رواية هشام والمجنونة الفصل الاول 1 بقلم ايه الموافي

رواية هشام والمجنونة الفصل الاول 1 بقلم ايه الموافي


روايه هشام والمجنونة الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة ايه الموافي رواية هشام والمجنونة الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية هشام والمجنونة الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض هشام والمجنونة الفصل الاول 1

رواية هشام والمجنونة بقلم ايه الموافي

رواية هشام والمجنونة الفصل الاول 1


دخلت الكبا*ريه وهي بتدور من تحت نضارتها على شخص معين، بص عليها اخوها "محمود" وقال بقرف:
- يخربيت شنبك اللي انتي حطاه دا، وكمان ايه الباروكة العرة اللي مختراها دي؟!
قرصته "ليان" بغيظ؛ فصرخ "محمود"، وهو بيقول:
- سبيني يا مفترية
حطت "ليان" ايدها على بقه، وقالت وهي بتجز على اسنانها:
- اخرس ليعرفك
ابتسم "محمود" بسخرية، وقال وهو بيرفع حاجبه:
- على أساس انه مش هيعرفني لما يشوف خلقتي؟!
حطت "ليان" ايدها على وسطها، وقالت بغرور:
- طالما انا اللي منقيالك هدوم التخفي يبقى متقلقش.
حط "محمود" ايده على وشه، وقال بخوف:
- ربنا يستر.
بعدته "ليان" من قدامها، وكملت تدوير بعنيها على الناس، ولما لقته قاعد وسط ناس وجنبه واحدة بتضحك بمياعة وهي بتغمزله الدم غلي في عروقها.
كانت ليان" ريحاله، بس اخوها مسكها بسرعة، وقال بصدمة:
- انتي راحة فين؟!
دبدبت "ليان" على الارض زي الاطفال، وقالت وهي بتشاور عليه:
- بيخوني الخاين.
نزل "محمود" صباعها بسرعة، وقال بخوف:
- الله يخبريت جنانك، بت انتي انا مش قد بونية من بونياته دا غشيم ومعندوش تفاهم.
بصت "ليان" عليه بغيظ، وقالت:
- انت بتبيع اختك علشان هو ظابط وخايف منه؟!
ضربها "محمود" بخفة على راسها، وقال بنفاذ صبر:
- اديكي قولتي، ظابط.. يعني مبيخونكيش يا غبية دا شغله.
بصت عليه "ليان" بعند، ومرة واحدة زقته من قدامها، وجرت عليهم، لطم "محمود" على وشه، وقال برعب:
- الله يخربيتك.
اعدت "ليان" حنبهم، وقالت بمياعة، وهي بتنفخ اللبانة:
- انتوا مين يا بهوات، مش نتعرف؟!
بصت عليها واحدة من اللي قاعدين بإعجاب شديد، وقالت:
- اسمك ايه يا حليوة انت؟!
كانت "ليان" هتقع بلسانها وتقول اسمها الحقيقي، بس حطت ايديها على بقها في اخر لحظة، اتحمحمت بهدوء، وقالت:
- اسمي احمد.
قامت البنت وقعدت جنبه، وقالت بمياعة، وهي بتحط ايدها على رجله:
- دا ايه القمر دا يا خواتي.
بلعت "ليان" ريقها بصعوبة، وقالت:
- انتي بتتحرشي بيا؟!
ضحكت البنت بصوت عالي، وهي بتقول:
- انت مالك كشيت كدا ليه، ما تفك شوية.
بصت "ليان" ناحية "هشام" فلقته بيبص عليها بتركيز وشك، بلعت ريقها للمرة التانية، وقالت في سرها:
- دا انا لو اتقفشت هيفرمني.
شاور راجل بجدية للبنت انها تقوم من جنبه، واول ما قامت، طلع الراجل المطوة من جيبه، وقال وهو بيحطها على جنبها في الخفا:
- انت مبعوت من مين؟!
شهقت "ليان" بصدمة وخوف، وقالت بتلعثم وهي على وشك تعيط:
- ق قصدك ايه؟!
بص الراجل عليها بغضب، وقال بعصبية:
- انت مفكرني غبي يلا؟!
هزت "ليان" راسها بسرعة، وهي بتقول:
- قطع لسان اللي يقول عليك كدا ياخويا.
شاف "هشام" اشارة زمايله من بعيد، فطلع المس*دس من جيبه بسرعة، وحطها على راس الراجل، وهو بيقول بحدة:
- سيبه.
شهقت البنات بصدمة، ورفع الراجل حاجبه، وهو بيقول:
- انت رافع عليا الس*لاح؟!
اجى واحد من ورا الراجل بخفة، وبسرعة شديدة شال المط*وة من ايده، بعدت "ليان" عنه بسرعة، واتجمع الظباط حواليه هو والبنات، فقال "هشام" بصوت عالي:
- مطلوب القبض عليك بتهمة الاتجار في المخدرات.
بصله بصدمة وقال:
- انت ظابط.
حط "هشام" الكلبش في ايده، وقال وهو بيزقه على العساكر:
- تعيش وتاخد غيرها.
بص "هشام" بقرف على الستات، وقال بأمر:
- لموهم كلهم على البوكس.
كانت "ليان" بتتسحب من غير ما ياخد باله، بس هو لفلها، وقال بأمر:
- تعالا هنا.
لطمت "ليان" على خدها، وقربت منه، وهي بتقول بتوتر:
- نعم.
شال "هشام" الباروكة من على شعرها، وقال بعيون حمرا من كتر الغضب:
- انتي مفكرة انك لما تحطي باروكة وشنب انا مش هعرفك؟!
ابتسمت "ليان" ببلاهة، وقالت بخوف:
- بس ايه رأيك، ابهرتك صح؟!
ابتسم "هشام" بشر، وقال:
- ابهرتيني بس؟!
ضحكت "ليان" بخفة، وقالت:
- عد الجمايل بقى.
بص عليها "هشام" بإبتسامة، وقال وهو بيمنع نفسه من الغضب:
- مش انا كنت جايبلك هدية؟!
وسعت "ليان" عيونها بصدمة، وقالت بفرح:
- بجد.
هز "هشام" راسه بخبث، فقربت "ليان" منه بغباء، وقالت وهي بتتنطت:
- هات الهدية؟!
شهقت "ليان" بصدمة، لما "هشام" حط الكلابشات في ايدها، وقال بصوت عالي، وهو بيوجه كلامه للعساكر:
- خدوها على البوكس هي كمان.
صرخت "ليان" بصدمة، وقالت بخوف:
- انت بتقول ايه؟!
شاور "هشام" على اخو "ليان"، وقال وهو بيبتسم بمكر:
- ومتنسوش تمسكوا المغفل التاني.
لطم "محمود" على وشه، وقال برعب:
- الله يخربيتك يا ليان.
جرى "محمود" على برا، بس قبل ما يخرج، اتكلم "هشام" بصوت عالي، وقال بتهديد:
- لو خرجت من الباب دا همسكك السلك العريان.
بلع "مجمود" ريقه برعب، ورجع خطوة لورا، وهو عمال يشتم "ليان"، مسكها "هشام" من دراعها، وشدها وراه، وهو بيغلي من الغضب، حاولت "ليان" تأثر فيه، فقالتله وهي بتبصله بطريقة بحزن مصطنع:
- انت هتعمل فيا كدا بجد يا هشام؟! دا انا ليان حبيبتك.
طلع " هشام" شريط لاصق من جيبه، وحطها على بوقها، وهو بيقول بنرفزة:
- اسكتي بقى شوية انتي ايه مبتتهديش؟!
ركبها "هشام" البوكس بغضب، ورمى اخوها في البوكس مع المجرمين، وهو بيقول بتوعد:
- دا انا هربيك من اول وجديد.
ركب "هشام" البوكس جنب "ليان" وساقه بإتجاه مركز الشرطة من غير ما يسمع محمود.
اتنطط "محمود" في مكانه، وهو بيقول بحسرة:
- الله يخربيتك يا ليان الله يخربيتك.

انضم لجروب التليجرام اضغط هنا
او انضم لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل
صفحتنا على الفيسبوك من هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-