رواية ليل الفريد ليل وادم الفصل الاول 1 بقلم جني براهيم

رواية ليل الفريد ليل وادم الفصل الاول 1 بقلم جني براهيم


روايه ليل الفريد ليل وادم الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة جني ابراهيم رواية ليل الفريد ليل وادم الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ليل الفريد ليل وادم الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم ليل الفريد ليل وادم الفصل الاول 1

رواية ليل الفريد مريم وليل بقلم جني براهيم


رواية ليل الفريد ليل وادم الفصل الاول 1

ليل:يعنى ايه عايز تفركش الخطوبه ده الفرح بعد شهرين 
آدم ببرود:مبقتش مرتاح معاكى وبصراحة انا تعرفت على وحده معايا فى الشغل وهنتجوز 
ليل بدموع: ليه خنتنى انا حبيتك جدا انا اعتبرتك اهم شخص فى حياتى فى الاخر تبعد عنى وتخنى قبل الفرح انا وقفت معك واستنيتك تشتغل وتبنى نفسك انا كل صحابى حذروني منك فعلا طلع معهم حق انت انسان حيوان
آدم: انا مضربتكيش على ايدك عشان تساعديني وتقفى معايا
ليل وهى بتقوم علشان تمشى من الكافية : انت صح مع السلامة والف مبروك 
Stop
ليل بنت جميلة عندها ٢٦سنة اتخرجت من كلية طب بابها ومامتها متوفين كانت عايشة مع جدتها وبعد ما جدتها ماتت محدش من أقاربها ردى يخليها تعيش عنده فعشت لوحدها فشقة بابها و مامتها عيونها بنى وشعرها كيرلى ولونه اسود وهى محجبه .
ليل بعد مرجعت البيت انهارت من العياط وفضلت تفتكر ذكرياتهم مع بعض وقد ايه كان بيقعد يقولها ان مستحيل يسيبها رنت على صحبتها مريم 
ليل:ارجوكى يا مريم تعاليلي بسرعة 
مريم:مالك يا حبيبتي بتعيطى ليه 
ليل:آدم سبني 
مريم :ازاى ده انتوا فرحكوا بعد شهرين 
ليل:مش قادره اتكلم ارجوكى تعاليلي انا محتاجكى
مريم: حاضر يحببتى
جرس الباب رن قامت ليل تفتح لمريم واول ما شافتها حضنتها مريم قعدت على الكنبه و قعدت ليل
مريم:ممكن تفهميني ايه اللى حصل 
ليل : قالى انه عايز يفركش الخطوبة وقالى انه اتعرف على وحده معه فى الشغل وهيتجوزوه 
مريم بغضب:ده واحد ميستهلش دمعه من عينيك انا ياما قولتلك ان هو مبيحبكيش وهيسيبك مصدقتينيش 
ليل بدموع:ارجوكى انا مش قادرة اتكلم فى الموضوع ده 
مريم بحزن على صحبتها : خلاص يا حبيبتي نامي وارتاحي 
وانا هخدلك اجازة من المستشفى 
ليل:لا انا هروح الشغل بكرة لازم انسى و معطلش حياتى عشان حد
مريم:هو ده الصح انا هبات معاكى النهارده 
ليل:خلاص ماشي 
Stop
مريم تبقى صاحبة ليل الوحيدة شبه ليل لكن هى رفيعه وشعرها ناعم 
صحت  ليل ومريم الصبح اتوضوا وصلوا ولبسوا هدمهم
مريم:تحبى اعملك سندوتشات ايه 
ليل بحزن : مش قادرة اكل 
مريم : مش احنا اتفقنا امبارح ان انتى هتعيشى حياتك ومش هتفكرى فيه 
ليل : ايوه 
مريم: يبقى اعملك معايا سندوتشات ونخدها ونروح ناكلها على الكورنيش
ليل:تمام ماشى 
ليل ومريم راحوا الكورنيش وفطروا وبعديها راحوا المستشفى 
الدكتور أحمد: عرفتوا ان المستشفى اتباعت 
ليل : مين اللى اشتراها 
الدكتور محمد: واحد اسمه فريد الهواري 
مريم:مش ده صاحب شركات الهوارى 
الدكتور محمد : ايوه هو
ليل ومريم خلصوا شغلهم وبعديها مريم روحت بيتها وليل اتمشت شويه على الكورنيش وتفتكر ذكرياتتها مع آدم وهى راجعه قابلت  شباب بيعكسها وفضلنا يجروا وراها وفجأه جه
راجل جيه وضرب الشباب وقلهم اللى هيقرب منها هموتوا واللى ميعرفنيش فأنا الكينج واللى يتحدنى يبقى خسران
الشباب هربوا من قدامه 
ليل : شكرا جدا لحضرتك انك انقذتني 
:لشكر على  واجب وبعد كده متبقيش تمشى بليل لوحدك 
ليل: حضرتك معاك حق وشكرا مرة تانية مع السلامة 
يتبع 

انضم لجروب التليجرام اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل
صفحتنا على الفيسبوك من هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-