رواية رقية وسالم الفصل الثاني 2 بقلم كيان كاتبة

رواية رقية وسالم الفصل الثاني 2 بقلم كيان كاتبة


روايه رقية وسالم الفصل الثاني 2 هى رواية من كتابة كيان كاتبة رواية رقية وسالم الفصل الثاني 2 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية رقية وزين الفصل الثاني 2 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض رقية وزين الفصل الثاني 2

رواية رقية وزين بقلم كيان كاتبة

رواية رقية وزين الفصل الثاني 2


كان لسه هيرفع الشال بس سمع صوت دوشه برا وقف وطلع سلا*حه ورجع وهو بيستعد.... 
طلع وبص من فوق كان ظابط قاعد بكل اريحيه 
سالم: هلا والله بـ زين باشا... بس ايش سبب الزياره 
الظابط... زين السيوفي 30سنه ظابط مخبرات طويل القامه وعضلات ملامح حاده.. وهو الي ماسك قضيه سالم
زين: اممم قلت اباركلك مش النهارده فرح برضو 
سالم: ايوه يا زين بيه وحضرتك عتلطني عن دخلـ*ـتي 
زين: لا ازي احنا اسفين... قام وقف والف مبروك تاني 
سالم استغراب مجيته دي اكيد ليها سبب... زين طلع مع العساكر الي معاها ركب عربيته وطلع في الصحراء
....
بعيد شويه في عربيه زين قاعد بيحرك ايده علي راسه بتعب
العسكري: معرفتش حاجه برضو يا زين باشا
زين: لا مكنش في حاجه كل حاجه زي ما هي 
العسكري: ان شاءلله يقع قريب يا زين باشا
زين حرك راسه بهدوء ورجع غمض عنيه ورجع راسه لورا... فتح عنيه لما لقي خبط علي ازاز العربيه نزل لازاز
لقي بنت جميله واقفه بتعيط 
البنت بدموع: الحقني يا باشا بالله
العسكري: في اي انتي كويسه
رقيه: ا.. انا البنت الي كان هيتجوزها سالم بيه النهارده بس هربة الحقني يا باشا ابوس ايدك لو لقيني هيموتي 
زين بهدوء: اركبي 
رقيه: ربنا يخليك ياباشا
.... 
في مكتب زي 
قاعد علي الكرسي ورقيه قاعد قدامه بتوتر 
زين: طاب وانتي الي خليكي تتجوزي واحد زي دا 
رقيه بدموع: كان ليه فلوس عند بابا و وهدده بيها و هو كدا كدا اي بنت بتعجبه بيخدها غصب عن الكل 
ظابط تاني..يوسف... عطاه كوبايه ميه 
: اهدي كدا وحكيلنا اي الي تعرفيه عن سالم بتفصيل كدا...  ومخفيش انتي في حميتنا محدش يقدر قرب منك.... زين فضل يبصله بهدوء
رقيه بدموع: انسان قذر... بيتاجر في كل المننوعات
يوسف: طاب متعرفيش بيجيبه منين و زي اي حاجه
رقيه: لا الصراحه بس مره سمعت بابا بيقول ان حفرين نفق تحت لارض كل الشحن الممنوعات بتعدي منه 
يوسف بص لزين... زين وقف وخد الجاكت بتاعه من علي الكرسي 
زين بهدوء: يلا 
رقيه بتوتر: علي فين يا بيه 
يوسف بهدوء: مينفعش تفضلي هنا و اكتر ممكن ممكن تكوني بامان فيه مع زين باشا
رقيه بتوتر: م... ماشي 
... 
عند سالم.. 
بغضب: هي فين راحت فين بنت الـ**" و ازي تهرب منكم 
الراجل: يا باشا احنا اول ما سمعنا عربيات الحكومه كلنا جرينا علي برا 
سالم: هتولي الكل* ابوها بسرعه 
رجال: ماشي يا بيه 
سالم: رقبلي زين باشا وشفلي كل تحركاته 
: حاضر يا بيه 
سالم: انا هعرف ازي اجيبه بنت ال**
عند رقيه كانت راقبه مع زين العربيه بص لما وقف فجاء قدام مكتب مأزون ووو.... يتبع

انضم لجروب التليجرام اضغط هنا
او انضم لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل
صفحتنا على الفيسبوك من هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-