رواية اسيرة البدر قمر وبدر الفصل الـ 4 و 5 بقلم ملك شكري

رواية اسيرة البدر قمر وبدر الفصل الـ 4 و 5 بقلم ملك شكري


روايه اسيرة البدر قمر وبدر الفصل الـ 4 و 5 هى رواية من كتابة ملك شكري رواية اسيرة البدر قمر وبدر الفصل الـ 4 و 5 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اسيرة البدر قمر وبدر الفصل الـ 4 و 5 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض اسيرة البدر قمر وبدر الفصل الـ 4 و 5

رواية اسيرة البدر قمر وبدر بقلم ملك شكري

رواية اسيرة البدر قمر وبدر الفصل الـ 4 و 5

قمر بصدمه: ايهههه
بدر: اي في اي
قمر: البنت دي انا عرفاها
بدر واتعدل من قعدته بهتمام وتركيز: تعرفيها تعرفيها ازاي
قمر: انا هقولك من 7سنين وانا عندي 13سنه كنت ف اولى اعدادي وكانت ليان عندها17سنه ف تانيه ثانوي
كنت مبحبش اصاحب اي حد كنت دايما وحيده ولوحدي او يعتبر مازلت وحيده ولوحدي كانت ماما واخواتي لسه ميتين من شهر بظبط كنت بمعنى اصح معقده قليله الكلام
ف يوم جت ليان وشلتها عشان يدايقوني كالعاده
*فلاااااش بااااااك*
ليان: شوفو يابنات مين هناك المعقده اهي
شلتها المكونين من تلات بنات وليان ميار ورفيف ومي وليان
ميار: هههه بصي منظرها عامل ازاااي
رفيف: بقا ده منظر بنت ولا بتهزر ولا بتضحك يععع
مي: عيب يارفيف ده خساره فيها كلمه بنت
ليان: اوووبس نسيت ان اخواتك ميتين سوريي
ميار: بقا دي اسمها قمر خساااره
كلهم ضحكو بسخريه
قامت قمر تجري على مكانها الوحيد الي كانت بتطلع كل زعلها فيه المكتبه كان في كتاب بتحبه اوي بتقرا في وهي بتعيط بهستيريه وبتقلب ف صفحات الكتاب بأيد مرتعشه
*بااااااااك*
قمر ودموعها ابتدت تنزل: بس كده هي دي قصتي مع ليان كانت طوول السنين الي كانت موجوده فيها ف المدرسه مكانتش بتسيبني ف حالي 
كانت دايما بتتنمر عليا وتفكرني بموت امي واخواتي
بدر واشفق عليها واول مره يحس بالزعل ناحيه حد: ياااه كل ده حصلك واستحملتي ممكن اسألك سؤال
قمر: اتفضل
بدر: هي مامتك واخواتك متوفين من امتى
قمر بحزن: ماما ورهف وفرح ميتين قبل عيد ميلادي ال13ب اسبوعين
بدر: ربنا يرحمهم
قمر: امين يارب تصبح على خير هروح انام انا
بدر: وانتي من اهله
قمر وهي خارجه من الڤرندا وقفت ع الباب: صح لو عايز تجيب ليان هتلاقيها بتشتغل ف مطعم ف الزمالك اسمه...........  انا بسمع عنها لحد دلوقتي يلا عن اذنك
بدر ابتسملها ومشيت قمر دخلت اوضتها قفلت الباب وتربسته ونامت على السرير وفضلت تفكر ف بدر وف ضحكته وف عيونه 
قمر بتكلم نفسها: وقعتي ياقمر ولا اي
قلبها: وليه لأ
عقلها: عشان الي زي بدر ده مبيحبوش ولا هيحبو
قلبها: وليه ميحبش ليه منجربش
عقلها: لانه عايش طول حياته ف الوحده والضلام مش هيجي مره واحده ويحب ويفتح قلبه 
قلبها بغضب: وليه متساعدوش ليه متبقاش صاحبته واخته وحبيبته ليه متخرجوش من الضلمه الي هو فيها 
قمر بنزعاج: اووووف اسكتو بقا خلااص 
عدا اليوم على ابطالنا بسلام جيه تاني يوم صحي بدر كعادته لبس بنطلون جينز اسود وتيشرت ابيض وشوز ابيض وساعته الروليكس الفخمه وبرفانه الجذاب ونزل سمع اصوات ف القصر 
بدر: عملت مصيبه اي تاني 
نده بصوت عالي: قمر ياقمر
قمر خرجت من المطبخ: نعم
بدر: اي الاصوات دي
قمر: ابدا ده الداده عايزه تحضر الفطار ف حبيت اساعدها وبنعمل الفطار سوا
بدر: تمام قولي ل الداده تجيب قهوتي على الجنينه
قمر: هتشرب قهوه من غير ما تفطر
بدر: اه انا مش بفطر اول ما اصحى ويلا عشان مصدع
قمر بعند: لا مفيش قهوه غير لما تفطر عشان كده هتتعب انت سامعني ومفيش نقاش مشيت وسابته ضحك بدر على المجنونه دي وراح قعد يستنا يشوف المصيبه زي ماهو سماها هتعمل اي
قمر بعد وقت جت جمبه على الركنه وحطت على الترابيزه الأطباق المكونه من بان كيك عليه عسل وكيك بالبرتقان وشاي بالبن
قمر: يلا دوق وقولي رأيك طبعا اول مره تفطر فطار كده
بدر ابتسم وابتدا ياكل وعجبه الأكل جدا وبالذات الكيك 
بدر: الكيك طعمه حلو اوي
قمر ببتسامه: بالهنا والشفا
ابتدو ياكلو وهما بيتكلمو واول مره بدر بعد فتره طويله اويي انه يضحك من قلبه ومع بنت كمان
دخل عمر سلم عليهم وقعد معاهم شويه
قمر: دوق الكيك ده يا أستاذ عمر كده
عمر بمرح: استاذ اي بس انا عمر بس انا مش كبير على فكره
ضحكت قمر ضحكه رنت ف ودان بدر سحرته وف نفس الوقت حس بغيره 
عمر وهو بياكل الكيك: لا مش معقول طعمه خرافه بجد لا برافو 
قمر ببتسامه: ربنا يخليك
عمر: صح نسيت اسألك عن اسمك
قمر: قمر اسمي قمر
عمر بغمزه: قمر وانتي قمر الحقيقه
بدر كان بيشرب مايه شرق والمايه وقفت ف زوره: كح كح احممم
عمر بصله بنظره ذات مغزه وابتسم
قمر قربت بسرعه وابتدت انها تخبط على ضهره بحنيه: خلاص روقت
بدر ببتسامه: ها اه روقت 
قمر بعدت بتوتر
عمر: طب اسيبكو انا والحق اروح الشركه
مشي عمر واتكلمت قمر
قمر بتردد: بدر
بدر: ممم
قمر: اء انا المفروض امشي انهارده
بدر بغضب ميعرفش سببه: نعمممم
بدر بغضب ميعرفش سببه: نعممممم
قمر اتخضت من صوته واتكلمت بصوت مرتعش: اء اي انا قولت ل بابا اني قاعده يوم عند صحبتي واليوم عدا+اصلا مينفعش اني اقعد مع حد غريب ف بيت واحد يا استاذ بدر واعتقد انك ك مسلم عارف ده كويس 
بدر بدون وعي: يعني هتسبيني
قمر ركزت فكل حرف من جملته واتكلمت بصدمه وحاولت تداري فرحتها: اسيبك اسيبك ازاي
بدر فاق ل نفسه واتكلم ب امر وحده مصطنعه: اء اقصد يعني طول ما انا مش لاقي ليان انتي هتفضلي هنا
قمر وانفعلت من اسلوبه الواضح من كلامه انه عايزها هنا ل غرض مصلحه وبعد كده هيرميها حتى محسش بمجرد اعجاب مش زيها.. حب قامت من جمبه بغضب: انت ازاي كده انت مستحيل تكون بني ادم كل الي همك المصلحه انا قولتلك عنوانها عايز مني اي تاني خلااص بقا سيبني انت انسان مغرور ومتملك و..... مكملتش كلامها وكان بدر واقف قصادها واداها كف خلا وشها يلف: انتي فاكره نفسك مين يابت ها هو عشان عاملتك حلو مره وضحكت معاكي مره يبقا اتساهلت متحلميش والي ف دماغك غلط انا عمري ما ابص ل واحده زيك 
قمر حاطه ايدها على خدها بصدمه فاقت من صدمتها واتكلمت بقوه: وانا مش اسيره عندك عشان تحبسني هنا وهمشي ودلوقتي ومهما اتكلمت وضربت انا مش هقعد عند واحد زيك ومش هتخلى عن ديني وربي عشان واحد زيك اناني عايزني اقعد ف بيت واحد غريب وكمان ولا يعرفني ولا اعرفه ب صفتك اي ها قولي يلا انا مش هقعد هنا دقيقه واحده وسيب الي زيي يمشو بقا خلاص مشيت من قدامه وبدر فكر ف كلامها فعلا قاعده هنا بصفتها اي ولا هي اختي ولا مراتي ولا حتى تقربلي انا فعلا متملك واناني طول عمري كده
بدر اتكلم بصوت خافت وحزين جدا: اي كنت مستنيها تحبك هتقع تاني يامغفل هيضحك عليك تاني ياغبي ياغبيي ضرب دماغه بأيده ضربه قويه طلع على اوضته الي دايما شايلاه هو وحزنه ل درجه ان كلها باللون الاسود قعد على الأرض وضم رجليه ل بعض واتكلم ودموعه نازله: هي سابتني سابتني وراحت زي جدي هي فعلا محبتنيش واول مره احس احساس غلط حسيت انها حبتني واحساسي خيبني وكسرني سيرين خانتني وقمر كسرتني افتكرت انها هتبقا النور الي هينورلي حياتي ضلمتها اكتر واكتر بكلامها الي جرحني بدر الصاوي قاعد بيعيط عشان بنت بس مش اي بنت دي الي فعلا اتأكدت اني بحبها ليه ياقمر ليه
كل ده وفي ودن ورا الباب بتسمع كل الي قالو بدموع زي الشلال فتحت اوكره الباب بأيد مرتعشه ودموعها نازله اتكلمت بصوت بريئ مليئ بالحزن: انت الي غبي
بدر اول ما سمع صوتها مسح دموعه بسرعه. 
كملت قمر كلامها: اه غبي مين قال ان احساسك غلط ياغبيي هاا كل الي بعمله معاك. ده ومتأكدتش اني.. 
بدر بالهفه: انك اي قولي ياقمر قولي
قمر ودموعها زادت: اني بحبك
بدر سمع كده وجري عليها خدها ف حضنه كان حضنه دافي وقوي ف نفس الوقت حضنها ل درجه جسمها وجعها بدر كان بيستمد منها الأمان
بدر بدموع: متسبنيش ياقمر ارجوكي انا انا كمان بحبك اوي اول مره احب كده ارجوكي متسبنيش ياقمر
قمر وهي بتعيط بعدت عن حضنه بهدوء ومسكت وشه مابين كفوفها الصغيرين: مش هسيبك عمري ماهسيبك يابدر مفيش حد بيعيش من غير روحه وانت روحي 
بدر مسح دموعها: خلاص كفايه دموع ياحبيبتي خلاص
قمر ابتسمتله بكل حب 
ونزلو سوا 
قمر: بدر ممكن تخلي حد يجيب فوني من العربيه الي كنت فيها
بدر: حاضر
اتصل ب عمر وخلاه يجيب الفون ويجي 
عمر اول ماجيه شاف بدر بيضحك بصوت عالي ودي كانت اول مره تحصل من وقت طويل اوي لان بدر طبعه مكانش حزين ولا اي حاجه بالعكس كان مرح وبيضحك وبيهزر ولكن عمره ما اتخلى عن قوته وقسوته وقت الزوم
عمر حمحم: احممم انا جيت على فكره
بدر: اقعد ياض
عمر بمرح: تصدق انا افتكرت سنانك وقعت عشان كده كنت بتخاف تضحك
بدر لسه هيرد قاطعه ضحك قمر الي بيوديه عالم تاني 
عمر قعد معاها شويه واداها الفون ومشي
قمر فتحت فونها لقت مكالمات كتير من سماح جارتهم
قمر بستغراب: اي ده طنط سماح رنت عليا سبع مرات
بدر: مين طنط سماح دي
قمر: دي جارتنا الي ف وش الشقه بتاعتنا
بدر: مم طب رني عليها شوفيها كانت عايزه اي
قمر رنت عليها ردت مريم بنت سماح بسرعه: الو ياقمر
قمر: اي يامريم طنط سماح رنت عليا كتير اوي خير ان شاء الله
مريم برتباك: صراحه ياقمر عمو حسام تعب بليل وهو في المستشفى دلوقتي ودخل ف غيبوبه
قمر بهستيريه وبكاء: ايههه ازاي باابااا
يتبعععععع............ 
انضم لجروب التليجرام اضغط هنا
او انضم لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل
صفحتنا على الفيسبوك من هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-