رواية اميرتي ذات النقاب الفصل الـ 4 و 5 بقلم ايه فيصل

رواية اميرتي ذات النقاب الفصل الـ 4 و 5 بقلم ايه فيصل


روايه اميرتي ذات النقاب الفصل الـ 4 و 5 هى رواية من كتابة ايه فيصل رواية اميرتي ذات النقاب الفصل الـ 4 و 5 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اميرتي ذات النقاب الفصل الـ 4 و 5 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم اميرتي ذات النقاب الفصل الـ 4 و 5

رواية اميرتي ذات النقاب بقلم ايه فيصل


رواية اميرتي ذات النقاب الفصل الـ 4 و 5

لا تنتظر حبيبا باعك .ولكن انتظرمن يضيء لك الحياة من جديد.
بقلم. أية فيصل احمد
وصلنا المره اللي فاتت لحد ما فون احمد رن
احمد:الو
المتصل:ساعدني يا احمد
احمد:نوررررر فيه ايه نور الخط اتقفل
طلع احمد من الشركه بسرعه وركب العربيه وساق باقصي سرعه
عند نور في المدرسه
نور:انتوا مين وعاوزين مني اي 
عبدالله:انا ابقا واد عمك
نور:انا معنديش عمام ومعرفش حد فيكم
عم نور:عملتها امك سندس وخلتك تكرهي عيلت ابوكي يا بت اخوي
نور:متجبش اسم ماما ع لسانك تاني انت فاهم وانا معرفكمش ولوا ممشتوش وسبتوني انا هتصل بالبوليس
عبدالله:اتصلي يلا وانا معايا اثبات يثبت انك بت عمي
نور:طيب لو كنت انت عمي زي ما بتقول كنت فين السنين دي كلها وانا وماما عيشين لوحدنا اي سكت ليه مترد
عبدالله: اتحدتي زين مع ابوي لحسن واللي خلج الجلج لكون كاسر رجبتك
ياتي صوت من الخلف وريني هتعملها ازاي
نور:احمد وجريت استخبت وراه
احمد:انتي كويس حد فيهم عملك حاجه
نور:هزت راسها بمعني لا
احمد:روحي استني في العربيه لحد ما اتعامل مع الاشكال دي بمعرفتي
عبدالله:تروح معاك فين هي سايبه ياك وراح شد نور من ورا احمد بت عمي مش هتيجي غير معاي
احمد:انت ازاي تتجرأ انك تمسكها كدا وراح مسك ايده اللي ماسكه نور وكسرها دي عشان تاني مره ايدك متلمسهاش
عبدالله:بتاوه والله ماهرحمك ورايح عشان يضربه ابوه مسكه
عم نور:استنا يا ولدي احنا هناخد بتنا من غير شوشره
احمد:تخدها فين وبنتكم اي انت مجنون نور ملهاش حد غيرنا واهلها ميتين
عم نور:طلع ورق من جيبه واداها ل احمد 
احمد:وبان علي وشه الصدمه
نور:بصت لحمد الكلام ده صح
احمد: للاسف كلامهم صح
نور:لا مش ممكن انا مليش حد غير ماما وبابا دول كدبين
عبدالله: ماشي يا بنت عمي الله يسامحك صدقتي دلوقيتي
احمد:لوكنت عمها فعلا كنت فين لما اخوك مات ومرات اخوك كانت بتلف عشان تشتغل وتصرف عبنتها هااا قلي كنت فين لما مرات اخوك هي التانيه اتوفت والبنت المسكينه كانت لوحدها اي قلبك وجعك عليها دلوقتي ولا خفت لحسن تعرف ان عندها عم وتروح تطالب بورثها مش ده اللي بيدور في دماغك
عند اسماء وعمر 
اسماء ركبت العربيه واتحركوا
عمر:احم احم عامله اي
اسماء:الحمدالله
عمر:دايما يارب 
اي ناويه تعملي اي بعد متخرجتي
اسماء:الصراحه انا لسه مش لقيا اشغل اللي بحبه وشايفه نفسي فيه
عمر:ربنا معاكي
اسماء:تسلم 
نرجع لنور واحمد
احمد:اي مترد سكت ليه ولا مش لقي كلام تقوله بعد مكشفتك
عم نور:انا خايف ع بت اخوي وع فلوسها لحد يضحك عليها
احمد:لا حلوه دي عجبتني خايف علها من مين وانت اللي بتضحك عليها
عبدالله:راح شدنور جامد من وراه احمد
احمد:كان اسرع من بلكمه من شدتها وقع ع الارض انت ازي تمد ايدك عليها انا هوريك جاي تشوف نفسك وتفرد عصلاتك ع الحريم وريني يلا قوم ونزل فيه ضرب جات الناس وفكت عبدالله من ايد احمد
احمد اياك ثم اياك اشوفك تقرب منها تاني
عم نور:فينك يا خوي تشوف بتك وهي قاعده مع واحد غريب في بيته ادي اخرتها تجبلنا العار
عبدالله: يلا يا بوي بس مش هسكت وحسابك معايا يابت عم
احمد:ابقا وريني هتعمل اي معاش ولا كان اللي قرب من حد يخص احمد حسين بركات ولعلمك بقا نور تبقا خطيبتي. ومستنين امتحناتها تخلص وهنعمل كتب الكتاب
عبدالله:دا ع جوستي
احمد:حط ايده في جيوبه والله انت حر بقا
عم نور:اخد ابنه ومشي
احمد:بص ع نور لقيها بتعيط وحاطه ايده ع النقاب مكان مشدها عبدالله
احمد:متعيطيش هو مش هيقدر يعملك حاجه ولا يقرب منك وانا علمته ازاي يمد ايده ع بنات متخفيش ويلا اركبي
ركبت نور
احمد: وبحصوص اللي قلته ده متقلقيش دا كان عشان اوقفه عند حده وميقربش منك تاني يعني ده مجردالكلام 
نور:هزت راسها بمعني ماشي
شغل احمد العربيه وراحوا ع القصر
عند عمر واسماء
عمر:يلا وصلنا حمدالله ع السلامه يا ستي
نور:الله يسلمك شكرا
عمر:العفو
اسماء:طب تعال اتفضل ميصحش كدا
عمر:مره تانيه عشان مشغول
سلام
اسماء:مع السلامه
اسماء:طلعت تجري ع اوضت زهراءزوز يا زوز
زهراء:اي يا بنتي مالك منشكحه ليه كدا
اسماء;تعرفي انهارده قابلت مين وجابني ع البيت
زهراء:مين
اسماء:عمر
زهراء:عمر اللي بقالك سنتين بتحبيه وهو ميعرفش انك عايشه ع الكوكب اصلا صح
اسماء:اعمل اي يعني اروح اقله بحبك ولا احدفه بالحجر ف دماغه يمكن يفهم او يا خد باله
زهراء:ضحكتيني والله خليكي ادعي بيه زي مبتعملي في قيام الليل ولو كان خير هيبقا من نصيبك ان شاء الله
اسماء:يارب يلا هروح اغير واجي نرغي شويه
زهراء:اشطا
 وصلوا احمد ونور القصر
احمد:يلا انزلي
نور:نزلت من العربيه وداخله القصر
احمد:لحظه ياربت اللي حصل محدش يعرف بيه عشان ميقلقوش ع الفاضي وانا خلاص حليت الموضوع وانت متخفيش مش هقدروا يقربوا منك تاني
نور:حاضر ان اذنك
احمد:اتفضلي
راحت نور اعوضتها. وغيرت هدومها
باب الاوضه خبط
نور:مين
زهراء:انا زهراء يانور
نور:فتحتلها معلش كنت فكرا حد تاني عشان مش لابسا النقاب
زهراء:عادي ولا يهمك تعالي يلا اتغدي ماعنا بتقولك ماما
نور:لا انا هاكل هنا شكرا ليكي
زهراء:يا حببتي انتي بقيتي واحده مننا خلاص بلاها رسميات. وعشان خاطري متكسفنيش المرا دي وتعالي اتغدي معانا 
نور:طب حاضر هلبس النقاب وجاي
زهراء:ماشي يا حببتي
نور:لبست النقاب ونزلت وقعدت معاهم ع السفره
حد هيقول ازاي هتاكل وهي لابسا النقاب عادي بالعكس هتعرف تاكل برحتها تحت النقاب 
العيله كلها كانت مبسوطه وبتضحك
واسماء وزهراء بيهزروا. مع نور وعشان يخلوها تفك
وفجأه حدث شيئ غير متوقع
وفجأة سمعوا صوت ضربت نار 
الكل اتخض واحمد وحسين طلعوا يشوفوا فيه اي 
أحمد:اي اللي بيحصل ده  
عم نور: إحنا جايين ناخد بتنا  
أحمد:أنت أي اللي جابه هنا شكل اللي عملته في ابنك مكفكش ونور مش هتروح مع حد وابقا وريني هتخدها ازاي فاكر عشان ضربت نار وجايب شويه ستات تتحامه فيهم هتخوفني مش احمد حسين اللي يخاف 
عبدالله:انا هندمك عاليوم  اللي فكرت ترفع فيه يدك عليا 
ورفع السلاح ع أحمد 
أحمد:بس يا بابا كخ متلعبش  في حاجه الكبار 
عبدالله:انا هوريك مين اللي عيل 
وفجأة أحمد مسك ايد عبدالله وكسرها واخد منه السلاح 
أحمد:قلتلك بلاش تلعب معايا وأنت مش قد اللعب 
عم نور:أنت واي لنفسك بتعمل اي وغلطت كتير قوي بس هندمك 
أحمد:تصدق أنا خوفت كدة 
عم نور:ادينابتنا وكل حاجه هتخلص ونمشي 
أحمد:وأنا قلتلك نور مش هتمشي من هنا ولعلمك بكره كتب كتاب انا ونور وهتبقا مراتي
قدام الكل واي حد هيتجارأ يقرب من حاجه تخصني عمليه من ع وش الارض فهمين 
عم نور:إحنا هنمشي بس واللي خلج الخلق لدفعك التمن غالي وحرق جلب 
مشيوا عم نور وابن عمها 
داخل القصر 
حسين:أحمدفهمني اي اللي بيحصل ده أنا مرضتش اتكلم وسبتك تتصرف بس انت لازم تعرفني كل حاجه وده ازاي عمها 
احنا حتي مشفنهوش لما امها ماتت وظهر ليه دلوقتي 
وكتب كتاب اي اللي بكره 
إلهام:فهمونا اي اللي بيحصل ومين دول وليه كانوا بيضربوا نار أنا مش فاهمه حاجه وكتب كتاب مين ده اللي بكره
أحمد:اهدوا شويه وأنا هفهمكم كل حاجه بس قبل محكيلكم حاجه بكره هيكون كتب كتاب أنا نور 
:نور:ساكت وبتعيط وزهراء واخدها في حضنها 
إلهام:اي اللي انت بتقوله ده يا أحمد
أحمد:يماما ده عم نور وابن عمها عاوزين ياخدوها نور متعرفهمش 
واحنا منعرفش هما عاوزين منها اي ولا زهراء ليه في الوقت ده 
وأنالازم  اتجوز نور عشان  أعرف احميها ومحدش يقدر ياخدها 
الجدبركات:أحمد معاه حق طول ما نور ع اسم أحمد ومراته محدش هيقدر يقرب منها ولا ياخدها من حوزها وأنا لازم نعرف هما عاوزين اي منها وليه مش بيسالوا عليها لما كانت سندس عايشه 
حسين:معاك حق يا بابا ربنا يسترها 
أحمد:عن اذنك عند مشوار مهم لازم اعمله 
حسين:ماشي ربنا معاك 
إلهام:خلي بالك من نفسك يا أحمد وخد الحاره معاك يبني 
احمد:متقلقيش يا ماما خير ان شآءالله
في مكان اخر 
أحمد:عاوزك تعرفلي كل حاجه عن عبدالله ده وابوه 
عمر:متقلقش يا أحمد أنا متابع الموضوع بنفسي بس متتصرفش تصرف من غير متعرفني يا صحبي عشان مترديش نفسك في داهيه 
احمد:متقلقش انا عارف بعمل اي كويس اوي 
عمر:ماشي يا صحبي 
عندعم نور وابن عمها
عبدالله:الجوازه دي مش هتم حتي لو اطريت اني اقتل أحمدحسين ونور مش هتكون غير ليا 
عم نور:بس نمضيها الاول تنازل عن الورث وابقاا اعمل اللي انت عاوزه بس خلينا نفكر هنعمل اي بكره عشان النو جف الجوازه دي 
عبدالله:بضحك شر متشلش هم يا بوي هتشوف ولدك هيعمل اي 
عم نور:متعملش حاجه تضيع كل حاحه منينا رسيني هتعمل اي 
عبدالله:متشغلش نفوخك أنت يا بوي وسيبها عليا 
عبدالله:ماشي يا احمد حسين بركات انا هنفخك التمن غالي وحرق جلب وخليك تيجي تبوس رجلي 

انضم لجروب التليجرام اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل
صفحتنا على الفيسبوك من هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-