رواية شهد السلطان شهد وسلطان الفصل الثاني عشر 12 بقلم احمد ابو زيد

رواية شهد السلطان شهد وسلطان الفصل الثاني عشر 12 بقلم احمد ابو زيد


روايه شهد السلطان شهد وسلطان الفصل الثاني عشر 12 هى رواية من كتابة احمد ابو زيد رواية شهد السلطان شهد وسلطان الفصل الثاني عشر 12 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية شهد السلطان شهد وسلطان الفصل الثاني عشر 12 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم شهد السلطان شهد وسلطان الفصل الثاني عشر 12

رواية شهد السلطان شهد وسلطان بقلم احمد ابو زيد


رواية شهد السلطان شهد وسلطان الفصل الثاني عشر 12

 نزع بكري طرحت الزفاف عن وجهها بهدوء..
وهي تفرك يديها بتوتر وتنظر الى الارض..رفع ذقنها بيده لتلتقي عيناهما..انحنى قليلا وقبل جبينها..
بكري مبروك ياعروسه..
هدى ابعدت نظرها بخجل..
بكري روحي غيري واتوضي عشان نصلي متتأخريش ماشي..
اومأت برأسها بهدوء واتجهت الى الخزانه اخرجت ثياب لها واتجهت الى الحمام..
وبعد فتره خرجت لتجده بدل ثيابه بملابس مريحة..
بكري بهدوء تعالي خلينا نصلي عشان ربنا يبارك في حياتني..
اقتربت بخطوات هادئه لتصلي خلفه..وبعد الانتهاء وضع يده على راسها وقرأ دعاء الزواج لينهض ويجذبها اليه..وقام بحملها..
هدى بارتباك بك..اسكتها بقبلة ليضعها على السرير ووووو
_______
 سليم ببكاء يماما سبيني العب مع شهد بالله عليكي..
حملته بغضب خلاص كفايه اكده..
شهد سيبيه يا سهام بلاش  تزعليه..
سهام بحده بقولك ايه متدخليش في تربيت ابني انت فاهمه..والعبي بعيد.عن ابني ياشاطره..
شهد  بتكلميني اكده كيف..
سهام كيف ماسمعت..واقولك ايه حسك عينك تقربي من ابني لحسن يمين بالله لحطك فدماغي واطلعك من البيت ده بفضيحة..
شهد بصدمه انت اتجنننتي والا ايه ..
سهام ايوه اتجننت ..ابني متقربيش منه تاني..
بعدين بدل ماتلعبي كيف العيال مع سليم روحي شوفي جوزك.
من  ساعت متجوزك وهو طافش برا البيت ميرجعش الا اخر الليل..وحتى لما يرجع ميبصش في خلقتك..لتقترب منها هامسة بخبث ده حتى انت لسه .زي منتي..الظاهر والله اعلم مش ماليه عينيه..
شهد دفعتها بصدمه وغضب انت ..انت ..
سهام اني بقول االحقيقه بس معليش هي الحقيقه بتوجع قوي..
شهد بغضب مش كنتي عايزه ابنك  خدي ابنك وغوري برااا .بررراا قليلت الربايه بصحيح .
لتبدا الاخرى بالبكاء والنحيب فور رؤيتها لسلطان الذي استمع لاخر الحديث ليستشاط غضابا..اسرعت سهام وهي تحمل سليم لتغادر ليمسك ذراعها وعيناه ترمقان الاخرى بغضب..
سلطان على فين يا ام سليم..
سهام ببكاء..مراتك سليم عايز يلعب معاها وطردته ولما جيت قولتلها خليه يلعب معاكي شويه طردتني انا كمان..
شهد بصدمه كدابه والله كدابه..
سلطان..رمقها بنظرة اخرستها..
لتكمل الاخرى ..انا مش هفضل بالبيت ده دقيقه كمان انا اتهنت ..ياسلطان..
سلطان ماعاش ولا كان اللي يهينك ياسهام حقك عليا..البيت ده بيتك انت وابنك قبل ما يكون..بيتنا..
شهد..بدموع انت مصدقها..
سلطان متجاهلا الاخرى ليحمل سليم ..ويقول سليم يعمل اللي هو عايزه  مش اكده..
شهد بغيظ ارادت الدخول لغرفتها ليوقفها الاخر ممسكأ ذراعها بعنف..فتح باب الغرفة هادراً.رجلك متخطيش براا الاوضه دي لحد مااقولك انا...ليدفعها الى الداخل امام انظار سهام الشامته..
لترتمي الاخرى على السرير تبكي بحرقه.وقهر.حتى نامت..
اما سلطان فقد حمل سليم وبدأ يلعب معه..
ليقول معلش يا ام سليم ..ممكن تعمليلي كباية شاي عشان مصدع قوي ..
سهام عنيا دقايق وهيجهز..
لتغادر وتتركه يلعب مع سليم..
_______
في اليوم التالي
عند بكري وهدى..
استيقظت بتململ لتنظر حولها ولم تجده نهضت من السرير لتعتدل بجلستها لتراه يخرج من الحمام..
بكري بهدوء صباح الخير..
هدى بخجل صباح النور..
بكري لو تعبانه خليكي نايمه لسه بدري..
هدى نظرت اليه باستغرب انت هتروح مكان والا ايه..
بكري ايوه هنزل الشغل..
هدى بضيق هتنزل الشغل النهارده..
بكري عدل هيئته ليقول ببرود عندي شغلك هرجع بالليل.
هدى بس…
ليغادر الاخرى متجاهلا كلامها..
تجمعت الدموع في عينيها لتعود وتستلقي على السرير بضيق..
اما بكري نزل ليقبل رأس والدته..
بكري صباح الخير يما..
هاله والدة بكري صباح الخير يابني هيا عروستك منزلتش معاك ليه..
بكري معلش انا مستعجل سبتها تجهز وهتنزل كمان شويه..
مستعجل على ايه يابكري..
بكرس عالشغل ياامه..
هاله بغضب هتنزل وتسيب عروستك في اليوم ده الناس هتاكل وشنا..
بكري وانا مالي ومال الناس انا هنزل اشوف شغلي سلام يما..
هاله بس يابني اقلها كلك لقمه..
بكري هاكل بالشغل النهارده عندنا حمولها لازم اشرفه عليها بنفسي ..انا همشي  بقى..
ليلتقى بزوجه خاله وابنته عند الباب..
سعديه.زوجه خال بكري بضيق صباحيه مباركه ياعريس..
بكري الله يبارك فيكي يامرات خالي..
عيشه بدموع مختنقه مبروك يابكري.
بكري الله يبارك فيكي عقبال عندك..
سعديه بمكر ايه يابكري على فين منتا لسه عريس جديد والا تلاقي عروستك مزعلاك..
بكري بهدوء لا يامرات خالي  هدى مفيش منيها بس عندي شغل مستعجل ..
سعديه بخبث اهاه قولتلي 
بكري اتفضلوا ..البيت بيتكم انا لازم امشي..
سمعت طرقات الباب لتأذن للطارق بالدخول لتجدها هاله هدى وهي  محرجه من هذا الموقف الذي وضعها به بكري..فكيف له ان يتركه في مثل هذا اليوم..
قبلت رأس هاله التي احبتها منذ ان اتت الى هذا المنزل واعتبرتها كابنت لها..
هاله صباحيه مباركه ياعروسه..
هدى بضيق الله ييارك فيكي ياخالتي..
هاله احتضنت وجهها بحنان مالك يابنتي زعلانه اكده ليه..
هدى مفيش ياخالتي..اني اكويسه..
هاله انتي زعلانه عشان بكري مشي وسابك لوحدك..
هدى عضت على شفتيها لكي لاتبكي..لكنها لم تستطع منع دموعها..لتحتضنها الاخر بحنو معلش يابنتي . اكيد عنده شغل..امسحي دموعك عشان عندنا ضيوف جايين يباركوا..
مسحت دموعها الاخرى وساعدتها هاله لتجهز ونزلت معها..
بارك لها جميع النساء..ولم تلاحظ نظرات عيشه اللتي ترمقها بكره فهي من اخذت حب حياتها منها..
سعديه امام الجميع و.بخبث الا قوليلي ياهدى بكري فين منزلش ليه..
هدى بحرج بكري..
هاله متداركه الموقف بكري جاله تلفون مستعجل واضطر يروح يشوف الشغل ويرجع..
سعديه ودي تيجي كيف عريس جديد يسيب عروسته اكده...لترمق هدى بنظرها بابتسامه سامه عملتيله ايه ياعروسه عشان تطفشيه بالصبحيه اكده…

انضم لجروب التليجرام اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل
صفحتنا على الفيسبوك من هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-