رواية غرام الادهم الفصل الثاني عشر 12 بقلم حبيبة الشاهد

رواية غرام الادهم الفصل الثاني عشر 12 بقلم حبيبة الشاهد


رواية غرام الادهم الفصل الثاني عشر 12 هى رواية من كتابة حبيبة الشاهد رواية غرام الادهم الفصل الثاني عشر 12 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية غرام الادهم الفصل الثاني عشر 12 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية غرام الادهم الفصل الثاني عشر 12

رواية غرام وادهم بقلم حبيبة الشاهد

رواية غرام الادهم الفصل الثاني عشر 12

خرجت غرام من المرحاض ترتدي فستان ستان بحملات متجسم عليها ظاهر حجم بطنها بوضوح تركه شعرها الحرير وتضع أحمر ناري ورسمه عنيها العسلي قام وقف قرب عليها وهو مسحور بجملها سحبها إليه وميل بقي وجهها في وجهه أستنشق رائحتها بعشق وهو بيمرر يده على خصرها 
: كل يوم بتحلوي أكتر 
نظرة للأرض بخجل قبـ.. ل وجنتها بحب 
: هتفضلي تتكسفي مني لغيط أمتا.. أعمل فيكي إيه دلوقتي 
لفت أيديها حولين رقبته برقه: في ايه 
: طول ما أنتي حامل مش عايزك تلبسي قدامي كده 
بصت في عنيه بخجل ميل قبـ.. لها برقه 
: غرام روحي نامي 
: لا أنا عايزه اقعد برا شويه الجو هنا جميل تعالي معايا 
بعدت عن حضنه وسحبته خرجت البرنده كانت هتقرب على السور سحبها أدهم 
: أنتي رايحه فين 
: هقف اتفرج على الزرع 
سحبها أدهم وقعدها على الكرسي 
: هتقفي كده حد يشوفك اقعدي هنا واسكتي خالص 
سحب كرسي وجلس بخنقه قامت غرام قربت عليه جلسة على قدمه لفت أيديها حولين رقبته
: أقدر أفهم إن دي غيره 
رفعت نفسها دفنت وجهها في عنقه حاول يبعدها أدهم بهدوء
: خليني كده أنا مرتاحه 
نظر إليها ولف أيديه حولين خصرها 
: راحتك حلوه أوي مش قادره ابعد عنك 
أستغرب حركتها حاول يتحكم في نفسه
: غرام أنتي لازم تنامي دلوقتي 
: تؤ مش عايزه أنام عايزه ابقي معاك انهارده في حضنك 
فضلت تتحدث معه على كل ما مرة به وهي ما زالت داخل حضنه وأدهم يمرر أيده في خصلات شعرها بحنان
: شعرك 
: ماله اه لا هو كده بس أنا دايما كنت بعمله كرلي علشان لايك أكتر على النمش اللي في وشي 
: بس هو كده أحلى واجمل 
بصت في عنيه: كنت بسمع عن الحب وكان نفسي أجرب شعور الحب الإشتياق الاهفه صدق الوعود نظرة شوق أبتسامة فرح كنت عايزه احس بشعور فـ الحب نمتلك ارواحًا أخرى نهتم بها أكثر من ارواحنا وأنا أخترتك روحك أنت 
رجع شعرها النازل على وجهها بحب مسكت غرام ايديه وقبـ..لتها وهي تنظر لعيونه بإبتسامة رقيقه وضعت رأسها على كتفه غمضت عنيها ونامت فضل أدهم يتحدث معاها معتقد أنها مستيقظه لم يسمع منها إي رد رفع وجهها بخفه وجدها نائمه حملها ودخل وضعها على الفراش نظر إليها بحب وقام وقف قفل باب البرنده ورجع نام بجانبها 
في منتصف الليل استيقظ أدهم لم يجدها بجانبه قام اتعدل فتح الابجوره نظر في الغرفه وجدها فارغه قام طرق على باب المرحاض 
: غرام.. غرام أنتي جوه 
لم يتسمع إي رد فتح الباب لم يجدها شعر بقلق شديد عليها فتح الباب وخرج من الغرفة فضل يدور عليها نزل للأسفل سمع صوت قريب منه تبع الصوت دخل المطبخ وجدها جلسة على رخامة المطبخ تنظر للأرض وبتهز في قدها بعصبيه 
: أنتي بتعملي إيه هنا 
رفعت وجهها بخضه بلعت رقها بتوتر 
: كنت جعانه نزلت أكل بس متلقتش حاجه وأنا بطني وجعاني من الجوع 
قرب عليها بهدوء: ومصحتنيش ليه اقوم اجبلك حاجه تكليها 
: مردتش اصحيك 
قرب أدهم على صفيحة جبنه طلع منها وفتح برطمان طلع منه زتون وضع الأصحن على تربيزه كبيره في المطبخ موضع عليها الخضار فتح التلاجه طلع خبز تبعته غرام بجوع وهو يتنقل في المطلخ بخفه لأنه عارف مكان كل حاجه قرب عليها وضع ايديه على خصرها 
: ينفع اللي أنتي عملتيه ده 
أتوترة غرام وبعدت نظرها عنه 
: عملت إيه 
: ينفع تنزلي في الوقت ده لوحدك و بمقيص النوم قدري اخويا شافك كده 
: أنا اسفه مخدتش بالي بس أنا لبسه الروب ومش باين حاجه من جسـ..مي 
: وبنسبه لشعرك ده إيه 
صمتت بخوف حركة نظرها إلى الطعام حملها أدهم من خصرها نزلها 
: كولي الأول 
قربت على التربيزه أحضر ادهم كرسي لها جلسة عليها وضعت الطعام في فمها وهي تنظر إليه بتوتر فضل أدهم ينتظر أنهاء طعامها وغرام تأكل بشهيه خلصت غرام طعامها وضع أدهم كوب لبن أمامها 
: لا مش هرجع اشربه تاني 
: أنتي دلوقتي حامل محتاجه تشربي لبن 
: بس بيوجع بطني 
: علشان مش متعوده عليه بكره لما تتعودي عليه مش هيتعبك
نظرة للكوب واغلقت عينها 
: لا علشان خطري يا أدهم مش هشربه 
أدهم بنرفزه: غرام أنا صبري خلص منك يلا اشربي البن أنا ما بحبش الدلع بتاعك ده 
مسكت البن بزعل من عصبيته عليها وأرتشفت البن بهدوء طرقة الكوب وقامت خرجت من المطبخ بسرعه اتعصب أدهم وحمل الأطباء وضعها في الثلاجه وصعد دخل الغرفة وجدها نائمه ومغطيه وجهها أغلق الباب قرب عليها بهدوء نام بجانبها كانت غرام نائمه على طرف الفراش بعيداً عنه رفع الحاف من على وجهها وجدها نائمه سحبها من على طرف الفراش ونام 
: أنا عارف أنك صاحيه 
مردتش عليه اتعصب ولف الناحية التانيه وغمض عنيه 
في الصباح خرج أدهم من المرحاض وجدها نائمه قرب عليها 
: غرام يلا قومي الكل مستنينا تحت 
غرام وهي مغمضه عنيها: روحه أنته أنا مش عايزه اروح 
: بطلي دلع وقومي البسي علشان منتاخرش عليهم 
: أنا مش بدلع قوم روح انت انا عايزه انام 
خرج من الغرفة بزهق هبط الدرج وجد عزه وفريال جالسين في الأسفل قرب عليهم
: امال فين فارس
: لسه منزلش 
فارس من الخلف: مين جاب في سرتي 
: كنت بسال عليك 
مروه: امال فين غرام
: فوق قالت هتنام شويه لأنها كانت تعبانه بليل وهبقي ارجع اخدها كمان ساعه كده 
: خلاص روحه وانا هفضل معاها
: مفيش داعي هي نايمه وكلها ساعه وهبقي ارجع اجبها 
حمدان خرج من غرفته قرب عليها : صباح الخير 
: صباح النور 
: يلا هتمشه ولا قعدين 
: لا يلا 
أتحرك فارس بسيارته ومعه زوجته وأدهم معه حمدان وعزه وفريال في منتصف الطريق وضع أدهم ايديه على جيبه ونظر حوله ورجع نظر للطريق
: في حاجه يا أدهم 
: الظاهر نسيت تليفوني في البيت 
: طب ما ترجع تجيبه
: هوصلكه الأول وابقي ارجع اجيبه تكون غرام صحيت
وصلهم الأرض ورجع وقف أمام المنزل بصدمه وهو يستمع إلى صرخها..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل
صفحتنا على الفيسبوك من هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-