رواية مأساة طفولتي جنا ومحمد الفصل الثالث عشر 13 بقلم جيجي رمزي

رواية مأساة طفولتي جنا ومحمد الفصل الثالث عشر 13 بقلم جيجي رمزي


رواية مأساة طفولتي جنا ومحمد الفصل الثالث عشر 13 هى رواية من كتابة جيجي رمزي رواية مأساة طفولتي جنا ومحمد الفصل الثالث عشر 13 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية مأساة طفولتي جنا ومحمد الفصل الثالث عشر 13 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية مأساة طفولتي جنا ومحمد الفصل الثالث عشر 13

رواية مأساة طفولتي جنا ومحمد بقلم جيجي رمزي
 
رواية مأساة طفولتي جنا ومحمد الفصل الثالث عشر 13

ذهبت جنا لتفتح الباب 
ولكنها صدمت عندما رأت 
جنا بصدمة : انت 
....: ايوة انا تتجوزينى ؟
سراج باستغراب لتأخر جنا على الباب 
سراج : مين ي جنا اتأخرتى كدا ليه 
عبيدة وهو يتخطاها بمزاح : بعد أذنك ي حبيبتى شوية افسحى المجال خلينى اعدى
جنا مازلت فارغة فمها من الصدمة 
سراج وهو يرى عبيدة يتقدم نحوه : ا انت يبنى؟! انت جيت من ايطاليا امتى 
عبيدة بحرج : احمم لسه واصل دلوقتى حالا ي عمى 
امل بترحيب : يا اهلا وسهلا يبنى شرفتنا اتفضل يا حبيبى اقعد 
امل بمناداة على جنا : بت ي جنا ادخلى ي بت انتى هتفضلى واقفة ع الباب كتير 
جنا وقد استفاقت من صدمتها وانتبهت لما يحدث : احم ايوة ي ماما جاية حالا اهو 
سراج بترحيب : نورتنا يا ابنى والله ...اعملى غدا يا ام جنا 
عبيدة بحرج : لا والله مالوش لزوم 
سراج : لا والله ي راجل لتغدى معايا احنا نقدر ننسى انك انت اللى انقذت حياة جنا 
عبيدة بابتسامة: دا واجبى ي عمى ثم نظر لجنا وابتسم لها 
كانت جنا تذوب خجلا وهى تفكر فيما قاله منذ قليل ايعقل انه يريد ان يتزوجها فهو لم يراها غير مرات قليلة جدا 
افاقت من شرودها على صوت عبيدة الرخيم 
عبيدة ببحة رجولية : احم بصراحة كدا ي عمى انا عشمى كبير ف ربنا الاول ثم ف حضرتك وجاى اطلب ايد الانسة جنا 
فرت جنا هاربة من امامهم وتصاعدت الدما،ء ف وجهها بخجل واسرعت بلمح البصر الى غرفتها 
سراج باستغراب : جنا بنتى غريبة يعنى مع انك مشفتهاش غير كذا مرة بس مش اكتر وبقا يا راجل تسيب بنات ايطاليا وتيجى تخطب جنا 
عبيدة بحب وثقة : مش عارف حضرتك هتصدقنى ولا لا بس والله انا من اول مرة شوفت جنا فيها وهى كانت بتعيط وانا قلبى دقلها وحبيتها وحتى لما سافرت ايطاليا قلت دا مجرد اعجاب وهيروح بس لقيتنى بفكر فيها علطول ومش بتروح من بالى وساعتها اتأكدت انى بحبها فحسمت امرى وجيت انا لوحدى الاول اخد راى حضرتك ورأيها وبعد كده هاجى اخطبها رسمى انا واسرتى 
سراج بتفكير : و الله يبنى انا معتديش مانع بس الرأى الاول والاخير ليها ثم اكمل بتوتر و وكمان ا انت عارف اللى حصل لجنا وهى صغ
قاطعه عبيدة بهدوء : صدقنى ي عمى كل ده مش فارق معايا انا قلت لحضرتك انى بحب جنا زى ماهية كدا واى حاجة تانية ولا تشغلنى 
سراج بابتسامة : ماشى ي حبيبى بس يعنى كنت عاوز اعرف كده اى معلومات عنك وعن اسرتك انت عارف الظروف الل  اتقابلنا فيها ملحقناش نعرف بعض كويس 
عبيدة بتفهم : طيب ي عمى انا عندى ٢٨ سنة مهندس الكترونيات عندى شركة ف ايطاليا انا اللى بدرها ولها فروع تانية ف كذا دولة من ضمنهم مصر من اسرة ميسورة الحال والحمد لله والدى اسمه فاروق شغال ف التجارة مصرى الجنسي،ة ووالدتى اسمها رولان ايطالية ثم اكمل بحزن وكنش عندى غير اخت واحدة وحضرتك اكيد تعرفها وهى جوليا الله يرحمها 
رد سراج بحزن : الله يرحمها يا رب .. طيب وان شاء الله لو جنا وافقت هتعيشو ف ايطاليا ولا ليك شقة هنا ف مصر 
عبيدة : والله ي عمى انا شغلى ف ايطاليا وعايش عامة ف ايطاليا بس فى بيت اعمامى وبيت عيلة بابا موجود بس مش ببنزل فيه غير مرات قليلة 
سراج بتفهم : ايوة يبنى بس انت عارف يعنى ان احنا معندناش غير جنا وكمان هى عاوزة تكمل تعليمها 
عبيدة بدون اى اعتراض : اللى انتو عاوزينه كله ي عمى ولو حكاية الشقة عقبة ف انا مستعد اشتريلها فيلا هنا بس مثلا ننزل فيها ف الاجازة انما الاقامة هتكون ف ايطاليا 
سراج بافكير : طيب يبنى على البركة ادينا يومين كده اخد رأى جنا وان شاء الله اقنعهالك عشان ارتحتلك بصراحة 
عبيدة وهو يككاد يطير من الفرحة : تما ي عمى على بركة الله عن اذنك 
سراج: انت رايح فين ي عم مش قولنا هنتغدى مع بعض ولا انت ناوى توقع يمينى 
عبيدة بحرج : لا والله وانا اقدر ههه 
بالفعل تناولو الغداء ف جو لطيف ومرح وامل وسراج احبو عبيدة واحسو انه شخص مهذب وخلوق .
ولكن جنا كانت ف غرفتها تأكل وحدها وتفكر بتوتر وخجل فيما يحدث
...
بعد ذهاب عبيدة 
سراج بمرح : هاا اى رأيك ي عروسة 
جنا بتوتر : حضرتك مش شايف ي بابا انى لسه صغيرة ولسه بدرى على الكلام ده 
امل بحب : ي حبيبتى لا صغيرة ولا حاجة انتى بسم الله ما شاء الله عقلك يوزن بلد 
سراج بمقاطعة : وبعدين انتى مشوفتيش الولد بيتكلم عليكى ازاى دا شكله بيحبك جدا انا واثق ي بنتى انه هيحافظ عليكى 
ي حبيتى وانا بقولك هتتجوزية بكرة الصبح انا بقولك اقعدى معاه اتكلمى معاه شوفيه ولو ارتاحتيله يبقى على بركة الله 
جنا بتردد : خلاص يا بابا اللى حضرتك شايفه 
سراج بمشاكسة : يعنى اقوله جنا موافقة 
جنا بخجل : م خلاص بقا يا بابا قولت اللى حضرتك تشوفه 
سراج بمشاكسه : امو،ت فيك وانت بتحمر كده يا عسل ههه 
....
بعد مرور اليومان تم دعوة عبيدة الى منزل جنا وتم تبليغه بموافقة جنا 
كان عبيدة يشعر بالسعادة وكأنه يحلق فى السماء 
قام بدعوة اهله للنزول الى مصر 
وبالفعل وافقت جنا رسميا وارتاحت له ف الكلام جدا 
وتم تحديد فترة الخطوبة عام 
....
بعد مرور عام 
كانت جنا قد تعودت على عبيدة جدا واحبته بشدة وعلمت ان المشاعر التى كانت تكنها لمحمد كانت مجرد مشاعر غير حقيقية 
ولكنها الان عرفت الحب الحقيقى على يد معشوقها عبيدة 
...
عبيدة بحب : ادخلى برجلك اليمين يا عروسة ما تتكسفيش 
جنا وهى تدخل اوضة النوم بخجل : الله ايدا ي عبيدة انا بجد مشفتش اوضة نوم بالجمال ده 
عبيدة بهيام :  وانا مشوفتش عروسة تقول للقمر قوم وانا اقعد مكانك 
جنا بخجل : عبيدة بس بقا بتكسف الله ينفع بقا تخرج عشان اغير الفستان ده 
عبيدة بمشاكسة : ليه هو انا غريب دا انا حتى يعنى زى جوزك 
دفعته جنا بمرح خارج الغرفة ثم اغلقت بالمفتاح : اخرج بقا وبطل قلة ادب 
عبيدة : كده طب على الله ي جنا م تغيرى ف دقيقة وتفتحى 
جنا بمزاح : لا دا انت شكلك هتبات على الكنبة اللى عندك دى النهاردة 
عبيدة بصدمة : نعم يختى ... منك لله ي شيخة ربنا على المفترى 
جنا وهى تموت ضحك ف الداخل : طب احترم نفسك حتى عشان افتحلك 
عبيدة : حاضر انا مؤدب اهو 
مر ١٠ دقائق ....نصف ساعة .. وجنا لم تفتح الباب 
عبيدة بغيظ : يبنتى حرام عليكى افتحى انا خللت برة 
جنا بعناد ومرح : قلتلك هتنام على الكنبة اللى عندك النهاردة ومتصدعنيش بقا عاوزة انام 
عبيدة بتوعد ف سرة : ماشى تصبحى على خير
جنا باستمتاع : وانت من اهله ي حبيبى 
بعد عدة دقائق
سمعت جنا صوت زجاج عالى يكسر 
جنا بخضة : عبيدة عبيدة انت كويس 
ولكن لا رد 
فتحت الباب بسرعة وقلبها يدق بخوف 
ولكن ف اقل من الثانية وجدت من يدفعها داخل الغرفة 
جنا بشهقة : حرام عليك ي عبيدة خضتنى..انت كويس  وايه اللى اتكسر ده 
عبيدة بانتصار : دى الفازة تعيشى واتخدى غيرها عشان بعد كده ما تتحدنيش تانى 
جنا : اخص عليك ي عبيدة كده تخضنى عل..
ولكن عبيدة كان متابع حركة فمها وهى تتكلم 
ثم وفى اقل من الثانية ا،نقض على شفتيها بكل شغف 
وغرقا معا فى بحور عشقهم .
.....
تمت 💜🌸

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل
صفحتنا على الفيسبوك من هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-