رواية مريم الفصل الخامس عشر 15 بقلم مريم توفيق

رواية مريم الفصل الخامس عشر 15 بقلم مريم توفيق


رواية مريم الفصل الخامس عشر 15 هى رواية من كتابة مريم توفيق رواية مريم الفصل الخامس عشر 15 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية مريم الفصل الخامس عشر 15 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية مريم الفصل الخامس عشر 15

رواية مريم بقلم مريم توفيق

رواية مريم الفصل الخامس عشر 15

كرماء: كنت فين ل دلوقتى ي سليم متقوليش انو شغل. 
سليم بملل: اظن انتى ملكيش دعوه بيا اروح مكان منا عايز فاهمه. 
كرماء يزعيق: كنت عندهاا يسلييم. 
سليم بغضب: صووووتك ميعلااااش فااهمه. 
ثم ذهب الى غرفته بغضب قبل ان تجيب. 
____________________
يزن: هنطير احنا بقا. 
صخر: متخليك قاعد يعم. 
يزن بضحك: لا لا اسيبك مع مريم بقا. 
ابتسم صخر اليه بضحك. 
صخر بضحك: ماشى يعم. 
ذهب يزن وعائلته. 
صخر ببتسامه: مبسوطه. 
مريم : جدا حاسه احساس جميل ان بقا ليا اب بيحبنى وعيالى بقا عندهم جد كمان. 
صخر ببتسامه: كنت عارف انك هتسامحى نظارتك كانت بتقول كدا كان باين فيها طفله نفسها تترمى فى حضن ابوها. 
مريم ببتسامه: مكنتش متخيله يوم من الايام انى اسامح بابا كنت بقول عو ازانى كتير اوى يترا هسامحه بس فى الاخر قلبى هو اللى حكم. 
صخر: انا مبسوط علشان انتى مبسوطه. 
ثم احتضنها بحب. 
__________________
فى منتصف الليل كان الجميع نائم معادا صخر كان جالس فى غرفه المكتب. 
كان يتحدث فى الهاتف
صخر: تمام سمعتها وهى بتقول كدا. 
الشخص: ايوه ي بيه وصورتها فيديو كمان هبعتو لحضرتك دلوقتى. 
ارسل اليه الفيديو. 
جلس يشاهد الفيديو بغضب. 
محتوى الفيديو. 
كرماء: ايوه يزفت عيزاك تروحلها انت وشويه رجاله وتخطفوها وتوديها فى شقه مشبوها وتنام جمبها وصورها وابعتها لجوزها. 
كرماء بملل: اعمل فيها اللى انت عايزه المهم الصور والڤيديوهات اوصل لجوزها. 
رنا : بتكلمى مين ي ماما. 
انهت الاتصال. 
كرماء بخبث : اتكى على الصبر مش انتى عايزه صخر يبقا ليكى مش ليها. 
رنا بخبث:صح. 
كرماء: اول حاجه لازم تحصل بقا انو يطلقها 
رنا بضحكه خبيثه: صح ي مامتى. 
انتهى الڤيديو. 
صخر بغضب: يولاد ال**لب. 
صخر بخبث: هنشوف مين اللى هيطلق مين ان مكنتش اخلى بنتك دى تترمى فى السجن وانتى تترمى فى الشوارع زى الكلاب. 
دخلت مريم اللى غرفه المكتب. 
مريم بإرتياح: خضتنى يصخر فكرتك خرجت من البيت انت بتعمل اى هنا. 
صخر بحب: كنت بشتغل شويه ي حبيبتى.
مريم : طيب خلصت. 
صخر : اه تعالى نروح ننام بقا. 
مزيم بنوم: يلا. 
________________
فى الصباح. 
استيقظت مريم وايقظت اولادها وصخر وجهزتهم للمدرسه ثم ابتدت هى بتجهيز نفسها للعمل. 
ارتدت بدله نسائى سودا وقميص ابيض وارتدت حذاء بكعب اسود ورفعت شعرها الى كعكه فيضاويه ولن تضع الكثير من مساحيق التجميل انها لن تحتاج لذلك. 
ارتدى صخر بدله سوداء وقميص اسود وجزمه سوداء وصفف شعره ووضع برفانه الخاص. 
صخر بمداعبه: اى العسل دا. 
مريم بضحك: مش اعسل منك اصلا. 
ضحك بصوته الرجولى. 
مريم يلا نروح نوصل الاقطاقيط بتوعنا للمدرسه وبعدين كل واحد يطير على شركته. 
صخر ببتسامه : يلا. 
مريم بنظره خبيثه: سباق. 
صخر بضحك: يبنتى بكسبك فى الاخر. 
مريم وهى تركض الى سيارتها : هنشوووف. 
ضحك صخر. 
اخذت مريم إيلا وآسيل فى سياراتها واخذ صخر زين فى سيارته وبدء فى مسابقه بعضهم. 
مريم وهى تكلمه من نافذه السياره. 
مريم بضحك: اناااا اللى هكسسب. 
صخرر بضحك: هنشووف ركززى بسس. 
كانو يقودون بسررعه كبيره وكانت مريم تسبقه. 
آيلا بضحك: اووو اسرررع ي مااامى. 
آسيل: اسرررع. 
مريم بضحك: احنا كدا هنطير. 
زين بضحك: اسررررع ي بابا مامى سباقتنااااا. 
صخر بضحك: مريوومه شويه و هطير. 
وصلو اللى المدرسه وبلفعل مريم هى الفائزه. 
مريم هو تنزل من السياره: هااا كسبتك. 
صخر بضحك: انا اللى خليتك تكسبى اصلا علشان متعيطيش. 
مريم وهى تضحك: والله انا اللى كنت هعيط. 
ضحك صخر. 
ذهبو الى شركتهم بعد ان اطمئنو على اولادهم. 
_____________
فى شركه مريم. 
كانت تتحدث فى هاتف الشغل. 
مريم بضحك: اى يصخر انا فى الشغل عيل كدا. 
صخر ببتسامه: عيب اى يعبيطه احنا عندنا اجتماع مع بعض كمان شويه علشان صاحب شركه***اللى فى اميريكا. 
مريم بضحك: متخافش يصخورتى احنا اللى هنكسب الصفقه. 
صخر بضحك: صخورتى ومتخفش اقفلى يمريم اقفلى ربنا يهديكى. 
ضحكت مريم وانهت الخط. 
بعد مرور ساعتين فى الاجتماع. 
مريم: ……..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل
صفحتنا على الفيسبوك من هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-