رواية غرام الادهم الفصل السادس عشر 16 بقلم حبيبة الشاهد

رواية غرام الادهم الفصل السادس عشر 16 بقلم حبيبة الشاهد


رواية غرام الادهم الفصل السادس عشر 16 هى رواية من كتابة حبيبة الشاهد رواية غرام الادهم الفصل السادس عشر 16 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية غرام الادهم الفصل السادس عشر 16 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية غرام الادهم الفصل السادس عشر 16

رواية غرام وادهم بقلم حبيبة الشاهد

رواية غرام الادهم الفصل السادس عشر 16

أستيقظ أدهم في منتص الليل قام بهدوء من جانبها فتح الدولاب أخذ ملابس ودخل المرحاض خرج بعد فترة قرب عليها نظر إليها وخرج بسرعه قبل ما تستيقظ اتقلبت غرام على الفراش وهي نائمه في صباح تاني يوم فتحت عنيها لم تجد أدهم بجانبها قامت اتعدلة نظرة حولها في الغرفة شالت الغطاء من عليها وقامت وقفت دخلت المرحاض شافت كلمه مكتوبه بقلم الروج " بـحبڪ " أبتسمت بحب بدلة ملابسها ونزلة للأسفل قربت على عزه 
: ماما شوفتي أدهم 
: اه شوفته الفجر وأنا خرجه من المطبخ كان رايح الشغل 
: شغل مجبليش سيرة الشغل بس هو مشي بدري كده ليه
: أبقي شوفيه 
: خلاص هطلع الجنينه اكلمه 
: متعوقيش علشان تفطري
خرجت وقفت أمام المنزل رنت عليه ادها مغلق شعرة بقلق عليه دخلت المنزل ثم إلى المطبخ وقفت مع عزه وفريال وهم يحضره الطعام كانت واقفه شارده لحظة فريال 
: مالك يا حبيبتي في حاجه مزعلاكي
: أدهم تليفونه مقفول 
عزه: هو لما بيبقي في الشغل بيقفل تليفونه 
استيقظت مروه على حركة فارس في الغرفة قامت قربت عليه كان واقف أمام المرايا بيسرح شعره حضنته من ضهره 
: صباح النور 
: صباح الورد 
: أنت رايح فين 
لف ومسكها من خصرها: روحي البسي هنروح مشوار أنا وانتي ونيجي 
: خمس دقايق وهكون جاهزة 
جت تمشي مناعه فارس بصت في عنيه ميل قبـ.. لها بحب بعد عنها سند رأسه على رأسها وهمس
: كده صباح الخير ولا نسيتي 
احمرة وجنتها من الخجل قبـ.. ل وجنتها 
: خمس دقايق تكوني جاهزة لو مكنتيش جهزتي هلغي المشوار واقعد اشوف حاجات مهمه أنا وأنتي 
شال أيديه من عليها جريت بسرعه دخلت المرحاض قفلت الباب وسندت بضهرها عليه وضعت طرف صبعها على فمها بإبتسامة خجل 
في الخارج أبتسم فارس على خجله الذي ما زال مستمر رغب زوجهم من فترة طويله فضل مستنيها خرجت بعد فترة قربت على المرايا لفت حجابها ورسمت عنيها الزتوني ووضعت حاجه بسيطه في شفيفها دخل فارس من البرنده قرب عليها لفت مروه 
: أنا جاهزه 
قرب عليها جداً رجعت خطوات للخلف وهو بيقرب عليها بنفس الخطوات خبطت في الحائط بخفه لفت وجهها نظرة للحائط ولفت وجهها إليه بتوتر وجدت وجه في وجهها بلعت رقها بتوتر من قربه الشديد لها مسكها من خصرها جامد بيد وباليد الأخرى مسح شفيفها بالمنديل نظر لشفيفها بعد ما مسحها قبـ.. لها 
: مش أنا قولتلك مشوفش الزفت ده على شفيفك تاني 
حاولة تبعد نظرها عنه بتوتر: بس ده مش باين خالص
: وأنا شوفته يبقا باين روحي ظبطي الحجاب علشان نمشي 
هزة رأسها: حاضر اوعي عديني 
وسع ليها الطريق قربت على المرايا عدلة الحجاب وسحبت حقيبتها وخرجت وفارس خلفها نزله لم يجده أحد كانه كلهم في المطبخ خرجه قرب فارس على السياره ركب ومروه بجانبه لبس النضارة وأنطلق وصله بعد فترة أمام عيادة نزلة مروه بإستغراب نظرة إلى اليافطه بدموع
: أنت 
قرب عليها فارس ومسح الدمعه اللي نزلة من عنيها 
: أنا عارف أني ظلمتك معايا لما مردتش نروح عند دكتور 
: أنا مش عارفه أقولك إيه بجد 
: ولا حاجه يلا علشان معاد الدكتوره 
صعدت معاه إلى العياده دخله جلسه ينتظره معادهم كانت مروه تشعر بالخوف الشديد بعد فترة جه دورهم قامه دخله عند الطبيبه جلسة مروه بتوتر وامامها فارس نظر لها فارس حاول يطمنها 
: خير يا مدام مروه بتشتكي من إيه 
: بقلنا فترة متجوزين ولسه محصلش حمل 
: طب اتفضلي اطلعي على السرير 
قامت مروه بتوتر قربت على السرير قربت عليها الطبيبه فضل فارس جالس ينتظرهم في الخارج بحزن فهو يتمنى الخلفه ولكن لم يستطع التحدث معاها في ذلك الموضوع خوف على مشعرها فاق من شروده على جلوس مروه أمامه 
: متخفيش خالص أنا هكتب على تحليل تعمليها أنتي والأستاذ وإن شاءلله خير 
: تمام شكراً 
أخذت مروه من الطبيبه الروشته وقامت خرجت هي وفارس ركبه السياره فضلت مروه طول الطريق تبكي بصمت تبعها فارس من الحين إلى الأخر ركن السيارة على الطريق ومسك أيديها 
: أقدر أعرف بتعيطي ليه دلوقتي 
: خايفه يكون العيب فيه أنا نفسي أخلف نفسي يكون عندي طفل منك نفسي أحس بشعور الأمومه 
سحبها فارس في حضنه بحب زاد بكاءها 
: بس أهدى أنا مش عايز أطفال كفاية أنتي في حياتي 
: نفسي أجبلك طفل يملا البيت علينا 
: أنتي مش مراتي بس أنتي بنتي وأختي وأمي وحبيبتي مش محتاج طفل أنتي ماليه عليا حياتي 
: خايفة تبعد عني فارس متبعدش أنا أمـ.. وت بس متبعدش عني ولا لحظة 
: أهدى بس أنا عمري ما هبعد عنك ولا لحظة 
: وعد
: وعد 
بعدت عن حضنه مسحت دموعها 
: دموعك غاليه على قلبي أوي مش عايز أشوفهم تاني 
هزة رأسها بنعم وهي تمسح دمعها قبل ايديها بحب رجع قاض السياره وصله بعد فترة معمل التحليل طلعه عمله التحليل المطلوبة ونزل ركبه السيارة وأنطلق وصله بعد فترة المنزل نزل فارس ومروه مشيت خطوه وشعرة بدوخه 
: أنتي لسه دايخه 
: لا لا أنا كويسه 
: متأكده 
: اه كويسه 
مشيت معاه حاولة تتماسك أمامه دخلت المنزل معاه ثم إلى المطبخ 
: ماما الأكل خلص ولا لسه
فريال: اه يا حبيبي خلص مفضلش غير خمس دقايق بس وهنطفي على المحشي 
عزه: مالك يا مروه وشك مخـ.. طوف ليه كده أنتي تعبانه يا حبيبتي 
الكل نظر لها: لا يا مرات عمي أنا كويسه متقلقيش 
: ماشي يا حبيبتي أطلعي أنتي وجوزك غيره عقبال ما الأكل يجهز 
: حاضر 
خرجت هي وفارس 
نظرة غرام لولدتها: شكلها تعبانه أوي 
عزه: أنتي في الشهر الكام يا غرام 
: بقالي أسبوعين في الرابع 
: ربنا يقومك بالسلامه يابنتي 
: يارب يا ماما 
فريال: تعالي يا غرام قطـ.. عي السلطة 
: حاضر 
بعد فترة أحضره الطعام وضعت فريال الأطباق على السفرة نزل فارس ومروه جلس الجميع في جو عائلي تناوله الطعام مع بعض أتا أدهم من الخارج قرب على السفره جلس بجانب غرام لم تعطيه إي وجه 
ميل همس وهو يتناول الطعام 
: مالك قلبه وشك كده ليه 
رفعت حاجبها بضيق ولم ترد عليه وضع أيديه على ايديها من تحت التربيزه سحبت أيديها بسرعه أيديه اتحطت على قدمها حسس عليها بخبث شالتها غرام بسرعه وبصتله بتوتر
عزه : مالك يا غرام في إيه
: لا مفيش عضيت لساني وأنا بأكل 
أبتسم أدهم وأكمل طعامه 
مروه أكلت القليل من الطعام تابعها فارس 
: حبيبتي أنتي مش بتكلي ليه 
: شبعت 
: أنتي مكلتيش حاجه تعالي على نفسك وكلي تاني 
: مش قادره صدقني 
مسك فارس صباع محشي وضعه أمام فمها 
: كلي دا من أيدي 
فتحت فمها وكلته بخجل منهم: خلاص أنا هاكل لوحدي كل أنت 
بعد تناولهم الطعام قامت مروه صعدت إلى الأعلى قام فارس خلفها وصعد فتح باب الغرفة وقف مصدوم..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل
صفحتنا على الفيسبوك من هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-