رواية عشق النمر حياه واياد الفصل السابع عشر 17 بقلم اسيل باسم

رواية عشق النمر حياه واياد الفصل السابع عشر 17 بقلم اسيل باسم


رواية عشق النمر حياه واياد الفصل السابع عشر 17 هى رواية من كتابة اسيل باسم حياه واياد رواية عشق النمر حياه واياد الفصل السابع عشر 17 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشق النمر حياه واياد الفصل السابع عشر 17 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشق النمر حياه واياد الفصل السابع عشر 17

رواية عشق النمر حياه واياد بقلم اسيل باسم


رواية عشق النمر حياه واياد الفصل السابع عشر 17

اناا اسف مكنتش اعرف انهاا مدامتك
قال كده وخذ ابنه وراح خرج من الشركة كلها 
ايااد  بغضب  " يلااا نروح 
وخرج  حاولت  تلحقه  بس مقدرتش ركب العربية وبعد 
ثواني وجات ركبت معااه حاولت تتكلم معاه كتير بس  هو مدهاش فرصة 
وصلوااا  البيت وقالهاا  " لمي حاجتك هنزل مصر دلوقتي 
اتفاجات بيه وهو بيقولها كده 
حياة. "  فجأة كده  وانت مخلصتش شغلك و
إياد  بحدة  "  انا قولت كلمتي واتفضلي لمي حاجتك يلاا
انتفضت بخوف منه وقامت راحت تلم حاجتهاا 
والدموع  متحجرة في عنيهااا  وهو متعصب ااوي
والغيرة عامية  على قلبه لما شاف نظرات جاسر لمرااته 
......
بعد  كم يووم  في غرفة حياة جاءت حبيبة داخلة وباين عليها 
التعب خاصة وهي في شهورهاا الاخيرة 
حبيبة  " مالك ي حبيبتي من وقت ماجيتي  وانتي حابسة
نفسك جو اوضتك  واياد ملاحظ عليه دايما مضايق 
انتوا كويسين ي حبيبتي 
حياة  بحزن "  ايواا كويسين جدااا 
بس هو مضغوط الايااام. دي  اوي عشان كده بس مفيش حاجة من ال في بالك
حبيبة  " هحاول اصدقك ي قلبي 
بس مينفعش بسبب الضغوطات دي تبعدو عن بعض لان المسافات بين الزوجين  بتكبر  لو مفيش حد من الطرفين اتنازل لحبيبه 
حياة  وهو بتحضن بطنهاا  " حبيب خالتوووو  
اخبااروو  ااي  امتى هتجي  وتنور حياتناااا 
حبيبة " قريبا ان شاء الله  عقبال ما الله يرزقك  بولد او بنت ينور حياتك ويجمع  بينكواا  انتوا الاتنين 
حياة ببكاء  " ان شاء الله ي حبيبة 
نفسي  اوي افرح اااياد  بالولد ال بيتمنااه 
حبيبة وهي بتواسي فيهااا  " ان شاء الله قريب اوي هتفرحوا انتوا الاتنين
اااااحم احم 
بعدت حبيبة عن حياة  لما سمعت صوت ايااد
إياد  "  ازيك ي حبيبة  والحمل معاكي 
حبيبة. " انا كويسة جدااا  
بس  ابن اخوك مش مبطل خبط فياا يلااا بس يجي 
اشبع فيه خبط هو  وابوه 
ضحكوا عليهاا  
إياد " ان شاء الله يجي بالسلامة 
حبيبة وهي بتغادر " ان شاء الله  اما اشوف زوجي قرة عيني فين  
بصلها. إياد  بشووق فبعدت  عينهاا  بتوتر 
حياة  بتوتر. " احضرلك حاجة  تاكلهااا  ولا عايز تشرب الاول
إياد  "  عايز  ميه  لو  ممكن
أحضرت له كوب من الماء بأيدي مرتجفة امسك يدها 
فسرت بداخلها القشعريرة ومن غير  ماتاخذ بالها دلقت عليه بالميه 
حياة  بتوتر.  " اسفة. اسفة معرفش ازاي عملت كده انا.....
إياد وهو بيوقفهاا  " محصلش  حاجة 
حياة  " هروح اجيب غيرهاااا 
مسكها من خصرهاا وقربها  ناحيته  " مفيش حاجة تروى عطشي غير ... وبص لشفايفهااا برغبة وشووف وهي تقريبا داخت
من كلامه وال يدوخ وشل اطرافها  بوسته على شفايفها 
قبلهاا بشوق وجزء من العنف وهو بيردد  " اااسف اسف ي عمري و حياتي كلهاا
وهنا حياة نست اصلا هي كانت زعلانة ليه 
اتجراءة. اياااد في لمساته وهي مخدرة تحته......
........
عند جاسر 
كان في أوضة المكتب بتاعه وساارح في خياله 
وصورتهااا وهي بتلعب مع زين وشعرها ال كان طاير وشفايفهاا وجسمها ال. . استغفر ربه وقال  ازاي انا افكر فيها بالطريقة 
دي مراات  حد تاني ومش اي  حد ده إياد  
وكان خارج من بيته عشان يروح الشركة بس جاله اتصال من احمد
جاسر. " ايوااا ي احمد  في اااي
احمد. "  كنت عايز اقول لحضرتك انك مبقتش شريك في شركة الهواري للموارد""""""" 
جاسر. بعدم فهم " ازاي معدتش شريك وانا عندي أسهم بالشركة دي
احمد. " إياد بيه اشترى كل اسهمك في الشركة لانه الشريك الأكبر فيهاا  وهو  عنده الصلاحية انه يشترى او يبيع أسهم الشركة حتى من غير ماا حضرتك توقع 
جاسر بغضب " إزاء ده يحصل اناا لازم اتكلم معاه ضروري
احمد  "  هو ده ال حصل جاسر بيه 
ومتتعبش نفسك وتروح لاياد بيه او تتصل فيه لانه خلاص نزل مصر  هو و مرااته من امس
قفل جاسر  التلفون بغضب وهو بيلعن في ااياد 
لانه قطع كل الأمل او الخيوط ال كانت بتوصلوا لحياة 
جاسر. "  يعنى انا خلاص معدتش اشوفك  ي حياااة انتي خلاص روحتي 
زين ببكاء خلفه. " باباا هي  طنط حياة راحت ذي مااما 
ومعدتش هترجع 
جاسر وهو بهدي فيه " لا مش كده ي ابنى هي بس راحت دولة تانية غير دي 
هي نزلت بلدهاا وسط اهلهاا 
زين  ببكاء وهي بيجري "  انا عارف انها خلاص راحت ومعدتش هترجع ذي مامااا انت وعدتني  انك هتخليها تجي تعيش معناا بس انت خلفت  وعدك لياا انا بكرهك  بكرهك ي باباا
زين اااستنى  زين   ........ يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل
صفحتنا على الفيسبوك من هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-