رواية حورية القاسم حورية وقاسم الفصل السابع عشر 17 بقلم الكاتبة المميزة

رواية حورية القاسم حورية وقاسم الفصل السابع عشر 17 بقلم الكاتبة المميزة


رواية حورية القاسم حورية وقاسم الفصل السابع عشر 17 هى رواية من كتابة الكاتبة المميزة رواية حورية القاسم حورية وقاسم الفصل السابع عشر 17 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حورية القاسم حورية وقاسم الفصل السابع عشر 17 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حورية القاسم حورية وقاسم الفصل السابع عشر 17

رواية حور واسر بقلم الكاتبة المميزة
 
رواية حورية القاسم حورية وقاسم الفصل السابع عشر 17

آسر : كل حاجة حصلت بسببي يا سلسبيل انا مش محتاجك لا أعيش ولا أحب 
سلسبيل : أرجوك يا آسر متقولش الكلام ده أكيد قاسم بيه حيقدر يلاقي الست حور و لمار ادعي ربنا و بس 
آسر : يا رب يلاقيهم كلهم و نرجع بيتنا زي ما كنا 
سعاد ساعدت جوزها و خليته ينام على السرير و كانت حتنام هي كمان بس سمعوا صوت بدرية سعاد قامت بسرعة من السرير و نزلت تحت و آسر و سلسبيل كمان نزلوا من الأوضة شافوا مهران داخل وهو حامل لمار بين ايديه و نادين معاهم ....آسر : انت ازاي تبجي بيتنا 
نادين : لو سمحت يا آسر انسى كل حاجة و خلي قلبك كبير و سامح أخويا 
سعاد : على ايه نسامحوا بنتي فين 
وش لمار كان مغطى مهران نزل راسه تحت و سلسبيل راحت بسرعة و نزعت الغطا .....سلسبيل بدموع : لأ دي مش لمار انا متأكدة من الكلام ده أرجوك يا آسر قول انه دي مش لمار 
سلسبيل وقعت و آسر كان مصدوم حتى سعاد وقعت على الأرض من صدمتها آسر حض'ن أمه و دموعه نزلت و هنا فاسم دخل البيت بكل غضب و انصدم ....قاسم : في ايه بيحصل ايه وانت يا زبا'لة و يا حيو'ان بتعمل ايه ببتنا 
نادين : قاسم لمار ما'تت 
قاسم من دون أي مقدمات مسك مهران من لياقة قميصه و كان حيضربه بس نادين مسكت ايده ....نادين : أب'وس ايدك يا فاسم سامحوا انت عارف انو لمار كانت بتحب دياب واكيد هي حتز'عل في قب'رها 
قاسم : انت ايه انت سا'فل اختي ما'تت بسببك وانت بتعمل ايه ببيتي اطلع بره و مش عاوز أشوف وشك تاني يلا روح من قدامي احسن ما والله أد'فنك 
نادين أخدت أخوها من بيت العزايزي وهما عملوا الجنا'زة سعاد اتش'لت و حامد لحق بنته يعني هو كمان ما'ت قاسم كان كل يوم يطلع و يدور على حورية بس مكنش يلاقيها حتى آسر و سلسبيل دوروا عليها بكل حته 
-------------------
بعد مرور سنتين كل حاجة اتغيرت بالبيت و الكل ظن أنو حورية ما'تت عشان لاقوا جث'ة وقالوا انها ممكن تكون هي و عملت حادثة و ما'تت و دي كانت خطة إياد و آية حورية كانت في البيت المجهور و آية دخلت عندها و معاها الأكل 
آية : ازيك يا حور 
حورية : قوليلي يا آية فين ابني أب'وس ايدك انا عاوزة أشوف 
آية : تؤتؤ يا حبييتي ابنك دلوقتي عند ربنا انا حقولك خبر واكيد حتفرحي بيه جوزك حبيبك قاسم حيتجوز قريبا إن شاء الله 
حورية بصدمة : لأ قاسم مستحيل يعمل كده 
آية : لأ يا حبيبتي هو عمل كده انا جات عندي فكرة تانية ايه رأيك تنسي قاسم و تتجوزي اخويا إياد و تنسي كمان ابنك فهمتي كلامب يلا سلام 
في بيت العزايزي آسر اتجوز من سلسبيل وخلفوا بنت عندها تلت شهور الكل قاعد على السفرة و قاسم نزل عندهم ...قاسم : ازيك يا سلسبيل وانت يا ماما 
سلسببل : ماما سعاد كويسة أكيد يا قاسم
آسر نزل من أوضته وهو حامل بنته ورد ....آسر : صباح الخير يا قاسم 
قاسم : صباح النور هاتلي ورد 
قاسم أخد ورد و با'س راسها و أخدها و قعد هو وهي .....قاسم : بدرية جيبي الأكل 
بدرية جابت الأكل و حطته على الترابيزة وهما فطروا و راحوا المكتب ........يتبع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل
صفحتنا على الفيسبوك من هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-