رواية دينا ووليد الفصل الاول 1 بقلم كيان كاتبة

رواية دينا ووليد الفصل الاول 1 بقلم كيان كاتبة


رواية دينا ووليد الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة كيان كاتبة رواية دينا ووليد الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية دينا ووليد الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية دينا ووليد الفصل الاول 1

رواية دينا ووليد بقلم كيان كاتبة

رواية دينا ووليد الفصل الاول 1

:الهم ازرقنا رأيت الهلال وابن الحلال
قلته وانا طالعه البلكونه وبنفض الغسيل 
: اخلصي ودخلي جوه
ببص وراي لقيته واقف وحاط ايده في جيوبه حتى وهو صاحي من النوم قمر يا جماعه والله 
خلصت ودخلت لقيته قاعد ومييل لقدام شويه بينفض رماد السجاره بتاعته 
ومن غير ما يبصله 
: انا مش قلت متتطلعيش البلكونه كدا 
: عادي مكنش فيه حد
رفع عيونه وبصلي
: اعمليلي افطر و متطلعيش كدا تاني 
دخلت المطبخ وانا بدب برجلي في لأرض من بروده 
: هقتلك ابنك دا يا عمتي والله 
عمتي ضحكت 
: معلش يا حبيبتي هو عصبي شويه 
قلدته وهي بتشوح بأيده 
: اعمليلي افطر، دحنا العصر 
عمتها: اهو رمضان بكره  وهترتاحي 
دنيا: اه صحيح يا خالتي هاتي الفلوس انزل اجبلك الطلبات 
لقيته دخل وهو باصص في تلفونه، هكسرهوله قريب
: انا الي هنزل 
امه: بس دُنيا عارفه هتجيب اي ومش هتتاخر
نفخ بضيق: خلاص هفطر وهنزل معاها 
طلع وهي بتقلده بقرف
: هفطر ونزل معاها نينيييييينيني بارد 
عمتها: والله لو سمعك لليعلقك 
دُنيا: هو يقدر
روحت اوضتي اغير هدومي، الحق على قلبي المُهزا انه حب واحد زي دا. بس امر امر 🥺
بعد شويه كنت دخلت الأسنسير  
وانا عامله زي الكتكوت المبلول 
دخل هو بكاريزمة امه دي حد شايف وشي الي بقي طماطم دا هو الجو حر ولا انا جعت ولا هو الي حلو زياد 
الاسنسير اتقفل 
ومره وحده لقيت نفسي لازقه في الحيطه وهو مقرب مني بصيت بستغراب 
قرب وعيونه في عيوني
: بقا انا غلس وبار وأي.... يتبع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل
صفحتنا على الفيسبوك من هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-