رواية احببت شيخي شمس واسر الفصل الثاني 2 بقلم سماح

رواية احببت شيخي شمس واسر الفصل الثاني 2 بقلم سماح


رواية احببت شيخي شمس واسر الفصل الثاني 2 هى رواية من كتابة سماح رواية احببت شيخي شمس واسر الفصل الثاني 2 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية احببت شيخي شمس واسر الفصل الثاني 2 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية احببت شيخي شمس واسر الفصل الثاني 2

رواية احببت شيخي شمس واسر بقلم سماح

رواية احببت شيخي شمس واسر الفصل الثاني 2

شمس :تمام هشوف كدة 
بعد أن أغلقت معهم الهاتف 
تقى :نفسى شمس ترجع زى الاول 
أميرة: ياريت بس للأسف ميار قدرة تسيطر عليها 
تقى :ربنا يبعدها عنها انا مبرتحش للبنت دى وشمس طيبة وانا مش هسيبهاةغير لنا ترجع لطبيعتها
ملك : اعتقد محدش هيغيرها ويرجعها تقى بتعت زمان غير الشيخ أسر 
تقى :انتى تعرفي ياملك 
ملك:اه طبعاً عرفاه لانى بيتنا قريب من شمس
أميرة : شمس اتغيرت من وقت وفاة أخوة التوام
البنات : فعلاً 
***********
عند شمس كانت قاعدة تفكر فى الماضى 
فلاش 
شمس :اية يا حمزة هنروح الجامعة امتة 
حمزة :لما تطولى الخمار شوية 
شمس :يختى نغة ماشى يا بيبة اهو يلا بقا 
ذهبت شمس وحمزة إلى الجامعة. وقابلت اصدقائها تقى وملك وميار وتركهم حمزة وذهب إلى اصدقائة
باك
وحشتينى اوى يا حمزة لية سيبتنى ومشيت 
وظلت تبكى بحزن شديد
دخلت عليها والدتها ورئتها تبكى 
رحمة بخوف:مالك يا قلب امك 
شمس :حمزة وحشنى اوى يماما
رحمة:ادعلية يا شمس ربنا يرحمة
*************
فى مكان اول مرة نروح
كان يجلس أسر ويقرأ القرآن دخل علية والدة 
محمود الأب :السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
أسر: وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
اتفضل يا حج
محمود :كلمت عمك محمد عشان نتقدم لبنتة
أسر : اه يابابا هنروح بكرة انشاء اللة بعد الفطور 
محمود:ربنا يسعدك يابنى ويجعلها زوجة صالحة ليك 
أسر :يارب يا حج ادعيلى ربنا يجعلها من نصيب
محمود فهو يعلم حب ابنه الشديد لشمس منذ الصغر ولكنة يخاف الله لذا لم يظهر ابدا :يارب يابنى 
هروح انا بقا أقرأ حزب من القرآن
أسر:ربنا يتقبل يا والدى
تركة محمود وظل أسر يفكر فى شمس ثم استغفر الله سريعاً
أسر:ربنا يجعلك من نصيبى يا شمس 
***************
عند شمس عاد والدها من العمل
محمد:امال فين شمس يا ام حمزة 
رحمة :فى اوضتها من الصبح 
محمد : لسة مصممه 
رحمة بحزن: كانت منهارة من العياط الصبح دخلت عليها لقتها بتقول حمزة وحشها
محمدبشتياق لابنة المتوفى :ربنا يرحمه وينور قبرة
انا هدخل اشوفها 
************عند شمس كانت شاردة دخل عليها والدها وجلس بجانبها 
محمد : سرحانه فى يا شموسة 
شمس بإنتباه: ولا حاجة يا بابا افتكرة حمزة 
محمد :ادعيلة بالرحمة يابنتى
شمس :ربنا يرحمه
محمد : أسر هيجى بكرة هو أبوه
شمس : هصلى استخارة وربنا يسهل 
تفاجأ محمد برد شمس لكنه سعد وتمنا أن تعود ابنته كما كانت 
********عند ميار 
كانت تحدث رامى فى الهاتف 
رامى: بس ازاى قدرتى تغيري شمس
ميار:عادى يابنى انا ميار 
قولتلها انى كنت بحب حمزة جدا وانى كنت عايزة اتغير عشانه 
رامى :وهيا هبلة عشان تصدق 
ميار :لا حب انا وحمزة كنا اتكلمت مع بعض كام مرة 
صحيح انى انا إلى كنت بفتح معاه كلام بس هيا متعرفش 
قلتلها أنه كلمنى كام مرة وكان بيحاول
يخلينى أقرب من ربنا 
وهى شافته واقف معايا كذا مرة فصدقت 
رامى :اللة على دماغك 
تب هتعملى اية عشان تجبهالى 
ميار : لا انا بخطط لحاجة كبيرة
يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل
صفحتنا على الفيسبوك من هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-