رواية احببت مجنونة الفصل الثالث 3 بقلم ميرفت السيد

رواية احببت مجنونة الفصل الثالث 3 بقلم ميرفت السيد


رواية احببت مجنونة الفصل الثالث 3 هى رواية من كتابة ميرفت السيد رواية احببت مجنونة الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية احببت مجنونة الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية احببت مجنونة الفصل الثالث 3

رواية احببت مجنونة بقلم ميرفت السيد

رواية احببت مجنونة الفصل الثالث 3

ومحستش بالدنيا فوقت لقيت نفسي
على سرير مستشفى ونجوى معايا
اول ماشافتني بافتح عنيا جريت ندهت الدكتور
بصيت على ايديا الشمال لقيتها متجبسة ورجلي بتألمني 
دخل الدكتور وكان. معاه 😳😳😳😳 سامح
بصيت لنجوى وقولتلها: الغلس دة بيعمل ايه هنا
رد قالي بابتسامة: مش هاارد عليكي عشان حالتك 
نجوى قالتلي: استاذ سامح خبطك ونقلك. هنا
الدكتور بعد مافحصني قال: حمد الله على سلامتك لا كله تمام تقدري تخرجي بكرة باذن الله بس بلاش مجهود وماتقفيش على رجلك. كتير
قولتله بصوت هادي: شكرا يادكتور 
وبصيت لسامح  وقولتله بزعيق: عاوز تموتني وتخلص مني فين البوليييييس جايبني مستشفى تبعك عشان ياخدو كليتي
وصرخت اتصلو بالحكووومة
الدكتور كان فاصل ضحك وخرج وهو بيبص لسامح وبيقوله: مش قادر لأ عن اذنكم
قالي وهو شايط: والله انا الي المفروض احبسك ماشية سرحانة وفي الشغل عملتيلي ثورة  اعمل فيكي إيه 
نجوى: دة جزائه برضه اهدي بقى دة شالك لحد. هنا وكان خايف عليكي 
سكتت وقولت: عشان خاطرك يانوجا
وبصيتله باحتقار وقولتله وانت يابني روح هاتلي حاجة اكلها اطلبلي وجبة من ماك
شد شعره بغيظ وقال: هاتشل منها يانااس حد يطلب البوليس يحبسني
صارحيني هو انتي مراة ابويا عشان كدة بتتأمري عليا 
هو انا شغال عندك
قولتله: تصدق فكرة اتجوز الحاج دة بركة دة ومليونير وهايفرقشني ياللا يابني انا جعانة مش كفاية هاسكت عن حقي القانوني 
مشي وهو بيضرب كف على كف
نجوى كانت كاتمة  ضحكتها بمجرد  ماخرج  انفجرت ضحك 😂 قالتلي: هايتشل منك ارحميه
شوية ورجع بأكل من ماك😆😁
وقالي: حسبي الله ونعم الوكيل 
قولتله: بتدعي عليا اتصلو بالبوليس 
: روحي ياشيخة ربنا موجود انا ماشي نجوى لو احتجتو حاجة كلميني  هاتي فونك وفونها وسجل ارقامه علي هواتفهما وقال مستطردا انا لولااحساسي بالذنب مش هستحمل منها كل دة 
قولتله: هوينا ياللا واوعى تخبط حد تاني 
: عارفة ياريتني خبطتك في لسانك عامة بكرة هاجي اوصلكم للبيت
 خرج وهو على وشك. الاصابة بنوبة قلبية
اكلت انا ونجوى وباتت معايا مرافقة وتاني يوم جه اصطحبنا للمنزل كان ساندني بصراحة البرفيوم بتاعه كان يهبل وقال: النهاردة الجمعة اجازة ارتاحي بكرة كمان 
قولتله  يوم بس ياقتال القتلة 
قالي: دي ايدك الشمال 
ماشىي انا اصلا بحب الشغل بس نجوى كمان اجازة معايا
قالي وهو ينطلق بالسيارة:: اي اوامر تاني
قولتله بحزن: اه لازم ننزل عند المول هاشتري حاجات تساعدني بحالتي 
اه ياايديا ياحبيبتي 
ضحك وقال لنجوى: انا شوفت اشكال والوان ماشوفتش كدة
قولتله: ولاهتشوف😒
وقف عند المول قولتله قبل ماانزل؛: معاك فلوس 😒
قالي نعم🤔
: شنطتي ضاعت بالحادثة وكان فيها 2500 جنيه عاوزاهم
بتبتزيني عامة حاضر
 وفتح التابلوه وطلع 3000 وقالي اتفضلي 
: كام دول
خبط دماغه بالدريكسيون وقالي ابوس ايدك ارحميني 
: خلاص خلاص استنانا هنا عارف لو اتحركت هطلع عالقسم
امرك يافندم حاضر ياهانم متتاخروش
هي ربع ساعة بس
نجوى سندتني وبمجرد مانزلنا قالتلي انتي كنتي شايلة فلوسك بشنطتي اصلا 
قولتلها: اسكتي انتي 
طب جايين هنا نعمل ايه
: نسوي شوبينج😁😆
دة انتي مرمطيه 
بقلم مرفت السيد 
: ياللا تخفيف ذنوب من عليه 
ودخلنا اشتريت هدوم وميكب ليا ولنجوى وسيبناه ملطوع ساعتين 
خرجنا لقيناه قاعد بالكافيه بيشرب قهوة
شافنا جه جري وهو هاينفجر من الغيظ ركبنا وانطلق باقصى سرعة
صرخت فيه بالراحة انت مجنون عاوز تموت مين تاني
وصلنا تحت البيت قولتله: لا طلعنا بالشنط نحوى هاتسندني ولا هاتشيل
نزل ووشه احمر لدرجة اني خوفت 
شال الشنط وطلع ورانا 
ولان السلم ضيق وحاسة بالم برجلي كنت هاقع فهو ناول الشنط لنجوى وبدون. مقدمات شالني وطلع بيا  وانا محرجة من قربي منه احسست بعضلاته ولاول مرة الاحظ وسامته  اخيرا وصلنا ونجوى فتحت ودخلني لحد اوضتي  نجوى شاورت عليها وقالي اظن كدة مفيش اوامر تانيه
: لا كفاية كده النهارده 
ابتسم وقالي: عارفة انا مفيش حد استفزني قدك
قولتله اتقضل روح احنا حريم لوحدنا ولا عاوز تبرشط هنا 
مشي وهو كالعادة على وشك الاصابة بشلل رباعي
 انطلق لعربيته ووصل لمنزله ودخل غرفته ورمى جسده على الفراش  وهو يفكرفيها
قال لنفسه وهو يضحك مجنونة بجد في الضياع بس زي القمر قمر قمر اخلى حاجة لما اغم عليها كانت ملاك. نايم لسانها دة مبرد
بس عسل 
وبعدها ضرب نفسه بالمخدة وقال انا بفكر في عملي الاسود
دخل عليه اخوه قاله: كنت فين 
حكاله الي حصل كله قاله وهو بيضحك : ياااه البنت دي مشكلة  وانت بقى اتحملت منها كل دة ليه ياسامح
سامح بتوتر: ضميري 
لا ياشيخ ضميرك اااه ولما هزأتك في الشركة اتحديتها تكمل تعليمها ليه بدل ماتمشيها
: قصدك ايه ماانت شوفت ابوك اخد صفها ازاي
عامة هي حلوة بس هاتجننك 
: بطل هبل بقى اخرج برة
وحدفه بالمخدة 
ضحك وقاله خلاص خااارج ياعم الحنين 
بعد. خروج اخوه ظل يفكر بكلامه
باليوم التالي كانت نائمه حتى الضهر وهي ىسعيدة باجازتها 
اما هو بالمصنع كل مايعدي من الدور العلوي الذي يكشف الدور الارضي ولايجدها تمر على العاملات او تزعق كعادتها مع اي عاملة مقصرة يشعر بالحزن
دخل مكتبه وقال لنفسه لازم اشيلها من دماغي 
ولكن وجد رقمها يرن عليه  رد بسرعة وبلهفة: خير
قالت وهي تبكي بقولك يااسمك ايه نجوى عندها دور برد جامد وانا جعانة
كان يضحك بداخله قالها: والمطلوب
ابعتلي دليفري وهاتلي تورتة بلاك فورست كمان
: حاضر
هي بفرحة: بجد
تخيلي صعبتي عليا
: متتأخرش سلام
قال لنفسه وحشتني بنت المجنونة
ونزل بنفسه اشترى طعام وتورتة وارسلهم لها
وعاد لمنزله 
اما هي فقالت لنجوى: الحقي دة بعت طلباتي
نجوى وهي تسعل: حرام عليكي بهدلتيه
حلال فيه
باليوم التالي حضر سامح الى المصنع وشعر بالسعادة حين وجدها تعمل وهي بذراع واحد كانت تجلس احيانا وتمر على العاملات أحيانا 
وهو يراقبها كل فترة
وبنهاية اليوم وبعد انصراف الجميع جلس بمكتبه يفكر وبالنهاية هب واقفا واتجه الي المنزل 
قاصدا والده الذي كان يجلس بحديقة منزله هو وزوجته يتسامران
وقاله: بابا انا......... 
🤔🤔🤔🤔🤔🐣

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل
صفحتنا على الفيسبوك من هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-