رواية جبل دهب وجبل الفصل الرابع 4 بقلم الكاتبة المميزة

رواية جبل دهب وجبل الفصل الرابع 4 بقلم الكاتبة المميزة


رواية جبل دهب وجبل الفصل الرابع 4 هى رواية من كتابة الكاتبة المميزة رواية جبل دهب وجبل الفصل الرابع 4 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية جبل دهب وجبل الفصل الرابع 4 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية جبل دهب وجبل الفصل الرابع 4

رواية جبل دهب وجبل بقلم الكاتبة المميزة

رواية جبل دهب وجبل الفصل الرابع 4

صريخها كان ملئ المكان 
جبل اتخض اول ما سمع صر.خه كانت بتص.رخ زي المجنونه
كان هو واقف بيكلم مامته لكن ساب كل حاجه وطالعه فوق يشوف ذهب ويشوف ايه اللي حصل عشان تصرخ كل السرير ده اول ما وصل قدام الاوضه وجد الباب الاوضه مفتوح الاول
ولقى سيف اخوه جوه في الاوضه 
ودهب كانت بتصرخ عشان كده وشده ملايه السرير ونايمه في الارض ومغطيها نفسها بالملايه وفضلت تصرخ وتقوم نقابي حد يجيب لي النقاب بتاعي
جبل دخل على المنظر ده بقى واقف مستغرب مش عارف من شروده في المواقف على صوت مامته وهي بتقول له هي بتصرخ ليه دي هو هياكلك ايه شغل البهايم ده
جبل رد على مامته قال وهو يدخل هنا ليه يا ماما 
سيف رد وقال 
انا كنت داخل عايزك انت مين دي اساسا انا ما اعرفش انك معاك واحده وبعدين لما تحب تجيب واحده قول لي قولي وانا اجيب لك احلى واحده دي شكل واحده تقضي معاها ليله
ذهب ردد من تحت الملايه وقالت له الله يسامحك يا استاذ بس مش انا مش واحده هيقضي معاها ليله انا مراته على سنه الله ورسوله
جبل رد بعصبيه ولا وقالها  اخرسي مش عايزه اسمع صوتك وقومي من اللي انتي عاملاه ده
سيف ..بصدمه مراتك  مراتك ازي يابني انت اتجوزت امتى ده بابا لسه ميت امبارح
جبل ارجوك اطلع بره سيف انا مش عايز اسمع ولا صوت واللي حصل في الاوضه ده ما يخرجش برنا احنا الثلاثه
سيف بس انا عايزه افهم
سهير يلا يا سيف ننزل وانا هفهمك كل حاجه
وهي تخبط على كتف جبل ونسيب اخوك يشوف حل في المصيبه دي قبل ما الموضوع يوصل لهايدي وتبقى ليله سوداء على دماغنا كلنا
سيف قال لها هي هتبقى سوده بشكل
جبل . ماما انت عارفه ان انا عملت كده عشان انفذ وصيه بابا
سهير تنفذ وصيه ابوك تهد كل حاجه انت عارف هايدي لو عرفت ايه اللي هيحصل
جبل انا ما بتهددش ولا دراعي بيتلوي
سهير ما هو واضح واضح جدا لو ذراعك واجوزك حته البتاعه دي وهي تشاور على دهب وكمان معيوبه وحامل يعني متجوز واحده حامل
سيف رد هنا بصدمه واندهاش  حامل كمان حامل لا انت اكيد اتجننت ياجبل 
جبل نظر لسيف بغضب وقال لهم بعد اذنكم يا جماعه انزلوا وانا هتصرف
جبل زعل قوي من كلام اخوه ومن بصه اخوه لي هو جبل الكبير وسيف الصغير يعني سيف اصغر من الجبل باربع سنين يعني سيف 25 سنه وجبل 29 وزي ما انتم عارفين ان دهب 17 سنه
...
وخرجوا هم الاثنين وسابوا جبل وذهب في الاوضه
وهم خارجين الشغاله كانت جايبه صينيه الاكل دخلت حطيتها وخرجت كل ده ودهب لسه حطه  الملايه عليها
جبل شد كرسي وقعد وولع سجاره
 وبدا يظهر علي وجهه ملامح الغضب وقال شيلي الميلايه  من عليك وتعالي هنا 
دهب بعفويه يعني خرج خلاص الدنيا امان
جبل..بنتكسفي اوي أنتي 
دهب وهي تشيل الملايه من عليها وتكلم جبل وتقول له ايوه بيتكسف ما بحبش حد غريب يشوفني
جبل بضحكه عاليه ضحكه استهزه
ولما انت بتتكسفي كده جبتي الع*ار  لاهلك وحامل ازاي
ذهب لا انا مش حامل وما تصدقش الكلام ده جدي طلع الكلام ده عليا عشان ما حدش من البلد يقرب لي ولا حد يتجوزني
ولوي ذراعك ان انت تتجوزني مش حبنا فيا علشان انت معاك فلوس مش هتدور على ورثي ولا على فلوسي جدي كان عايز يستولي على كل حاجه ويخلص مني عشان كده جوزني ليك بالعافيه وانا ما كنتش موافقه وانا قلت قدامك ان انا مش عايزه اتجوز ومش موافقه بيك وكل اثار الضرب اللي على وش اللي انت شفتها دي ولسه في تحت الهدوم يا اما الهدوم بتداري عشان كنت بحاول اهرب عشان مش عايزه استنى هناك كنت عايزه اروح اعيش مع امي وهو رفض علشان بيكره امي عشان مش عايز حد ياخد حاجه من الورث
فهمت يعني انا تمام مش حامل ومحدش قربلي ولا لمسني خالص 
جبل بس جدي عايز ياخد ورثك ليه
دهب
علشان ابوي كاتب كل حاجه باسمي وانا بعد ما ابويا مات ورحت عشت مع امي واتخطبت لابن خالتي وفضلت عايشه مع امي فتره كبيره وكنت هتجوز ابن خالتي لكن جدي اعترض عشان عارف ان انا هاخد الورث وهاخد كل حاجه وهو هيطلع من مولد بلا حمص
بعت ناس خطفتني ومن يومها وانا محبوسه في الدوار  عند جدي ما بخرجش
انا مش عايزه فلوس ومش عايزه حاجه انا عايزه اروح لامي
جبل طبعا قاعد بيسمع كل الكلام ده وبيحاول يفهم الايه اللي بيحصل رد عليا بجمله واحده وقال لها يعني انت لسه بنت محدش لمسك
ذهب وهي تهز راسها ايوه ما حدش لمسني
قبل ما جبل يرد عليها كانت الشغاله بتخبط على الباب وبتقول له في ضيف تحت مستنيك يا جبل بيه
جبل ضيف مين
الشغاله ما اعرفش يا بيه هو قاعد مع الست هانم سهير وهي قالت لي اطلع انادي لك بسرعه
جبل انزلي انا جاي اهوا 
ثم نظر لذهب وقال لها الاكل قدامك اهوا كلي وانا هنزل واطلع ثاني عشان افهم باقي الحكايه
دهب لمست دراعه وقالت له وهتوديني لامي
كانت قريبه من جبل قوي بس طبعا هي قصيره عنه بس عينيها كانت قريبه من جبل قوي اول ما جبل بص في عينيها نسى الدنيا بحالها لان ملامحها كانت هاديه قوي وحلوه وجذابه طفله قعدت عليه الجمله تاني وقالت له وهتوديني لامي 
جبل كان سرحان في جمالها وفي طريقتها وفي كل حاجه فيها لانها مختلفه عن كل البنات اللي شافهم ردي قال لها لو اكلتي وسمعت الكلام هوديكي لمامتك
ذهب وهي تجري على صينيه الاكل مثل الاطفال انا هاكل كل الاكل ده وهخلصه وهسمع كلامك في كل حاجه
جبل ابتسم ابتسامه خفيفه وقال لها طب بقى نسمع الكلام وما نعملش صوت وتاكلي وتقعدي ساكته لحد ما اطلع
دهب حاضر حاضر
جبل ما كانش عايز ينزل ويسيبها عشان شكلها كان حلو قوي وكان مبسوط بيها بس خرج وقفل عليها الباب وقفل المره دي بالمفتاح واخذ المفتاح معاه ونزل
انزل عشان يشوف مين الضيف اللي مستنيه تحت نزل لقى جدو فرحات قاعد مع ام سهير واخوه سيف
جبل استغرب وانصدم اول ما شاف جده وقبل ما يقول اي جمله جده سبقه وقال له
ايه يا جبل يا ابن ابني يا ريت تكون علمت البنت اللي فوق دي مقصوفه الرقبه دي الادب عشان ما حدش عارف يعلمها الادب وما حدش هيعلمها غيرك عشان انت راجل انا جاي هنا جايب لك قسيمه الجواز وجاي اقول لك ما تكس*رلهاش ضلع واحد انت تكسر لها ال 24 ضلع 
جبل وهي عملت ايه عشان اعمل فيها كده
فرحات وهو يشرب رشفه من القهوه وينظر ل لجبل ثم يقول
لانها بنت قليله التربايه وتربيه واحده ست ده غير موضوع الحمل اللي انا قلت لك عليه يا ولدي سامحني ان انا خليتك تتجوز بس احنا فضيحه وسيرتنا بقت على لسان البلد كلها وهي بنت عمك ولازم تلم لح*مك
بس هي بتقول انها ما عملتش حاجه
سهير هنا اتدخلت وقالت وانت صدقتها دي بنت خبيثه هي وامها انا عارفه امها هو انا تايهه عن الهام
جبل بص لامه كده وقال لها ما قلتليش يعني انك عارفه امها
 سهير هو انت مديني فرصه اقول ايه 
فرحات هنا اتدخل وقال لهم بصي يا ابني انا مش هتكلم كثير الظرف ده معاك هيفهمك كل حاجه واديك قسيمه الجوازه اهي
وانا يا دوبك الحق اروح عشان الحق القطر وعندي مصالح كثير في البلد السلام عليكم
سهير خرجت ورا الجد فرحات  هي وسيف توصله واكيد دار بينهم  حوار هنعرفه 
لكن جبل ماسك الظرف من جده
وفاتحه عشان يشوف فيه ايه اول ما فتح الظرف 
وشه قلب الوان وغضب الدنيا والاخره جه على وشه وعروقه ظهرت وعينه بقت عباره عن كتله د*م
طلع زي المجنون فوق على الاوضه اللي فيها دهب فتح الباب ودخل وركل الباب برجله
كان عامل زي الشيطان بالظبط
دهب بصت له كده وضحكت وقالت له انا خلصت كل الاكل اهو هتوديني بقى لماما
جبل .وهو يخ*لع ملابسه والشر مسيطر عليه قال لها
 اخ*لعي هدومك 
وووووووووووووووووو

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل
صفحتنا على الفيسبوك من هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-