رواية وردتى ورد ومراد الفصل التاسع 9 بقلم وعد حامد

رواية وردتى ورد ومراد الفصل التاسع 9 بقلم وعد حامد


رواية وردتى ورد ومراد الفصل التاسع 9 هى رواية من كتابة وعد حامد رواية وردتى ورد ومراد الفصل التاسع 9 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية وردتى ورد ومراد الفصل التاسع 9 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية وردتى ورد ومراد الفصل التاسع 9

رواية وردتى ورد ومراد بقلم وعد حامد

رواية وردتى ورد ومراد الفصل التاسع 9

سليم ومراد و سلمي وهما بيبصوا لبعض في صدمه : ايه ؟ 
ورد بأستغراب: في ايه ؟ 
سليم بصدمه : اللي انت قولتيه دا مستحيل لان اهلك ميتين بقالهم كتير 
ورد بهدوء و غموض : لا مامتوش لسه عايشين 
مراد بصدمه : ازاي ؟ 
ورد بهدوء اكبر : اعتقد ان علاقتي بأهلي حاجه متخصش اي حد ولا ايه ؟ 
سليم وهو يسكت مراد الذي كان علي وشك الانفجار بها وقال بهدوء : معاكي حق انت كويسه ؟
ورد بابتسامه: اه الحمد لله تقدروا تتفضلوا برا لو سمحتوا لاني تعبانه وعايزه ارتاح 
خرج سلمي وسليم ومراد برا الغرفه وبمجرد خروجهم ابتسمت ورد بخبث وغموض: بقي انا تضحكوا عليا والله لوريكوا النجوم في عز الضهر انا هعرف اجيب حقي من كل واحد فيكوا ازاي وابتسمت بغموض وهي تفكر في الخطوه التاليه وتتذكر كلامها مع الطبيب 
Flash back 
الدكتور بابتسامه: الحمد لله انت كويسه هخرج اطمنهم عليكي برا عشان قلقانين عليكي اوي 
ورد بابتسامه: لا قولهم ان الحادثه اثرت عليا وفقدت الذاكره 
الدكتور باستغراب وصدمه : نعم ! 
ورد بغموض : اصل انا حابه اعملهم مفاجأه واخضهم عليا شويه عشان دايقوني ياريت يا دكتور تقولهم الكلام اللي قولته لحضرتك وانا هعملك اللي انت عايزه ولف حوالين دماغي شاش عشان نأكد اللي حصل 
الدكتور بتنهيده: ماشي يا بنتي 
Come back 
عندهم برا مراد كان رايح جاي بعصبيه من اسلوبها معاه 
مراد بغضب : ينفع اسلوبها ده والله لندمها عليه 
سليم بهدوء: والله لو لمستها لهكون مزعلك كفايه اوي اللي عملناه فيها 
مراد بغضب اكبر : مشوفتش كانت بتكلمني ازاي 
سلمي : واحنا هنسيب موضوع اهلها ونمسك فكانت بتكلمك ازاي 
مراد بتذكر : اه صحيح اهلها ازاي عايشين 
سليم : اكيد في حاجه غلط وموضوع فقدان الذاكره اثر علي دماغها 
سلمي بخبث و مكر : بس موضوع فقدان الذاكره ده  مش داخل دماغي 
سليم باستغراب : قصدك ايه ؟ 
سلمي بخبث : مش عارفه حاسه ان في حاجه غلط 
سليم بصدمه : ورد مين ده ! 
ورد بخبث : دا ابويا وجاي يطمن عليا حبيبي يا بابا 
مراد بصدمه : ازاي دا كان ميت ! 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل
صفحتنا على الفيسبوك من هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-