رواية مابين الحب والانتقام ملك وعمار الفصل العاشر 10 بقلم ليل مراد

رواية مابين الحب والانتقام ملك وعمار الفصل العاشر 10 بقلم ليل مراد


رواية مابين الحب والانتقام ملك وعمار الفصل العاشر 10 هى رواية من كتابة ليل مراد رواية مابين الحب والانتقام ملك وعمار الفصل العاشر 10 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية مابين الحب والانتقام ملك وعمار الفصل العاشر 10 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية مابين الحب والانتقام ملك وعمار الفصل العاشر 10

رواية مابين الحب والانتقام ملك وعمار بقلم ليل مراد

رواية مابين الحب والانتقام ملك وعمار الفصل العاشر 10

استيقظ عمار ووجد ملك نائمة بهدوء ونظر لها وتذكر ما حدث بالامس.. نظر عمار لملك بحب وقبلها علي راسها بحنان.. استيقظت ملك
ملك : صباح الخير يا عمار
عمار بحب : صباح الخير يا ملاكي 
ملك ببسمة :  هو في ايه.. وايه ملاكي دي
عمار : في ايه يعني.. هو غلط لما ادلع مراتي حبيبتي
ملك ببسمة بسخرية : انت كويس ياعمار
عمار بحب : انا ببقي كويس وانا معاكي
شعرت ملك بالاحراج : ممكن تبطل
علم عمار ان ملك شعرت بالاحراج فابتسم وربت علي راسها وقال بحب : انت لازم تتعودي علي كده 
بدل عمار ملابس وكان سيخرج ليوقف صوت ملك 
ملك : عمار
عمار : نعم 
ملك باحراج : مع السلامه.. وخلي بالك من نفسك 
عمار بمزاح : انت عايزة شكولاتة تاني ولا ايه
ملك : لا مش عايزة 
عمار ببسمة : خلاص متكسفيش وتقوللي انك مش عايزة.. خلاص انا هجبلك شكولاتة معيا 
ملك بفرح وهي تعانق عمار : بجد... شكرا يا عمار
ثم ابتعدت ملك سريعا عن عمار 
ملك باحراج : انا اسفة بس انا كنت فرحانة
قبلها عمار علي جبينها بلطف : اسفة علي ايه انا جوزك عادي
ذهب عمار وكانت ملك تقف وتحدث نفسها بي هيام : انا شكلي بحبه ولا ايه 
_________________
في الشركة 
احمد وهو يكي لي عمار : بعد ما وصلتها قولتلها ممكن نبقي صحاب
عمار : وهي كان ردها ايه
احمد : هو ماردتش.. يارتها كانت قالت حاجة
عمار : ايوه يعني هي عملت ايه 
احمد بحزن : انا بعد ما قولتلها كده لقيت الجزمة بتاعتها طبعت في وشي من حيث لا ادري 
انفجر عمار من الضحك ولم يستطيع ان يتوقف 
احمد بحزن : يعني انا بحكيلك علشان تضحك.. علي العموم متشكرين بس لما توقع في مشكلة متجيش تقولها لي علشان احلهالك
عمار بضحك : يعني البنت محترمة وشخصيتها قوية رايح تقولها ممكن نبقي صحاب..بجد هو انت كنت مستني حاجة غير كده
احمد بغضب : انا كنت عايز اتعرف عليها لاني اعجبت بها 
عمار بسخرية : تقوم قايلها ممكن نبقي صحاب 
احمد بغضب : يعني اعمل ايه دلوقتي
عمار : البنت دي مش زي البنات الشمال الي انت تعرفهم فلو عايز تصلح اللي انت عملته ده رزح وادخل البت من بابه واتقدم لها 
احمد ب اقتناع : ايوا انت معاك حق انا لازم اعمل كده بس...
عمار : بس ايه 
احمد بحزن : انا لسه صغير علي ان انا اتجوز والكلام ده.. انت فهمني انا لسه العمر قدامي 
عمار بغضب : صغير مين ده انت داخل عندك 27 سنة.. تصدق هي كان معها حق انت انسان حقير و تافه ويلا اطلع برا علشان انت عصبتني 
احمد : وهو في حد قالك ان انا عايز اقعد معاك اوي هو بس لولا اكل العيش لاكان زماني قعد باكل فشار في البيت و بتفرج علي التلفزيون 
عمار : تصدق القاعدة في البيت وانك تاكل فشار و تتفرج علي التلفزيون احسن من الشغل
احمد : اكيد طبعا
عمار : علشان كده انا قررت اريحك.. تقدر تعتبر نفسك مرفوض من انهاردة وابقي كل فشار براحتك
احمد بتوتر : انت صدقت ولا ايه اكيد الشغل احسن.. انا كنت بهزر معاك 
عمار : انا قولت كده بردو..يلا روح شوف شغلك 
احمد بصوت واطي : ربنا علي الظالم و المفتري
عمار بغضب : انت بتقول حاجة 
احمد بغضب : مقولتش
خرج احمد من المكتب وتابع عمار عمله
__________________
في المنزل كانت نور وملك يتحدثون الي انا جائهم صوت امراه وكانت نور تعرف صاحبت هذا الصوت وشعرت بالصدمة
المرأة : اهلا يا نور.. اموال هو في عمو عماد وطنط هناء
نور بصدمة : ازاي.. انت ازاي
ابتسمت المرأه بخبث : مش مهم ازاي المهم ان انا رجعت تاني.. انا موحشتكيش ولا ايه يا نور،، حولت نظرتها لملك ،، اكيد انت ملك مرات عمار و ضورتي
ملك بعدم فهم : انت مين 
ابتسمت المرأة : انا ابقي...
قاطع المرأة صوت وقع علبة الشكولاته من عمار الذي نظر لها بمزيج من الحزن والصدمة 
عمار بحزن :رهف ... انت بس ده حصل ازاي انا شوفتك 
جرت رهف ناحيت عمار وعانقته وبدات في البكاء : وحشتني اوي ياعمار طول الفترة اللي فاتت انت مكنتش بتفارق خيالي كنت مستنية اليوم اللي نبقي فيه مع بعض تاني 
عنقها عمار ايضا تحت صدمة ملك وتحدث عمار موجها كلامه لي رهف
عمار بحزن : كنت فين طول الفترة اللي فاتت ومرجعتيش ليه
انهارت رهف وكانت تبكي بشدة وصرخت : انا مش عايزة افتكر اللي حصل ابد... لا... لا 
عمار بقلق : اهدي.. انت اكيد تعبانة تعالي علشان ترتاحي ونبقي نتكلم بعد ما ترتاحي شوية
اخذ عمار يد رهف وكانو يمشون تحت نظرات ملك.. وقعت رهف علي الارض 
عمار بخوف : انت كويسة 
رهف بدموع : رجلي بتوجعني اوي مش قدرة اقف عليها 
امسك عمار قدم رهف وكان هناك جرح اسفل قدمها ف حملها عمار وبعد ان حملها نظرت لملك ثم ابتسمت بخبث وامسكت في عمار بقوة وكانها تخبر ملك ان عمار ينتمي لها صعد عمار بي رهف لاحدي الغرف ووضعها علي السرير.. وفي الاسفل كانت ملك لا تفهم اي شي مما حدث غير شعورها بالغيرة علي عمار
نور بصدمة : ده مستحيل ازاي هي هنا ازاي
ملك : هي مين دي وايه اللي بيحصل.. انا مش فاهمة حاجة
نور وهي تشعر بالحزن علي ملك : دي رهف.. مرات عمار الأولى
وقعت كلمات نور علي ملك كالصاعقة
ملك ببسمة هادئة  : بجد.. طب دي حاجة كويسة.. لان عمار بيحبها.. اكيد عمار فرحان دلوقتي.. بعد اذنك لاني في حاجة عايزة اقولها لعمار 
شعرت نور بالصدمة من ردت فعل ملك الغريبة.. صعدت ملك وكانت واقفة امام الغرفة التي بها عمار و رهف ونظرت فوجدت عمار يعانق رهف شعرت ملك بوجع كبير في قلبها ولم تكن تعلم لماذا تشعر بهذا القدر من الالم.. خبتط ملك علي الباب 
ملك : بعد اذنك انا عايزة عمار علشان اقوله حاجة
نهض عمار ليذهب لي ملك ولكن امسكته رهف
رهف بخوف : ماتسبنيش يا عمار
عمار : شوية وراجع 
رهف بحزن : منتاخرش يا عمار.. مستنياك 
__________________
في غرفة عمار وملك 
عمار بحزن : انا.....
ملك ببسمة : استني يا عمار.. انا عرفت كل حاجة ومش جيباك علشان تبرر.. انا عارفة ان انت بتحب رهف وهي كمان بتحبك.. انا مش عايزة اي سوء فهم يحصل بنكم بسببي.. طلقني يا عمار

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل
صفحتنا على الفيسبوك من هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-