رواية ليالي الغول عمار وليالي الفصل الثاني عشر 12 بقلم لوجي احمد

رواية ليالي الغول عمار وليالي الفصل الثاني عشر 12 بقلم لوجي احمد


رواية ليالي الغول عمار وليالي الفصل الثاني عشر 12 هى رواية من كتابة لوجي احمد رواية ليالي الغول عمار وليالي الفصل الثاني عشر 12 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ليالي الغول عمار وليالي الفصل الثاني عشر 12 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ليالي الغول عمار وليالي الفصل الثاني عشر 12

رواية ليالي الغول عمار وليالي بقلم لوجي احمد

رواية ليالي الغول عمار وليالي الفصل الثاني عشر 12

عمار كان شرب المنوم والبيت كله الا مروان وليالي ليالي كانت فوق في اوضتها تعبانه كانت الدكتوره نازله من عندها حاولت تقوم من على السرير تقف قدام المرايه تشوف نفسها لانها حاسه بتعب مش عارفه مالها ومش عارفه ايه اللي بيحصل لها
بس للاسف شافت خيال غريب قوي في المرايا
اتصدمت التفت وراها
ليالي..أنتي مين 
كان في واحده قدامها بس كانت مخبيه وشها ما كانش في اي ملامح ظاهره منها ما فيش اساسا ملامح تدل ان  كانت هي ست ولا راجل ما كانش في رد منها
ليالي..عادت الكلام تاني بس كانت خايفه وقالت لها انتي مين بخوف ورعشه وبرده ما كانش في اي رد كل اللي عملته ان هو قربت عليها وحطت ايديها على جسم ليالي ليالي ارتحشت وبدات تنادي وتقول يا عمار الحقني بس ما كانش فيه رد من عمار وما كانش في رد من حد من البيت خالص
بس الشخص اللي كان مع ليالي في الاوضه ان كان بنت ولا ولد اول ما شاف اخره الباب بتتحرك استخبى هنا ليالي بدات تاخد نفسها كانت فكره عمار هو اللي جاي ينقذها 
بس لاسف كان مروان وكان داخل عليها ونيته ما كانتش خير
ليالي اول ما شفت مروان جرت عليه وقالت له الحقني يا مروان
مروان بضحكه
وهو يحاول يقفل الاوضه يقول لها الحقك من ايه وانا عملت حاجه لسه يا ليالي
ليالي مسكت ايده قالت له انت بتعمل ايه ما تقفلش الباب انت مش فاهم حاجه مش عارف مين اللي هنا سبني انزل    لعمار
لكن مروان زقها وقعت علي الارض 
وقال لها تنزلي تروحي فين انا ما صدقت ان عمار خد المنوم ونام والبيت كله نام يعني ما حدش هينقذك من ايدي دلوقتي
ليالي بالصريخ سيبني اخرج من هنا انت مش فاهم حاجه حد يلحقني يا عمار
صوت ليالي كان بدا يعلى بس للاسف عمار كان في سابع نومه بسبب المنوم 
مروان بدا يخلع التيشرت بتاعه ويقول ما حدش هيلحقك من ايدي يا ليالي الصراحه انتي عجبتني من اول يوم شفتك فيه
وحلف ما انا سايبك ده انا اعمل لك دماغ متكلفه عشان الليله دي وصارف ومكلف وفي الاخر تقولي سيبني انا هبسطك اكثر من عمار
ليالي كانت خايفه بس كانت خايفه من الشخص اللي ما تعرفش هو مين اكثر من مروان وحاولي تفهمي مروان كثير ان في حد ثاني موجود في الاوضه ولحد ده شكله مرعب بس مروان ما استجابش لليالي ليالي لما لقت ما فيش مفر انها تنزل تخرج بره الاوضه وكده كده مروان هينفذ اللي في دماغه فشكت لو لثواني ان الشخص ده مع مروان بس مين الشخص ده
مروان خ'لع التيشرت بتاعه وبدا يشد ليالي  على السرير وليالي كانت بتص'رخ وبتحاول تبعدوا عنها
بس شك ليالي راح في ثواني لما مروان شاف الشخص واتصدم ورجع لورا وبدا يتهته ويقول مين دي ولا مين ده
ودخل هنا ازاي انت عامله لي فيها شريفه وجايبه رجاله معاكي هنا الاوضه انتي بتخ'وني اخويا
ليالي..معرفش مين معرفش يا عمار الحقني 
وليالي ما خلصتش الجمله والنور قطع عن  البيت كله
الاوضه بقت عباره عن ظلمه ما حدش يشوف فيها حاجه ليالي قعدت في جنبي لما رجليها وبتعيط وبتصرخ وبتقول الحقني يا عمار الحقوني اساسا بتخاف من الضلمه
لكن اخر حاجه سمعتها في الضلمه صوت مروان وصوت حاجه قويه وقعت على الارض
وبس 🙂 واغمي عليها وقتها 
🥹 والبيت كله كان واخد منوم وليالي كمان اغمى عليها ومحدش فاهم حاجه ويبقى الوضع كما هو عليه لفتره
 في فيلا امجد 
امجد كان قاعد على المكتب بتاعه ما كانش هادي كان متعصب جدا بسبب اللي بيحصل من عمار 
نانا السكرتيره بتاعته دخلت عليه الاوضه وهو قاعد على السرير بقت بتدخل اوضه النوم والمكتب السكرتيره في الزمن ده
نانا بدلع اللي واخد تفكيرك 
امجد.. عمار ما فيش غيره لازم ادفعه تمن كل اللي عمله ده
لازم اندمه على كل اللي حصل نانا ما هو ممكن برده يا بيبي يكون معذور ما انت ق'تلت اخته
بس هنا امجد نظر نظرت غضب لانانا   قوي وجذبها من شعرها بشده نانا بصريخ شعري ياامجد 
امجد اخرسي مش عايزه اسمع صوتك انت معايا ولا معاها زعلان على م'وت اخته ما هي دي اخته اللي انتي م'وتها معايا ولا انتي ناسيه مش كنت بتقولي بم'وت لما بشوفها في حضنك انت ليا لوحدي يا امجد مين دي عشان تاخدك مني
دلوقتي بتتكلمي وبتقولي ايه وحدفها علي الارض 
نانا وهي تحاول تقوم وتعدل شعرها بابتسامه وتحط ايديها على كتف امجد وتقرب منه يا حبيبي مش قصدي حاجه وبعدين يا امجد انا من ايدك دي لايدك دي
اهم حاجه عندي رضاك انت وهي تدخل بين دراعاته
لكن هو زقها بعيد عنه 
واتنهد تنهيده عاليه وقال مش هرتاح غير لما اتجوز حياه 
بالنسبه لانتقامي من عمار هو جوازي من حياه اخته ده اللي هيكسر عمار زمان لما اتجوزت حور اخته كسرته لكن لو اتجوزت حياه يبقى كده عماره اتقضى عليه
نانا وانا لسه هستناك لما تتجوز كمان حياه ونخلص منها
امجد وهو يبتسم ويشدها من ذراعها في حضنه ويحط ايده على شعرها ويقول انتي مش فاهمه حاجه يانانا اسكتي
نانا عايزه افهم فاهمني 
امجد بتعصب ششش مش عايزه اسمع صوت 
خليكي شاطره كده واسمعي الكلام واسكتي وهو يضغط على كتفها بشده وطبعا نانا سكتت 
🥹 بعد فتره من الوقت في بيت عمار
ليالي ما حسيتش غير بايد بتصحيها بس كده بس كانت بتصحيها بطريقه مزعجه بدات ليالي تفتح عينيها لقيت بنت بتصحيها اول مره تشوفها بس قبل ما ليالي تتكلم ولا تنطق
كانت مجيده نازله فوقها ضرب وتقول لها قت'لت ابني قت'لت ابني
عثمان اهدي يا مرات عمي لما نعرف ايه ونفهم اللي حصل
مجيده ابني مات ابني مات يا مروان وحياه بدات تعيط وتصرخ وتقول يا اخويا يا حبيبي ما كفايه علينا صدمه حور هتبقى انت وحور يا مروان قوم يا مروان
حياه وهي تنظر لليالي وتقول لها ليه لا عملت كده كان عمل لك ايه منك لله يا شيخه منك لله
ليالي ..مش فاهمه حاجه بس في الوقت ده افتكرت ان لما نرتفع وسمعت صوت حاجه وقعت وكان مروان وقع لما الشخص الثاني اللي كان في الاوضه ده هو اللي ق'تله
لقيت البنت اللي صحتها بتقول لها ردي قت'لتيه ليه 
دي كانت بوسي سكرتيرا عمار 
ليالي .. ما كنتش عارفه تنطق ولا عارفه اتكلم وتقول ايه بس ردت وقالت ما قت'لتش حد مش انا والله ده هي
ماجده هنا فقدت اعصابها ونزلت فوق الليل ضرب وتقول لا هي مين انت فاكره انا هنصدقك زي عمار وتضحكي علينا قت'لت ابني ليه انا لازم اموتك انا لازم اشرب من دم'ك
طبعا كل اللي بيحصل ده وعمار طقم الاسعاف كان معاه شلوا اخوه وحطوه  في عربيه الاسعاف
عمار قال لعثمان معاه انت وبوسي 
مجيده . ما حدش هيتحرك من غير لما تموتها يا عمار قت'الت الق'تله دي قت'لت اخوك
ليالي معملتش حاجه والله 
عثمان هنا دخل وقال لها مش وقته يا مرات عمي اللي انت عايزاه كله هيتعمل بس تعالي الاول نلحق مروان وقدر يقنع مرات عمي وحياه وكلك راح المستشفى لمروان
فاضل عمار وليالي 
في الاوضه 
عمار.. انتي كنت متفقه انتي وهو  على علاقه واختلفته في الاخر فق'تلتيه لما رفض 
ليالي. . بصريخ لا والله 
بس عمار ما استناش عليها حتى لما تخلص كلامها نزل فوقها ض'رب بالاقلام وباسفل الالفاظ
وخرج عن السيطره ويقول يا حيوانه كان في اوضتك بيعمل ايه ع'ريان وانتي كمان كنتي ع'ريانه
انطقي ياذباله ايه الا حصل ن'ام معاكي ايه الا حصل 
ليالي ..والله لا معملتش حاجه والله ما حد لم'سني 
عمار..امال حامل ازي ياكل'به
ليالي ..لا محدش لمسني وهنا بدأ عمار يفقد السيطره ويتجنن وش'ق ملابسها وابتدا يع'تدي عليها وهي تصرخ وتبكي 
لما صوتها راح خالص من كتر العياط 
وعمار قام من ف'وقها مصدوم بيكلم نفسه من الصدمه ويقول ازي ازي ويكسر كل الا في الأوضه
ازي دا يحصل وبدا يقرب على ليالي ويقولوا لها فهميني ايه اللي بيحصل بس ملقاش رد منها 
عمار وهو يهز فيها ليالي ليالي 
🥹🥹🥹لكن عمار حس بايدي علي ظهره التفت
😳 وكانت الصدمه 

للانضمام لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-