رواية زوجة للايجار مروة ومحمد الفصل الثالث عشر 13 بقلم اسماعيل موسي

رواية زوجة للايجار مروة ومحمد الفصل الثالث عشر 13 بقلم اسماعيل موسي


رواية زوجة للايجار مروة ومحمد الفصل الثالث عشر 13 هى رواية من كتابة اسماعيل موسي رواية زوجة للايجار مروة ومحمد الفصل الثالث عشر 13 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية زوجة للايجار مروة ومحمد الفصل الثالث عشر 13 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية زوجة للايجار مروة ومحمد الفصل الثالث عشر 13

رواية زوجة للايجار مروة ومحمد بقلم اسماعيل موسي

رواية زوجة للايجار مروة ومحمد الفصل الثالث عشر 13

كانت السياره تخترق بينا شوارع ضيقه، فى المرآه الخلفيه كنت شايفه حراس الباشا بيلاحقونا
الشاب الملثم كان سايق بمهاره، ومفتحش بقه من وقت ركبت معاه
وكنت كل شويه ابص عليه احاول اتعرف على شكله وكان نفسى اسأله انت مين؟
الشاب قال استعدى
وقبل ما افتح بقى واسأله استعد لأيه؟ فتح باب العربيه وزقنى على الأرض
تدحرجت على الأرض، وقبل ما اقوم لقيت حد بيسحبنى بقوه لمدخل عماره
ببص لقيت بنت ثلاثينيه، قالت تعالى ورايا بسرعه اذا كنتى عايزه تعيشى
استخببت مع البنت فى مدخل العماره
الشاب الملثم إلى كان معايا واصل القياده وعربية الحراس فضلت ماشيه وراه بتطارده
بعد ما الحراس بعدو عنا، البنت قالت تعالى ورايا!
مشيت وراها وطلعنا لشقه فى الدور الرابع، شقه قديمه، البنت فتحتها ودخلنا جواها
البنت كانت متوتره جدا رغم كدا كانت لطيفه معايا
قالت متخفيش احنا هنساعدك
تجرأت وسألتها انت مين؟
قالت انا فرح وانتى مروه صح؟
قلتلها ايوه انا مروه، انت عرفتى أسمى ازاى؟
بصتلى البنت بصه حزينه وقالت احنا كنا بنراقبك، زياد كان ماشى وراكى خطوه بخطوه
زياد مين؟
وانتى مين؟
البنت قالت اغسلى نفسك الأول وهحكيلك كل حاجه!
خدت شاور سريع وخرجت، كنت عايزه اعرف دول مين
البنت كانت بتتكلم فى التليفون وبتقول فاهمه، فاهمه
اول ما تدينا الاشاره هنتحرك
خلصت فرح المكالمه وبصت عليه، احنا لازم نمشى من هنا بسرعه
قلتلها مش همشى قبل ما اعرف انتى مين؟
فرح قالت بحزم، انا واحده زيك، ضحيه من ضحايا الباشا ومحمد
اجبرونى وزلونى وبعد ما خلصو منى امرو حراسهم بقتلى
لكن زياد انقذنى فى اخر لحظه
سألتها زياد مين؟
ابتسمت وقالت زياد حبيبى
انا اتجوزت غصب لمحمد بعد ما مضو والدى على إيصالات امانه بمليون جنيه
لكن زياد كان بيحبنى وفضل مراقبنى لحد ما قررو قتلى وقتها أتدخل انقذنى
من وقتها واقسمنا اننا نساعد اى واحده تكون من ضحايا الكل*ب محمد والباشا
زياد قدر يرواغ الحراس 
قبل ما يوصل  الطريق السريع  غير العربيه، ترك السياره إلى كان بيسوقها
وخد عربيه تانيه كانت مركونه ورجع من طريق مختلف
يلا بينا قالت فرح وهى بتبص للتليفون، الاشاره وصلت
تسحبنا لحد سطح العماره ونزلنا من سلم خلفى وصلنا لباب مقفول بقفل
فرح كسرت القفل، قدام الباب زياد كان مستنينا فى العربيه
صرخ اركبو بسرعه مفيش وقت
فيه حراس تانين ملين الشوارع، ركبنا العربيه وساق بينا زياد ناحيت الهانوفيل لحد ما وصلنا بيت قديم فيه جراش داخلى
دخلنا وزياد قفل الباب الحديدى ونزلنا من العربيه ووصلنا البيت
كان فيه سؤال واحد جوه عقلى محيرنى جدا، ليه الباشا بيعمل كل ده عشانى
انا مجرد بنت ومش جميله اوى
الباشا يقدر يجيب الف بنت
ليه بيعمل كل ده، ليه مصر انه يقبض عليه؟
كان فرح قرأت افكارى، قالت متستغربيش، الباشا ممكن يهد الدنيا كلها لحد ما يوصلك
مش لأنك جميله، لا
لأنك رفضتيه،الباشا دا مريض نفسى، ليه ماضى قذ*ر هو الى بيخليه يعمل كده
_______
فى عربية الإسعاف عمر كان ما بين الموت والحياه، وكان بيهلوث بكلمه واحده
مروه، مروه
نقلوه للمستشفى وقدرو يوقفو النزيف فى اخر لحظه
____________
كان الباشا داخل سيارته مولع سيجار بينفخ من الغضب، عمال يش*تم
ويتوعد حراسه بالق*تل 
كان عصبى جدا وتخلى عن هدوئة
اتصل باصدقائه من الشرطه، ضباط المرور، المخربين السريين
وقدر يعرف ان شخص ملثم شوهد مع امرأتين سايق عربيه فى الطريق الرئيسى وانه اختفى فى منطقة الهانوفيل
الباشا بحن*ق
انتم حراس كلا*ب ، مفيش فايده منكم
انا هجيب الك*لبه دى بنفسى
انطلق الباشا بعد ما جمع حراسه كلهم ناحية الهانوفيل
مكنش عارف مروه اختفت فين، لكن كان مصر، انه يفتش كل زقاق لحد ما يلاقيها.
_____
داخل المنزل القديم، طمن زياد مروه ان محدش يقدر يوصلهم هنا
خطته نجحت ومفيش اى داعى للخوف
وقال انهم هيستنو شهر كده لحد ما الأوضاع تهدى بعد كده يشوفو هيعملو ايه
ونزل اشترى اكل، بعد ما كلو، قلهم تقدرو تنامو وانا هنزل على القهوه اقعد شويه

للانضمام لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-