رواية ملاحقة الماضي نور ومحمود الفصل الرابع 4 بقلم لمياء نبيه

رواية ملاحقة الماضي نور ومحمود الفصل الرابع 4 بقلم لمياء نبيه


رواية ملاحقة الماضي نور ومحمود الفصل الرابع 4 هى رواية من كتابة لمياء نبيه رواية ملاحقة الماضي نور ومحمود الفصل الرابع 4 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ملاحقة الماضي نور ومحمود الفصل الرابع 4 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ملاحقة الماضي نور ومحمود الفصل الرابع 4

رواية ملاحقة الماضي نور ومحمود بقلم لمياء نبيه

رواية ملاحقة الماضي نور ومحمود الفصل الرابع 4

محمود :ها يادكتور هيا مالها 
الدكتور :مبروك المدام حامل في الشهر الاول 
نور بصدمه :حامل 
حور :يعني ماما حامل هتجيب نونو ليا 
محمود بفرحه :هجيب اخ لحور القمر واتفضل يا دكتور اوصلك
نور كانت مصدومه في داخلها:طب دلوقتي هتعملي اي وازاي دا يحصل انتي كنتي مستنيه الخبر دا طب دلوقتي انتي مش عاوزاه لي 
محمود رجع :مبروك يا نور 
نور هزت راسها بالايجاب 
محمود :هستأذن دلوقتي علشان ورايا شغل وهرجعلك بعدين مشي محمود 
حور :ماما انا هروح المدرسه النهارده 
نور ابتسمت وقامت و وطت لطولها: اها هتروحي ياحبيبه ماما يلا شنطتك وانا حطيت فيها الانش بوكس جاهز يلا قدامي ياحوريتي 
وصلتها لحد الباب واتأكدت أنها نزلت ودخلت أوضتي 
وقفت قدام المرايه بصيت لنفسي نور: أنت لي اتبعتلي دلوقتي أنا كنت بتمناك يوم ما اقول إني مش عاوزه تيجي يارب أنا مش عارفه اعمل اي فجأه فوني رن كأن محمود 
نور :ايوا يا محمود ملقتش رد 
_انا بقول طلقها 
=حبيبتي حاضر بس سمعت اللي كان بيتقال من الصدمه مكنتش عارفه أعمل اي ياترب اقفل ولا أكمل لحد ما سمعت محمود وهو بيقول 
محمود :فين فوني قفلت وبدأت أفكر ورنيت عليه 
نور :الو يا حبيبي....ايوا انت انا ليا حبيب غيرك ...متنساش تجيب سلومه...ايوا أنا تمام ...باي يا حبيبي 
قفلت واتنهدت يا رب 
بدأت احضر وجبه الغدي لحد ما حوري تيجي وخلصت واستنيت حور جت اخدتها في حضني 
نور :حور حبيبتي ماما هطلب منك طلب 
حور:اي يا ماما 
نور :هقولك يا حبيبتي 
عدي وقت وماما رنت 
نور :ايوا يا ماما 
ام نور :متزعليش مني يا حبيبتي انا قطعتها
نور :مش زعلانه صحيح ياماما أنا حامل 
ام نور :الف الف مبروك يا حبيبتي 
نور :الله يبارك فيك
أم نور:مالك حساكي مش مبسوطه عاوزه تنزليه
نور :  اصل يمـ
لقيت جرس الباب رن 
نور :طب سلام دلوقتي يماما هكلمك بعدين  بصيت لحور وهمست :جاهزه 
حور هزت راسها فتحت لقيتها ولقيته دخلت في حضنه اول مره محسش بالأمان ولا احساس الحب ازاي ممكن يتحول مكان كان ملجأك لمكان تخاف منه !قلبك ميستريحش فيه 
نور :وحشتني اوي يا حوده طلعت من حضنه وانا ايدي محاوطه رقبته :تعرف أسر أنت وحشته اوي
محمود بصلي بإستغراب : أسر مين 
نور بإبتسامه : إبنك ياحبيبي بيقولوا البيبي بيحس بأبوه وهو بعيد عن حضنه 
ساره : وأنت لسه في الأول
بصيت ليه :اي الصوت دا وبصتلها وبعلامات تعجب باينه علي ملامحي :الاه سلمي سمر اه اه ساره عن أذنك ياحبيبي وسلمت عليها واخدتها في حضني 
نور :معلش ياحبيبتي مشوفتكيش
ساره بغيظ :والله 
نور بابتسامه مصطنعه :اه والله 
حور قربت من ابن ساره واسمه مازن 
حور :مين دا بابا 
محمود :دا اخوكي
حور :لا مش أخويا أنا اخويا يكون حلو شبهي زي اللي ماما هتجيبه 
نور :عيب ياحور دا شبه مامته قمر أهو
حور :حاضر ياماما بس هو فعلا شبه مامته 
محمود قرب من نور وهمس :خلصي النمره دي 
نور بهمس :نمره اي 
محمود :بنتي بتكلم كدا من امتي
نور كملت بهمس :مش عارفه وعلت صوتها :وانا كمان ياحبيبي عيب ساره واقفه وضحكت 
ساره نفخت:فين اوضتي 
نور :هنا اوضه حور
ساره كانت بتشيل شنطتها 
حور بدأت تعيط وقربت من محمود :بابا مش عاوزه حد يدخل اوضتي
ساره :لي ياحبيبتي 
حور :يابابا علشان خاطري 
محمود وطي ليها مسح دموعها:حاضر ياقلب بابا ساره في اوضه الضيوف 
نور :متنفعش.
محمود :لي مهيا حلوه وكبيره
نور :اصل أصل  اه متنضفتش
محمود ابتسم :معلش
نور بنفس الابتسامه :انت حر
دخلوا الاوضه
محمود بص لنور بصدمه:دا اي
نور خبطت علي كتف ساره :دي اوضتك اللي جوزي اخترهالك يا ضرتي

للانضمام لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-