رواية حب بلا قيود غرام وحمزة الفصل السابع 7 بقلم روان عبدالله

رواية حب بلا قيود غرام وحمزة الفصل السابع 7 بقلم روان عبدالله


رواية حب بلا قيود غرام وحمزة الفصل السابع 7 هى رواية من كتابة روان عبدالله رواية حب بلا قيود غرام وحمزة الفصل السابع 7 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حب بلا قيود غرام وحمزة الفصل السابع 7 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حب بلا قيود غرام وحمزة الفصل السابع 7

رواية حب بلا قيود غرام وحمزة الفصل الاول 1 بقلم روان عبدالله


رواية حب بلا قيود غرام وحمزة الفصل السابع 7

حمزه بصراخ هز ارجاء المنزل كله.... فاااااطمه 
خرج الجميع بفزع وفاطمه تجري بسرعه لتعلم سبب غضبه 
اقتربت منه لتصدم لوجود غرام معه 
فاطمه بصدمه.. غرام 
حمزه.. اي مكنتيش عاوزاني القيها ولا ايه 
فاطمه... ها. لا انا قصدي يعني واخيرا لقيتها 
امس*ك يدها بق*وه وع*نف 
حمزه بغضب... انتي اللي عملتي كده صح 
فاطمه بألم... عملت اي انا مش فاهمه حاجه 
حمزه.. انتي السبب في خط*ف غرام
 فاطمه بتوتر... لا انا مستحيل اعمل كده 
غرام.. انتي كدابه انا سمعتهم بيكلموكي واتفقتو انكم تسلموني لحد بس انا مش عارفه مين هو
فاطمه... انا مش بكدب وبعدين ده محصلش اصلا وهستفيد ايه لما اخط*فك 
نظرت لحمزه لتقول بدموع... حمزه انت ازاي تصدقها دي عاوزه توقع بينا 
حمزه... غرام بتقول الحقيقه الراجل اللي انتي متفقه معاه قال كل حاجه والشرطه جايه كمان شويه 
فاطمه بصدمه.. انت بتقول ايه عاوز تسلمني للشرطة انا مراتك ياحمزه 
حمزه.. مراتي متتفقش مع ناس علشان تخ*طف حد يافاطمه 
فاطمه ببكاء.. انا عملت كده علشان هي السبب في مو*ت هبه هما عاوزنها هيا ولما هبه عرفت قتل*وها هيا السبب 
كانت الصدمه من نصيب البعض وهم ينظرون بإستغراب 
حمزه.. هما مين وهبه عرفت اي 
فاطمه.. هبه حكتلي كل حاجه 
#فلاش باك
فاطمه... خدي الحبوب انتي وانا هدخل اوضتي ارتاح شويه 
هبه بتردد.. فاطمه في حاجه كده عاوزه اقولك عليها 
نظرت لها بفضول.. اي هيا 
هبه.. الصراحه كده وانا عند عمي النهارده سمعت جاسر ابن عمي كان بيقول.. 
صمتت قليلا لتقول فاطمه.. قال اي 
هبه.. كان بيقول انه عاوز غرام بي اي طريقه حتي لو وصل انهم يق*تلوا حمزه 
فاطمه بصدمه.. انتي بتقولي اي 
هبه.. والله انا سمعته بودني دول بيقول اكده 
فاطمه.. بصي اوعي تقولي حاجه لحمزه ولا غرام لحد ما نتأكد 
هزت لها رأسها بالموافقه لترحل فاطمه لغرفتها 
اغلقت الباب جيدا ثم امسكت الهاتف لتتصل بشخص 
فاطمه... جاسر في مصيبه 
جاسر... في اي 
فاطمه... هبه سمعتك وانت بتكلمني الصبح 
جاسر.. تمام تمام اهدي انا هتصرف 
فاطمه.. هتعمل اي 
جاسر... مش لازم تعرفي المهم اني هتصرف 
فاطمه.. تمام اتصرف ياجاسر انت 
اغلقت الهاتف لتلتفت وتجد هبه 
فاطمه بصدمه.. هبه 
هبه بدموع.. انتي يافاطمه متفقه مع جاسر 
فاطمه بتوتر... لا انا بس كنت عاوزه افهم منه اللي انتي قولتيه ده 
هبه.. انا سمعتك وانتي بتتفقي معاه انا مش مصدقه... 
قاطع حديثها صرخاتها المدويه في ارجاء المنزل بأكمله نتيجه مفعول الحبوب 
في يوم وفاة هبه 
فاطمه.. انت اللي قتل*تها صح 
جاسر ببرود.. ايوه 
فاطمه... دي بنت عمك ازاي تعمل كده 
جاسر.. بس كانت تهد*يد كبير ليا علشان اوصل لغرام 
فاطمه.. انا مش مصدقه الوسا*خه اللي انت فيها 
جاسر بضحك.. انتي لسه شفتي حاجه 
انهي حديثه وهو يوجه السلاح لرأ*سها
جاسر.. دورك دلوقتي 
فاطمه بخوف.. انت هتعمل ايه 
جاسر.. لا انتي اللي هتعملي عاوزك تخط*في غرام 
 فاطمه بصدمه.. لا انا مستحيل اعمل كده 
جاسر.. يبقي تتشهدي علي رو*حك بقا 
ضغط بالمسد*س علي رأسها بقوه وهي ترتجف بخوف 
فاطمه بسرعه.. خلاص خلاص موافقه 
جاسر.. برافو ياقمر 
#باك 
حمزه بصراخ... فاطمه ردي عليا مين دول 
انتبهت فاطمه للجميع امامها لتقول ببكاء.. معرفش معرفش 
دخلت الشرطه المنزل وذهبوا لاخذها 
فاطمه.. خلي بالك من غرام ياحمزه 
نظر لها بحزن وتشتت ما بها غرام 
حمزه.. استنوا 
نظر له الجميع بإستغراب 
اقترب هو من فاطمه ليقول.. فاطمة انتي طالق 
اغمضت عينها بوجع وقوه لتقول.. كان لازم ده يحصل 
تحركت معهم ببكاء وهي نادمه علي كل ما حدث
صعد حمزه بسرعه لاعلي ولحقته غرام 
غرام.. حمزه 
حمزه بضعف.. غرام انا ضايع حاسس بضعف معرفتش احمي مراتي من المو*ت ومعرفتش احميكي انتي كمان انا خايف يحصلك حاجه بسبب ضغفي ده 
اقتربت منه لتضمه بقوه... انت مش ضعيف ياحمزه انت الانسان اللي بحس جمبه بالامان لما كنت مخطو*فه كنت متأكده انك هتنقذني مخفتش لاني واثقه فيك 
حمزه.. غرام انا بحبك مش عاوز اخسرك انا بحبك من لما كنتي عيله صغير بتلعبي في بيتنا كنت بتمني انك تكبري واتجوزك واعيشك ملكه ليا بس ده محصلش 
غرام.. مين قال انه محصلش انا دلوقتي مراتك وملكه ليك انت يا حمزه انا كمان بحبك 
التفت لها بصدمه هل حقا هيا تحبه مثل ما يحبها 
حمزه.. انتي ببتكلمي بجد 
غرام ببتسامه.. ايوه انا بحبك ياحمزه
احتضنها بقوه ليقول.. وانا بعشقك ياروح حمزه 
غرام.. روح استحمي عبال ما احضر الاكل لاني مي*ته من الجوع 
اومأ لها وهو يتحرك للحمام
وقفت هي لتتحرك للخارج ولكن وصلتها رساله علي هاتفها 
امسكت الهاتف لتنظر الرساله 
(وحشتيني اوووي ياغرام مش مستحمل بعدك عني ارجوكي ياغرام ارجعيلي) 
غرام بصدمه.. جاسر 

لالنضمام لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-