رواية زوجة للايجار مروة ومحمد الفصل التاسع 9 بقلم اسماعيل موسي

رواية زوجة للايجار مروة ومحمد الفصل التاسع 9 بقلم اسماعيل موسي


رواية زوجة للايجار مروة ومحمد الفصل التاسع 9 هى رواية من كتابة اسماعيل موسي رواية زوجة للايجار مروة ومحمد الفصل التاسع 9 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية زوجة للايجار مروة ومحمد الفصل التاسع 9 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية زوجة للايجار مروة ومحمد الفصل التاسع 9

رواية زوجة للايجار مروة ومحمد بقلم اسماعيل موسي

رواية زوجة للايجار مروة ومحمد الفصل التاسع 9

رجعت من المطبخ فى ايدى حديده متنره وكنت منتظره محمد جوزى يعتذر، يعترف بندمه، او حتى يقولى انه كان غلطان وهيخرجنى من الورطه دى، لكن محمد، صرخ لما شاف الحديده فى ايدى هتعملى ايه يا مجنونه؟
قسمآ بربى ما هسيبك يا مروه حتى لو روحتى اخر الدنيا، هجيبك ومش هرحمك، هخليكى تتوسلى الموت ومش هتنوليه
الباشا بتعاك هيخلص معاكى وهترجعى تحت رجليه
هس يا حقير، الباشا دا بتاعك انت ومش هيلمس شعره واحده منى
انت صدقت انى ممكن ابيع نفسى وشرفى ودينى زيك؟
انا طلبت من ربنا الستر وربنا بيختبرنى ومش، راضيه عن إلى بعمله لكن لو مخرجتش الغضب إلى جوايا هفضل طول عمرى ندمانه
صرخ محمد، هتعملى نفسك فيها شريفه وانت عايزه كده؟
قلت خلص الكلام يا رخيص وسديت بقه بالبلاستيك
لسعته فى خده بالنار فى مناخيره وقربت النار من عينه
ارتعش محمد وشفت الخوف فى عنيه لأول مره
قعدت على الكرسى قدامه، تعرف يا محمد انا من زمان اوى بقراء روايات وكانو بيقولو  عليه دماغى هبله
لكن اكتشفت ان القرايه مفيده، اخر مره قرأت روايه اسمها ثلاثة ارباع الجحيم لاسماعيل موسى وكان بيقول فيها ان الرعب الحقيقى مش بالضرب ولا باللسع بالنار ولا حتى تقطيع الأعضاء، الرعب انك تحسس إلى قدامك انك ممكن تعمل فيه اى حاجه تخطر على بالك  من غير ذرة تردد واحده وان لا تمنع مزاجيتك المتورطه فى تلك القذاره من الاستمتاع بكل آهة آلم تصل لاذنيك
وأنا قررت استمتع !!  لسعته بالنار  بين ساقيه المكتنزتين، انت هطلقنى يا محمد وانا همشى من هنا الى مكان محدش يعرفنى فيه وربنا يصبرنى على فراق امى وابويا، أما عارفه انى ممكن أبلغ الشرطه
لكن متأكده ان الباشا بتاعك هيلاقى حل وانا خايفه على عيلتى ومش عايزاها تتورط معايا
القصه بقلم اسماعيل موسى 
هسيبك عايش يا محمد لكن إياك تحاول تدور عليه أو توصل لمكانى لانى اقسم وقتها هقتلك بلا شفقه ولا رحمه
نزعت البلاستيكه إلى طلعت بجلد محمد وصرخت فيه طلق!
بصق محمد دم من بقه وقال مش هطلقك ابدا
مش هطلقك انا كده عملت إلى عليه وهعلم عليك مدى الحياه هحرمك من اعز حاجه بنتفشخر فيها انت وامثالك
نزعت ملابس محمد كلها وقبل ما اقرب منه بالسكين قال انتى طالق بالتلاته
حمل وانزاح من فوق صدرى، حسيت انى بقيت نضيفه، اتغسلت من الاثام
قلتله معلهش بقا حاجه احتياطيه بسيطه كده من أجل الذكرى
تذكار يعنى ثم...........؟
كلمت عمر وطلبت منه يجيى ياخدنى من الشقه وعرفته انا متورطه فى ايه وقد ايه الوضع صعب وانه ممكن يرفض ويبعتلى اى تاكسى
لكن عمر اصر يجى بنفسه، لميت هدومى وكل حاجه حطيتها فى شنطه ودخلت على محمد، منظرك حلو كده وانت عريان  صح؟
بقا انا صاحبك الباشا لما كان بيبص عليه قدامك كنت بحس انى متعريه زيك
روح يا شيخ حسبى الله ونعم الوكيل فيك، هسيبلك صورك على التليفون بتاعك يمكن يعجبو حد وتبيع نفسك
صفحة الكاتب على الفيس بوك باسم اسماعيل موسى 
خرجت اغسل وشى واغير هدومى لان عمر كان هيتأخر شويه
_______________
كافح محمد بجسده العارى، المهتريء بلسعات النار لحد ما قلب الكرسى على الأرض ووقع التليفون تحت وشه، التليفون كان مفتوح
عن طريق اللمس محمد جاب رقم الباشا وطلبه اول ما رد عليه فى التليفون قله مروه بتهرب من الشقه.

للانضمام لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-