رواية حازم وشمس الفصل الحادي عشر 11 بقلم نور محمد

رواية حازم وشمس الفصل الحادي عشر 11 بقلم نور محمد


رواية حازم وشمس الفصل الحادي عشر 11 هى رواية من كتابة نور محمد رواية حازم وشمس الفصل الحادي عشر 11 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حازم وشمس الفصل الحادي عشر 11 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حازم وشمس الفصل الحادي عشر 11

رواية حازم وشمس بقلم نور محمد

رواية حازم وشمس الفصل الحادي عشر 11

كمال بخبث:تمام انا عاوزك تسيب قصرك الكبير وتاجي تسكن هنا في الحاره دي
مراد بصدمه:نعم انت بتقول ايه!!!
حازم بخبث:الي سمعته يامراد باشا عندك خيارين بس مفيش تالت تجيب شقه هنا في العماره دي وتسيب قصرك كله علشان فيروز تفضل جنبنا هنا او احنا هنتصرف وممكن فيروز تخلعك بعدين عادي
مراد سمعته ومقدرش يرد فقربت منه فيروز بترجي
فيروز:وافق يامراد والنبي علشان خاطري انا وكده هنبقى عيله كبيره وحلوه اوي 
مراد ركز في عيون فيروز وشاف لمعه السعاده في عينها فمقدرش يقاوم اكتر 
مراد:تمام انا موافق لان ثروتي الحقيقه هي فيروز وانا ممكن اسيب كل شئ في سبيل فيروز تبقى جنبي علطول 
كمال بفرحه:تمام فيروز هتبقى هنا وانت بكره تجيب مامتك وحجاتكم لشقه الي قدامنا دي بتاعه اخويا الله يرحمه 
مراد:تمام ياعمي كلامك اوامر سلام عليكم 
خرج مراد فتقدم حازم وربت على كتف بباه 
حازم بفرحه:الف مبروك يابابا فيروز رجعت لحضنك تاني مع اني مش طايق الواد مراد ده بس حاسس انه جدع وبيحبها اوي مش زي بباه يوسف
كمال بفرحه:عندك حق ياحازم لانه كان يقدر ميجبش فيروز هنا تاني ويفضل حابسها بعيد عني بس هو فضل سعادتها على كل شئ 
فيروز:بابا مراد طيب اوي مش زي خالي يوسف هو احلا واطيب منه سامحه ارجوك يابابا
كمال قرب اخدها في حضنه بحب:انا مستعد اعمل اي حاجه علشان سعاده اميرتي فيروز 
فيروز ابتسمت بحب في حضن بباها وحازم كان بيبص عليهم بسعاده وحب وبعدها افتكر حاجه مهمه فخرج بسرعه من البيت 
***************
في شقه ادهم في الصالون
ادهم:وانت هتسيبه يقعد معانا هنا كمان بعد كل الي عرفته ده ياحازم
حازم:انا المهم عندي سعاده بابا وفيروز بس ياادهم وكمان انا شايف انه جدع ورجوله علشان كده هختبره هنا وبعدها نشوف 
ادهم:تمام الي تشوفه انت طبعا ياصاحبي 
حازم بخبث:طب ايه مش كفايه كده بقى واجوزت البت كفايه تمثيل بقى لغايه كده
ادهم بمكر:ليسه ياحازم لازم اطلع عليه كل الي شوفته منه انا يسجني حسام كرشه ده بس صبرك عليا بس وهتشوف هعمل ايه ليسه معاه
حازم:بص ياادهم انا ساعدتك من الاول لانك قولت بتحب حبيبه اوي وانا حبيت اجمعك بيها وقصدي خير وعلشان انت اخويا مش ابن خالي.. بس انا شايف انك كده هتخسرها من ايدك ياأدهم صدقني لو  هي عرفت الحقيقه بعدين 
ادهم:انا فاهم ده كله ياحازم بس انا حاسس انها بدءت تحبني زي مانا بحبها كمان  وخلاص قريب اوي هقولها الحقيقه اني مش تعبان والا حاجه بس بمثل علشان..
قاطع كلامه صوت حاجه  بتتكسر قدام الباب فالتفت ادهم ليها بسرعه 
ادهم بخوف:حبيبه انا هفهمك والله كل حاجه بس 
حبيبه بدموع:طلقني ياادهم
ادهم بصدمه:اي انتي بتقولي ايه؟!
حبيبه بغضب ودموع:بقولك طلقني يادهم لانك شخص غشاش وانا مستحيل افضل معاك دقيقه  تاني 
ادهم قرب منها بخوف:حبيبه اسمعيني انا عارف اني غلطت بس اسمعي الاول انا ليه عملت كده ده كله لاني بح
حبيبه بعصبيه:مش عاوزه اسمع منك حاجه تاني كفايه بقى كذب انا هروح عند بابا وورقتي توصلني هناك يادهم
حبيبه سابته بدموع وخرجت بسرعه وادهم بص في اثرها بصدمه كبيره فقام حازم وقرب منه
حازم بحزن عليه:انا قولتلك ياصاحبي هيحصل كده من الاول وانت مش صدقتني 
ادهم بدموع:لا ياحازم انا بحبها ومتأكد انها كمان بتحبني وهثبت ليك الكلام ده فورا
ادهم خلص كلامه وخرج بسرعه وحازم جرى وراه لانه عارف انه مجنون وممكن يعمل اي حاجه مجنونه في نفسه 
*********************
وفي منزل حبيبه كانت في حضن مامتها وهي منهاره اوي 
هدى بحنيه:اهدي ياحبيبتي مش كده هو مش يستاهل تعملي في نفسك كده علشانه 
حبيبه بدموع:هو كذاب ياماما كذب ومثل عليا وانا صدقته زي المغفله كمان 
حسام بغضب:بقى انا الصايع ده يضحك عليا كده طب وديني لاكون سجنه عندي ومعلمه الادب ازاي 
هدى:خلاص يابو حبيبه المهم دلوقتي حبيبه بس ياخويا 
حسام:انا بنتي هتفضل هنا عندي لغايه مايطلقها الحيوان ده وانا لا هو ابن السنغاري و
سكت حسام على صوت الباب فطلع يفتح الباب بسرعه فجأه لقى قدامه جاره في نفس العماره
جار حسام بخوف:اللحق ياحسام باشا الواد ادهم ابن خال المعلم حازم واقف فوق سطح العماره وحالف لير*مي نفسه من فوقها كمان
حبيبه سمعته وقامت مفزوعه وحسام انصدم
حبيبه بخوف حقيقي:انت بتقول ايه؟!! عاوز ير*مي نفسه ازاي؟!!
يتبع..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا

للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-