رواية دميتي الجميلة مهران وشوق الفصل الحادي عشر 11 بقلم نوره عبدالرحمن

رواية دميتي الجميلة مهران وشوق الفصل الحادي عشر 11 بقلم نوره عبدالرحمن


رواية دميتي الجميلة مهران وشوق الفصل الحادي عشر 11 هى رواية من كتابة نوره عبدالرحمن رواية دميتي الجميلة مهران وشوق الفصل الحادي عشر 11 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية دميتي الجميلة مهران وشوق الفصل الحادي عشر 11 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية دميتي الجميلة مهران وشوق الفصل الحادي عشر 11

رواية دميتي الجميلة مهران وشوق بقلم نوره عبدالرحمن

رواية دميتي الجميلة مهران وشوق الفصل الحادي عشر 11

:خير ياجي جي في حاجه..
جي جي : عارفه اني غلست عليك جامد اخره مره..
اجابها ببرود..
: جي جي ياقلبي انتي طول عمرك غلسه ودمك تقيل مش حاجه جديده.
نهضت بغضب 
:الحق عليا جايه عشان اصالحك
عامر بضحك
: تصالحيني ليه يااختي شايفاني عيل عشان ازعل منك..انتي ياحبيبتي مفيش حد يقدر يزعل منك..
جي جي
:وليه انشاء الله..
عامر
:عشان  غبيه وهبله وعيله ومحدش يزعل من عيله..عاوزه. اكمل والا كفايه عليكي كده..قالها بتسليه وهو يراها تغلي من الغضب..
جي جي
:تصدق انك قليل الادب ومشفتش بربع جنيه تربيه طبعا مهو اللي باباه سا…لم تكمل كلمتها لتشعر بيده تحيط خصره  يثبتها ويده الاخرى ممسكا بها ذقنها بعنف..
وقال محذرا وعيناه ككتلت دم..
: اخر مره …اخر مره.... ياجي جي تجيبي سيرت الراجل ده لا اقسم بالله هنسى انتي مين وتشوفي وش عمرك ماشفتيها..
شعرت بالاختناق هبطت دموعها الحارقه على وجنتيها تحاول التحرر من قبضته . لا تستطيع..
كادت ان تفقد الوعي تحت مسكة كفه القويه حتى دفعها ..بعنف لتسقط على الاريكه تأخذ انفاسها بصعوبه .
:انت مجنون اقسم بالله مجنون..
قالتها برعب وهي تسرع من امامه..
جلس على الاريكه ومسح وجهه  محاول السيطره على نفسه بصعوبه..وضع رأسه بين كفياه
اسرعت اليه دنيا جلست على الارض امامه بقلق..
: انت كويس..فيك حاجه..
دفعها وغادر دون التفوه بكلمه وهي تراقبه تشعر بالخوف عليه. 
ثلاثه اشهر وهي معه في هذه الشقه يهتم بها ويحميها حتى من نفسها…
لن تنسى اي شيء فعله لاجلها…
******************
يقف أمام المرآة يصفف شعره بابتسامه جذابه وهو ينظر اليها بين الحين والاخر...
تمسك جاكيته الخاص بالبدله..
تنظر اليه بحب عيناها يشعان بالعشق وقلبها يرفرف كلما نظرات اليه مضى على زواجهما سته اشهر وهو كل يوم يشعرها بانها عروس جديده تخلصت من مأساتها بفضله ..
لكن..
هناك شيء ينقصها ..
شيء تشعر به ..يحول بينهما كحاجز يقف بوجهها كلما ارادت التوغل الى اعمق زوجها وكأنه يقف بالمرصاد لها..
: بتبصيلي كده ليه..
رفعت كتفيها بدلال مفيش …بس انت هتتاخر…
امسك الجاكيت من يدها وهو يرتديه..
: ان شاء الله مش هتأخر.. هما يومين..بالكتير..
يومين قالتها بصدمه..
: ينفع تاخدني معاك..قالت برجاء وعيون متسعه كعيون القطط
ارتسمت ابتسامه واسعه على شفتيه..لتظهر غمازاته التي تعشقها..
انحنى وهامس امام شفتيها وهو يضع ذراعيه على كتفيها..
:هوحشك والا ايه
انزلت رأسها بحرج .. متمتمتا..
: يعني مش هينفع تاخدني معاك..
اجابها وهو يتصنع التفكير..
: اممممم هو ينفع لكن..
:والله مش هزعجك بحاجه وهكون عاقله جدا والله والله ..اوعدك.. قالتها برجاء…
: امري لله..
بحماس يعني هتاخدني معاك..
القى نظره الى الساعه..
ليقول نص ساعه لو مجهزتيش مش هتلحقي..
قبلة وجنته بسرعه 
: مش هعطلك والله.
لتسرع تلتقط ثيابها وتدخل الى الحمام لتسمع صوته..
: احنا بدأنا نفك شويه ..لو كنت اعرف كده….كنت سفرتك من بدري..
******************
جي جي بغيظ : ازاي يسافروا من غير محد يعرف .ياعمتو..
عواطف : مهران عنده شغل وشوق طلبت تروح معاه..
جي جي : اه وست شوق طلاباتها اوامر
عواطف : شيلي البنت من حسباتك ياجي جي البنت غلبانه..
جي جي
: والله انتي اللي غلبانه ياعمتو..انا طالعه اوضتي..
عواطف بغصه 
: ربنا يهديكي يابنتي وميكونش نصيبك زي نصيبي…
******************
بعد عشر ايام..
في السيارة في طريق عودتهما من المطار
قبل باطن كفها هتوحشيني بالكم ساعه اللي هتغيبيهم..
كان قلبها يرفرف كجناحي عصفور تنظر اليه بعشق..اليومين تحولت لعشرة ايام من الاهتمام والحنان والدلال الذي اغدقها به..مهران..
شوق 
:طيب انزل وارتاح شويه..
مهران
: مش هينفع لازم اروح الشركه…
شوق بتذمر 
:بس انت تعبان من السفر.
قبل جانب شفتيها..
: هشوفك بالليل  ماشي..
هزت رأسها بضيق..
: عارف ان مالكيش باجواء السهر والحفلات بس لازم تحضري النهارده..
حاضر قالتها بهدوء
مهران 
:انتي تطلعي على مريم وتنزلوو تشتروا اللي تحتاجوه. وهتوديكي الصالون اللي متعوده تروح عليها الساعه تسعه  لازم تكوني عندي السواق هيعدي عليكي يوصلك..ماشي..
هزت رأسها ليقبل باطن كفها..انزلي واعملي زي ماقلتلك..
*******************
غيث 
: تصدقي وحشتيني…
مريم :عايز  ايه ياغيث..
غيث ببرود مراتي عامله ايه …مينفعش اطمن على مراتي..
مريم : عايز ايه اخلص..
غيث.بسخريه..
:تؤ تؤ  تؤ على فكره عيب اوووي تكلمي جوزك بالطريقه دي..
مريم بنفاذ صبر.
:هتقول عايز ايه والا اقفل
غيث ..
:وحشتيني وعاوز اشوفك... كمان شويه هكون عند بيتكم..
مريم بصدمه 
:انت بتخرف صح..
اخرف ايه ياروحي الحمدلله لسه بعز شبابي وهتكتشفي ده قريب اووووي..
..........
روحتي فين يامراتي مكسوفه ..متشيلي هم هروح الكسوف لما تبقى بحضني ..قريب اوووي
سافل ..ده بحلم الليل .
اكمل حديثه بتجاهل..
:اه نسيت اقولك... عايزك تجهزي النهارده حفل رجال الاعمال ومراتتهم وعايزك تحضري معايا مش انتي مراتي برضوا..
ليكمل بضحكه ساخره ده حتى اخوكي ومراتوا هيحضروا…
مريم انت *****و*****
غيث : اشششش عيب مش قلت عيب مراتي تشتمم ...
شكلك هتتعبيني معاكي اووي ...
سلام ياقلبي بوساتي ليكي..موووه..
واغلق الخط ترتسم على وجهه ابتسامه عريضه وهو يخرج من المكتب..ليلتقى بمهران
اووووباااا مهران باشا منورنا…. 
مهران عايز ايه.
:اكيد المدام هتحضر النهارده..
امسك قميصه بغضب 
:وانت مالك..
لا لا يامهران انت عارف انا راجل مبحبش العنف اي ده احنا مش في ****** ..شيب ايدك عني...
ليبعده وهو يعدل ثيابه..
:انا حبيت المدام تتعرف على المدام بتاعتي..مش يمكن يبقر صحاب
مهران ضحك بسخريه
: انت لحقت تتجوز ومين العبيطه اللي قبلت تتجوز واحد**** 
غيث ببرود
: مقبوله منك  ..عشان لما تشوفها هتغير رايك…تصدق بنت زي القمر..وبتحبني حب.. 
اخر همي انتي والله تجوزتها..اكيد.شبهك انت وعيلتك..
قالها واولها ظهره وغادر…
ضم  غيث قبضته حتى برزت عروقه..و رمقه بنظرات حارقه وصدره يغلي من الغضب مرددا من بين اسنانه اقسم بالله لادمركم انت وعيلتك كلها..وعينك تشوف ... 
***********
مريم باختناق :معلش ياشوق مش هعرف اساعدك..انا تعبانه جدا..
شوق بهدوء :سلامتك ياحبيبتي..خلاص مفيش مشكله انا هتصرف..
في ايه..اقتحمت جي جي غرفة مريم..بابتسامه..
مريم جيتي بوقتك..لتنظر الى شوق
مريم : انتي سيبي نفسك لجي جي وهتطلعي زي القمر...جي جي ارجوكي ساعديها عشان تجهز الحفله..
شوق نظرت الى جي جي برجاء 
والاخرى رمقتها بخبث 
مرددة بس كده من عنيا.. ووو
يتبع….

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-