رواية تغيرت مظهرها عز وعلا الفصل السادس عشر 16 بقلم وهج ابراهيم

رواية تغيرت مظهرها عز وعلا الفصل السادس عشر 16 بقلم وهج ابراهيم


رواية تغيرت مظهرها عز وعلا الفصل السادس عشر 16 هى رواية من كتابة وهج ابراهيم رواية تغيرت مظهرها عز وعلا الفصل السادس عشر 16 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية تغيرت مظهرها عز وعلا الفصل السادس عشر 16 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية تغيرت مظهرها عز وعلا الفصل السادس عشر 16

رواية تغيرت مظهرها عز وعلا بقلم وهج ابراهيم

رواية تغيرت مظهرها عز وعلا الفصل السادس عشر 16

بالليل 
علاا بدموع : عز انت لسه زعلان مني..
كان بيدخن ومش بيبصلها خالص
علا : طب انا اسفه ياعز منتا عارف انا مبحبش ازعلك
عز…..
حطت ايدها على دراعه وشدته : طب حقك عليا والله مش هعمل كده تاني..
علاا بشهقاات : ياعز متعملش فيا كده…انا مش قاصده والله. 
بص ليها بطرف عينه ولما شاف دموعها شدها ليه وباسها بغيظ..وبعد عنها وهو بينهح.وقال.اخر مره..
علا وهي بتاخد نفسها بالعافيه : والله خلاص اخر مره…
طيب تعالي صالحيني بقى وووووو
 عند دعاء
كانوا يزن وخالته بيشوفوا التلفزيون  ودعاء بتعملهم الشاي 
لكنها اتأخرت..
يزن :  هي بنتك كل ده بتعمل ايه بالمطبخ..مكنتش كوبايتين شاي. 
ام دعاء : مش عارفه..
لتنادي عليها.:.يادعاء..دعاء بتعملي ايه كل ده..وكملت كلامها هروح اشوفها. 
يزن : استني ياخالتي ارتاحي انتي انا هروحلها 
يزن دخل المطبخ :..ايه يابنتي مكنتش كوباي….اتصدم بيها دافن وشها بدرعاتها وبتعيط ..والموبايل جمبها.. 
اتوتر وارتبك وقرب منها ومسح شعرها وهو بيقول بقلق: دعاء في ايه ياحبيبتي..
نفضت ايده عنها بغضب..
: متقولش حبيبتي انا مش عايزه اعرفك تاني يايزن..انت فاهم مش عايزه اعرفك..
يزن: في ايه اي اللي حصل..
دعاء : اللي حصل انك واحد*** بتاع ستات..كنت فاكره انك جيت تعيش معانا هنا عشان بتحبني اتاريك عشان تفضل جمب حبيبت القلب…
يزن بانفعال : اي الكلام ده انتي بتخرفي بتقولي ايه..
دعاء :مش بخرف دي الحقيقه..صوركم بسهرت امبارح كلها جتلي ..وزقتها وجريت على امها 
دعاء بغضب : قولي لابن اختك يطلقني ياماما انا مش عايزاه انتي فاهمه..
امها : في ايه…
جريت على اوضتها وقفلت على نفسها وبدأت تعيط…
ويزن اتجنن خبط عليها مبتردش عليه..
لحد ما خالته وقفته : سيبها يابني انت عارف هي خايفه من الفرح وكده ودعاء متدلعه زياده سبها لحد ماتهدى…
يزن كان بيفكر بحاجه معينه..
هز راسه وخرج بسرعه ومردش على خالته اللي بتنادي عليه
عند.علااا
عزبقلق :  في اي ياحبيبتي وشك اصفر كده ليه..
علاا :  مفيش ياحبيبي انا كويسه..
عز بقلق : انتي متاكده ..
علاا : اه متاكده..هروح اساعد عمتوو تلم حاجتها مش عارفه اي اللي خطرلها تنزل البلد بالوقت ده..
عز بابتسامه : بتقول ان خالي وحشها وعايزه تقضي شوية وقت بالبلد  ..هناك 
هزت راسها بتعب.
علاا : طيب ياحبيي هروح اشوفها لو محتاجه حاجه..
عز باس جبينها : ماشي ياقلبي ربنا ميحرمنيش منك…
ابتسمت علاا وراحت تشوف عمتها…
عند يزن..
يزن شد شعرها بقوه : وحيات امك .بتصوريني يابت ال*** وبتبتعتيها لمراتي..
نانا : اه سبني انت بتخرف بتقول ايه. 
يزن بغضب : بقول انك هتتربي النهارده …
نانا بغضب : سبني لو كانت هماك مكنتش بتخونها ليه. 
ضربها بالقلم وشدها من شعرها مالكيش دعوه انتي ياذ**** متساليش بحاجه…عارفه ليه عشان هي براسك وبعيلتك كلها..
عز بوقاحه : مالك ياقلبي متاخدي راحتك وتفكي..
علاا : منا واخده راحتي ياعز….
عز بغمزه لاا انا بقول تاخده راحتك اكتر ..
علا ببرائه : مش فاهمه ياعز
عز بغمزه : متقلعي العبايه دي وتلبسي حاجه تريحي بيها كده..
علاا احمرت وقالت بكسوف : انا مرتاحه كده
عز وهز بيشدها ليه : بس انا مش مرتاح..ده حتى مفيش غيرنا بالبيت روحي البسي قميص حلووو كده من اللي عندك وجهزيلنا سهره حلوه..
علاا بكسوف ؛ عز بطل بقى انا تعباه وهروح انام..
عز : تعبانه ده ايه..وعايزه تنامي كمان..لا مش هسمحلك.
علاا : ياعز..
عز :لا لا مفيش اي اعذار الا انك تعملي اللي بقولك عليه. يلااا عشان هترقصي..
علااشهقت بصدمه: ارقص..
هز راسه بوقاحه وهو بيعض شفايفه : اه. هترقصي مش جوزك عاوزك تدلعيني..بقا
علاا بكسوف : عز انا مبعرفش..
عز :بلاش كدب. كل ده وهو بيلفها ..ومبتعرفيش ترقص ده حتى يبقى حرام..
علا بكسوف..طب سيبني ياعزز
عز :لا مش هسيبك لحد متوعديني هتنفذي اللي طلبته..
علاا بكسوف :طيب ياعز سيبني بقى..
عز :متتأخريش ماشي..
هزت راسها وجريت على اوضته ووشها محمر مش عارفه تعمل ايه او تتهرب منه ازاي ..
عند دعاء …
صحيت بدري وعملت فطار ..فطرت ولسه هتنزل الكلية شافت يزن مستني عالسلم…وباين عليه مش نايم. 
يزن اول مافتحت الباب وقف..وهي كانت هترجع تدخل لكنه منعها ..
دعاء بغضب: سيبني بقولك سيب ايدي..
يزن :مش هسيبك انتي لازم تسنعيني..
دعاء :مش عايزه سيبني بقولك سيبني..
يزن : دعاء اسمعيني ..
دعاء : مش عايزه هو عافيه…احنا خلاص هنفضها سيره..
يزن: يعني ايه..
دعاء بتحدي : يعني هتطلقني يايزن والحمدلله احنا لسه عالبر..
يزن بجنون : طلاق ايه انتي اتهبلتي..
دعاء ببرود : والله ده اللي عندي وسيب ايدي انت بتوجعني..
يزن : لا بقولك ايه الجنان ده مش معايا فاهمه..
دعاء بعند : لا مش فهمه ..و الاسلوب ده خلاص معدش ينفع معايا..
يزن ببرود : طيب الاسلوب ده مش عاجبك نغيره ياحبيبتي نغيره..
ولسه هتتكلم شالها وطلع بيها شقته ووو
يتبع…

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-