رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الثامن عشر 18 بقلم محمد طه

رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الثامن عشر 18 بقلم محمد طه


رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الثامن عشر 18 هى رواية من كتابة محمد طه رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الثامن عشر 18 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الثامن عشر 18 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الثامن عشر 18

رواية عمياء وسط الذئاب بقلم محمد طه

رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الثامن عشر 18

_الدكتوره... متخافيش يا نور.. وبعدين ما تعيطيش بقى عشان فيه ضيف مستنيكي من بدري وعايز يشوفك
_نور وعنيها غرقانه دموع... يشوفني.. طب أنا هشوفه إزاي..
أنا مش عايزه حد يشوفني..
قوليلي بابا وماما فين وليه سايبيني لوحدي
_الدكتوره تحاول تأجلها خبر وفاه أبوها وأمها
_الدكتوره... طب نشوف الضيف الأول..
أنا متأكده انو هيخليكي تهدي وتطمني شويه..
يلا افتحي ايديكي وخديه ف حضنك
_وتحطلها الدب ف حضنها
_نور بدموع... الدب.. وتحضنه جامد وتعيط
_الدكتوره... قوليلي يا نور.. إيه آخر حاجه انتي فكراها
_نور بدموع... إحنا كنا خارجين نتفسح..
أنا وبابا وماما ونهله بنت عمتي..
أنا أخدت الدب ف حضني ونمت..
بعد كده معرفش إيه اللي حصل
_الدكتوره... تعرفي يا نور إن الدب دا هوا اللي أنقذك..
أنا خرجت منو شرايح إزاز كتير..
الحمد لله إنها ما جاتش فيكي..
أنا نضفته وخيطهولك.. بقا زي الأول وأحسن
بقلم... محمد طه عبد المجيد
_نور واخده الدب ف حضنها ولسا عماله تعيط
_الدكتوره... نور ممكن توصفيلي نهله
_نور بصوت كله دموع... نهله أكبر مني بسنه..
وف نفس طولي وسمرا وشعرها كيرلي..
بس والله هيا احلى مني
_الدكتوره... الحمد لله تبقى هيا.. اطمني هيا بخير
_نور بدموع... وبابا وماما فين
_الدكتوره تهرب من السؤال... شوفي بقى يا نور..
أنا سهرانه جنبك طول الليل.. وما اكلتش حاجه..
هروح أجيب فطار عشان نفطر
_تطلع الدكتوره من عند نور وعنيها غرقانه دموع..
تنشف دموعها وتنادي على أم محمد الممرضه
_الدكتوره... أم محمد تعالي روحي هاتي فطار ودخليه لنور..
وافطري معاها وخليكي جنبها..
ومتسيبهاش لحظه واحده
_أم محمد... حاضر يا دكتورة
_من داخل غرفه تغيير الملابس سيد ورجب وهبه
_وهبه واقفه تغير هدومها قدامهم عادي بكل بجاحه
_هبه... اسمعو بقى عشان يا إحنا يا الدكتوره..
ف المستشفى دي
_سيد... أنا مش فارق معايا الدكتوره..
أنا اللي داخل ف دماغي البت
_هبه... والدكتوره ما بتفارقش غرفه البت..
يبقي الحل إيه.. يا نعدي من فوق الدكتوره..
عشان نوصل للبت.. يا نرمي الدكتوره برا المستشفى
_سيد... إيه اللي ف دماغك يا هبه
_هبه بعد ما خلصت تغيير هدومها.. أنا هروح دلوقتي.. ولما آجي بالليل.. الدكتوره سناء يا هتبقى دخلتها يا فضيحتها
_رجب... يا دماغك العاليه..
_ويقرب منها جامد ويقولها... وربنا المفروض..
انتي اللي تبقي دكتوره
_هبه... طب ما انا معايه الدكتوراه
_رجب يكمل وهوا حرفياً بيتحرش بيها... دكتوراه ف الدلع
_هبه... واللي هيوقف قدامي هيوقع..
_وتضربه بالقلم وتقوله.. الليله ليلتك يا عريس الدكتوره
__(ف غرفه نهله ومعاها الدكتوره) __
_الدكتوره... عامله إيه يا ندى طمنيني عليكي
_نهله... الحمد لله الوجع اللي ف راسي بدأ يروح..
عالفكره انا طلعت اتمشيت ف الطرقه شويه..
وفيه واحد أسمو علي.. ف الاوضه اللي جنبي..
كان عايزك عشان فيه مشكله
_الدكتوره تقريباً ما سمعتش حاجه من دا كله..
لأنها نعسانه وهتموت وتنام
_الدكتوره وهيا بتتاوب... بقولك إيه يا ندى..
أنا هنام جنبك هنا شويه..
ولما أصحى ليكي عندي مفاجأه
_نهله... لأ.. تنامي إيه.. بقولك فيه مشكلة
_الدكتوره وهيا بتنام... المشكلة لازم ابقى فايقه..
عشان استوعبها وبعدين أقدر أحلها
_الدكتوره نامت حوالي 4 ساعات ولما صحيت أخدت..
نهله وراحت عند نور..
_وكانت أم محمد الممرضه قاعده معاها
_الدكتوره... سلمي على نور يا نهله
_نهله تبص حواليها... نهله مين يا دكتورة
_نور أول ما سمعت صوتها.. جسمها كله اترعش..
وفتحت إيديها عشان نهله تيجي ف حضنها..
وقالت بصوت كله دموع... نهله..........
_ويتبع........

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-