رواية مثل ابنتي خالد وبسمه الفصل العشرون 20 بقلم زينب الجزائريه

رواية مثل ابنتي خالد وبسمه الفصل العشرون 20 بقلم زينب الجزائريه


رواية مثل ابنتي خالد وبسمه الفصل العشرون 20 هى رواية من كتابة زينب الجزائريه رواية مثل ابنتي خالد وبسمه الفصل العشرون 20 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية مثل ابنتي خالد وبسمه الفصل العشرون 20 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية مثل ابنتي خالد وبسمه الفصل العشرون 20

رواية مثل ابنتي خالد وبسمه بقلم زينب الجزائريه

رواية مثل ابنتي خالد وبسمه الفصل العشرون 20

خالد  جنين ايييه لي بتتكلم عنه
بسمة  بخوف!:  اقسم بالله  انا مافيش حد قربلي 
دكتور:  استهدو بالله  .... الموضوع مش زي ما نتو فاكرين......... الحالة دي اسمها متلازمة التوأم الشبح 
بسمة  :  يعني ايييه 
دكنور:  يعني مامتك لما كانت حامل فيكي كانت حامل بتوأم و التوأم دا اختفى 
خالد  :  مضبوط احنا رحنا الدكتور اول مرة وقال عندها توم بس صار ظرف وغيرنا الدكتور بعد كدا والدكتور التاني قال انه في جنين واحد فقلنا اكيد كان في غلط في في التشخيص الاول  وبس 
دكنور: علشان كدة الدكتور ماكتشفش وضع مراتك.
بسمة  طب اييه لي جابه على بطني؟.
دكتور.: علشان انتم توم محصلش الانقسام كامل   هو كان طفل ضعيف جدااا وانتي كنتي بتتغذي منه  و نظرا لتشابك الاوعية الدموية دخل في بطنك 
خالد  طب الاهم..... هي حتعمل عملية 
دكنور  اكيد لازملها عملية بس حنشوف الوضع الصحي بتاعها اولا وبعدين نحدد موعد العملية 
خالد  تمام 
خرج كل من بسمة  وخالد من عند الدكتور 
بسمة  انا مش عارفة اييه لي بيحصل معايا  ..... صدقوا علشان سموني وش نحس  
خالد  استغفري ربنا دي اقدار 
بسمة  الحمدلله  ...... ممكن محدش يعرف بالموضوع دا  غيرنا مش عايزاهم يتمسخرو عليا 
خالد  مش حيعملوها كوني متاكدة بس معلش نخلي الموضوع بينا ولا يهمك 
غادؤا الى الفيلا لتدخل بسمة  و ترتاح على سريرها كانت تقلب في حوحل عن متلازمة التوام الشبح لتاتيها رساله  
حمزة * روحتي لدكتور  ؟   قالك ايييه؟  قلثت عليكي قلت اسالك *
ابتسمت بسمة و ؤدت هي الاخرى برسالة  * اسوا رحت انا وخالد..... و قال بسبب الجنين..... مش عايزاك تتمسخر علي علشان قضاء وقدر * 
بسمة  :  خلينا نرد الصاع صاعين 
كان حمزة يتسطح على سريره ليقف فوراا وهو يقرا رسالتها اخذ يتصل عليها لكن دون رد 
ليبعث برسالة:  ردي احسن اقسم بالله  لكون جاي عندك لحد بيتك  وجايبك من شعرك ردي يا بسمة  احسنلك
ضحكت بسمة  لتكتب هي الاخرى له برسالة * حرد بس حاسب على كلامك احسن ازعل منك والله  
اتصل بها وردت بعد مدة 
حمزة:  ايه لانتي كتبتييه دا جنين ايييه وزفت ايييه انت ماكنتيش ترضي تصافحيني تقومي تعملي كدا  مع ميييين ها مع مييين اتكلمي... انطقي 
كانت بسمة  تضحك على كلامه من خلف الهاتف لتشعر بعبرته و تسحب ابتسامتها 
بسمة  حمزة مالك هو انت بتعيط 
حمزة وهو يحاول كتم دموعه:  مين عمل معاكي كدا قولي يا بسمة................ وبصراااخ هز ارجاء الغرفة..... انطقييييي
بسمة  بخوف اخويا.
حمزة:  نعم 
بسمة  اقصد يعني حامل في اخويا 
حمزة:  انتي بتقولي اييه عايزة تجننيني 
بسمة  :  اقسم بالله  دا لي حصل... بس مش زي مانت فاهم  ... يعني حفهمك بس ماتتعصبش 
حمزة:  يلا سامعك 
حكت بسمة  لحمزة كل ما قاله الدكتور 
حمزة:  بقولك  اطلعي من البيت انا جايلك حالا 
بسمة بخوف: حتعمل اييه.....اقسم بالله دا لي قاله الدكتور
حمزة:  تمام عارف بس اطلعي برى انا في طريق 
بسمة  مش حينفع بابا في البيت 
حمزة  :  تمام  انا حادخل لحد عندك لبيت 
بسمة  انت بتقول اييه 
اقفل السماعة في وجهها 
بسمة  وهي تحدث نفسها انا اييه لي خلاني اوقع نفسي مع ياجوج دا..... الفاتحة على روحي.... حالحقك يا ما   وانا ماشفتش يوم حلو 
ارسلت له برسالة * انا طلعت من الباب لخلفي  بستناك تماام 
وصل حمزة بعد دقائق، كانت تنظر له بسمة بخوف لكنها مبتسمة.....اقترب منها ليقي اليها بصفعة جعلت انفها ينزف 
بسمة بدموع: انت عملت اييه 
حمزة: اخر مرة تهزري معايا هزارك البايخ دا سااامعة 
بسمة: تصدق انا حمارة علشان طالعة نص الليل عندك استهال مانا بنت كلب اعمل اييه 
حمزة عارفة عملتي فيا اييه 
بسمةوهي تغادر: تستاهل......تفووو 
امسكها و حملها على كتفه وادخلها الى سيارته 
بسمة نزلني اقسم بالله لا صوت ولم عليك البيت كله نزلني 
اتجه بها الى بيته 
بسمة: انت جايبني هنا لييه 
حمزة اطلعي 
بسمة مش طالعة عايز مني ايييه 
امسكها مرة اخرى وحملها على كتفه ليدخل بها الى البيت 
حمزة اسكتي احسنلك 
بسمة والله لاصوت واقول انك خاطفني 
حمزة جربي كدة  
نظرت الى البيت لتجد كل شئ مكسور 
بسمة هو في زلزال حصل هنا ولا اييه 
حمزة دا بسبب عمايلك لي ماتحسبيش حسابها دخل ااى غرفته واحضر علبة صغيرة ثم خرج.... امسك بسمةمن يدها و اجلسها ليجلس هو على طاولة مقابلها واخذ يضع لها دواء على انفها 
بسمة: هات ححط لنفسي 
حمزة اسكتي احسنلك
بسمة يعني هو انت تضربني وبعدين تحطلي دوا 
حمزة تستاهلي.....علشان مرة تانية تحسبي حساااب  لهزارك البايخ 
بسمة هو انا قلتلك حاجة انت سالتني وانا جاوبت قلتلك في جنين في بطني و دا لي حصل
اقترب منها حمزة كثيرا لدجة انها احست بانفاسه ساخنة على وجهها 
حمزة كان لازم تفهميني من الاول علشان ماتجننش عليكي
بسمة بخوف ابعد يا عم الثور عينيك حمرا كدة لييه  انا حتى مش لابسة احمر 
حمزة: اولا هزارك البايخ....ثانيا كلمت تستاهل وتفوو كمان و دلقتي ثور و لون احمر لا كدا  الخد التاني عايز يذوق صفعة 
ابتعدت عنه بسمة خوفا منه....انت عايز ايييه...... هاا نسيت كذبك شهرين تقريبا........ وانت كل يوم كذبة جديدة وبعدين ماتنساش عملتك السودة..انا كرهتك مش طايقة شوف وشك حتى دخلت الى غرفتها و اغلقت الباب خلفها 
جلس حمزة على اريكة و فتح التلفاز.......  اما بسمة كانت تقف امام النافذة تمسح دموعها وتفكر 
بسمة: والله عنده حق انا اصلا كنت عايزاه يفكرني حامل  وبعدين ماهو  لي عمله كمان مش قليل  
خرجت لتجلس بقربه تشاهدالتلفاز 
حمزة عايزة حاجة 
بسمة اه عايزة روح 
حمزة نامي وبكرى حبقى اوديكي 
بسمة يا عم روحني دلوقتي ولا بكرى حيفرق اييه
حمزة خلاص قلت بكرى يعني بكرى 
بسمة: انا عايزة اعرف مين لي لازم يزعل من ميين انت عارف نفسك عملت اييه 
حمزة: ايييه قصدك  على قبلة  ولا صفعة 
بسمة: الاثنين يا غبي 
نظر اليها حمزة هو انتي قلتي علي غبي  دلوقتي
بسمة بخوف.....روحني يا عم الثور 
ادخلي نامي مع اللبس لي انتي طالعالي بيه  ده بفكر اخليكي حامل في اثنين اييه رايك 
بسمة انت قليل ادب  ربنا يخلصني منك 
دخلت واقفلت الباب خلفها 
لم تجد ماتفعله غير انها كانت تقلب في هاتفها لتجد رقم الشيخ حسن وتتذكر منصور 
بسمة في نفسها حقوله اييه. علشان يديني رقم منصور....ماهو ماينفعش اشتكي منه وارجع اطلب رقمه........لتخرج الى حمزة  وجدته في غرفته...دقت الباب 
حمزة:  ماقلنا بكرى اوصلك مااالك
بسمة: لا مش كدة كنت عايزة اسالك 
فتح حمزة الباب لتجده يرتدي تيشرت بلون الابيض يلتصق بعضلاته تاهت قليلا وعي تنظر اليه 
حمزة بابتسامة:حلو صح 
انتبهت بسمة:لا وانت صادق عاجبني تيشرت بتاعك اييه رايك تديهولي 
حمزة من عني 
كان سيخلعه غير انها امسكت يديه لتوقفه: بكرى مش دلوقتي علشان يبقى ذكرى بينا وكدا 
حمزة قصدك  اييه  مش حنلتقى مرة تانية 
بسمة: هو حنلتقى لييه مثلاا نخلص من ام القضية دي و كل واحد. في حاله  و بعدين انا جاية اسالك....انتم اكيد جمعتو معلومات عن منصور مش كدة
حمزة ايوا لييه 
بسمة: يبقى اكيد عندك رقمه انا عايزاه..علشان اعمل معاه موعد لي اتفقنا علييه...
حمزة تمام بكرى حديهولك 
بسمة طيب تمااام  يلا تصبح على خير 
حمزة وانتي من اهله 
ذهب كل منهما في نوم عمييق 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
استيقظت بسمة في الصباح الباكر وجهزت فطورها ليستقظ حمزة خلفها 
حمزة: صباح الخير
بسمة: صباح النور 
تقترب منها كثيراا..واخذ يلمس وجهها 
بسمة بخوف ابعد عني.... في اييه ماالك 
حمزة: شششت بشوف وشك اذا فيه ندبة من ضربة امبارح  بس الحمدلله مش كتيير.....شوية مكياج مش حتبقى حاجة باينة 
بسمة بابتسامة: اه صح ما انت خبير بقاا 
ضحك حمزة: كله من سلمى...عملتي فطار 
بسمة و هي ترمي زيتونة في فمها: شايف ايه 
حمزة احلى فطااار..... عقبال فطار صبحيتنا 
شرقت بسمة بعد كلماته 
حمزة الف سلامة عليكي ياحبيبتي 
ازدادت سعلاتها بعد هذه كلمته الاخيرة 
حمزة: اييبه مااالك اومال لو قلت عليكي  مراتي وام عيالي حتموتي يعني 
بسمة وهي تحاول ان تاخذ انفاسها بصعوبة: بقولللك اسكت احسن 
قدم لها كاسااا من الماء وامسك بكلتا يديها واجلسها على كرسي في المطبخ وجلس هو الاخر يقابلها 
حمزة تعالي اقعدي عايز اتكلم معاكي بصراحة 
حاولت بسمة ان تبعد يديها لكن كان متمسكا بهما بشدة 
حمزة ماتخافيش هما كلمتين حقولهم وحنروح بعدها.....تمتم 
بسمة سمعاك اتفضل 
حمزة اولا انا اسف عن كل لي حصل بينا...اسف على قعدتي معاكي كخبير تجميل فدا والله من خوفنا انك تكوني ارهابية.... شايفة خوفك من منصور وانتي عارفة انه ارهابي  هو نفسه..... كنا خايفين على اهلنا وبلدنا ولي عملناه ضروري جداااا......واسف على اللي عملته و بوستك يعني....فانا والله عاشان بحبك جدااا مقدرتش اسيطر على نفسي......واسف جدااا جدااا على لي حصل امبارح علشان فكرة انك تكون لحد غيري بتجنني عايزك ليا لوحدي لا اسر ولا لي اسمه علي دا ولا اي واحد غيرهم حاسمحله يلمحك بنظرة زي لي بشوفك بيها انا....تمااام......دلوقتي عايزك  تبقي مراتي حبيبتي وام عيالي بجد......مش حقولك فكري ابدااا.....لاني حاسس انك بتحبيني واتمنى مايكونش احساسي غلط 
كانت بسمة تستمع الى حديثه دون ان تنطق بكلمة وااحدة حمزة شايفك سكتي 
بسمة مش عارفة اقولك اييه...بص هو كل لي حصل بينا كوم بس صفعة امبارح كوم تاني.....انا مش حاقدر اعيش مع حد كدا اول غلطة ضرب وشتم مش حينفع 
حمزة: انا والله مش كدا يا بسمة خوفي انك تكوني لحدغيري تجنني بس لما نتجوز ان شاءلله خلااص مافيش حاجة حتخوفني  ابداا مش حتكوني ليا يبقى خلاص 
بسمة: انت بنفسك كنت بتقول دا جواز مش لعب عيال يعني لازم  افكر 
حمزة تمام بس فكري في انا وبس سيبك من لي اسمه اسر وعلي دا مينفعوش ابداااا 
بسمة بابتسامة: تصدق نسيت موضوع اسر قلتله حفكر مرة تانية 
اقترب منها: ايرايك ازرعك بوسك تخليكي تفكري كويس تجوزي غيري ازايج
بسمة: ماهو انت لو عملتها حيكون الجواب اسر تصدق 
ابتعد عنها: طيب..عايز افطر  و جهزي نفسك علشان اوصلك
بسمة:ما انا حروح زي ماجيت 
حمزة لا البسي من لبس لي جبتهولك مانتي مخدتهوش معاكي و تبقى احسن من البيجامة لي مفصلاكي دي 
بسمةبخجل .اه ما كله بسببك انت جايلي نص ليل و اخدتني من بيتي ما فكرتش للحظة  انك تعمل كدا 
حمزة خلااص بقا   ...بس جميلة عليكي الصراحة جداااا
ضربته بسمة على كتفه: انا حروح اغير.... افطر و ماتنساش رقم منصور 
حمزة   : تمام 
دخلت بسمة غرفتها اخذت حماما ساخناا و ارتدت فستانا احمر وكذا طرحتها لتخرج اليه
حمزة بتصفييرة: ايييداااا اقسم بالله لو قلتي لا لكون متجوزك غصب عنك 
بسمة طب احترم نفسك  و خلينا نروح قبل ما ابويا يعرف حمزة: تمام خودي كلمي منصور الزفت  
بسمةاخذت هاتفها و اتصلت على منصور 
منصور ايوا ميين 
بسمة  : سلام عليكم يا اخ منصور انا بسمة  ازي حضرتك 
منصور بفرحة: اهلا اهلا يا بسمة وعليكمالسلام ورحمة الله وبركاته  فرحتيني باتصالك جدااا وحافرح كمان لو نتي  بتتصلي علشان تقوليلي انك موافقة 
بسمة: بصراحة انت عارف الوضع لانا فييه و  فكرت كتييير و موافقة مبدئيا.......
نظر اليها حمزة بغضب و هو يشير اليها بان لاتوفق وانهم لم يتفقو على هاذا 
منصور: كوبس جدااا يا بسمة فرحتيني و صدقيني اجرك عند،،ربنا حيكون اكبر 
بسمة:انا مقلتش اني موافقة نهائيا قلت مبدئيا بس..... و علشان انت رجل دين وكدا كنت عايزة استفسر منك عن حجات كدة  علشان اتاكد انه لي حاعمله مضبوط ولا لا 
منصور اكيد اتفضلي انا حفسرلك كل حاجة مبهمة عندك
بسمة:  مش حينفع في التلفون لازم نتقابل وجها لوجه علشان افهم من حضرتك كل حاجة 
شك منصور في كلامها: بقولك لو عايزة تستفسري عن ايتها حاجة يبقى  تكلميني فون انما انه احنا نتقابل فدا حراااام  
بسمة: مكنتش بسمعك تقول حرام وانت بتجيني على شغلي علشان تطمن علي وعلشان  تطلب مني الجهاد لي انت قلت علييه......اذا كانت مقابلتنا حرام....فجهاد النكاح لي بتتكلم عنه يعتبر زنا و دا حرام  شكراا لانك وفرت علي سؤال كنت  حسالهولك  ....انا مش موافقة....مع السلامة 
اغلقت بسمة الهاتف 
حمزة اييه لي انتي عملتييه دا....خربت كل حاجة 
بسمة: حيتصل مرة تانية هو عمل كدا علشان خايف  حتشوف 
حمزة حنشوف....يلا علشان اوصلك 
انطلق حمزة بسيارته الى بيت بسمة........
بسمة  مع السلامة  اي جديد حبقى اتصل عليك  
حمزة تمام.....ديري بالك على نفسك 
ابتسمت بسمة: حاضر وانت كمان 
كانت هناك عيون تراقبها وهي تدخل الى الفيلا لياتيها اتصال 
بسمة ايوا ميين حضرتك 
حياة: انا حياة زوجة اسر 
بسمة اهلا   في حاجة
حياة: انا بقا عايزة اتكلم معاكي كلمتين لو سمحتي  ينفع 
بسمة: تمام تحبي نتقابل فين 
حياة  : انا قدامك في عربية بورش السودة لي قصادك تعالي 
كانت بسمة تبحث بعينيها عنها لتجدها تشير اليها.....اتجهت نحوها و دخلت الى سيارتها 
بسمة صباح الخير 
حياة صباح النور....انا اسفة اني كلمتك من على الصبح كدا...بس الموضوع يستاهل 
بسمة اتفضلي طبعاا سمعاكي 
حياة..انا عرفت انه اسر اتقدملك 
بسمة بخجل.: ايوا صح 
حياة بحزن: و جوابك كان اييه 
بسمة تفتكري حيكون اييه يعني.....مش انتي لطلبتي الطلاق منه و ماكنتيش قادرة تتحملي العيشةمعاه 
حياة: بصي يا بسمة انا...مش عارفة ابتدي الكلام ازاي بس لو سمحتي ارفضي 
بسمة والسبب 
حياة: انا كنت فاكرة اني لما حسييبه  حكون مرتاحة جدااا و حبقى احسن بس ماحسبتش ابدا اني ممكن اكون بحبه بدرجةديا......انا عايزة نرجع لبعض زي ماكنا   ...انا عمري مااتوقعت ابدا اني ممكن حترجى حد علشان طلب  ....بس انا بترجاكي علشان ترفضي ارجوكي 
بسمة اعتبريني رفضت حتعميلي ايييه علشان ترجعيله افرضي هو رفضك المرة ديا 
حياة: انتي حبيتي قبل كدة 
نظرت بسمة الى حمزة الذي كان ينتظر امام سيارته  يوجه
نظره اليها 
بسمة اه حبييت 
حياة تقدري تشوفيه مع حد غيرك  
 بسمة: لا مش حاقدر 
 ‏حياة شفتي بقا انا كمان  ماقدرتش اتخيل انه مع وحدة غيري 
بسمة: طبتهالي ادخلي جوا و اتكلمي معاه و حاولو تصلحوا الوضع 
حياة: مش قبل ما اعرف رايك 
بسمة: انا رفضت اصلااماتخافيش 
حياة بفرحة:  شكرااا ليكي بجد 
بسمة طب انزلي علشان تتكلمي معاه 
حياة تمام حاركن العربية واجي 
بسمة حسبقك 
اتجهت بسمة الى حمزة تركض اليه لفت يديها حول عنقه تضمه 
بسمة: عارفة انه لي بعمله غلط.......بس انا بحبك جداا و كمان موافقة على طلبك 
شدد حمزة من احتضانها بفرحة : وانا بموت فيكي يا حبيبتي 
سحبت بسمة نفسها من احضانه لتركض الى الداخل بسرعة 
خالد: بسمة كنتي فين 
بسمة بخوف بطني وجعني فلبست و قلت اشم شوية هوا علشان يخف الوجع
خالد.: لو  لسة تعبانة نرجع لدكتور 
بسمة لا مافيش داعي خلاص  بقيت احسن حطلع اوضتي ارتاح
خالد تمام.....مش حتفطري 
بسمة لا فطرت 
صعدت الى غرفتها واقفلت الباب خلفها تسند ظهرها على الباب  وهي تحدث نفسها: ايه لانا عملته دااا مكنش ينفع ابدااااا حيقول عني اييه بقا مش بمدله ايدي بس لضمه اكيد حيقول فلتانة 
قاطع تفكيرها صوت هاتفها 
منصور ايوا يا اخت بسمة 
بسمة شفتك رجعت اتصلت 
منصور طبعاا عايزة نتقابل فين 
بسمة مطرح مانت عايز المهم اني اقابلك هلشان استفسر وبس 
منصور تمااام حبقى ابعتلك العنوان
 بسمة: يبقى حستنى العنوان نلتقى امتى 
 ‏منصور الساعة اثنين ممكن 
 ‏بسمة طيب خلاص حاخد اذن من الشغل و حكلمك 
اتصلت بسمة بحمزة مرة اخرى 
حمزة ايوا يا قلبي ❤ وحشتك 
بسمة: انا عارفة انه لي عملته غلط و اعترفت المهم منصور اتصل 
حمزة بجد قالك اييه 
بسمة قال حيبعتلي عنوان علشان نلتقى فيه جهزلي الحجات لي لازم تسمعوني بيها و كدا علشان بيقول الساعة 2.    لازم تعمل حساابك 
حمزة تمام جدااا لما يبعتلك العنوان كلميني 
غي هذه الاثناء وصلتها الرسالة 
بسمة استنى يمكن بعته......ايوا  دا بيقول في كافييه في عنوان.........
حمزة نعم المكان دا بعيييد جدااا......اكيد هو خايف علشان كدة 
بسمة ايواا طب استنى حكلمه وارجعلك 
اتصلت بسمة مجددا على منصور 
منصور في اييه كمان 
بسمة: انت بعتلك عنوان بعيد جداا 
منصور طب وماله  هو نتي حتيجي مشي تعالي بتاكس 
بسمة ماهو انا مش معايا فلوس لسة دفعت الاجار و فاتورة الكهربا مش حينفع اجي هناك لو ممكن تحدد اي كافي قريب وخلاص 
منصور خلااص تعالي كافييه........هو قريب من شغلك اصلاا
بسمة كدا من اول بتتعبنا لييه بقا 
اعادت اتصال بحمزة 
حمزة ها قالك اييه 
بسمة قلتله معنديش فلوس علشان اخد تاكس للمكان بعيد و خلاص غيره كافييه قريب جدااا من بيت سلمى كافيه.....
حمزة تمام جداا بس  انتي كل مرة حتخليه يشك فيك بلاش كدا وبلاش كدا
بسمة بالعكس هو عارف الظروف لي كنت فيها....علشان كدة لازم احسسه اني لسة محتاجة و كدا لو اي حاجة قال عليها وقلنا تمام كدا لي حيشك.....وبعدين انت اصلا ضابط فاشل على فكرة 
حمزة  : ليه بقا ان شاءلله
بسمة بقولك حاجة:انا مرة كنت بنظف مكتب سلمى لي في البيت و قريت اسم الضابط حمزة علي.السيد ... لما جات فاتورة الكهربا قريت نفس الاسم... انا كنت عارفة اني ماجرة شقة ضابط قلت يمكن صدفة  انه يطلع نفس لي تعرفه سلمى  .بس لما جارك قالك حضرة الضابط قلت مستحيل دي تبقى صدفة كمان مش صدفة انه كل لي تعرفهم سلمى اسمهم حمزة و ضباط... لا اكيد في حاجة  و كملت لما رحنا العشا فاكر قلتيلي اييه....كنت بتيديني درس عن الزواج والاختيار صح و غلطت لما حكتلي على اهلي لي سابوني بسبب اختيارهم الغلط  هههه وانا ماحكتلكش عن حياتي ابدااا في الوقت دا زادت شكوكي انك الضابط  حمزة علي السيد  بس لي معرفتهوش ااييه هو السبب في انكم تلعبو لعبة ديا علشان تعرفوني و تدخلو بيتي  لغاية مااتكلمت مع منصور وعرفت انه ارهابي   و اتكدت من كل شكوكي لما كلمتك انت و  سلمى فنفس اليوم
حمزة:  يعني اييه 
بسمة  عايزة اقولك انكم ضباط اغبياء.......وبجد التمثيل ماينفعش معاكم ابدااااا  ...
حمزة: و نتي بقا  لبستي فيها دور كونان و عملتي محققة 
بسمة فعلا طلعت اشطر منك 
حمزة: تمام يا ستي مبروووك انشاء الله تبقي شاطرة كمان مع لي اسمه منصور 
بسمة حعجبك وحتشوف 
حمزة انتي اصلا عجباني 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـمر الوقت لتقترب الساعة كي تدق على موعد اللقاء،كان الكل مجتمعاا في سيارة سوداء يضعون سماعات على اذانهم ويقوم حمزة بربط جهاز التنصت على ملابسها محاولا ان لايضهره 
حمزة: كدة تماام 
خالد ديري بالك على نفسك 
سلمى: كله حيبقى تمام ماتخافيش ابدااا احنا جمبك 
جاسر اكيد طبعا انتي بنت قوية و حتحليها ان شاءلله
خرجت بسمة من السيارة ليلحق بها حمزة 
حمزة: خدي دي 
بسمة: ايدا 
حمزة:  سكينة علشان لو فكر بس يقربلك 
بسمة بإبتسامة:تمام يلا ادعيلي 
حمزة: ماتخافيش حبقى قريب منك اكيييد 
بسمة عارفة.....علشان كدة مش خايفة 
حمزة بحبك 
بسمة وانا كمان 
حمزة: طب مافيش حاجة كدة ولا كدة 
اقتربت منه بسمة لتطبع قبلة على خده وهمست في اذنه 
:ممكن اول ما نخلص نروح عند المأذون علشان مش عايزة اغلط بعد كداا ابدااا 
حمزة حتلاقيه في العربية دية بعد ماتطلعي من عندمنصور كدا احسن 
بسمة بإبتسامة والله احسن....طب خلاااص منصور زمانه مستني يلا ادعيلي
كان خالد داخل السيارة غاضبة 
خالد: هما بيعملو اييه كل دا بيقولها اييه ما يقول جمبنا الله 
جاسر بابتسامة: يا عمي بيفهمها حتعمل اييه 
سلمى ايوا يا عمي علشان ماتغلطش قدام منصور
فتح الباب ليدخل كل من حمزة و حسن امام المسجد بحكم ان هذه القضية تتعلق بابنه ايضااا،اتجهت بسمة الى المكان المطلوب لتجد منصور في انتظارها 
منصور اهلاا يا اخت بسمة
بسمة بخوف اهلا بيك 
منصور ها.كنتي عايزة تسالي عن ايه بالضبط 
بسمة: ايوا اول حاجة لو ممكن نستبعد كلمة جهاد نكاح علشان بالنسبالي هو زنا وانا رفضاه تماما  عايزة اشتغل انظف و اطبخ و بس كدا بقا ربنا كمان حيجازيني علشان شغلي دا 
منصور: والله مش عارف الصراحةاذا كانو حيوافقو ولا لا بس حنشوف كمان 
بسمة كي تستغل الموقف:  هما مين دول لي حيوافقوا 
منصور  :  مالكيش فيه المهم سؤال تاني 
بسمة  :  عايزة اعرف اذا كان في نسوان هناك بيشغلو معاكم ولا حبقى انا الست الوحيدة  
منصور  في كتييير ماتخافيش 
بسمة  :  تمام هما دول راحو بمزاجهم ولا اتخطفو 
منصور:  ملكيش فيه سؤال تاني 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
جاسر دا مش راضي يتكلم عن حاجة كانه حاسس 
خالد  انا حروح لبنتي 
سلمى  اهدى يا عمي ماتخافش احنا مجهزين كل حاجة وبنتك في امان
حمزة اسكتو عايزين نسمع
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
بسمة  :  هو الجماعة لي حبقى فيها هدفها اييه بالضبط 
منصور: انه يبقى كل البلد على الصراط المستقيم
بسمة: ماشاء الله.....انا عايزة اسالك يا منصور هو  عمر ابن شيخ حسن كان معاكم في المجموعة لي بتقول عليها 
منصور بإبتسامة  لا...... دا قصته قصة 
بسمة: لييه...بصراحة انا برجح كمان انه  الشيح حسن بذات نفسه يمكن يقبل يبقى معانا في المجموعة وعلشان انا اعرفهم يبقى احسن علشان مابقاش لوحدي مع ناس مش عارفاهم 
منصور *مش حيرضى انا عارف  ...مش حكلمه ابدا عن الموضوع 
بسمة لييه بس كان نفسي طنط رقية تكون معانا حتى الشيخ حسن ينحب 
منصور ماتخافيش في ناس تعرفك معانا و هما لي طلبو مني اساعدك في الموضوع دا
بسمة بتمثيل الفرح: ايدا بجد  مييين بنات ولا شباب 
منصور عمر حسن حسني 
بسمة بسمةبصدمة: نعم مش البوليس ماسكينه.....
منصور *لا من حسن حضنا بقا انهم غلطو وخدو ابن الشيخ حسن 
بسمة مين عمر دا 
منصور في اييه نسيته جيرانك بالسرعة ديه..عمر حسن حسني ابن حسن جاركم لي كنتي بتباتي عندهم لما يطردك جدك 
بسمة: مستحيل عمر اخو حبيبة 
منصور مش مستحيل والله دا حتى انه اكبر القادة في المجموعة
بسمة: معنى كدا انه البوليس علشان تشابه الاسماء بدل مايمسكو عمر جارنا مسكو عمر ابن شيخ حسن 
منصور مضبوط 
كان الشيخ حسن يحمد الله على براءة ابنه 
بسمة بس انتم عرفتو ازاي 
منصور عرفنا انه في واحد من ضمن المجموعة طلع شرطي و هو لي قالهم الاسماء 
بسمة طب وعملتو اييه مع الراجل 
منصور مافيش خد حد الخيانة.....راح لرحمة ربه 
بسمة: الله يرحمه بقا 
منصور:كانه قعدتنا طولت  في اسلة تانية 
بسمة: سؤال اخير  
منصور اتفضلي 
بسمة انا موافقة على الشغل نهائيا عايزة اعرف المكان علشان اجي بكرى لمكان 
منصور لا مستحيل مش كدة 
بسمة اومال حاجي ازاي
منصور خودي لعنوان دا  تيجي فيه بكرى و بعد كدا حتيجي عربية تاخدك و انتي مغمضة عينيكي  علشان ماينفعش اي حد يعرف المكان...ولا اييه يا اخت بسمة 
بسمة ايوا تمام....اذا كان كدة نلتقى بكرى 
كان منصور يستعد للنهوض ليلمح على خمارها جهاز التنصت 
امسكها منصور  من ذراعها بقوة وتحدث بانفعال:انت طلبتي البوليس يا مجنونة  ايييدااا
  هنا اخرجت بسمة سكينة التي اعطاها اليها منصور و ضربته على يده 
  ‏
  ‏لينهض كل من كان في ذالك الكافيه يحمل السلاح و يوجهه نحو منصور 
  ‏منصور: انتي عاملتيها ماشي مش حيسيبوكي ابدااا حتشوفي 
  ‏دخل حمزة و معه سلمى الى المكان ليركض الى بسمة يحتضنها 
  ‏كانت بسمة تتالم كتييرا 
  ‏حمزة بخوف في اييه مالك عملك حاجة 
  ‏بسمة لا وجع بطني مش قادرة اتحمل 
  ‏القي القبض على منصور و لازالت الشرطة تبحث عن مكان وجود هذه المجموعة ....تم الافرج عن عمر ابن اشيخ  ليصبح بذلك علي اشهر محام.......سافر اسر وحياة وابنتهما الى المانيا لاجراء عملية اسر 
بينما كانت بسمة ترقد في المشفى لانها خضعت لعملية اخراج الجنين، دخل الكل ليطمئن عليها 
خالد  حمدالله على سلامتك  ...
بسمة  الله يسلمك  
خالد  جايبلك هدية 
اخرج من جيبه بطاقة هوية بسمة الكيلاني
بسمة  شكرااا  جدااا
خالد  بتشكريني على ايييه الموضوع كان لازم يحصل من زمان بس انا اسف و انتي عارفة 
بسمة  خلاص الحمدلله  
دخل حمزة  و الشيخ حسن:  الحمدلله على السلامة  
بسمة  : الله  يسلمكم 
حسن  شكرا  جداااا ليكي من غيرك مكنتش حاعرف ابري ابني 
بسمة  دا واجب وانتم كمان  كنتم معايا احسن ناس  
حمزة  انا جاي بصراحة اطلب ايد بنتك بسمة  مش بس اطمن عليها يعني 
خالد  بابتسامة  نتشرف بيك يا ابني 
حمزة  الشرف ليا.... والشيخ اهو جاهز يبقى نكتب الكتاب 
وبسمة موافقة  صح يا بسمة  
بسمة  ايوا موافقة 
تم كتب الكتاب ليخرج الجميع و يبقى حمزة بمفرده مع بسمة اقترب وطبع قبلة على شفاهها 
حمزة  كان لازم حضن بعد كتب الكتاب بس لانك طالعة من عملية خدتها بوسه احلى 
بسمة بإبتسامة: طيب   ممكن اطلب طلب 
حمزة اتفضلي اكيد 
بسمة  :  عايزة  اعمل شهر عسل 
حمزة:  من عني بلد اللي نتي عايزاها 
بسمة  : عايزة اروح الجزائر 
حمزة: نعم 
بسمة  مالك اتصدمت ايييه مش مالية عينك  ولا ايييه 
حمزة  :  لا العفو بس كل البنات تحب تروح ايطاليا فرنسا دبي يا سيدي بس الجزائر  ..... اشمعنى 
بسمة  بصراحة عايزة دور على بنت 
حمزة مين 
بسمة  زينب الجزائرية  ...... عايزة امرمطها زي ما مرمطتني في الرواية بتاعتها كل حاجة اتحملتها  بس الولااادة لاااا لاااا عايزة امرمطها عايزة افش غلي فيها 
حمزة:  خلاص اذا كدا تمااام  اتفقنا 
تمت بحمدلله

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-