رواية عيني التي اري بيها صقر وعين الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم اسراء هشام

رواية عيني التي اري بيها صقر وعين الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم اسراء هشام


رواية عيني التي اري بيها صقر وعين الفصل الواحد والعشرون 21 هى رواية من كتابة اسراء هشام رواية عيني التي اري بيها صقر وعين الفصل الواحد والعشرون 21 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عيني التي اري بيها صقر وعين الفصل الواحد والعشرون 21 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عيني التي اري بيها صقر وعين الفصل الواحد والعشرون 21

رواية عيني التي اري بيها صقر وعين بقلم اسراء هشام

رواية عيني التي اري بيها صقر وعين الفصل الواحد والعشرون 21

صقر بيز*قها برجله ولسه هيتحرك ولكن فريده بتمسك في جلبابه مرة اخري وهي بتقول بر*عب هقولك كل حاجه 
صقر بيلف وهو بينزل لمستواها وبيمسكها من فكها بغض*ب وهو بيقول اي اللي بينك وبين سيف يا فريده 
فريده بصدمه وصوت متق*طع س ي ف 
صقر بحد*ه ايوة يا سيف يا فا*جرة فاكرني مش هعرف وانكم هتشيلوني الليلة وتشربيني الواد وانا هصدق انو ابني وتس*تغفلوني شايفني مغف*ل اوي كدا يا فريده 
فريده بخو*ف صقر انت فاهم غلط مفيش حاجه من دي انا هفهمك الموضوع صح وبتشوف فريده التع*بان قرب منها جدا وخلاص هيقر*صها بتصر*خ بصوت قو*ي جدا وهي بتحاول تزحف لورا بر*عب  ولكن صقر هنا بيبصلها بخب*ث وبيبص لتع*بان بيسبها صقر وبيقوم وبيمسك التعب*ان وفريده بصلو بر*عب وذهول وبتقول صقر انت بتعمل اي صقر لا يا صقر وبتز*حف لورا وهيا بتوصل لي اخر الاوضه وبتبص لي صقر بز*عر ودمو*عها نازلة بر*عب حقيقي ووشها كله اتبهد*ل من المكياج بسبب الدمو*ع والكحل سا*يح وهب*ب فوشها وكان شكلها بش*ع جدا صقر بصصلها بم*كر وفايده التعب*ان وبيقرب عليها ببطء وهو بيزيد رعب*ها ومستمتع بخو*فها الواضح جدا وبيقف قصادها وهو بيقول انا حابب انكم تتعرفو علي بعض عن قرب اكتر 
فريده بج*نون ور*عب وغلاوة امك يا صقر ونبي لاااا عشان خاطر ربنا 
صقر بينزل لمستواها وبيمسكها من شعرها وايده التانيه فيها التعب*ان وفريده مبرقه ليه بر*عب والتع*بان بيرفع راسه وكانه هي*نط علي فريده وهي بتصر*خ 
صقر هاااا بقا هتقولي الحقيقه ولا اسيب التعب*ان معاكي يواسيكي وبيقرب ايده ولكن فريده بتقول بسرعه وصر*اخ لا هقول والله هقول 
صقر بيسيب شعرها وهو بيقول اتكلمي 
فريده ببكا*ء سيف هو اللي خطفن*ي واجبر*ني لو منفذتش اللي عاوزة هيقت*لني ويق*تلك وهو اللي جاب الواد وقالي دي الطريقه الوحيده اللي هتخليني فالبيت عشان اوصلو كل حاجه عنك واخليك تمضي تنازل عن كل فلوسك ولو منفذتش اللي عاوزة هيقت*لني وكمان عشان انت خدت منه عين واتجوزتها وهو كان عاوزها كان عاوزك تخس*ر كل حاجه عشان عشان ياخد عين منك 
صقر بغض*ب جحيمي بيضر*بها بالقل*م وهو بيقول لسه بتكد*بي يا وس*خه بقا انا تخو*نيني مع سيف مع ابن عمي بتتفقو عليا ويترا متفقين علي اي تاني انط*قي 
فريده بصرا*خ وهي بتتا*لم من ضر*به وبتقول معرفش حاجه تانيه صدقني كل اللي اعرفو قولتهولك 
صقر كنتي بتخو*نيني مع مين يا فريده وهر*بتي ليه هر*بتي لما عرفتي اني عرفت حقيقتك ورحيم شافكو وصوركو بس مين اللي كنتي معاه وازاي رحيم عمل الحاد*ثه  قبل ما يوصلي بس حظك اني رحيم بعتلي الصور وشوفت خيا*نتك يا فا*جرة يا بنت الكل*ب وبقا صقر زي المج*نون ونزل ضر*ب فيها بالا*قلم وفريده بتصر*خ وهنا بيدخل بسرعه وهو بيحاول يبعده عن فريده قبل ما يمو*تها فايده  وبيبعده بصعوبه وهو محا*وطه وماسكه بصعوبة 
صقر بجنو*ن سبني يا نوح قولتلك سبني 
نوح بغض*ب هتمو*تها يا صقر مش كدا وبيحاول نوح يخرجه برا الاوضه بعيد عن فريده 
صقر بيخرج وهو عامل زي البر*كان او الاعصار الها*ئح وبيقول لنوح سبني اقتل*ها ولكن بيمنعه نوح وهو بيقف قصاده وبيقول بغض*ب اهدا بقا وبعد ما تق*تلها هتستفاد اي في مليون طريقه قولتلك غير اللي عملتو ده 
صقر وهو بيحاول يهدا وبيقول مش قادر يا نوح كل ما بشوفها بفتكر خيا*نتها واللي حصل لي رحيم ده اكيد مش قضاء وقدر اكيد هي ورا اللي حصل بس في حاجه لازم اعرفها من رحيم اي اللي حصل يوم الحا*دثه 
نوح بدهشه رحيم انت اتجنن*ت ولااي رحيم هتسالو ازاي وهو مي*ت 
صقر بجمود رحيم عايش 
نوح وهو بيبر*ق بصدمه وبيقول رحيم مين اللي عايش انت دماغك اتاثرت ولا اي يا صقر واضح ان شغلنا اثر عليك 
صقر لا دي الحقيقه يا نوح عشان كدا بقولك في حاجات كتير عاوز افهمها في الغاز كتير اوي 
فريده كانت نايمه علي الارض وهي بتتال*م ولكن بتشوف التعب*ان والعقا*رب حواليها بتقوم بصعوبة وبسرعه وجت تخرج من الاوضه بر*عب ولكن صقر بيشوفها وبيمسكها من دراعها وهو بيقول لسه عاوزة تهر*بي ده انا مش هر*حمك وبي*زقها صقر تاني جوة الاوضه وهي بتصر*خ وبتترجاه وبيرميها صقر عالارض وبت*قع علي راسها وهي بتتا*لم اثر الخب*طه وبيض*لم صقر الاوضه وهو بيك*سر اللمبه الخافته اللي كانت فالاوضه وبيقفل وهي بتصر*خ بر*عب وقلبها هي*قف من شده خو*فها وبيقفل عليها صقر الباب بالقفل وسابها مع التع*بان والعقا*رب فوسط الض*لمه وهي بقت صوت صرا*خها مسموع فالبيت كلو 
نوح بيحس بالش*فقه عليها من صوت صر*اخها ولكن فهو لو مكان صقر كان فعل هذا وبيبص لي صقر وهو بيقول اتغيرت اوي يا صقر بقيت تخو*ف من ساعه حادثه رحيم ومو*ت سليم وانت مشيل نفسك ذ*نبه وانت بقيت قا*سي اوي كانك بتنت*قم من نفسك علي حاجه ملكش ذ*نب فيها  
صقر وهو بيفتكر سليم فهو كان الدرع المكمل لهذه المجموعه صقر ورحيم ونوح وسليم كانو هما الاربعه قريبين من بعض كدا بطريقه لا توصف الكل كان يحسدهم علي صدقتهم وقربهم لي بعض وكانهم كلهم من د*م واحد 
صقر بحز*ن انا السبب يا نوح يمكن لو مكنتش سمعت كلامه كان زمانه عايش دلوقتي مش قادر اسامح نفسي يا نوح 
نوح بحزن علي صقر وهو بيقول ده عمرة كدا يا صقر وده قضاء ربنا مش ذ*نبك وشغلنا السبب يا صقر متنساش انك اتنازلت عن شغلك وكل حاجه من يوم اللي حصل لي سليم وضحيت بحلمك ومستقبلك بسبب انك شايل ذن*ب مش بتاعك 
صقر بتهر*ب انا لازم اتكلم مع رحيم دلوقتي 
نوح انا جاي معاك ازاي ده عايش ده معجزة وبعد كل المده دي وكان فين كل ده والله بيتكو ده بيحصل في العجب 
صقر بيبصله ومبيتكلمش 
نوح بتذكر وعين ازاي عين مراتك ومراته ازاي 🥺
صقر بجمود انا طل*قت عين قبل معرف ان رحيم عايش يا نوح وحتي لو مطلق*تهاش جوازي منها باطل 
نوح بصدمه طلق*تها بس انت بتحبها يا صقر وده واضح جدا ازاي تتخلي عنها 
صقر بضي*ق وتهر*ب نوح انا تعبا*ن وورايا حاجات اهم دلوقتي وبيسيبه وبيدخل البيت 
نوح بيبص لي اثرة بحز*ن وهو بيقول هتفضل تحمل نفسك كل حاجه فوق طاقتك يا صقر مش هتتغير وبتض*حي بكل حاجه عشان غيرك وبيدخل وراة نوح بيلاقي الكل متجمع في الصالون والصمت سيد المكان بيقول نوح السلام عليكم 
الجميع بيرد السلام معادا سليم بيرفع نظرة وهو  بيبص لي نوح 
نوح بيبصله بصدمه وبيقول ده بجد ازاي رحيم 
سليم ببرود ايوة يا نوح رحيم اي كل اللي يشوفني يتصدم في اي يجماعه 
نوح بدهشه من طريقته وبيقول هو انت محسسني انك راجع من دريم بارك انت راجع من المو*ت 
سليم ببرود حكمه ربنا بقا هنعترض لسه مكتوبلي اعيش وبيبص لي صقر وهو بيقول عشان ارجع لبيتي ومراتي 
نوح بيبقا مستغرب طريقته اوي وبيبص لي صقر بيلاقيه بيحاول يتمالك اعصابه وهو بيضغط علي ايده بشكل قب*ضه
صقر بيقاطع كلامهم وهو بيقول انا عاوز اتكلم معاك في المكتب في موضوع مهم 
هو ببرود مفيش بينا كلام 
صقر بحد*ه رحييييم قولت هنتكلم ودلوقتي 
هو بيقوم يقف ببرود قصاد صقر وبيبص فعيونه بتحدي وهو بيقول وانا قولت لا 
صقر بغض*ب رحييم متخلنيش اتعص*ب انا علي اخري لازم نتكلم ومش عاوز اعمل حاجه تضا*يقك 
هو ببرود هتعمل اي المرة دي يترا هتض*ربني ولا هتقت*لني زي ما عملتها قبل كدا 
هنا نوح وصقر والجميع بيبر*ق بصد*مه وبيقول صقر بغض*ب ن.....
يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-