رواية بكاء القمر حازم وقمر الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم منار محسن

رواية بكاء القمر حازم وقمر الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم منار محسن


رواية بكاء القمر حازم وقمر الفصل الرابع والعشرون 24 هى رواية من كتابة منار محسن رواية بكاء القمر حازم وقمر الفصل الرابع والعشرون 24 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية بكاء القمر حازم وقمر الفصل الرابع والعشرون 24 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية بكاء القمر حازم وقمر الفصل الرابع والعشرون 24

رواية بكاء القمر حازم وقمر بقلم منار محسن

رواية بكاء القمر حازم وقمر الفصل الرابع والعشرون 24

ممدوح بصدمه:الوحش
عامر وهو يخلع الماسك:كان نفسي تكون اذكي من كده 
ممدوح بصدمه اكبر:انت ازاي ازاااي انت المفروض بره مصر
عامر بسخرية:غبي وطول عمرك غبي حتي مفرقتش بين اخوك واللي سارق شكل اخوك
ممدوح بعدم فهم:يعني ايه 
عامر:بيقولو أن اللي بيمو.ت بالقانون لازم يكون مي.ت وهو فاهم كل حاجه ومحقق كل اللي نفسه فيه امممم ممكن تكون شكيت اصل تكون غبي لو محستش مثلا أن الكبير مش اخوك وهو مجرد واحد شغال مع المافيا بس اخطر واحد وخبيث لابعد حد عشان انتو الاتنين نفس العينه زبا.له بس هو ذكي وانت غبي لابعد حد
ممدوح بغضب:انت عيل مجنون وحقير وز.باله الكبير يبقا اخويا مش واحد تاني انت فاهم يا وأكمل بستفزاز يا ابن أخت الز.باله دي اللي موتها على ايدي
انقض عليه عامر من الغضب
وهو يلقي عليه ابشع الألفاظ
 الممكنه وأكمل بغضب :انا سايبك بمزاجي عشان هعرفك مين الز.باله يا ز.باله بس فالسجن 
وأكمل بسخرية ومحدش هيسأل فيك عارف ليه اقترب منه بشده عشان هما كانه هيخلصه منك بدري بدري بس عجلت بمعادك لما جيت المكان هنا واحب اقولك أن بنتك ما.تت حقيقي وده كلام مني أنا مش من خالتي يعني انت بقيت على الهامش يا حامد الكلب يعني معااادك قرب وضحك بشر وغل شديد
 وجائه العساكر واخده وهو لم يكن يستطيع المشي من شده الالم بس كان يلقي علي عامر الألفاظ البشعه وأكمل:انا عارف ان بنتي عايشه يا عامر اسأل ودور كويس كان على كتفها فراشه انا بنتي عايشه يا عامر وهخلص منك انت وخالتك مش هسكت على المهزله دي
في هذا الوقت كان يقف حازم وسمع هذا الكلام واتأكد أن قمر تبقي بنتهم حقيقي بس مش عارف يعمل ايه ولا هيتصرف ازاي لأن عامر صديقه وأخوه ومش قادر يشوفه وهو لوحده من غير عيله 
حازم ببعض من التوتر:عامر انا 
..................
قمر بزهق:يووووه بقا قالي هخرجك وخرج هو 
بدر بضحك:نهار ابيض على الضحك سابك ومشي مش مصدقه حرفيا
قمر بغيظ:طب بطلي يا بت هزعلك
بدر بهدوء:احكي ايه اللي حصل طيب
قمر بضيق:مش عارفه روحت اللبس لقيته بيقولي خليكي انا رايح شغل وشويه وجي
بدر:خلاص شويه وجي
قمر بغيظ:انتي عبيطه يا بدر احنا الامتحانات خلاص كمان اسبوع هعمل ايه أنا لما يجي انا هدخل عشان دمي بيفور لما بسمع اسم الراجل ده
بدر: خلاص يا حازم  عيله وغلطت 
قمر لفة بسرعه:اه انا عيله يا حازم و اتصدمت أنها بتكلم نفسها لأنها غمضت عيونها من الخوف وفاقت على ضحك بدر
بدر كانت تضحك بشدة :اه انا عيله يا حازم ههههه يا جبانه ايه خايفه اوي كده
قمر بغيظ:انا غلطانه اني واقفه معاكي اصلا ودخلت الاوضه وسابتها 
........................
ليل تتحدث عبر الهاتف:الوو سيادة الرائد حازم أنا اكتشف حاجه خطيرة
حازم بكل اهتمام:قولي يا ليل أيه اللي حصل
ليل بهمس:جورج جورج عرف أن ممدوح ليه بنت وعرف كمان أنها
قاطع كلام ليل صوت عامر
عامر:حاازم انت فين تعالي يا ابني نطلع بره
حازم بتوتر:حاضر حاضر جي وراك اهو يا عامر
ليل بخضه من سماع اسم عامر:ط طب أنا هقفل دلوقتي وقفلت بسرعه
عامر وهو ينظر له:مش ناوي تكمل كلامك اللي كنت هتقوله ليا جوه
حازم بتنهيدة:عامر بنت خالتك عايشه
عامر بسخرية:بجد والله امتي الكلام ده
حازم بهدوء تام:تمام مش عايز تسمع براحتك وكان أن يرحل ولكن أوقفته يد عامر
عامر بتنهيدة وحزن:انت مش حاسس بيا يا حازم أنا بنهار بالبطئ وانت بتقولي بنت خالتي عايشه عايزني اصدقك بكل سهوله كده واحده بقالها اكتر من 18سنه مختفيه تقولي عايشه ازاي 
حازم:بس العلامه مش بتختفي مع السنين ولا نقول الوحمه
عامر بصدمه:انت عارف كل الكلام ده ازاي ولا سمعت كلام ممدوح
حازم: لاء يا صحبي لأن بنت خالتك عايشه وفي امان تام وعند ناس بيحبوها وبتحبهم
عامر بدموع ولهفه:ارجوك وديني ليها ارجوك يا حازم أنا بقيت عامل زي الغريق بتعلق في قشه ارجوك انا مبقاش ليا اهل ولو هي عايشه هتبقي اخر امل ليا ارجوك ارجوك يا حازم وديني ليها
حازم بشفقه على صديقه اللي
 بينهار أمامه:اهدي يا عامر 
وتعالي معايا هنروح ليها
وخرجه من المستشفى الي  السيارة وكان حازم يفكر كيف سيفعل هذا وهل من الممكن تبعد عنه بعد أن تعرف أن ليها أهل وقد تعب من التفكير وقرر ترك الأمر خلفه الان لانه لم يعرف ما هي ردة فعل قمر برؤية عامر
.............................
جورج بغضب:ايها الرئيس لقد تعدي حدوده هذا الممدوح وقرر أن يفعل ما يشاء وترك كل شئ خلفه ولم ينظر لنا ابدا
الرئيس:الكبير يوصي عدم الإقتراب من ممدوح لانه اخوه وان فعلته هذا سوف نخسر كل شئ لأن الكبير الوحيد من يستطيع تشغيل الجهاز المد.مر الذي تم صنعه حديثاً
جورج بستغراب:ما هي فائده هذا الجهاز
الرئيس:هذا الجهاز اذا نجح سوف يكون الجميع في يدي مصر جميعها في يدي لأن هذا الجهاز ينشر ماده سا.مه فالجو وهذا خطير وتم صنعه خلال فترة زمانيه قصيرة 
جورج بنبهار:واو وهل هذا سوف يؤثر عليا أنا ورجالي هنا
الرئيس بسخريه:وهل يوجد داء بلا دواء اكيد لقد تم صنع دواء لكي لا تصيب بالعدوا
جورج بفخر:انا فخور بيك ايها الرئيس وسوف اقوم بواجبي بأكمل وجه واغلق معه
................................
ليل بصدمه:ينهار ابيض ايه اللي انا سمعته دول هيد.مره مصر حته حته ايه الدماغ دي
وجائت لها فكرة أنها تطلب حازم ولكن تذكرت أن معه عامر فتراجعت وقررت الاتصال عليه بعد قليل
...............................
عامر بستغراب:ايه اللي جبنا البيت بتاعكم يا ابني
حازم بهدوء:تعالي وهتفهم كل حاجه
عامر بسخرية:كفايه انت بتفهم كل حاجه يا صحبي
حازم مرديش وأخذه وطلع على منزلهم وترك الباب
عامر بزهق:يووووه ليه جيين الشقه بتاعتكم دلوقتي بقولك عايزه أشوفها تعمل كده
وهنا فتحت الباب قمر وهي مستغربه صوتهم
حازم بعصبية:اسكت بقا في ايه يا عامر عمتاً بنت خالتك قدامك اهي واسمها قمر
عامر بص لقمر بصدمه التي كانت تُطالع حازم بستغراب وعدم استيعاب كلامه
عامر من فرحته وهو يقترب منها:قمر حبيبتي انا عامر
ابن خالتك وابقا زي اخوكي بالظبط انت ليكي عيله يا قمر
قمر نظرت له بتوهان وكان أن يقترب منها حتي فقدة الوعي
عامر بصدمه وخوف:قمر فوقي ارجوكي ............يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-