رواية وجدتك نوري في وسط ظلمة الحياة الفصل الثالث 3 بقلم نشوه عادل

رواية وجدتك نوري في وسط ظلمة الحياة الفصل الثالث 3 بقلم نشوه عادل


رواية وجدتك نوري في وسط ظلمة الحياة الفصل الثالث 3 هى رواية من كتابة نشوه عادل رواية وجدتك نوري في وسط ظلمة الحياة الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية وجدتك نوري في وسط ظلمة الحياة الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية وجدتك نوري في وسط ظلمة الحياة الفصل الثالث 3

رواية وجدتك نوري في وسط ظلمة الحياة بقلم نشوه عادل

رواية وجدتك نوري في وسط ظلمة الحياة الفصل الثالث 3

-انا هعمل كده من وراها وهحطها ادام الامر الواقع لان هى مش هتوافق بسهولة 
إياد: مش عارف يا زياد بس ممكن ترفض وكل اللى نعمله يروح ع الفاضى 
زياد: متقلقش من هنا لوقتها انا هقنعها بمعرفتى وياريت يا دكتور امى متاخدش خبر بالموضوع ده فضلا لحد ما كل حاجة تخلص
قاسم: اكيد ان شاء الله واول ما اخلص كل الإجراءات هعرفك 
زياد: تمام ياريت ده يكون فى اقرب وقت ممكن عن اذنك 
خرج زياد واياد من العيادة .... إياد: بقولك ايه يا زيزو ما تيجى تقعد معايا انا واصحابى شويه ع القهوة 
زياد: لا مش عاوز روح انت بس خلى بالك من نفسك 
إياد: طب هوصلك البيت الاول 
زياد: لا مفيش داعى وقفلى تاكسى بس وانا هروح لوحدى
بالفعل وقفله إياد التاكسى وكل واحد راح فى طريقه .... عند سلمى اللى وصلت المنصورة فى العنوان اللى عطيته لها امها طلعت وقابلت دكتور انيس اللى قابلها بترحاب كبير
سلمى: انا متشكرة جدا لحضرتك يا دكتور انك وافقت تستضيفنى عندك وتشغلنى معاك 
انيس: لا شكر ع واجب يا بنتى والدتك غالية عندى جدا وكذلك والدك الله يرحمه كانوا ونعم الجيرة 
سلمى: شكرا ده من زوقك طيب هو انا هعيش فين؟
انيس: الشقة اللى بوش العيادة دى بتاعتى اللى كنت متجوز فيها فى الاول وهى مقفولة طلبت من البواب ومراته ينضفوها وادى مفتاحها اهو
سلمى: حقيقى كتر الف خيرك يا دكتور بس ممكن طلب؟
انيس: اكيد طبعا اتفضلى
سلمى: كنت عاوزة حضرتك تخصم ايجار الشقة من المرتب بتاعى 
انيس: ايه الكلام اللى بتقوليه ده يا بنتى
سلمى: معليش يا دكتور ده حقك 
انيس: الكلام ده لو كنت مأجرها او بأجرها لكن هى مقفولة ع الفاضى انا محتفظ بيها لأنها كانت وش الخير عليا وشوفت فيها اسعد ايام حياتى الزوجية ورزقت فيها بأبنى الاول كمان  فمتقوليش كده تانى عشان مزعلش منك 
سلمى: انا بجد مش عارفة اشكر حضرتك ازاى بس ان شاء الله اكون عند حسن ظنك 
انيس: وانا واثق من كده دلوقتى روحى ارتاحى ومن بكرة تبدأى شغلك 
سلمى: تمام عن اذنك 
خرجت سلمى ع الشقة ودخلت ع الغرفة الكبيرة رميت نفسها ع السرير وهى بتبكى بحرقة ع اللى بيحصل ليها وعقلها رافض استيعاب كم الضغوطات اللى عليها  ...... تعدى شهرين وابتدت سلمى تتأقلم ع الوضع الجديد لكن امها وهايدى وحشوها وافتقدتهم وفى يوم كانت سلمى موجودة بالعيادة قبل انيس وصلت ست شيك جدا ع العيادة 
سلمى: اهلا وسهلا بحضرتك يا مدام اسم حضرتك ايه؟
نادية: انا مدام نادية الجوهرى هو دكتور انيس مش موجود ولا ايه؟!
سلمى: لا هو ع وصول اتفضلى حضرتك ارتاحى وانا هحجزلك 
نادية: لا انا مش جاية اكشف انا جاية للدكتور نفسه فى موضوع شخصى 
سلمى: تمام حضرتك الدكتور وصل اهو 
انيس اول ما شاف نادية: اهلا اهلا مدام نادية نورتى العيادة
سلمى: منورة بيك يا دكتور 
انيس: ها زياد برضه مش موافق ع العملية 
سلمى: لا يا دكتور رافض تماماً وانا تعبت من كتر الزن عليه بدون فايدة ومبقتش عارفة اعمل ايه
انيس: معليش ربنا يهديه 
نادية: الا قولى يا دكتور هى البنوتة دى ممرضة جديدة
انيس: ايوة بس مش غريبة انا اعرفها واعرف اهلها يعنى تقدرى تقولى قريبتى 
نادية: ما شاء الله عليها جميلة ومريحة كده مش زى البنت اللى كانت هنا 
انيس بضحك: لا دى مشيت من زمان 
نادية: طيب جيبت القطرات اللى كنت طلبتها 
انيس: ايوة اتفضلى ارتاحى وانا هبعتها مع سلمى دلوقتى
دخلت سلمى واحضرت القطرات لنادية اللى ابتسمت ليها ببشاشة ومشيت رجعت ع البيت ودخلت لزياد
زياد: ماما كنتى فين كل ده؟!
نادية : عرفت ازاى انى ماما مش حد تانى؟!
زياد: حسيت بيكى وكمان محدش يقدر يدخل بدون استئذان الا حضرتك 
نادية بمرح: قلبى انت 
زياد: اتفضلى يا ماما الظرف ده ليكى 
نادية باستغراب : ظرف ايه ده؟! ومن مين ؟!
زياد: مش عارف افتحيه وانتى تعرفى
فتحت نادية وشافت التذكرة وكشف المستشفى قالت بغضب: ايه ده يا زياد دى تذكرة سفر!
زياد: ايوة يا امى ولازم تسافرى بعد بكرة عشان ميعاد العملية اتحددت خلاص
نادية: ومين قال انى هوافق اروح انت عارف انى هغيب عنك ٦ شهور بحالها مين هياخد باله منك؟!
زياد: ان شاء تغيبى ٦ سنين بس تقوميلى بالسلامة انا مش حمل خسارتك ولو مش عاوزة تعملى العملية عشان خاطر حضرتك يبقى عشان خاطرى انا 
نادية : ايوة بس ...........
زياد مقاطعاً: مفيش بس عشان خاطرى انا وافقى 
نادية بتنهيدة :هوافق يا زياد بس ليا شرط واحد لو وافقتنى عليه وقتها هسافر وووووووووو......................

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-