رواية للحياة باقية احمد وليلي الفصل الثالث 3 بقلم يارا عبد العزيز

رواية للحياة باقية احمد وليلي الفصل الثالث 3 بقلم يارا عبد العزيز


رواية للحياة باقية احمد وليلي الفصل الثالث 3 هى رواية من كتابة يارا عبد العزيز رواية للحياة باقية احمد وليلي الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية للحياة باقية احمد وليلي الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية للحياة باقية احمد وليلي الفصل الثالث 3

رواية للحياة باقية احمد وليلي بقلم يارا عبد العزيز

رواية للحياة باقية احمد وليلي الفصل الثالث 3

نغم :- هطلب الطلاق طبعاً
عزة :- و بعدين
نغم :- مش هيبقى في حياتي واحد اسمه احمد و ليلى دي هقطع علاقتي بيها خالص
عزة :- و انتي بقى شايفة ان دا الحل طب ابنك فكري يا نغم كل دا عشان سمعتي انها بتقول انه بيحبها ما يمكن تكون بتكدب مثلا رجعي جوزك لحضنك.. يا نغم و بطلي هبل... انا هعمل نفسي مسمعتش حاجه و مش هقول لابوكي اي حاجه لحد ما تفكري كويس
قالت كلامها و سابتها و مشيت و هي في دوامة من التفكير ، مسكت فونها و رنيت على احمد
احمد كان في الحمام و ليلى كانت قاعدة على السرير سمعت صوت رنة فونه لاقيت المتصل نغم ، مسكت الموبايل و هي بتفكر بخبث و شر... و كانت لسه هترد بس احمد خرج في الوقت المناسب و هو بياخد منها الفون بغضب مفرط
احمد بغضب :- انتي بتهببي.. ايه 
ليلى :- هو انت ليه بتخاف منها اوي كدا و فيها ايه يعني لما تعرف
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم 🤎
نزل لمستواها و شد... شعرها بغضب و اتكلم بصوت جحيمي:- و الله يا ليلى لو فكرتي تعمليها تاني لهكون مموتك... بأيدي انتي فاهمة
بصتله بألم... و الدموع اتجمعت في عينيها ، ساب شعرها و نفخ بضيق ، قاطع نظراته ليها و اللي كانت مليانة غضب فونه اللي بدأ يرن تاني
احمد بضيق :- ايه يا نغم فيه ايه
نغم :- انت فين
احمد و هو بيبص لي ليلى اللي كانت قاعدة تعيط :- في الشغل
نغم :- مينفعش تيجي عايزة اتكلم معاك في موضوع مهم
احمد :- لا مينفعش بليل نبقى نتكلم
مستناش ترد و قفل المكالمة ، رميت الموبايل على الكنبة بغضب 
_ في المساء_ 
وصل احمد البيت و لاقى نغم في المطبخ واقفة بتحضر الاكل ، حضن... ضهرها بحب و هو بيدفن... راسه في عنقها
احمد بهمس :- وحشتيني
شالت ايده من على خصرها... و اتكلمت بضيق و هي بتلف ليه:- عايزة اتكلم معاك في موضوع مهم
احمد و هو بيقرب منها: مش عايز اسمع حاجه و بقولك وحشتيني
نغم بعصبية:- بقولك موضوع مهممم ايه مسمعتيش
احمد بغضب :- نغمم صوتك ميعلاش احسن ما و الله هزعلك
نغم:- ايه اللي ما بينك و ما بين ليلى
احمد بتوتر لدرجة انه بدأ يعرق... :- ليلى ليلى مين
نغم ببكاء:- ليلى صاحبتي ايه اللي ما بينك انت و هي
احمد :- انتي بتقولي ايه و انا ايه يعني اللي هيكون ما بيني و ما بين صاحبتك
نغم :- يعني مثلا مقولتلهاش انك بتحبها ؟!!!!
احمد بعصبية :- انت اتجنتتي بجد ليلى صاحبتك و بس هو دا اللي ما بيني و بينها غير كدا مفيش اي حاجه ما بينا
نغم ببكاء مفرط:- يعني دلوقتي المفروض اصدق مين اصدق صاحبتي اللي سمعتها بوداني و هي بتقول ان جوزي بيحبها و لا اصدقك
كملت و هي بتحط ايديها على راسها بتعب مفرط:- انا حاسة ان دماغي هتنفجر من كتر التفكير و الله 
احمد :- انتي شوفتني و انا معاها عشان تحكمي عليا و تقولي ان فيه حاجه ما بينا
استغفر الله العظيم الذي لا اله الا هو الحي القيوم و اتوب اليه 🤎
بدأت ترمي في كل حاجه في المطبخ على الأرض و قعدت على الأرض بأنهيار:- هي ايه اللي هيخليها تقول كدا لو مش صح ليييه ليييه يا احمد حرام عليك انا عملتلك ايه عشان تعمل فيااااا كدا انا بكرهك و مبقتش طايقك
نزل لمستواها و سحبها لحضنه ، حاولت تبعد عنه بس مسك فيها بقوة
نغم ببكاء:- طلقني مش عايزة اعيش معاك تاني طلقني و اخرج برا حياتي
احمد :- انا هثبتلك اني صح و انك فاهمة غلط يا نغم
طلع تسجيل لي ليلى و هي بتقوله انها بتحبه و هو بيصدها و بيقولها انه بيحب نغم و بس
نغم سمعت التسجيل و بصتله بتركيز و هي بتمسح دموعها
احمد :- هي اللي حاولت معايا اكتر من مرة و انا اللي مرضيتش عشان بحبك انتي برغم اهمالك ليا الا اني مرضيتش اعمل كدا فيكي
قال كلامه و دخل الاوضة و هو بيتصنع الحزن و الزعل منها ، دخلت وراه و حضنته... من ضهره و فضلت تعيط بقوة 
نغم :- انا اسف يا احمد بس و الله مقدرتش لما سمعتها بتقول لشروق كدا انا اسفة يحبيبى
لفلها و مسح دموعها و شدها لحضنه.... و همس جنب ودنها:- بحبك
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين 🤎
نغم بحب :- و انا كمان بحبك اوي و مقدرش استحمل تبعد عني لحظة واحدة حسيت ان قلبي بيتقطع... من فكرة انك فعلا تكون معاها قلبك دا المفروض يكون ليا انا و بس
كملت كلامها و هي بتدفن.. راسها في صدره... : و حضنك دا ليا انا و بس مش لحد غيري
شالها بحب و حاطها على السرير و و 
_ بعد فترة من الوقت _ 
نغم كانت قاعدة في حضن... احمد 
احمد :- هتعملي ايه مع ليلى
نغم :- هوجها طبعا بكرة هروحلها و افهم منها ليه تعمل كدا فيا
احمد بتوتر:- لا الاحسن تسبيها كدا و تبعديها عننا خالص و متعزميهاش تيجي هنا تاني
نغم :- امممممم مش عارفه بس انا بجد مضايقة منها اوي
احمد و هو يقبل... ايديها:- خلاص يحبيبتى متنزليش نفسك لمستواها احسن
هزيت راسها بخجل 
احمد :- هدخل اخاد شاور مش هتأخر عليكي
نغم :- ماشي
دخل الحمام و نغم قامت لبست الروب بتاعها و فتحت الدولاب تطلع ليها هدوم جت ايديها على جاكيت بدلة من بدل احمد فوقع على الارض ، وطيت تجيبه لاحظت ورقة في الجيب فتحتها لتنصدم بشدة بما يوجد فيها
نغم بدموع و صدمة:- متجوزها !!!!!!!!
يتبع.......

انضم لجروب التليجرام (هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-