رواية عشقت عمدة الصعيد ياسين ونور الفصل الرابع 4 بقلم شيماء صبحي

رواية عشقت عمدة الصعيد ياسين ونور الفصل الرابع 4 بقلم شيماء صبحي


رواية عشقت عمدة الصعيد ياسين ونور الفصل الرابع 4 هى رواية من كتابة شيماء صبحي رواية عشقت عمدة الصعيد ياسين ونور الفصل الرابع 4 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشقت عمدة الصعيد ياسين ونور الفصل الرابع 4 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشقت عمدة الصعيد ياسين ونور الفصل الرابع 4

رواية عشقت عمدة الصعيد ياسين ونور بقلم شيماء صبحي

رواية عشقت عمدة الصعيد ياسين ونور الفصل الرابع 4

يايسن شد الطرحة منً علي وشها وقال" انتي العروسة ؟!
نور كانت مغمضة عينيها ولما سمعت صوته فتحت واتصدمت منه " هو انت العريس !!!
ياسين قربها منه وقال " انت سمعتي انا قلت اي من شوية !!!
نور بصتلو بصدمه" ايييه انت عاوزني اق"لع هدومي !؟
ياسين ..ايوا انا هدخل عليكيً الليلة ويلا !
نور زقته بغضب" ابعد ايدك دي ابعد 
كان ماسكها وبيشدها عليه" مش حرمة زيك الي تعلي صوتها عليا انتي فاهمة يا بت يلا اقلعي 
نور برفض" لا 
بقلمي شيماء صبحي 
ياسين شد الفستان قطعة من منطقة الصدر وقال بزهول" انتي ...انتي ازاي كدة 
نور بتحاول تفلت من ايده" ارجوك سيبني متعملش فيا كدا ارجوك !
كان ياسين في عالم تاني وبيقرب منها ولاكنو اول ما لمح دموعها نازله بعد '
نور بعياط" لا بليز متعملش فيا كده ارجوك وقعدت علي الارض 
بتعيط وجسمها بيرتجف من الخوف "؟ لاا ابعد متعملشي كدا"؟
ياسين كان متفجأه من حالتها الهستيريه وقرب منها بهدوء"! 
اهدي خلاص مش هقربلك !'
نور زقته بعيد عنها" كلكم حيوا"نات كلكم كدا انا مش هسمحلك تأذيني تاني ابعد عني؟!
بصلها بصدمة!!!هو مين الي اذاكي انطقي وقولي؟!
نور بصتلوا بتعب" انت عاوز مني ايية انا مليش ذمب في اي حاجة خالص انا 
وافقت علشان متقت"لوش اخويا احنا ملناش ذمب عمي هو الي قت"ل اخوك انا ذمبي اي اتجوزك انا مليش ذمب " 
ياسين شالها واخدها للحمام وهيا استسلمت لحضنه وغمضت عينيها بتعب وهوا دخل وحطها في البانيوا وفتح الماية وهيا قامت برعب حضنته " ال..الميه'" ساقعه '
شالها ياسين وقفها قدامه وهيا تلقائليا حضنته ومسكت فيه بقوه وهوا اتفجأه من حركتها ولاكنه شغل الدش بمايه فاتره واخدها في حضنه وفضل يمشي ايده علي شعرها بهدوء ونور استسلمت ليه خالص وفعلا هديت ورجعت لوضعها الطبيعي ؟!
بعد شويه شالها ياسين وخرج من الحمام ودخل لاوضه الملابس الخاصة بيهم وطلع منها هدوم تقيلة لنور وطلع هدوم ليه وبدأ يقل"عها الهدوم وهيا مستسلمة خالص ليه وبعد ماغيرلها هدومها نيمها علي السرير ودخل غير هدومه ورجع نام جمبها !؟
وبدأ يفكر في الي حصل ايه الكلام الي كانت بتقوله والهلوسه الي قالتها في الحمام زي " انت السبب وابعد مش هسيبك تأذيني تاني كلكم زي بعض ؟!!
كان في لغز في الموضوع ولازم يعرفه " 
اخد نفس طويل وبص عليها ولقاها حاضنة المخده بقوه ونايمه وباين عليها 
الخوف بدون وعي من ياسين شدها لحضنه وهيا حضنته جامد وناموا؟!"""
وتاني يوم كان في بيت الشرباوي كانت فريده قاعده قلقانه" عاوزه اطمن علي بنتي يا احمد نور مش بخير " اكيد جاتلها الحالة بنتي حصلها ايه ؟
بقلمي شيماء صبحي 
احمد بيحاول يهديها" اهدي يا حبيبتي متخافيش ياسين وعدني بانه هيحميها واكيد لو نور جاتلها الحاله هو هيساعدها متقلقيش انا عارف ياسين كويس " 
فريده بخوف" بس قلبي بيقولي حاجة تانيه بيقولي بنتي مش بخير"؟
احمد مسكً ايديها واخدها تحت" تعالي بس ننزل نفطر وبعدها هنروح نطمن عليها'
فريده؟ ..نزلت مع احمد وكان موجود علي السفره سعد ومراته
مني الي كانو قاعدين وبياكلو وبيضحكوا وكان جمبهم بنتاتهم الاتنين بياكلو 
وبيأكلوا عيالهم  دخل احمد وفريده والقوا السلام ورفعت بصلهم وقال" نورت يا ولدي انت ومرتك تعالوا اجعدوا افطروا 
فريده بتبص لسعد ومني بغضب" لهم نفس يضحكوا دول ؟
احمد ضغط علي ايدها بمعني ملوش لازمة الكلام دا"
فريده بصتلوا بغضب " معندهمش دم وبنتي متجوزه البني ادم الغبي دا بسببهم" 
مني بصتلها وقالت" مبتكليش ليه يا سلفتي كلي علشان تتغذي '!
فريده قالت بصوت واطي لاحمد" كده مش هينفع ولو طلع مني رد وحشً متزعلش ؟
احمد رد علي مني" خليكي انتي في وكلك يا مرت اخوي متشغليش بالك بمراتي  لانها ماشيه علي نظام غذائي صحي ومش بتاكل اي حاجه وخلاص علشان تحافظ علي جسمها وصحتها" 
مني اضايقت من كلامو وبصت لسعد بحقد" شايف 
سعد رد علي اخوه" جرا اي يا احمد وهي مرتي قالت ايه غلط وبعدين دا حكي حريم ملناش دخل واصل !
احمد مدلوش اهتمام خصوصا انو مش طايقوا من بعد الي حصل بسببوا "
سعد اتحرج من سكوت احمد وعدم اهتمامه بكلامه فبدا ياكل وهو متغاظ '
احمد بص لفريده وهيا ابتسمت من اخد حقه ليها وحضنته وقالت" ربنا يخليك ليا يا حبيبي 
ومني بصتلهم بغل" 
وفي قصر عيلة الكبير وتحديدا جناح ياسين !
صحيت نور وهيا مبتسمه خصوصا انها حاسه براحه ومفكره انها في اوضتها الي في اسكندريه قالت بصوت هادي" صباح التفاؤل وبتبص جمبها اتصدمت من الي شافته وفجأه صرخت لما لقت ياسين …..يتبع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-