رواية صدفة مجنونة عمار وصدفه الفصل الرابع 4 بقلم زهرة الربيع

رواية صدفة مجنونة عمار وصدفه الفصل الرابع 4 بقلم زهرة الربيع


رواية صدفة مجنونة عمار وصدفه الفصل الرابع 4 هى رواية من كتابة زهرة الربيع رواية صدفة مجنونة عمار وصدفه الفصل الرابع 4 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية صدفة مجنونة عمار وصدفه الفصل الرابع 4 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية صدفة مجنونة عمار وصدفه الفصل الرابع 4

رواية صدفة مجنونة عمار وصدفه بقلم زهرة الربيع

رواية صدفة مجنونة عمار وصدفه الفصل الرابع 4

 قلعت فستانها في نص المكان قدام الرجاله وبقو
 يتخانقو عليها وكل واحد عايز يا خدها معاه ..لحد ما عمار باشا اخدها  منهم وروحها معاه 
عرفه اتحولت ملامحو لعضب رهيب ومسك الجرسون بشده وقال..تعرف عنوانو
الجرسون قال بخوف..طبعا..حد ميعرفش قصر المنزلاوي... هديك العنوان 
عند صدفه قالت بردح... نعم يا الدلعادي قولت ايه يا اخويا..تخبيني في اوضتك يعني ايه..لا اسمع مش معني اني عكيت شويه تفتكرني بنت شمال لا يا حبيبي انسي وشوفلك شوفه تانيه
عمار كان بيسمعها بزهق وقال..خلصتي..ممكن تسمعيني بقى..اولا يا انسه صدفه ده لوكنتي انسه اصلا..انا مش بفكر انك شمال لاانا متأكد انك شمال اصلا
صدفه قالت بغضب..انت مش متربي ..وانا مش هفضل هنا ثانيه واحده ..لسه هتمشي
 عمار قال....انا عايز اقدملك خدمه قصاد خدمه ..يعني اتفاق مش اكتر ..انا هخبيكي عندي ..وانتي في المقابل هتعملي مراتي قدام عيلتي ..بس كده قولتي ايه
صدفه قالت بغضب..قولت يفتح الله ..انا هعرف اخبي نفسي بنفسي ومش محتجالك
عمار حط اديه في جيوبو وقال بثقه....١٠ تلاف جنيه على كل يوم هتقعديه معايا شوفي لو قعدتي شهر هتطلعي بكام
صدفه وقفت مكانها  وقالت بسرعه ...عايزني انهارده ولا بكره
عمار ابتسم بسخريه وقال انهارده..هتمثلي انك مراتي واننا متجوزين قدام اهلي خصوصا جدي ده راجل تعبان ومش عايز ازعلو تمام
صدفه قالت بسرعه... لا يا غالي ..مش تمثيل انت تتكتب عليا مهو انا مدخلش بيتك وافضل معاك في اوضه واحده   كده من غير جواز
عمار قال بغضب..نعم..طب ما انا لو عايز اتجوز كنت اكيد هلاقي انضف من كده ولا ايه
صدفه قالت بضيق..من غير تلقيح بالكلام لو كان عاجبك ..وبعدين اول ما لعبتك تخلص طلقني عادي مش هتخسر حاجه... وده اولا
عمار قال بضيق..موافق وثانيا
صدفه بصت الناحيه التانيه وقالت..ثانيا جوازنا ورقه وبس..يعني انت فاهم من غير ما تلمسني
عمار ضحك وقال..اممممم طيب دي سهله قوي اصلا متدخليش مزاجي ..تحبي ننزل دلوقتي 
صدفه قالت يلا بينا وطلعو سوا وعمار وقف وقال..طب بطاقتك
صدفه قالت..معايا  متخافش..بحطها دايما في جراب التليفون يلا بينا وطلعو   على المأذون وكتبو كتابهم  وركبو العربيه هيطلعو على القصر على الطريق عمار قال بتحزير..اوعي لسانك يفلت بكلمه قدام جدي زي ما حفظتك احنا متجوزين  واوعي تغلطي بحاجه
صدفه قالت..يا سيدي روشتني خلاص فهمنا
عمار اتنهد وقال... ربنا يستر وحاولي تعدلي من كلامك شويه
صدفه قالت بضيق..ليه مالوكلامي بقى ان شاء الله
عمار قال ..ممالهوش بس يعني في بعض الكلمات مش مفهومه
صدفه قالت بضيق..امممم طيب..نعدلو..بقولك ايه هو انت حقيقي ظابط زي ما قولت في الخماره
عمار قال بزعيق..اهي خماره دي كمان تبطليها ايه خماره دي..قولي نايت كلب او بار حتى ايه ده..وبعدين انا مش ظابط انا كنت بخوفهم بس
صدفه قالت باستغراب..امال الكرنيه و
عمار قال بمقاطعه..دي رخصه السواقه والسلاح بتاعي بس هما كانو سكرانين محسوش المهم انا بشتغل رجل اعمال بدير شركات العيله ..خدي بالك تمام.... يلا وصلنا
صدفه نزلت واتجمدت مكانها وهيه بتبص للمكان بانبهار القصر والعربيات والحرس حجات مكانتش تشوفها حتي في احلامها
عمار قال..ايه سرحتي في ايه يلا 
صدفه قالت..هو انت ساكن هنا ولا بتسرح بيا
بقلمي...زهرة الربيع
عمار قال بضيق..اسرح بيكي..بعد ما ليه ساعه اقولك عدلي كلامك تقوليلي اسرح بيكي..يلا ادخلي هتجلطيني يلا 
عمار دخل مع صدفه وكانو عيلتو في الصالون عمار سلم على جده وباس ايده وقال..عامل ايه دلوقتي ياجدي 
جاد قال بجمود..انا تمام..خير جاي يومين ورا بعض من امتى بتفتكر جدك
عمار اتنهد وقال..ايه لزمه الكلام ده يا جدي انت عارف انك اغلى حد عندي وبعد بابا الله يرحمو مش باقيلي غيرك
جاد بصلو بدموع وحضنو وقال..وانت روحي..متزعلش مني انا بس كنت شايل منك حبتين
عمار قال ..انا عارف وعلشان كده قررت اراضيك ..وبص لصدفه وقا..تعالي يا صدفه..سلمي على جدي
صدفه قربت وسلمت عليه وقالت..ربنا يديك الصحه يا حج
جاد ابتسم وقال..مين دي يا عمار
عمار بص بطرف عينه لمرات عمه وقال..دي صدفه..مراتي
سوزان شهقت بزهول ووداد شرقت وبقت تكح اما جاد غبصلو باستغراب وقال...مراتك..انت اتجوزت من ورايا..لا واضح اني غالي عندك
عمار ابتسم وقال..انت مش المهم عندك اني اتجوز واستقر..وانا نفذت طلبك واتجوزت وهعيش معاك كمان..وبعدين انت وعدتني ..اني لو وافقت على مبدأ الجواز..يبقى اختار انا العروسه
جاد اتنهد وقال ايوه بس
عمار قال بسرعه..من غير بس..انا اتجوزت صدفه علشان ارضيك انت كمان متضغطش عليا
جاد باس جبينه وقال..انا المهم عندي اشوفك قدامي مستقر واشوف اولادك قبل ما اموت
عمار لسه هيرد صدفه قالت بسرعه..بعيد الشر ان شالله عدوينك ده انت لسه بدر منور وهنشوفلك عروسه كمان يا حج
عمار بصلها بغضب وجاد ضحك جامد وقال..بابت يا بكاشه..تعالي اقعدي جمب جدك خليني ادردش معاكي شويه
صدفه قعدت جمبو وسوزان جريت على اوضتها بغضب..وامها طلعت وراها
عمار ابتسم بسخريه وفضل باصص لطيفهم بغضب بس فاق على صوت جده بيضحك جامد 
عمار قال بابتسامه ..متضحكونا معاكم
جاد قال بضحك..دي مراتك دي بلوه..والله بلوه لو شوفتها وهيه بتقلدك والله شبهك اقويييي ههههه
عمار بصلها بغيظ مكبوت وقال..بتقلدني ..طب وريني كده
صدفه بلعت ريقها بخوف وقالت..ههه لا ده..ده جدو بيبالغ شويه انت احلى طبعا..اه ..انا.. انا هطلع انام شويه وهشوفك تاني يا جدو عن اذنك
جاد قال ..اذنك معاكي يا حببتي
صدفه طلعت وعمار هيطلع راها جاد قال..عمار استني
عند سوزان كانت قاعده في الاوضه بتبكي جامد وجات امها وبقت تخبط عل  الباب وقالت..افتحي يا سوزان..افتحي الباب
سوزان قالت ببكا..لا لا مش هفتح..وهموت نفسي.انا مش عايزه اعيش اتجوز..اتجوز يا ما ما
وداد قالت ..يا حببتي افتحي وهنتفاهم كل حاجه لها حل
سوزان قالت ببكا..حل ايه تاني انتي لسه بتضحكي عليا ..خلاص عمار اتجوز وجابها قدامي كمان
صدفه كانت عماله تدور وتقول يا ترى اي واحده اوضتو..ازاي قصر طويل كده ومفيش حد اسألو وشافت وداد بتخبط على بنتها اتقدمت عليها وقالت..لو سمحتي يا خالتي متعرفيش اي واحده اوضه عمار
وداد بصت لها بقرف وقالت..خالتك..ههههههههه...والله عمار الفتره دي زوقو بقى غريب وبيئه قوي
صدفه قالت بضيق ...ليه بس الغلط ده
وداد قالت بغيظ وعصبيه....انا اغلط براحتي انتي  هتاخدي وتدي معايا لا فوقي لنفسك يا زباله انتي انا مصتنضفش تخدميني حتى اوعي  تفتكري علشان اتجوزتي عمار  وجابك هنا هتبقى ست بيت لا يا ماما انتي حتت حشره هنا سامعه
بقلمي..زهرة الربيع
صدفه بصت لهابغضب وقالت بردح...نعم ..يا امي...متظبطي الكلام يا وليه..بدال ما امسح بكرامه اهلك القصر كلو 
وداد قالت بزهول..وليه..انا يتقالي وليه 
صدفه لسه هترد جيه شاب جميل في العشرينات وقال بزهق ..ايه يا ماما فيه ايه بتتخانقي مع مين على الصبح
وداد قالت بدموع ..تعالى يا ذياد تعالى با حبيبي شوف امك بتتبهدل على اخر الزمن ومن مين من اشكال زباله
صدفه قالت بردح...اسم الله على شكلك وانتي شبهه صراصير البلاعات 
ذياد بصلها من فوق لتحت وصفر بوقاحه وقال...ايه الجمال ده...مين دي يا ماما
عند عمار كان هيطلع بس جدو وقفو قال... نعم با جدي فيه حاجه
جاد قال ..فيه حجات..اول حاجه اتعرفت على مراتك دي ازاي ومن فين اوعى ياولا تكون مش متجوز وبتضحك عليا
عمار ضحك وطلع ورقه وقال..القسيمه لسه مطلعتش بس دي ورقع ادهالنا المأذون على ما تطلع 
جاد قرى الورقه وقال ..طب يعني شوفتها فين وايه الي خلاك تختارها يعني
عمار ارتبك وقال...احم..قبلتها فين..اه ا شتغلت عندي في الشركه ..ولقتها طيبه وكده وتجوزتها بس كده
جاد بصلو بشك وقال...بقى العيله دي اشتغلت في شركتنا..ماشي..هعمل مصدقك..المهم انك اتجوزت يلا بقى شد حيلك وفرحني وشيلني ابنك او بنتك قبل ما اموت
عمار قال..احم ربنا يديك طوله العمر يا جدي عن اذنك هطلع اريح
عمار لسه هيطلع سمعو دوشه جامده من الجنينه ودخل عرفه وكان  معاه رجاله كتير اشتبكو مع الحرس وهو  دخل القصر
عمار بصلو بغضب وقال..فيه ايه ..انت مين ..وازاي تدخل كده
عرفه بصلو بغضب رهيب وقال..انت عمار المنزلاوي
عمار قال باستغراب..ايوه انا ....انت مين
عرفه قال بغضب..انا عرفه الصباغ جوز صدفه..مراتي فين ..مش متحرك الا لما اخد مراتي معايا ووووووو

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-