رواية صدفة مجنونة عمار وصدفه الفصل الخامس 5 بقلم زهرة الربيع

رواية صدفة مجنونة عمار وصدفه الفصل الخامس 5 بقلم زهرة الربيع


رواية صدفة مجنونة عمار وصدفه الفصل الخامس 5 هى رواية من كتابة زهرة الربيع رواية صدفة مجنونة عمار وصدفه الفصل الخامس 5 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية صدفة مجنونة عمار وصدفه الفصل الخامس 5 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية صدفة مجنونة عمار وصدفه الفصل الخامس 5

رواية صدفة مجنونة عمار وصدفه بقلم زهرة الربيع

رواية صدفة مجنونة عمار وصدفه الفصل الخامس 5

طلع مراتي الي انت مخبيها انا روحت البار وعرفت انك سكرتها واخدتها معاك من امبارح انا لو مراتي مخرجتش ههد الدنيا على دماغك فاهم
عماراتجمد مكانو لما قال كده قدام جده ولسه هيتكلم جاد قرب منهم وقال...اهدى يا ابني وفهمني..في ايه..مراتك مين قصدك صدفه...صدفه... تبقى مراتك
عرفه قال بغضب ..ايوع مراتي والافندي ده خاطفها ..خليه يقولي مراتي فين والا هطربقها على دماغ الكل
جاد بص لعمار بغضب وقال...صحيح الكلام ده يا عمار
لا مش صحيح ..ده واحد كداب قالتها صدفه وهيه نازله من على السلم بعد ما سمعت صوتهم سابت وداد ونزلت جري
الكل كان باصص لها وهيه نزلت ووقفت قدام عرفه وقالت بغضب...نعم...عايز ايه
عرفه بصلها بغضب وقال...وليكي عين كمان تقفي قدامي يا فاجره وضربها قلم وقعها على الارض
عمار اتقدم عليه بغضب ومسكو من قميصه بعصبيه ودالو بالدماغ وقعو على الارض ونزل فيه ضرب وهو بيقول بعصبيه..انت قد الحركه دي يلاااا بتضربها قدامي وفي بيتي يا حيواااااا،ن يا زبا،اااله
صدفه جريت عليه وبقت تقول..سيبو..سيبو يا عمار هتموتو ..سيبو بقولك سيبو
صدفه كانت خايفه عليه جدا وجاد خد بالو وقال بغضب..سيبو يا عمار... كفايه
عمار بعد عنو بغضب لما جدو قال كده وقال..غور من هنا..ولو لمحتك قريب منها بس هقتلك ومش بهدد هخلص عليك وانا قد كلامي
عرفه وقف بالعافيه وقال بتعب..مش همشي الا لما اخد مراتي معايا
عمار لسه هيرد صدفه مسكت ايده وقالت...بسس انا اتحوزت يا عرفه..انا وعمار اتجوزنا وتقدر تسأل ..اتفضل  امشي ومتبوظش منظرك اكتر من كده
بقلمي..زهرة الربيع
عرفه بصلها بغضب وصدمه وقال..اتجوزتي..علشان كده هربتي مني ..علشان كده
صدفه قالت ..اه علشان كده...مبحبكش..وانا حره
عرفه ضحك جامد بدموع وقال تمام..تمام با بنت خالي...بشوقك..انا همشي..ومسير الوشوش تتقابل
عرفه خرج بغضب رهيب وجاد بصلهم وقال بعصبيه..مين فيكم هيفهمني ايه الي حصل ده
عمار لسه هيتكلم صدقه قالت..انا يا جدي لو تسمحلي وبصت على وداد وابنها الي كانو واقفين بيتفرجو وقالت..ممكن نتكلم انا وانت لوحدنا
جاد قال..تعالي معايا ودخل بيها المكتب وعمار راح وراهم بس جاد قال..انت خليك بره  وقفل الباب
عمار فضل رايح جاي خايف ..ومش عارف هتقولو  ايه ومرعوب لتعك او ميقتنعش وفضل في خوفو لحد ما طلع جاد وقال بحزم...من انهارده صدفه بنتي مش بس مرات حفيدي وكرامتها من كرامتي والكلام للكل
عمار استغرب هو بيقول كده ليه ووداد بصتلهم بغضب وطلعت على اوضتها بغيظ
جاد قال..خد مراتك واطلعو ريحو يا عمار
عمار كان مش فاهم حاجه بس قال..اه..تمام تمام يا جدي عن اذنك يلا يا صدفه
صدفه قالت شكرا با جدي...وطلعت مع عمار
اول مادخلو الوضه عمار زقها على الحيط وقفل الباب وحاوطها باديه وقال...ها ..بقينا لوحدنا...يلا بقى زي الشاطره تفهميني كل حاجه..قولتي ايه لجدي يا صدفه انطقي
صدفه بصتلو بابتسامه مستفزه وقالت..مش سامع جدي لما قال صدفه بنتي.. واحده وابوها انت دخلك ايه.. ولسه هتمشي مسكها من درعاتها وقال بغضب..بقولك تنطقي احسنلك ... قولتيلو  ايه
صدفه خافت منو وقالت..طيب طيب اهدى..هقولك..يعني انا اكيد هقولك انت مضايق ليه..بقى يا سيدي ..صلي على النبي الاول
عمار قال..اللهم صلي عليك يا نبي ها انجزي
صدفه قالت ..كمان وحد الله
عمار قال بغضب..لا الاه الا الله
صدفه قالت ..وحد الله من قلبك يا جدع
عمار قال بغضب ..صدفه
صدفه قالت بابتسامه مستفزه..يا قلب صدفه
عمار قال بغضب..يا بت انطقي..اخلصي نشفتي ريقي
صدفه قالت ..خلاص خلاص متزوقش..بقى يا سيدي كل الحكايه..اني قولتلو ان عرفه ابن خالي..واهلي عايزيني اتجوزو غصب عني..فانا يوم الفرح هربت لاني بحبك
عمار قال بزهول...لانك ايه يا اختي
صدفه قالت ...لاني بحبك با عموور..وجدك ما صدق ان فيه واحده ممكن تحبك  زي ما يكون شايفك عزرائيل قدامو
عمار قال بضيق..اممم بقى جدي مصدق ان انتي حبتيني
صدفه قالت..اه وحياتك
عمارقال..وصدقك.. يعني  مسألكش عرفتيني من فين
صدفه قالت ..سألني..وقولتلو الكدبه بتاعتك اني اشتغلت عندك في ااشركه..وقلتلو اني صغيره بس انت شغلتني علشان انا حلوه..وانت ديما تشغل البنات الحلوين..ومش مهم عندك مصلحه الشركه المهم الموزه تكون جميله قصدي الموظفه تكون جميله  ومدوره كده زي ..بس ظبطتك يعني
عمار قال بابتسامه ضيق.. ظبطتيني..اممم..صدفه
صدفه قالت نعم
عمار قال  ..الله...يخرب..بيتك
صدفه قالت ..حبيبي  والله تسلم 
عمار بصلها بغيظ وقال..بعني اعمل فيكي يعني فهمتيه اننا بنحبب بعض..وفهمتيه انك هربانه من اهلك علشاني...هو اي عك وخلاص ..بعد مايتحسن واقلو عايزين نطلق هقولو ايه ..بطلقك كده من غير سبب
صدفه قالت ..ساعتها هلاقيلك الف حجه متقلقش ..وبعدين انت بتسبق الامور ليه مش يمكن ربنا ياخدك وترتاح من كل ده 
عمار اتسعت عنيه بزهول وقال..يارت يا خدك انتي وهرتاح برضو ..انا الي جبتو لنفسي اصلا
صدفه قالت انا مش عارفه انت زعلان ليه  هو انا قولت حاجه غلط مهو لازم اقولو حاجه يقتنع بيها وطبيعي اي اتنين متجوزين بيحبو بعض..وانا يعلم ربنا من ساعت ما شوفتك وانا مش طيقاك لله في لله كده من غير سبب ولا تعب ..انا هدخل اخد دش لاني مستحمتش من امبارح عن اذنك
صدفه  دخلت الحمام وسابتو مش فاهم الهزار من الجد ولا الي اتقال من الي متقالش حط اديه على دماغو وقعد يفكر بتعب
عند وداد دخلت عند بنتها وهيه هتموت من الغيظ بعد الكلام الي جاد قالو بقت تقول بغضب...بنتو..قال بنتو..على اخر الزمن جايبين لنا واحده من الشارع شرشوحه وبينططوها على كتافنا..انا هطق
سوزان قالت ...وانا كمان يا ماما هموت بقى حتت العيله دي تاخد عمار مني هتجنن
ذياد قعد بلا مبالاه وقال..انا مش عارف انتو مزعلين  نفسكم ليه هو من امتي عمار ليه في الجواز اصلا يومين ويزهق ويسبها
سوزان بصتلو بغضب وقالت...خليك انت قاعد كده زي ابوك الي مسفرينو ومش بنشوفو بالشهور والشغل كلو عليه وفي الاخر كل حاجه يتمشي باسم عمار وهو الي هيقش كا حاجه  وانت وابوك هتطلعو من مولد بلا حمص وكمان عايزني اسيب الجربوعه دي تاخد راحتها وتلهف العز ده كلو  واختك كمان تطلع بلوشي
سوزان وقفت وقالت برجاء...لا وانبي يا ماما انامش هقدر اسيب عمار انا بحبو..انا عامله حسابي اني هتجوزو... انا كل صحابي فاكرينا مخطوبين
وداد اتنهدت وقالت..متقلقيش يا روح مامي ..عمار ليكي ...وبعدت وقالت بغضب رهيب..انا هتصرف مستحيل اخلي البت الشوارعيه دي تاخد الجمل بما حمل
عند عرفه دخل عند صباح بغضب وقال بزعيق...بنت اختك نوت على موتها..مش كفايه هربت..كمان راحت اتجوزت..لو اخر يوم في عمري هندمها....ومش هتشوف يوم واحد راحه هتدفع التمن هيه والحيوا،ن الي اتجوزتو ...وبلغيها
صباح قالت بخوف وصدمه....اتجوزت..اتجوزت مين انت بتقول ايه مش فاهمه حاجه
عرفه قال بغضب... كلميها وهتفهمك... وبلغيها ان مش عرفه الصباغ الي يتختم على قفاه وهردهالها قريب
قال كده وخرج بغضب وصباح قعدت وقالت بصدمه وخوف..عماتي ايه يا بنت عنيات...عماتي ايه يا موكووووسه يا خرااابي ..هتودينا كلنا في داهيه
عند عمار كان مستني صدفه  وجات واحده من الخدم وقالت..سيف بيه مستني حضرتك تحت يا عمار بيه
عمار قال..تمام انا نازل حالا ونزل وكان سيف مستنيه قال...اهلا يابو الصحاب معلش سبتك انهارده بس حصلت كذا حاجه وملحقتش
سيف قال..يا سيدي ولا يهمك اصلا الشغل كلو تمام بس سيبك من الشغل ايه حكايه جوازك من البنت بتاعه امبارح ..هو انتو حصل بينكم حاجه ولا 
عمار قال بضحك...وهو انا كل الي بتحصل بيني وبينها حاجه بتجوزها ..ده انت طيب قوي ..كل الحكايه اني  اتجوزتها علشان جدي يعني جواز اتفاق..بس خلي الكلام ده في سرك
سيف اتنهد براحع وقال..الحمد لله
عمار قال باستغراب...ليه يعني ..فيه حاجه ولا ابه
سيف اتنهد وقال..شوف يا عمار انا عملت زي ما قولتلي وجمعت معلومات  عن البنت زي ما قولتلي
بقلمي..زهرة الربيع
عمار قال  ..طيب ها قول
سيف قال...هيه عندها ١٨ سنه وعايشه في شارع محمد على  ..امها وابوها اتوفو في حادث وعايشه مع خالتها وجوز خالتها كانت مخطوبه لابن خالها عن حب اكتر من٣ سنين ولاسباب غير معروفه هربت قبل كتب الكتاب ..بس
عمار قال ..بس ايه كمل..انا كل الحجات دي شبه عارفها حاسس فيه حاجه عايز تقولها اتكلم ميهمكش
سيف قال..احم الصراحه..هيه  اصلها..هيه وخالتها شغالين في مكان كده بيقولو عليه خماره..يعني الناس بتروح هناك بتشرب وتسكر..وو احيانا بيباتو
عمار قال بدهشه...بيباتو...بيباتو ازاي شقه مفروشه ولا دعاره واا ايه
سيف قال..معرفش هو كلو على كلو يعني زي كباريه كده رقص وغنا وشرب وبعد كده الي بيحب يبات في كام اوضه في المكان وطبعا بياخدو من البنات الي شغاله من المكان
عمار اتسعت عنيه بزهول وقال...يعني هيه ...كانت...
سيف هز راسو بحرج وقال..احم..انا معرفش ..اذا كانت بتعمل كده اولا بس بتشتغل في المكان واكيد زيها زي غيرها..سامحني يا صاحبي بس كان لازم اقولك
عمار اتصدم بشده وحاول ميبينش مع ان ملامحو فضحاه وقال..احم..ولا يهمك..انا..انا زي ماقولتلك..مفيش بيني وبنها حاجه..يعني كل الحكايه علشان جدي..هظبط معاه وهطلقها...شكرا يا سيف
سيف اتنهد وقاا...تمام ..عن اذنك فيه كام حاجه لازم اعملهم
سيف خرج وعمار فضل يفكر بغضب...ازاي مقالتلوش على حاجه زي دي قبل ما يكتب علبها..وافتكر لما شرطت انو ميلمسهاش وقال..طبعا خايفه المستور يتكشف...انا هوريكي 
عمار طلع بغضب على الاوضه وفتح الباب بغضب بس اتجمد مكانو من منظرها كانت خارجه من الحمام لابسه البرنس بتاعو ووووو

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-