رواية حكايتنا الغريبة موسي وندي الفصل الخامس 5 بقلم يارا عبد السلام

رواية حكايتنا الغريبة موسي وندي الفصل الخامس 5 بقلم يارا عبد السلام


رواية حكايتنا الغريبة موسي وندي الفصل الخامس 5 هى رواية من كتابة يارا عبد السلام رواية حكايتنا الغريبة موسي وندي الفصل الخامس 5 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حكايتنا الغريبة موسي وندي الفصل الخامس 5 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حكايتنا الغريبة موسي وندي الفصل الخامس 5

رواية حكايتنا الغريبة موسي وندي بقلم يارا عبد السلام

رواية حكايتنا الغريبة موسي وندي الفصل الخامس 5

موسى كان تحت واقف عينيه على السلم وفجأه شافها قدامه فاقده الوعى:ندىىىى
قرب منها بسرعه وشالها وخرج بيها ودخلها العربيه وركب هو كمان وبص لمعتز وليلي اللي كانو واقفين :خلو بالكو من رهف متحسسوهاش بحاجه 
معتز هز رأسه وقال:ماشي يا موسى شويه وهكلمك تطمنى..
موسى هز رأسه ومشي ..
معتز بص لليلى:مش عارف لى شامم ريحتك في الموضوع
ليلي بمسكنه:أنا لا خالص أنا كنت تحت معاكو واتفاجئت زيي زيكو بالظبط وبعدين عينيها دمعت:يعيني يا ندى صعبتى عليا اووي يا حبيبتي موسى كان عامل الحفله دي علشان تقربوا من بعض بس الظروف اقوى منك يا حبيبتى..
معتز ضحك:دانتى طلعتى ممثله رائعه يا ليلى مكنتش اعرف احتفظى بتمثيلك دا علشان هتحتاجيه كتير اووي أنا حذرت موسى منك لكن هو مسمعش كلامى
ليلي بصتله في عينيه بقوة:يمكن علشان النصيب عاوزنا نكون قريبين من بعض
_ليلى فوقى موسى مش جوزك دي كلها تمثليه وهتخلص قريب بمجرد ما ندى تبقى مع موسى انتى غصب عنك هتختفى من حياتهم متعيشيش نفسك في وهم انتى مش قده 
ليلي بصتله بعيون حمرا وضغطت على سنانها وحست بالإهانة الشديده وان كل الكلام اللى قاله معتز دا صح وأنها بالفعل هيجي اليوم اللى هتختفى فيه من حياتهم برغم كل اللى بتعمله إلا أنها مش هيكون ليها مكان بعد كدا في حياة موسى...
بصتله بغضب وسابته ودخلت وهوا تتنهد ودخل وراها ..
_________
عند موسى 
كان سايق باقصى سرعه كان هيعمل اكتر من حادثه بس تفاداها كل دا وعاوز يوصل علشان يلحقها..
كل شويه كان بيبصلها ويطبطب على ايديها وكأنه بيقولها متقلقيش أنا جنبك ،كان قلبه بيتقطع وهو شايفها كدا حاسس ان الدنيا بتلف بيه حب حياته بيضيع منه قدام عينيه ،ندى مش زوجه وحبيبه وبس ندى تبقى النفس اللي بيتنفسه لو ندى حصلها حاجه موسى مش هيبقى ليه وجود في الدنيا هيبقى جسد بلا روح ..
اخيرا وصل المستشفى
نزل بسرعه وفتح الباب وشالها بين أيديه ودخل بيها المستشفى وهو بيزعق في كل اللى موجودين الدكتور جه وفحصها وعطاها حقنه تفوقها وعملها الفحوصات والتحاليل اللازمه لقى أن رجليها اليمين اتكسرت وايديها الشمال محتاجه جبيرة ...
فاقت وكان موسى قاعد جنبها وماسك ايديها بحزن باس ايديها وقال:حمد الله على سلامتك يا حبيبتي 
ندى بصتله نظره مش مفهومه فيها الف معنى ومعنى 
وقالت بتعب:اي اللى حصل واي الجبس دا
_رجلك اتكسرت وايديكى فيها كدمه فعملولك جبيره ..
ولازم ترتاحى لمده شهر على الأقل..
تجاهلت كلامه وحاولت تقوم لكن هو منعها
_انتى لى عنيده بقولك ممنوع تتحركى
_ابعد عنى 
_لا مش هبعد 
لسه هتزقه قام قاومها وشالها وسط زعيقها ونفورها
خرج بيها من المستشفى وقرب من العربيه وفتحها وحطها فيها ولسه هتزعق قاطعها:بس بس بقى بطلى 
حست لوهله انها خافت منه وسكتت وبصت قدامها ..
وهو ركب وساق ووصلوا البيت وبعدين نزل وفتح الباب بتاعها وشالها تاني ودخل بيها وليلى قابلته بابتسامه لكنه تجاهلها وطلع على فوق..
ندى استغلت الموقف وبصت لليلى نظره خبيثه 
ليلى حست بالغيره منها فطلعت وراهم وندى حست انها عوزا تغيظها شويه وتستغل قرب موسى منها ...
موسى حطها على السرير وبصلها شويه في عينيها فابتسمت لما شافت ليلى دخله عليهم 
وقالت:تسلم ايدك يا حبيبي 
موسى استغرب وقلبه دق جامد لكلمتها
وبعد عنها ولسه هيخرج مسكت ايديه:استنى يا حبيبي متسبنيش لوحدي 
موسى بص لليلى اللى كان باين عليها انها متضايقه جدا 
_في حاجه با ليلى
ليلي اتوترت :لا ابدا مفيش حاجه كنت عوزا اتطمن على ندى
ندى :أنا كويسه يا حبيبتي وبصت لموسى 
_هتخليك معايا يا حبيبي
موسى اتوتر وهز رأسه بأه وشدت ايديه وقعدته جنبها وليلي اتغاظت وخرجت بعصبية 
موسى ابتسم:اخيرا يا ندى اخيرا حسيتى بيا 
ندى ملامحها اتغيرت :انسى كل اللى حصل دلوقتي دا متحطش في مخيلتك انى ممكن اقرب منك او احبك انت فاهم
موسى:انتى لى بتعملى كدا
عيونها دمعت :علشان انت السبب في موتها انت السبب أنا بكرهك
موسى دخل الاوضه بتاعته بعصبيه بعد ما سمع الكلام دا من ندى وقابل ليلي قدامه 
ليلي بدموع:انت فعلا بقيت معاها وهى خلاص بقت بتحبك 
موسى:وانتى مالك انتى عارفه انتى جايه لي
قربت منه:بس انا أنا بحبك يا موسى ولسه هتحضنه 
زقها بعيد عنه وضربها بالقلم و...

انضم لجروب التليجرام (هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-