رواية شمس الزين زين وشمس الفصل السادس 6 بقلم ناديه مصطفي

رواية شمس الزين زين وشمس الفصل السادس 6 بقلم ناديه مصطفي


رواية شمس الزين زين وشمس الفصل السادس 6 هى رواية من كتابة ناديه مصطفي رواية شمس الزين زين وشمس الفصل السادس 6 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية شمس الزين زين وشمس الفصل السادس 6 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية شمس الزين زين وشمس الفصل السادس 6

رواية شمس الزين زين وشمس بقلم ناديه مصطفي

رواية شمس الزين زين وشمس الفصل السادس 6

زين.انتي فاكره نفسك مين عشان تتامري امال لو كنتي حلوه شويه كنتي عملتي اي 
شمس.سيب ايدي
وحسن أنها دايخه واغمى عليها زين شالها ودخلها الاوضه.
زين.وبعدين في كل ده يا شمس
ونامو في حضن بعض من غير مايخد بالوو 
تاني يوم..
صحيو هما الاتنين 
زين.القرف ده ماينفعش يحصل تاني 
شمس.هو اي اللي حصل اصلا
زين.اني انام جمب واحده مقرفه زيك لا وكمان في حضنها 
شمس.عن اذنك هخش اخد شاور بدال جسمك المقرف اللي مع كل يوم واحده شكل ده 
ودخلت وسابتو وهو اتعصب اوي بسبب كلامها ودخل وراها ..وهي كانت واقفه قدام المرايا
زين.انا اللي مقرف
شمس.انت ازاي تدخل عليا كده
زين.انتي اللي ازاي تقولي كده روحي شوفي جسمك المقرفه وبعد كده تعالي كلميني انا اي اللي يخليني استحمل اشوف وشك ده
وهي فضلت تعيط ونزلت بالقلم ع وشو 
شمس .انت حقير يازين وماعندكش رحمه
زين.انت بتمدي ايدك عليا
..اه يمكن تفوق ولا تبطل تجرحني حرام عليك انا انسانه
وكانت بترجع لوره وخايفة منو وفضلت ترجع وفتحت الدش غصب عنها والميه نزلت عليهم سوا.. ونظروا لبعض نظره طويلة بحب وهو مسح دموعها وقرب منها .
زين.مش عارف ازاى وشك القمر ده على جسمك ولسه هيكمل هي بسط في الأرض وقرب منها وشدها جوه حضنو وبا*سها
وهي برقت جامد 
وشالها ودخل بيها الأوضه
زين.رغم كل حاجه بس فيكي جاذبية بتشدني ليكي 
شمس .انت عايز اي 
زين.مش انا برضو جوزك وليا حقوق عليكي
...جوزي بعد اي ابعد عني وحاولت تقوم شدها ليه وماسمعش منها وباقت مراتو قولا وفعلا
وعند ڤيلا عاصم 
كان قاعد عاصم ونزلت مراتو ومعاها بنتها 
عبير.مالك ياعاصم سرحان ليه
ودي عبير تكون مرات ابو زين لأن زين مامتو متوفيه من زمان ومرات أبوه عندها بنت اسمها روان من جوزها الاولاني
عاصم.لا عادي بفكر
روان.ماهو انت اللي روحت جوزتو لواحده مقرفه 
عاصم .مابلاش الكلام ده ياروان
عبير.وكان مالها بنتي ياعاصم
عاصم.بنتك شايفها اختو واحنا من ساعت ما اتجوزنا واحنا متفقين ع كده ابني وبنتك اخوات
عبير.اهي اولى من الغريب ياعاصم
روان .وانا كنت هعلمو الادب وابعدو عن الطريق اللي هو فيه ده يا داد
عاصم مافتكرش انك تقدري تعملي ده ياروان بس ماتخافيش شمس قدها ونص كمان 
روان.مش واضح خالص ياداد
ونرجع عند زين وشمس 
بعد عنها وبيقول برضو اللي حصل مش اعجاب مني ليكي 
انا اخد حقوقي منك
شمس.حقوقك طب وفين حقوقي فين انك تحترم مشاعري 
زين.خلاص يامقرفه انا جبرت بخاطرك المفروض تشكريني
شمس.جبر
زين.اه جبر امال انتي فاكره اي 
شمس .مش عايزه الجبر ده منك يازين
زين.ولله ده انا كل البنات هيموتو عليا 
شمس.عشان هما اشكال مقرفه زيك يا زين 
بص ليها بقرف وخرج من الاوضه 
وهي فضلت تكس في كل حاجه وتصوت وتقول بكرهك يازين وكسرت المرايا اللي قدمها ونزلت ميت حته ومشيت عليها وهي بتعيط وتقول..كرهتني ف جسمي وشكلي وكل حاجه فيا وفضلت تعيط 
وهو دخل على صوت الحاجه اللي بتتكسر ودخل لقاها ماشيه ع الازاز وجليها كلها دم 
زين.انتي مجنونه ابعدي ياشمس
شمس.مالكش دعوه بيا انا جرح قلبي اقوى بكتير من الجرح ده
زين مشي على الازاز وجري عليه زي المجنون وشالها
حطها ع السرير ونزل يجيب علبه الاسعافات الاوليه
زين.موجوعه
شمس.انهي وجع بالظبط فيهم
زين.امسكي ف ايدي وبدأ يطلع الازاز من رجليها ونامت وهو فضل جنبها ويبص عليها ..ونزل يجهز الاكل وحطو ع السفره وطلع لشمس 
زين.شمس ياشمس
شمس .في حاجه 
زين.يلا عشان ناكل 
شمس .مش عايزه اكل
زين. طب براحتك وشالها ونزلها تحت 
يلا كلي 
وهي بدأت تاكل ..وخلصو اكل وراحو يتفرجوا ع التليفزيون
وهي في سرها بتكون هادي اوي يازين وبترجع قاسي عليا وانا محتجالك اوي وحطت راسها ع كتفو ونامت
راح خدها وطالعها اوضتها 
ولقه الازاز في كل حته خده ودخلها الاوضه بتاعتو وراح غير هدومه لبس بنطلون وكان عر.يان من فوق ونام جنبها وشدها في حضنو اوي لدرجه انو حس بدقات قلبها 
وتاني يوم..
صحيت لاقتو كده اتكسفت اوي وبصتلو شكلك بريق اوي وانت نايم
زين.في حاجه 
شمس .لا خالص بس انت نايم كده لي ممكن تلبس حاجه
زين.لي جسمي في حاجه ولا اي 
شمس.لا البس 
زين.واحده زيك فاكره الناس كلها زيك 
شمس..زين 
زين.خلاص قام لبس تيشرت ها حلو كده 
شمس.اه انا اي اللي جابني هنا 
زين.نمتي وحضرتك مبوظه اوضتك اطريت أعصر ع نفسي فدان لمون 
شمس.معلش خليتك تعصر على نفس لمون
جت تقوم رجليها وجعتها اوي وهو جري عليها 
شمس.ابعد عني مش محتاجه منك مسعده 
وقامت وهي موجوعه اوي.ومشيت
وراحت اوضتها ورمت نفسها ع السرير بتبوظ اي حاجه بتعملها يازين
وهي سمعت صوت الباب بيتفتح والفت انه خرج 
خرج زين وشاف كريم
زين .واقف هنا ليه يا كريم
كريم .لا ما فيش حاجه انا بس افتكرتك انت ماشي
زين. لا
كريم. غريبه يعني شكلك لبس وخارج
زين .لا غيرت رايي هقعد في البيت بعد اذنك ومشي وسابه
دخل البيت وهي سمعت صوت الباب بيتفتح مشيت بالراحه على رجليها وراحت تشوف مين
شمس . زين ايه ده انت رجعت افتكرتك خارج
زين. كنتي مستنيه مين يا حلوه
شمس باستغراب .ما كنتش مستنيه حد لقيتك خرجت ودخلت تاني فامستغربه بس مش اكثر
زين. مستغربه برده ولا كنتي مستنيه كريم
شمس. زين مش هسمح لك لو سمحت اكتر من كده كفايه
زين. لا يا حلوه مش كفايه من شكلك انت كمان دايره على حل شعرك
شمس. اخرس يا زين مش هسمح لك تقول كده
زين .دي الحقيقه
شمس. حرام عليك بتعمل فيا كل ده ليه عملت لك ايه ذنبي ايه في مرضي انا حاولت اتعالج كثير بس ما كانش ينفع خليتني اكره المره دي ونفسي خليتني ابص لنفسي من ناحيه ثانيه ولا بقى فيه ثقه في نفسي ولا اي حاجه من يوم ما شفتك وشي كان مليان فرحه والضحكه عليه والضحكه ما كانتش بتفارق وشي دلوقتي وشي بهتان وتعبان وعليه زعل الدنيا كلها حرام عليك بجد انا تعبت منك بقيت اكره نفسي وبقيت اخاف منك لما حتى تنطق اسمي
زين. سيبي لي فرصه اشرح لك طب او اتكلم
شمس. لا خلاص انا سمعتك كتير ده الوقت انك تسمعني بقى
ودخلت الاوضه وهو كان مصدوم من كلامها
وهي في الاوضه لازم امشي لازم اهرب ولمت هدومها ونزلت وركبت تاكس 
..المطار لو سمحت
يتبععع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-