رواية زواج بدون موافقة الطرفين رعد وعشق الفصل الثامن 8 بقلم نجمة السماء

رواية زواج بدون موافقة الطرفين رعد وعشق الفصل الثامن 8 بقلم نجمة السماء


رواية زواج بدون موافقة الطرفين رعد وعشق الفصل الثامن 8 هى رواية من كتابة نجمة السماء رواية زواج بدون موافقة الطرفين رعد وعشق الفصل الثامن 8 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية زواج بدون موافقة الطرفين رعد وعشق الفصل الثامن 8 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية زواج بدون موافقة الطرفين رعد وعشق الفصل الثامن 8

رواية زواج بدون موافقة الطرفين رعد وعشق الفصل الثامن 8

صحيح طليقي واللي هو عمك وحش بس كان معايا انا بس كده هو كان بيكرهني انا لأنه مكنش بيحبني كان بيحب امك وهو ولا انا كنت بحبه، هو بس مقتلش ابوك هو كان بيحب ابوك خالص كان معتبره ابوه لأنه الفرق بينهم كان كبير وهو اللي رباه، هو برضه كان بيحب ابوه اللي هو جدك بس مش عارفة ليه هو حرمه من الأملاك ومع ذلك فضل يحبه كان ابن بار وراجل طيب.
رعد: ازاي ده العامل اللي في المصنع قالي انه عمي حرق المصنع وبابا كان موجود.
: لأ اللي حرق المصنع كان ابوك كان بجد عايز يقتل عمك بس عمك طلع وللأسف ابوك هو اللي علق جوه.
رعد: بابا ليه يقتل عمي.
: كان بيغير منه كان فاكر انه عيلته ميثالية وانه بيحبني والعلاقة بين امك وابوك مكنتش كويسة، والناس كلها كانت تحبه ده غير انه حتي ابوه كان بيحبه.
رعد: اه رآسي آه.
: انا عارفة انك مش هتصدق بس لو تحاول تفتكر انت كنت معاهم في المصنع وقتها عمك لو كان عايز فلوس أو عايز امك كان قتلكم انتوا الاتنين فكر بس هو ليه انقذك.
رعد: اه افتكرت شوية، بس ليه خالي قال انه عمي هو اللي قتل ابوي.
: والله ما اعرف كل اللي اعرفه حكتهولك.
رعد: تمام، سلام بقا لاني عايز اروح المستشفي.
: مع الف سلامه يا ولدي ومتنساش تجيبلي عشق في مرة.
رعد: اكيد هجبهالك.
رعد بيروح البيت وبيلاقي عشق بتآكل مع ام حسن في المطبخ وهي بتضحك.
رعد بيدخل عليهم وبينادملها.
رعد: عشق.
عشق: كح كح.
رعد جابلها كوباية مياه وقعد علي كرسي ام حسن بعد ما هي قامت.
رعد: اممم الاكل طعمه لذيذ والله اتوحشت اكلك يا أم حسن.
: بالهنا يا ولدي.
رعد: انا رايح المستشفي…..
عشق: وبتقولي ليه.
رعد بعصبية: متقاطعيش كلامي تاني مره سامعه ولا حتي سمعك فقدتيه.
عشق: لأ الحمد لله بس علي الأقل أنا فاقدة بصري مش زي ناس فاقدة الإنسانية والرحمة.
رعد: بصي يا بنت انت مش ناقصك انا عايز ارجع من المستشفي القيكي لابسة.
عشق: ليه هنرجع الصعيد تاني مها انت اسرع من الطيارة في الرجوع.
رعد: لأ في مشوار تاني وياريت تبطلي خفافة دمك لأنها بتقتلني.
عشق بعد ما رعد مشي: ياه كأنك بتقولي زودي منها.
: هو قال لما يرجع طيب وانا ايش عرفني هيرجع امته، يبقي البس من دلوقتي احسن.
…………………………
: دكتور رعد مها عيزاك في مكتبك.
رعد: مها ايه اللي جابها.
رعد راح مكتبه ولقي مها قاعدة علي الكرسي بتاعه أول ما رعد دخل جريت عليه حضنته.
مها: وحشتني أوي يا رعود.
رعد: انت ايه معندكيش كرامه كام مرة قلتلك مش عايزك كنت مرحلة مراهقة وعدت.
مها: مرحلة مراهقة ايه طيب واللي عملته والطفل اللي حتي مش معترف بيه وسجلته باسمك شفقة.
رعد: لأنه اللي باعتلي نفسها تبيعها لألف واحد غيري وبعدين اصلا انت نسيتي شغلانتك.
مها: لأ يا أستاذ منستش بس كل اللي نسيته اني مجرد وحده فقيرة اهلها ماتو وسابوجها في العالم البشع ده.
رعد: امشي يا مها وبطلي تيجي لأني بقيت انسان متجوز.
مها: ربنا يهنيك بس طلب واحد بس.
رعد: ايه هو.
مها: عايزة شغل اصرف منه علي ابني.
رعد: اممممم تمام هلاقيلك.
مها مشت وأول ما طلعت من المستشفي افرجت عن دموعها اللي كانت محبوسة.
مها: ليه يا ربي انا عملت ايه عارفة اني غلطت لما سلمته نفسي بس حد كان مخدرني وده اللي عرفته بعدها بفتره.
«مها تبقي حبيبة رعد الأولي أو كما كان يظن هو، هي فتاة منتقبة لبست النقاب بعد ما ولدت قاسم «ولدها» وقلبها أبيض وجميلة» ليها حكاية تاني لوحدها
…………………………
خالد: ايه يا عم اللي منزلك.
يامن: انت مش وراك شغل.
خالد: اخذت اجازة.
يامن: خالد أنا مش عيل صغير يابني وبعدين اقدر اعمل اللي انا عايزة الإصابة بسيطة واتحملت الأكبر منها.
خالد: يامن انت مشكلتك مش جسدية انت تعبان نفسيا قولي مالك يمكن اقدر اساعدك.
يامن: كنت دكتور نفسي علشان تساعدني.
خالد: اه يا أخوي مهو ده تخصصي.
يامن: بجد أنا كنت عارف انه آخرك هتبقي دكتور مجانين.
خالد: اتهد كده غلطان علشان عايز اساعدك.
يامن: خالد خليك هحكيلك.
خالد: بجد والله طيب احكي.
يامن: استني طيب نقعدو في حته.
خالد: اهو قعدنا احكي.
يامن: انت متحمس ليه انت مش هيعجبك الكلام.
وبعد ما يامن حكاله كل حاجه.
خالد: يا نصيبة هي عشق فقدت بصرها والتانيه حصلها ايه.
يامن: اه فقدته وعائشة مش لاقيها.
خالد: انت قولت انهم شبه بعض ونفس العمر.
يامن: اه نفس كل حاجة إلا لون العيون.
خالد: طيب مركزتش علي آسمائهم.
يامن: عائشة كانت بتقولي اسم عائلة والدتها مكنتش بتستخدم اسمها الحقيقي.
خالد: طيب وانت محاولتش تجيب معلومات عنهم.
يامن: تصدق لأ بس هجيب.
خالد: ربنا معاك مع انه اللي عملته مش كويس بس انا مش هحاسبك يحاسبك ربنا.
………………………………
رعد رجع البيت لقي عشق لابسة وبتساعد ام حسن ولبسها بقي مليان دقيق.
رعد: عشق زفت لبستي.
عشق: اه بس لبسي باظ.
رعد: مش قولت آجي الاقيكي جاهزة.
عشق: طيب ما أنا لابسة اهو.
رعد: عشر دقايق تكوني نظفتيه او لبستي غيره.
عشق ركبت بسرعة خالص غيرته وخمس دقايق كانت تحت عند رعد.
عشق: احم أنا خلصت.
رعد: اطلعي قدامي يلا.
عشق طلعت ركبت العربية ورعد ساق لحد ما وصل عند بيت ام عشق.
عشق: احنا فين يا استاذ رعد.
رعد: استاذ، اطلعي من غير ولا كلمه.
عشق طلعت ورعد مسكها وراحو عند البيت ورعد خبط وفتحتلهم ام عشق.
ام عشق أول ما شافتها اخدتها بالحضن وعشق حست بالأمان في حضنها فتمسكت فيها.
ام عشق سابتها بعد مده وفضلت تبكي وهي ماسكة وش عشق بين ايديها.
عشق: رعد مين دي.
رعد في نفسه: ياه أول مرة تقوليها وبعدين اتكلم بصوت جهري.
رعد: ممكن تدخلينا يا حماتي.
ام عشق: اتفضل يابني واتفضلي يا حبيبتي.
عشق: حماتك، انت متجوز عليا وكمان جايبني بيتها
رعد: ادخلي يا عشق.
عشق دخلت هي ورعد.
رعد: عشق دي امك الحقيقية.
يتبع….

انضم لجروب التليجرام (هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-