رواية زواج بدون موافقة الطرفين رعد وعشق الفصل التاسع 9 بقلم نجمة السماء

رواية زواج بدون موافقة الطرفين رعد وعشق الفصل التاسع 9 بقلم نجمة السماء


رواية زواج بدون موافقة الطرفين رعد وعشق الفصل التاسع 9 هى رواية من كتابة نجمة السماء رواية زواج بدون موافقة الطرفين رعد وعشق الفصل التاسع 9 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية زواج بدون موافقة الطرفين رعد وعشق الفصل التاسع 9 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية زواج بدون موافقة الطرفين رعد وعشق الفصل التاسع 9

رواية زواج بدون موافقة الطرفين رعد وعشق الفصل التاسع 9

رعد: عشق دي أمك الحقيقية.
عشق: أمي مين اللي سابتني انه هتحاول تضاري فضيحتك فيها.
رعد اتعصب وجز علي أسنانه: عشق احترمي نفسك وأنا مبكذبش.
عشق: أمي وهي ليه فكرت ترجع دلوقتي اه بعد ما اتكسرت من كل اللي حواليا بسببها ليه رجعت خليها تمشي تاني ولا اقولك يلا نمشي احنا.
عشق وقفت وكانت هتمشي بس رعد قعدها تاني.
رعد: اسمعي وبعدين احكمي يا هانم امك مش هتسيبك كده وخلاص.
عشق: لأ انت مكنتش هتستحمل لو امك هيا اللي سابتك.
رعد باستنكار: مهي سابتني علشانك ولا نسيتي.
عشق: عارف يمكن هي كانت معايا بس كل تفكيرها كان معاك كانت بتتصل بيك في اليوم بآلاف المرات وانت مكنتش بترد دي ولا مرة افتكرت عيد ميلادي بس دايما كنت بسامحها ولا ابوي اللي مقعدش معايا ولا مرة اللي كنت بشوفه صدفة والوقت اللي كنت اشوفه فيه كان لازم يزعقلي قولي هي كانت فين وقتها اه.
ام عشق كانت قاعدة ودموعها بتنزل زي الشلال منها علي حال بنتها بس هي سابتها غصب مكنتش عارفة انه محدش هيهتم بيها من بعد متسيبها.
ام عشق قامت وراحتلها وقعدت جنبيها وباستها علي راسها.
عشق: ابعدي تعرفي انا بحمد ربي قد ايه اني عامية علشان مشفكيش.
صدمة نزلت عليها زي الصاعقة: عامية بنتي عمياء والتانية مجنونة ليه يارب عملت ايه انا يارب الطف بيا يارب.
عشق: رنت في ودنها كلمت التانية وافتكرت اختها.
عشق: هي فين اختي فين قولي انا من لما سبتوني ومشيتوا وانا كل يوم لازم ابص في صورتنا مع بعض واكلمها ونفسي اشوفها قولي هي فين.
بس جه عندهم طفل بيحبي واتكلم لأول مرة وهو بيقول: م م ما.
نزلت جميلة «أم عشق » واخدته.
جميلة: انت اتكلمت يا عيوني.
بس الطفل قعد يبكي وهو بيمد ايديه لعشق.
امها فهمت هو عايز ايه وادت الطفل لعشق.
جميلة: امسكي ده ولدها عامر.
عشق: ولدها هي متجوزة وكمان مخلفة.
جميلة: ما انت مش راضية تسمعي حاجة هحكيلك الموضوع من أوله.
«بصي يا بنتي أنا سبتك لأنه انا وابوكي مكناش بنحب بعض ومن بعد ما ابوه حرمه من الورث دهلشان فاكره قتل عمك وهو مش طايق الدنيا وكان بيطلع كل عصبيته فينا أنا مستحملتش واتطلقنا كنت هآخذك انت واختك بس هو اصر انه يآخدكم هو لحد ما ابوه قال كل واحد فينا يآخد وحده قابلت خال رعد كنا صحاب ايام الجامعة فهو وفرلي مكان اعيش فيه بعد ما حكتله كل حاجة، انا ربيت عائشة بكل حب وطيبة وعلي الأخلاق بس للأسف بعد ما كملت 16 سنة اتعرفت علي شاب كان اسمه يامن علي ما أظن هو كان زين في البداية وهما كانو صحاب بس بعد سنة اتحولت علاقتهم لحب وهو عمل معاها اللي عمله وهرب هي فضلت 9 شهور في اوضتها تعبت قوي ايام الحمل بس بعد ما ولدت كانت كل ما تشوفه تقعد تصرخ مع انها هي اللي اصرت انها متنزلهوش وقالت انه مالهوش ذنب تعبت واتجنت مقدرتش اخد بالي منها اتحولت لشخص غريب مختل عقليا فوديتها مستشفي المجانين».
عشق اعتذرت من امها بعد ما سمعت الحقيقة ودموعها نزلت علي اختها.
عشق: أنا آسفة اني مكنتش راضية اسمعك واختي انا عايزة اشوفها.
جميلة: انا اللي آسفة اني اسمعت كلام جدك ورضيت اسيبك بس مكنش في ايدي حاجة اعملها والله.
رعد: بعد ازنك يا حماتي ممكن يلا لانه اتأخرنا.
عشق: لأ أنا مش هسيب امي انا هقعد معاها وهي صعب عليها تربي عامر لوحدها.
رعد: عشق يلا وهناخد حماتي معانا.
عشق: بجد والله يلا يا ماما.
جميلة: لأ يا بنتي مش عايزة ازعجكم وكمان مش هقدر اسيب البيت.
عشق: خلاص انا هفضل معاكي امشي انت لو عايز يا ر رعد.
عشق مكانتش عايزة تبين لأمها انها مش بطيقه علشان كده بتناديله رعد بس.
رعد بعصبية: عشق انا قولت يلا علي البيت.
عشق: ماما بالله عليكي تعالي معايا مش هقدر اقعد انا معاكي.
جميلة: بس يا بنتي.
عشق: وحياتي عندك.
جميلة بعد اصرار عشق لبست ولبست عامر وراحوا بيت رعد.
رعد: اتفضلي يا حماتي البيت بيتك.
جميلة: شكرا يابني بس هيبقي ازاي بيتي وانت بتقولي حماتي.
رعد ابتسم: خلاص تمام يا أمي.
جميلة شخص طيب ويبان علي ملامحها الطيبة والبراءة وتنحب بسرعة.
رعد اخد جميلة علي اوضة تنام فيفها هي والطفل وراح لأوضته.
رعد: متروحي اوضتك ايه اللي جايبك هنا.
عشق: بص يعني عايزة احكيلك حاجة.
رعد: وأنا مش عايز اسمع حاجة.
عشق: بس دي حاجة ضرورية.
رعد: احكي وياريت بسرعة.
عشق: أنا أنا كنت بح بحب واحد اسمه يامن.
رعد مسك شعرها وقال.
رعد بعصبية: يا فا*جرة وجاية تعترفي اتفو علي دي اشكال.
عشق بدموع: وطي صوتك لأنه امي هنا رجاءاً.
رعد بقرف: كملي.
عشق: هو كان عنده حبيبة شبهي وكان اسمها عائشة وكانت نفس عمري علي ما أظن.
رعد بصدمة:دي أكيد عائشة اختك.
عشق: اه لأنه برضه بيقول انه مشي بعد ما..
رعد: اسكتي خلاص ومتجبيش سيرته تاني كفاية اللي عمله فيها.
عشق: هو ممكن اجيبها من المستسفي.
رعد: لأ هي علي كده بتتعالج في المستشفى وانت مش هتقدري تعمليها حاجة.
عشق: مش انت دكتور.
رعد: هي مجنونة يعني عايزة دكتور نفسي اما انا دكتور جراحة.
عشق: متقولش عليها مجنونة هي بس نفسيتها مدمرة.
رعد: اتفضلي غوري اوضتك وبكرة تصحي بدري تساعدي أم حسن.
عشق: أنا هنام هنا علشان ماما متعرفش حاجة.
رعد: تمام وهتنامي علي الأرض زي كل مرة.
عشق نامت علي الأرض وضهرها اتكسر خالص.
رعد في نفسه: يعني هي ابوها مقتلش ابوي ده بالعكس انقذني وامي مكنتش بتهتم بيها مع انها كانت معاها يعني هي اتعذبت اصلا بسبب عيلتي وأنا بكمل عليها، بس مش عارف بتوجع قلبي لما اعاملها وحش ومش قادر اعاملها كويس خايف ومش فاهم نفسي ولا عارف خايف من ايه.
في صباح اليوم التالي………
يامن: خالد اصحي يا خالد.
خالد: حصل ايه ياد مين مات.
يامن: قوم ياعم محدش مات قوم اوصلت لطرف الخيط اللي هيوديني لعائشة.
خالد: وانا مال اللي خلفوني روح كمل الخيط لوحدك.
يامن اتعصب وراح جاب شطة وشممهاله.
خالد: اه يا حيوان انت عارفني بتحسس من الشطة وفضل يعطس.
يامن: انت بتشتم طيب خد وراح رامي بقية الشطة عليه.
خالد: آاااااه عيوني هيعميني يالهوي اااااه.
يامن: اشو بطل تصرخ زي المرة كده اسكت.
خالد راح الحمام بسرعة وغسل عيونه وأول ما طلع من الحمام راح عند يامن وفضل يضرب فيه.
يامن بضرح: ابعد يا عم مكنتش شوية شطة.
خالد: وانت تستحملها الشطة يا روح امك.
يامن بجدية: خالد مدخلش امي في الموضوع وبعدين كمل بهزار اومال لو جبتلك فار لعبة زي زمان.
يامن وخالد فضلوا يضحكوا وهما بيسترجعوا زكرياتهم.
خالد: بس كنت بتصحيني ليه ولا ايه الخيط اللي لقيته.
يامن: اه يا أذكي اخواتك اسمه طرف الخيط الدليل اللي هيوصلني لعائشة.
خالد: هتشتغلني المحقق كونان.
يامن: لأ يا عم بس اسمع، عشق البنت اللي حكتلك عليها متجوزة صاحب المستشفي اللي انت شغال فيها.
خالد: نصيبة ده لو عرف هيفرمك ده جدي بطريقة فظيعة وكمان بارد ومغرور ومش بيحب حد يقرب من حاجته.
يامن: يعني انت ملكش علاقة بيه خالص.
خالد: لأ ليا صحاب ومش……
يامن: كويس خالص انا عايزك تقابله في بيته وتآخدني معاك علشان عايز اقابل عشق.
خالد: يلهوي يا يوم كحلي ومطلعله شمس انت عايز تروح بيته وانت كنت حبيب مراته.
يامن: انا مكنتش حبيب حد غير عائشة وهي كانت في مرحلة مراهقة عادي يعني.
خالد: ومين قالك انه عائشة بتاعتك دي مكنتش انت ليها حب مراهقة مش كانت كمان اصغر من عشق لما قابلتها.
يامن: لأ عائشة كانت فعلا بتحبني كنت بحس بده من نبرة صوتها معايا اللي غير خالص مع الباقين من خجلها وقت مبنبقي واقفين مع بعض.
خالد: خلاص يا عم هتكتب كتاب عن حبها ليك بس عايز تقابل عشق ليه.
يامن: لأنه عايز اعتذر منها ده غير انها اكيد تعرف طريق عائشة.
خالد: وايه الثقة المطلقة دي.
يامن: لأنه عشق طلعت اخت عائشة بس هما مش بيعرفوا بعض…..
يتبع….

انضم لجروب التليجرام (هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-