رواية شمس الزين زين وشمس الفصل التاسع 9 بقلم ناديه مصطفي

رواية شمس الزين زين وشمس الفصل التاسع 9 بقلم ناديه مصطفي


رواية شمس الزين زين وشمس الفصل التاسع 9 هى رواية من كتابة ناديه مصطفي رواية شمس الزين زين وشمس الفصل التاسع 9 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية شمس الزين زين وشمس الفصل التاسع 9 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية شمس الزين زين وشمس الفصل التاسع 9

رواية شمس الزين زين وشمس بقلم ناديه مصطفي

رواية شمس الزين زين وشمس الفصل التاسع 9

..شمس حست انها دايخه وفقدت الوعي وفي نفس الوقت كان طالع زين ع السلم 
ايوه زين سافر لشمس 
زين اتخض عليها وخدها وجري على اقرب مستشفى وكان خايف عليها اوي 
راح لدكتور 
زين.ها يادكتور
فاقت شمس واتصدمت لما لقت زين في وشها وافتكرت أنها بتحلم
الدكتور.مبروك المدام حامل 
بصو لبعض 
.شمس.انت بتقول ايه
..اه ولله زي مابقول كده
شمس.قامت خرجت بره
زين جري وراها انتي راحه فين
شمس مالكش دخل ..وجت تمشي 
زين راح شالها وركبها العربيه وراحو البيت ودخلو الأوضه
شمس.جيت لي وعايز اي وعرفت مكاني منين
زين.جيت لي فاجيت عشان لازم ترجعي ياشمس وعايز اي عايز اخدك ونمشي من هنا يا شمس
شمس.ولله وده لي 
زين.ارجعي وهعملك كل اللي انتي عايزاه يا شمس
شمس.موافق تطلقني 
زين.هعملك كل اللي انتي عايزاه اول مانرجع 
..عرفت مكاني منين
زين.اتكلمت مع فريده وقالت لي ع مكانك 
..لما ارجعلها 
..قومي معايا ياشمس
شمس كانت مستنيه منو كلمه ع الحمل وحته ماقلش ليها مبروك 
وهو كان رايح جاي وهو مدايق أن شمس طلعت حامل
ولمت هدومها..انا خلصت
..طب يلا 
وجم يخرجوا لقوا الدنيا عماله تمطر وبرق ورعض والجو كان وحش
زين.ماينفعش نسافر كده واكيد الطيارات وقفه 
شمس.هنعمل اي 
زين.هنفضل هنا لبكره
وهي دخلت تغير وهو دخل وراها وقرب منها 
..دخلت لي 
زين.وفيها اي لما أدخل هو ممنوع
شمس.طب أخرج لحد اما اغير
زين.لا انا مرتاح كده
شمس.زين
زين.شمس..وهي لفت وشها وهو حضن وشها وضمها لصدره
زين.مشيتي لي
شمس.ماقدرتش استحمل يازين وجع القلب ده كنت بموت من الوجع
زين.وليه تمشي كنتي قولتي
شمس.ياما قولت ..خد الهدوم غير
غير ولبس البنطلون بس
زين.الفيلا كانت وحشه اوي منغيرك ياشمس
شمس.زين هو انت لي عملت نفسك ماسمعتش الدكتور
زين.ومين قال كده
شمس.زين انت اكيد عارف ورغم كل ده انت ماقولتش حاجه
زين.ممكن نتكلم في الموضوع ده بعدين 
شمس.لي يازين
زين.اسمعي الكلام عشان خاطري وبعدين نتكلم في الموضوع ده
..ماشي
بصلها وخدها في حضنو وهي ماكنتش مصدقه 
وبعد شويه بعدت عنو
زين.بقولك شهرين ياشمس انتي بعيدة عني
شمس.كان لازم اهرب شويه يازين
زين.مافيش هروب تاني
وخدها في حضنو ونامو 
وتاني يوم 
قام زين على صوت خبط الباب فتح ولقه مارك
مارك.اي ده انت مين 
زين.انت هجنني انت اللي مين
مارك.انت زين
زين.ياربي ايوه مين انت بقى
مارك.ماكنتش متخيل أن شمس رسمها بالدقه دي 
خرجت شمس اي ده مارك تعالى ادخل
زين.نعم ياختي قرتاص لب واقف انا ولا اي 
شمس .ادخل بس
زين.ادخلي جوه يا شمس
شمس.في اي 
..خشي جوه بس 
..في اي يازين 
..اسمعي الكلام بقولك
دخلت شمس وهو دخل وراها
زين.ازاي تخرجي كده
شمس.ازاي يعني
زين.جسمك باين
شمس.معلش ماخدش بالي 
زين.لاخدي بالك والبسي حاجه
..حاضر
زين.ومين سي زفت ده 
شمس.مارك ده صديقي من ايام الكليه
زين.وصديقك ده يجي لي أن شاءالله
شمس.عادي فيها اي وبعدين مارك ده اكتر من اخ ليا
زين.طب ياختي
وجه يخرج .اه نسيت حاجه
شمس .اي
زين.امسحي اللي في بوقك ده 
وقرب منها وبا*سها 
ماتحطيش البتاع ده فاهمه وخرج
وهي كانت مبسوطه من تغير زين وأنها حاسه انو بيحبها 
زين نزل يقعد مع مارك 
مارك.شمس بتحبك اوي 
زين.وانت عرفت منين
مارك.انا عارف من قبل اصلا ماتعرفو بعض شمس بتحبك اوي وماتخسرهاش 
شمس جت وعملت ليه حاجه يشربوها 
شمس.انا راجعه مصر انهارده 
مارك.بجد وانا كمان بفكر ارجع بعد اسبوع
شمس .أحلي خبر ده ولا اي 
مارك.وبالمره اشوف ست اللمضه
شمس.فريده دي هتفرح اوي
ومارك ام مشي وهم قاموا جهزوا نفسهم عشان يسافروا وركبوا طياره زين الخاصه والكل كان قاعد مستني زين وشمس
شمس.بابا حبيبي وحشتني اوي وانتي كمان يافريده وحشتيني اوي
فريده.كل ده ياشمس 
..معلش
وسلمت ع عاصم وكلهم قعدوا مبسوطين اوي وبعد شويه مشيو
شمس.رجعنا مصر اهو قولي اي رايك ع الجنين
وهو بلع ريقو واتنهد وقال الجنين ده لازم ينزل 
شمس..ايههه
يتبععععع⁦

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-