رواية لم تكوني لغيري حازم وريم الفصل العاشر 10 بقلم وهج ابراهيم

رواية لم تكوني لغيري حازم وريم الفصل العاشر 10 بقلم وهج ابراهيم


رواية لم تكوني لغيري حازم وريم الفصل العاشر 10 هي رواية من كتابة وهج ابراهيم رواية لم تكوني لغيري حازم وريم الفصل العاشر 10 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية لم تكوني لغيري حازم وريم الفصل العاشر 10 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية خادمة اجباري مازن وقدر الفصل العاشر 10

رواية لم تكوني لغيري حازم وريم بقلم وهج ابراهيم

رواية لم تكوني لغيري حازم وريم الفصل العاشر 10

مي احمد عشان خاطري امشي من هناا.
احمد بتوهان مكنتش عارف ان اسمي حلوو كده لحد.مانطقتيه بشفايفك الحلوه دي..ولسه هيقرب منها فزت طولها بتوتر انا هشوف خالتي..وطلعت جري من الاوضه…
وهو بيبص عليها بابتسامه وحب…كل ماتبعد عنه يبقى عايزه اكتر..قام وهو بيقول هتجننيني يامي لحد.يوم الفرح…
عند.ريم
ريم ياريم استني هنا هتفضحينا بالشغل وانا بجري وراكي..
ريم مردتش عليه وجريت بسرعه من قدامه …
رجعت عالبيت وهي منهاره من العياط..وشافتها خالتها واتخضت عليهافي ايه يابنتي ..
ريم اترمت بحضنها ودموعها مش راضيه توقف ..وهي مش راضيه تتكلم..بتعيط بس
دخل حازم بسرعه وباين عليه الضيق ..اول ماشافها بتعيط قلبه وجعه عليها وقرب منها ريم انا..
سابته وجريت على اوضتها..بسرعه وقفلت على روحها..خبط عليها مرضيتش تفتح الباب ..
ام حازم ممكن افهم اي اللي حصل والبنت خرجت من البيت منوره رجعت بالشكل ده ليه..
حازم بضيق مفيش ياماما دلع بنات انتي عارفه ريم ودلعها.
امه : حازم..
حازم انا خارج وانتي حاول تخرجيها من اىاوضه لحد.ماارجع..طلع وهو مش طايق روحه..وكل شويه نهى تكلمه ويكنسل وميردش عليها …فضل يمشي لحد وقت متاخر من الليل..
ولما رجع شاف امه نايمه عالكنبه صحاها وباس جبينها..نايمه هنا ليه يا ست الكل..
اتاخرت يابني كنت فين..
كنت بتمشى بص على اوضتها..ريم مخرجتش…
لسه يابني بحاول معاها من بدري مبتردش عليا..
قام بخوف عليها. وخبط عالباب ريم افتحي الباب افتحى لحسن يمين بالله لكسره..
ريم…
ام حازم افتحي يابنتي عشان خاطر متحرقيش قلبي عليكي..
حازم مسح وشه بغيظ انا هكسر الباب ياماما مفيش حل تاني.ولسه هيكسره فتحت الباب بهدوء .
حضنتها ام حازم بخوف خضتيني عليكي ياحبيبتي..
ريم انا جعانه هروح اكل..
روحي ياحبيبتي بالهنا انتي من اىصبح ماكلتيش حاجه..
ولسه هتمشي مسك دراعها احنا هنتكلم..
ريم بهدوء بعدين ياحازم سيبني ارجوك..
حازم لاحظ برودها معاه لاول مره اتضايق بس حمد ربنا انها جت على كده..بص للامه انتي روحي نامي ياحبيبتي شكلك تعبانه اووي انا هفضل معاها ..
ام حازم حست ان فيه حاجه مابينهم بس محبتش تتدخل..بس قالت لابنها..حازم يابني متنساش ان ريم امانه اخوي الله يرحمه فاهمني يابني..وغلاوتها عندي زيك ..
باس راسها فاهمه يمه فاهم. 
واستنى لحد ما مامته دخلت تنام..
راحلها بغيظ ممكن افهم ايه اللي بيحصل معاكي وانتي ازاي تخرجي من البيت من غير اذني..
ريم كانت بتاكل.بجوع.ومش بترد عليه….
سيبي الاكل وكلميني..
ريم….
ريم انا بكلمك..
عاوز ايه قالتله وهي بتاكل..
حازم بغيظ من برودها هو مش متعود عليها كده…احم انا عاوز اقولك..
ريم ضحكه بدموع وسخريه : هتقول ايه بينا شغل عشان كده كان لازم ابوسها..
حازم انتي فاهمه الحكايه..
ريم : هتقولي بستها باىغلط…مثلا..
حازم : دي كانت علاقه قديمه..
ريم بغضب : مش كانت دنتوا لسه مع بعض وانا ايه..
حازم : انتي مراتي وحبيبتي وهتكوني ام عيالي..
وحضرتك تروح تخوني وانا اسكت عشان تضحك عليا بالكلمتين دول..
بقولك انتي مراتي..
وانا مش هتجوزك ياحازم..
بيرود بس انتي مراتي..
سهله نفضها سيره..
بص ليها بصدمه انتي بتقولي ايه..
اللي سمعته..هنلغي ال… وقبل ماتكلم سكتها بيوسه عنيفه حسسهة بكل غضبه وغيظه منها ووو و
يتبع…

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-