رواية بنات السعد الفصل الحادي عشر 11 بقلم نورهان ثروت

رواية بنات السعد الفصل الحادي عشر 11 بقلم نورهان ثروت


رواية بنات السعد الفصل الحادي عشر 11 هى رواية من كتابة نورهان ثروت رواية بنات السعد الفصل الحادي عشر 11 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية بنات السعد الفصل الحادي عشر 11 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية بنات السعد الفصل الحادي عشر 11

رواية بنات السعد بقلم نورهان اشرف

رواية بنات السعد الفصل الحادي عشر 11

تنهدت والدتهم وهي تقول :بقولك اي لو مطلقتش دلوقتي هخلعك يابو البنات
نظر لها السعد بعدم تصديق وقال :بعينك مستحيل اطلقك وتخلعيني اي انتى هتفضلي مراتي وام بناتي لحد ما امو*ت 
ابتسمت والدتهم بسخريه وقالت:ام بناتك ياريتك عرفت قيمه بناتك طلقني وانا هسيب ليك البيت ورقتي توصل ليا فى اقرب وقت 
تنهد السعد وقال بضيق :لا هتفضلي فى بيتك وانا اللي همشي سامحيني عارف ان غلطتي كبيره و
نظرت له والدتهم بغضب وقالت :غلطه اي يابو غلطه هو انت كده غلطت دا انت بس اتجوزت عليا انا مستحيل اسامحك 
دخلت ساندي الغرفه وهي تقول بصدمه :اي اللي انا بسمعه دا انت اتجوزت يابابا الكلام دا بجد 
تنهد السعد وقال بغضب :اه اتجوزت هو انا عملت اي يعني غلط كان نفسي اشوف ولد ليا يشيل اسمي انتم هتتجوز ومش هتكونوا موجودين فى حياتي ومحدش هيكمل بااسمي غير الولد 
ابتسم ساندي بسخريه وقالت :عندك حق احنا ملناش اي لازمه واحنا هنمشي ونسيب لحضرتك البيت انت حر فى بيتك بس خليك عارف ان مفيش ولد هيكون بيحبك ولا حنين عليك و
قطع كلماتها صوت السعد وهو يقول بتعب:بس بس يابنتي اقاعدي انتي وامك هنا انا اللي همشي خدي بالك من اخواتك ياساندي وحبيبتي انا بحبك مش بكر*هك ومش معنى ان نفسي فى ولد ابقي بكر*هكم دا انتم نور عيني ثم نظر مره اخيره لولدتهم وقال سامحيني ياغلي من حياتي 
..................
نظر فارس لها بصدمه وقال :انتى ازاي مستحيل
نظرت له الفتاه بستغرب وقالت:انا مين هو حضرتك تعرفني 
اقترب فارس منها ثم مسك يدها وقال بعدم تصديق :بس بس ازاي انا قولولي انك مي*ته ازاي عايشه 
ابتعدت الفتاه عنه وقالت بغضب:خلي ايدك جنبك متلمسنيش وانا معرفش انت بتتكلم عن اي شكلك متلخبط اوعى خليني امشي هي مكنتش ناقصه مجانين
ابتسم فارس وقال بغموض : متاكد انك هي بس ليه مش فاكرني عموم اقرب مطعم جنب القسم هناك دا
فى نفس المكان كان يقف شخص قريب منهم وهو يبتسم بسخريه ويقول :نهايتك قربت اووي يافارس 
................
جلست سليا بجانب اليس وقالت:احله ايس كريم لاحله اليس قوليلي بقي مالك كنت حسه انك كل شويه بتسرحي 
تنهدت اليس وقالت بحزن :شوفت ماما انهارده بس مفرحتش لا انا خوفت هو طبيعي بنت تشوف مامتها وتخاف منها 
نظرت لها سليا بحزن وقالت بحنان :بصي انا مقدرش اقولك اه طبيعي ولا لا بس اقدر اقولك حاجه انتى مش بتحبي عمو وعايزه تفضلي معه 
ابتسمت اليس وقالت بحب :اه انا بحب عمو جدا هو كان معايا ديما ومفيش حد يقدر يديقني وهو معايا ثم قالت ببكاء بس ماما انا مش فاكره ليها اي حاجه غير مثلا موقفين واحد فيهم كانت بتضر*بني فيه هي ديما بتكر*هني انا بخاف منها اووي عارفه اي اكتر حاجه خايفه منها بجد ان عمو يسيبني ليها و
قطع كلماتها صوت يحيي وهو يقول بحب ابوي :اسيبك لي مين دا انتي عمري كله اوعى تفكري ان ممكن ابعد عنك او اسيبك لي اي حد انا قاعد على قلبك 
ابتسمت سليا على طريقه كلامه وقالت :شوفتي ياست اليس هو عمو بنفسه اللي بيقولك كده اضحكي بقي ومتقلقيش ولو عمو مش موجود ياست انا موجوده مش هسيبك ابدا ثم قالت بحماس وفرحه يلا بقي اضحكي عشان اقولك على مفاجاه 
نظرت لها اليس وقالت بفضول :مفاجاه اي 
نظرت لها يحيي بعدم تصديق وقال:يعني مردتيش على كلامي ولا حتي على كلامها وتركيزك كله فى المفاجاه اه منك 
ابتسم اليس ثم تجاهلت ونظرت مره اخرى لسليا وقالت:ها مفاجاه اي 
ابتسمت سليا على حماسها وقالت بسعاده:فاكره الشركه اللي شوفتيني فيها انا كنت مقدمه على شغل واتقبلت هناك وهنشوف بعض كتير و
قطع كلماتها صوت هاتفها نظرت له بستغرب وقالت :الو اي دا في اي انتى بتعيطي ليه ياساندي اهدي يابت وقولي في اي 
ساندي ببكاء :تعالي بسرعه وانتى هتعرفي مينفعش الكلام على الموبايل بسرعه ياسليا 
اغلقت سليا الهاتف ثم نظرت لاليس وقالت :معلش انا لازم امشي دلوقتي
نظر لها يحيي بستغرب من حالتها وقال:انتى كويسه لو عايزني اوصلك معنديش مشكله 
ابتسمت سليا بتوتر وقالت: لا لا انا بيتي قريب من هنا بعد اذنك 
قالت تلك الكلمات ثم ركضت بقوه وهي تقول بهمس:استرها يارب استرها
.......
جلست سمر وهي تضع يدها على راسها وتقول بنعس:انا مش فاهمه حاجه اي اللي حصل بظبط ثم نظرت لولدتها وقالت وانتي عرفتي منين انه خاين
تنهدت ساندي بغضب وقالت :بقولك اي فوقي كده وركزي انا حكيت ليكي تالت مرات 
نظرت لهم والدتهم بحزن وقالت :بس ياساندي متتخانقيش مع اختك انا مش ناقصه اسكتى ثم نظرت لسمر وقالت بسيطه ياختي لقيت رساله على الواتس من حد بيقولوا متنساش تجيب الغداء وانت جاي استغربت وقولت يمكن رايح ياقاعد مع صحابه بس بقوله كنت حسه بحاجه غريبه والمصيبه لما سالته قالي الحقيقه ياريت كان كدب عليا متجوزها بقاله اسبوعين انا مغفله بقالي اسبوعين 
دخلت سليا المنزل وهي تقول :في اي ومين اللي متجوز انتم قاعدين كده ليه 
نظرت لهم ساندي ثم قالت بصوت مرتفع جدا:ابوكم متجوز علي امكم ابوكم متجوز علي امكم انا لو سمعت السوال دا تاني هو*لع فيكم ثم قالت بضيق وهي تحاول ان لا تبكي وعارفين اتجوز ليه بسببنا عشان هو عايز الولد اللي يكون سنده 
قهقه سليا بقوه على حديث ساندي وقالت :العبي غيرها متهزاريش معايا كده تاني هي مش ناقصه تقل د*م 
تنهدت والدتها وقالت بغضب:اختك مبتهزارش و بقولكم اي بقي عشان تعبت منكم ومن ابوكم ومن الحياه دي كلها انا مش عايزه اسمع سيره الرجل دا فى البيت تاني انا دخله اوضتي ويكش حد فيكم يجي يكلمني
غادرت والدتهم دخلت غرفتها واغلقت الباب عليها جلست على الارض ظلت تبكي وهي تحدث نفسها :انا انا تعمل فيا كده يابو البنات دا انت بنسبه ليا ابويا وكل حياتي انت اللي تكسر*ني كده لو حد قالي انك هتعمل فيا كده مكنتش صدقت كنت هقول كذب دا الحج ميقدرش يعيش من غيري طلعت تقدر وطلعت تقدر كمان تكسر*ني وانت تغد*ر بيا وعشان اي عشان حته ولد الله واعلم هيبقي كويس ولا لا معانا الولد دا اللي هينقذك من كل اللي انت فيه يعني ولا هينقذ اخواته البنات انا مبقتش قادره افكر حتي كل اللي فى دماغي ان اخص على العشره اللي بينا على قد ما حبيتك على قد ما انجرحت منك مسحت دموعها وقالت بس وعد هخرجك من حياتي نهايي وكفايه اووي لحد كده 
جلست سليا بجانبهم وقالت بحزن :امكم منهاره هو اي اللي حصل 
تنهدت ساندي بضيق وقالت:معرفش التفاصيل اللي اعرفوا ان كنت واقفه فى المطبخ وسمعتهم بيتخانقوا وان ابوكي اتجوز عشان يجيب ولد لان احنا لما نتجوز مش هنكون موجودين فى حياته ومش احنا اللي هنكمل باسمه
نظرت لها سليا بصدمه وقالت:ابوكي قال كده اكيد بتهزاري دا انا اتخيل الكلام دا من الكل الا ابوكي 
نظرت لهم سمر بتفكير وقالت :عندك حق هي اكيد الوليه دي عمله لي سح*ر انا عارفه الاشكال دا
ابتسمت ساندي بسخريه وقالت :احنا كل حاجه فى حياتنا بنعلقها فى السح*ر اي الهبل دا مش كل حاجه فى الدنيا سح*ر ثم قالت بحزن ابوكي وافق بمزاجه يسيبنا واختار انه يجيب الولد انتم مشوفتش ابوكم كان بيتكلم ازاي عشان كده الصراحه انا عايزه اقولكم علي حاجه انا عايزه منعتمدش علي ابوكم فى الفلوس ولا اي حاجه انتي اهو ياسليا هتبداء تشتغلي بكره وانا الصراحه دورت كتير اصلا قبل ما يحصل الحوار دا بس مفيش شغل كله لمتخرجين بس هدور تاني وانتي ياسمر متركزيش انتي الوحيده اللي هتكون بره عني انا وسليا انزلي اعملي اختباراتك وباذن الله تنجحي وهو اللي هيدفع ليكي كل حاجه انتي الوحيده و
قطعت كلماتها صوت والدتهم وهي تقول :لا حتي دي لا ابوكم مش هيدفع ليكم حاجه انا هعمل جمعيه وهدفع ليكي الفلوس اللي انتي عايزها احنا من انهارده سند بعض 
اقتربت منها الفتيات وعانقوا والدتهم وقالوا بحب:احنا معاكي ياماما وهنفضل سند لبعض ديما 
..................
دخل يحيي المنزل وهو يقول :اليس تعالي ياحبيبتي عايزه اتكلم معاكي شويه 
جلست اليس امام يحيي وقالت بنعس  :انا عايزه انام 
تنهد يحيي وقال :اقعدي دقايق معايا وبعدها نامي انتى شوفتي ماما انهارده نفسك تروحي ليها وتعيشي معاها 
نفت اليس براسها بقوه وقالت بخوف:لا لا لالا مش عايزه مش عايزه لو انت مديق مني انا مش هديقك والله مش هعمل حاجه متخلنيش اروح ليها 
اقترب منها يحيي وهو يقول :اهدي اهدي فى اي مالك انتى ليه خا*يفه كده انا والله ما هسيبك هتفضلي معايا متخافيش
نظرت له اليس وقالت ببكاء :كانت بتضر*بني على اقل حاجه عمري ما حبتها اه كنت مد*يقه انها سبيتني بس كنت بقول ان احسن عشان مش هتضر*بني تاني متخلهاش تاخدني 
نهض يحيي ومسك يديها وهو يقول بحب:محدش هيقرب منك متخافيش انا هفضل جنبك ومش هسيبك ابدا يلا ننطلع ننام 
.................
جلس هشام امام والده وهو يقول بفضول:بابا هو الحج السعد مالوا شافته انهارده وهو ماشي تحس ان عنده مي*ت من كتر ما هو مهموم 
تنهد والده وقال بضيق:السعد ماشي فى طريق صعب وانا قولتله ان اخرتها صعب وهيخسر الكل 
نظر له هشام بستغرب وقال:انا مش فاهم حاجه تقصد اي بكل دا هو عمل اي 
نظر له والده بغيظ وقال:مش عارف انت ليه مركز مع السعد وبناته بس هقولك اتجوز عشان يجيب الولد واكيد مراته وعياله عرفوا انا قولتله مفيش حد هيتجوز على مراته وهي مش هتعرف لازم هتعرف هو اللي مكنش مصدقني 
نظر له هشام بصدمه وقال:اتجوز وهو كده ناوي علي اي دا كده فعلا خسر كل حاجه و
قطع كلمات هشام صوت شخص يدق على الباب بقوه ويقول:الحقي ياحج محمود المحل بيو*لع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-