رواية بنات السعد الفصل الثاني عشر 12 بقلم نورهان ثروت

رواية بنات السعد الفصل الثاني عشر 12 بقلم نورهان ثروت


رواية بنات السعد الفصل الثاني عشر 12 هى رواية من كتابة نورهان ثروت رواية بنات السعد الفصل الثاني عشر 12 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية بنات السعد الفصل الثاني عشر 12 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية بنات السعد الفصل الثاني عشر 12

رواية بنات السعد بقلم نورهان اشرف

رواية بنات السعد الفصل الثاني عشر 12

نظر له هشام بصدمه وقال:اتجوز وهو كده ناوي عليه اي دا كده فعلا خسر كل حاجه و
قطع كلمات هشام صوت شخص يدق على الباب بقوه ويقول:الحقي ياحج محمود المحل بيو*لع
ركض هشام من امام والده وهو يقول بصوت مرتفع:ابويا متتحركش من البيت انا هنزل اشوف في اي 
ركض والده وراءه وهو يقول :وحياتك امك اوعى ياض 
بعد مرور دقائق كان يقف هشام بجانب والده وهو يحاول ان ياخذ نفسه ويقول :ياشيخ الله يحر*قك الحمدلله الحر*ق مش كبير دا جزء بس فى المحل 
نظر له الولد وهو يقول بضيق:يامعلم هشام انا اول ما لقيت النا*ر اللي و*لعت فى البيت دا بدات تمسك فى المحل خليت ناس تطفيها وجريت اقولك
نظر له الحج محمود بغضب وقال:هي كانت ناقصك انا مش قادر اقف على رجلي اسندني يابني و
قطع كلماته صوت شخص يقف بجانبه ويقول :سلام عليكم انا الظابط فارس ظابط القسم اللي فى اخر الشارع 
اؤما له هشام بتفهم وقال:اهلا وسهلا بحضرتك بس احنا مبلغنش الشرطه لان اصلا الحر*ق اللي حصل كان لجزء بسيط لمحل الحمدلله 
نظر له فارس بستغرب وقال:ايوه منا شايف دا انا جاي بسبب البيت اللي سبب فى الحر*يق دا  ثم قال بجديه الحمدلله المطافي واقفت النا*ر ثم نظر لاحد رجال المطافي وقال كان فى حد فى البيت يابني 
اؤما له الراجل وقال :ايوه يافندم عيل تقريب عنده ١٠ سنين او ١٢سنه فى الحدود دي بس هو فى عربيه الاسعاف لكن لاسف الام وطفله مكملتش سنه والدهم ما*توا من الحر*يق 
تنهد فارس بحزن وقال :خليني اشوف الولد ثم نظر لاحد العساكر وقال دور حوالينا البيت خلينا نفهم اي اللي حصل بظبط والرجل دا كان لي عدوه مع حد ولا لا 
اؤما له العسكري وقال بهدوء:تمام يافندم 
اقترب فارس من سياره الاسعاف واقف امامها وقال بحنان:ازيك ياحبيبي طمني عليك حساس بي اي وجع 
نفى الطفل براسه وقال:لا الحمدلله انا كويس ثم قال بخوف انا انا كنت جنب الباب بلعب بابا بابا اه بابا السبب انا بكر*هه بكر*هه هو السبب 
ظل الطفل يردد تلك الكلمات وجسده يرتجف من الرعب ظل ينظر حواله وهو يقول :انا انا صر*خت ياعمو بس محدش سامعني والله حاولت الحق ماما ثم قال ببكاء انا عايز سمر سمر انا خايف 
نظر له فارس بستغرب من حالته يحاول ان يفهم ماذا حدث نظر فارس لهشام وقال بصوت مرتفع :مين سمر الي هو عايزها 
نظر له الحج محمود وقال:مفيش حد في الشارع اسمه سمر غير بنت السعد اطلع يابني هات سمر و
قطع كلماته صوت سمر وهي تركض وراءها والدتها تقول :بطلي جري مش قادره اجري وراءكي 
تجاهلت سمر كلمات والدتها وركضت لطفل الذي عندما رائها عانقها بقوه وهو يقول ببكاء شديد :ما*توا اه ما*توا انا شوفتهم ماما قالت ان هي كده خلاص هتمشي وان افضل معاكي اخر كلمه قالتها ليا افضل معاكي واسمع كل كلامك سمر هو هو اللي مو*تهم 
تنهد فارس بتعب وقال :لو سمحت خلي يتكلم يوضح هو يقصد مين 
نظرت له سمر بغضب وقالت:في اي مانت شايف الواد عامل ازاي اهدي علي نفسك ثم نظرت لطفل بحب وقالت وهي تحاول ان لا تبكي :اهدي يامصطفي امك جايبه راجل ياواد مينفعش تفضل تعيط كده هم فى اجمل مكان اهدي وخد نفس براحه
ظلت تردد تلك الكلمات وهي ترتب على ظهره بخفه ظل مصطفي يحاول ان ياخذ نفس وهو يقول بخوف :هيجي يقت*لني زيهم صح هو مش هسيب حد فينا عايش هو قال كده
تنهدت سمر بحزن على حاله وقالت :بص ياحبيبي محدش هيقدر يقرب ليك وانا هنا انت متعرفش خالتك سمر ممكن تعمل اي في اللي يقرب ليك دا انا اكله بسناني اهدي وفاهم عمو الظابط اي اللي حصل بظبط
اخذ مصطفي نفس وقال ببكاء:انا كنت بجيب طلبات لبيت ورجعت لقيت بابا مسك ازازه كانت رايحتها جا*ز واقف قدام ماما بيقولها
Flashback
تجلس سيده على الارض وبين يدها طفله تنظر لزوجها برعب وتقول:احمد انت بتعمل اي خلاص مش عايزه اي فلوس مش هطلب فلوس سيبني اربي الواد والبت 
قهقه احمد بهستريا وقال بجنو*ن:نربي مين ومنين مفيش فلوس انا حتي اطرد من شغلي مفيش فلوس هنربي مين احنا لازم نمو*ت ونرتاح متخافيش مش هتحسي بو*جع هنمو*ت بسرعه الجا*ز هيو*لع في البيت بسرعه 
نظرت له تلك السيده وقالت وهي تعانق ابنتها بقوه :لا لا انا مالي انت اطردت عشان انت بتشرب مخد*رات انا بقي مالي ومال عيالي سيبني اربيهم امشي انت وطلقني مش عايزه منك اي فلوس هتنازل ليك عن كل حقوقي بس سيبني انا وعيالي 
اقترب احمد من المنضده بجانبه ثم جذب سجاره وقال:تطلقي دا بعينك ياريهام هنمو*ت كلنا مع بعض ثم نظرت لطفله وقال اي الحلو اللي فى الدنيا عايزها تكمل عشان تشوفوا كله ز*فت ناس الغد*ر فيها طبع وكلهم بيسر*قوا بعض عايزهاا تعيش ليه فاهميني ثم نظر لباب المنزل وقال اهو مصطفي جه تعال ياحبيبي عايزه دا يكبر ليه فاكره هيبقي اي مهندس ولا عميد ولا تكوني فاكره هيطلع ظابط مفيش مد*من ابنه هيطلع كده فين الواسطه اللي هتخليي يوصل لدول مفيش هتقوليلي يجتهد مفيش الكلام دا انا عارف مصلحتنا المو*ت احسن حل 
نظرت له ريهام بغضب ثم نظرت لمصطفي وقالت:اهرب اهرب نادي حد ينقذنا المجنو*ن دا هيمو*تنا البيت كله جاز فضل بس اللي في ايده لو و*لع السجاره دي هنمو*ت اهرب بقولك 
حاول مصطفي ان يركض لكن احمد مسك يده بقوه وهو يقول بجنون:رايح فين متخافش انا خايف عليك قطع كلماته يد ريهام  وهي تجذب يده بعيد عن مصطفي وتقول :اهرب يامصطفي اهرب بقولك روح لسمر
نظر لها احمد بسخريه جذب يده من يد ريهام واشعل سجارته وضعها فى فمه ثم سكب زجاجه الجاز على الارض 
عانق مصطفي سمر بقوه وهو يبكي بقهر ويقول :ملحقتش حتي ابعد عنهم كل اللي قدرت اعملوا ان فتحت الباب والنا*ر مسكت فى رجلي ومسكت فى امي واختي بعدها مش فاكر اي حاجه 
ظلت تبكي سمر مع مصطفي بقوه نظرت لها فارس بصدمه وقالت:انتي عبي*طه يابت دا بدل ما تحاولي تهدي الواد بتعيطي 
نظرت له سمر بغضب وقالت:دا انت قلبك حجر ثم قالت بجديه هو كلهم ما*توا 
نظر لها فارس بعدم تصديق:لا انتي مش طبيعيه سيبي الواد علي الاقل وتعالي نتكلم بعيد 
نظرت سمر لمصطفي وقالت بهدوء:اهدي ياحبيبي بص انت عارف سليا صح اطلع اقاعد معاها وانا هجي متخافش مش هتاخر عليك
نظر لها مصطفي بخوف وقال:بجد مش هتسيبني انتي كمان 
تنهدت سمر بحزن وقالت:لا والله مش هسيبك ثم نظرت لولدتها التي كانت تبكي ماما خدي مصطفي لسليا انا دقايق وهطلع متخافيش 
اؤمات لها والدتها ثم نظرت لمصطفي وقالت:تعال ياحبيبي دا سليا هتلعب معاك قد كده تعال متخافش 
نظرت سمر لفارس وقالت بحزن:كلهم ما*توا صح 
تنهد فارس وقال :اه كلهم ما*توا الراجل والست والطفله انا كنت عايز اعرف حاجه هو الرجل دا طبيعي الكلام اللي مصطفي قالوا مستحيل يكون عن شخص طبيعي و
قطع كلماته صوت هشام وهو يقول :تعال ياباشا اقاعد عندنا فى المحل 
جلست سمر ثم نظرت لفارس وقالت بحزن :احمد مكنش كده بالعكس كان احسن شاب فى المنطقه بس بعد ما اخواته اخده حقه فى الورث وبقي حته موظف بيقبض  مرتب مش مكفي اي حاجه وبقي بيخلي ريهام تشتغل فى البيوت وبياخد فلوسها على فلوسه ويصرف كل الفلوس على المخد*رات كان كل يوم يضر*بها حاولت تهرب كذه مره منه بس معرفتش واهلها من النوع ان البت ملهاش غير بيتها وجوزها مهما حصل مستحيل تتطلق واهي النهايه بنتهم ما*تت بسببه 
نظر فارس لاحد العساكر وقال:القضيه انتهت يابني قول لمحمد يقفل المحضر ثم نظر لسمر وقال احنا عايزين نعرف حد من اهل مصطفي عشان نسلم مصطفي ليهم تعرفي حد 
اؤمات له سمر وقالت بهدوء:اه اعرف سيب مصطفي عندي انهارده وبكره باذن الله هسلموا لاهل امه 
نظر لها فارس بشك وقال:لازم انا اللي اسلم مصطفي لاهله وكمان عشان يجيوا يستلموا بنتهم والطفله من المشرحه وكمان عايزين حد من اهل احمد 
نظرت له سمر قالت بتفكير :اهل احمد مين ياباشا دول مش طايقين احمد بس حاضر بكره باذن الله حضرتك تعال وانا هوصلك ليهم بعد اذنك انا لازم اطلع 
نظر لها فارس بتفكير وقال :على العصر هاجي اخدك ونروح ليهم 
اؤمات له سمر بتفهم ثم غادرت نظر فارس لظهر ثم تنهد بتعب وقال:يابني انا همشي لو حصلت اي حاجه جديده اتصل بيها 
نظر هشام لولده وقال بضيق:كانت ناقصه المحل يو*لع 
نظرت له الحج محمود بصدمه وقال:انت عبي*ط ياض صح ما تحمد ربنا ان اللي اتحر*ق جزء بسيط اووي من المحل دا يتصلح فى يوم وغير كده انت سيب الناس اللي ما*تت ومركز مع المحل 
تنهد هشام بتعب وقال:ياحج ما دا كان معروف انه هيحصل دا كل يوم كان بيضر*بها بس الصراحه متخيلتش انه هيق*تل نفسه معاهم ربنا يرحمنا بجد 
نظر له الحج محمود بغيظ وقال :يلا ياهشام يابني نطلع البيت خلي يومك يعدي 
...............
جلس مصطفي على الفراش بجانبه سليا وامامه ساندي نظرت سليا له بحزن وقالت:حبيبي تعال نام 
نظر لها مصطفي بحزن  وقال ببكاء:مش عايز انا عايز اروح لماما واختي مش عايز حاجه تانيه 
تنهدت سليا بحزن على حاله عانقته وهي ترتب على راسها وظلت تقرأ له قرآن 
بعد مرور دقائق دخلت سمر الغرفه وهي تقول :اي دا هو نام 
اؤمات لها ساندي بنعم وقالت:اه اول ما سليا بدات تقرأ قرآن وهو غمض عينه ونام خلينا احنا كمان ننام خلي اليوم العجيب دا يخلص انتم لسه المفروض تصحوا بدري 
نظرت لها سليا بستغرب وقالت:نصاح بدري ليه 
نظرت لها ساندي بغيظ وقالت بضيق :بت انتي حتي دي نسيتيها انتي عندك شغل بكره والتانيه عندها اختبارات الشرطه يلا يابت انتي وهي ناموا 
.....................
فى صباح يوم جديد كانت تقف سمر امام احد الظابط وتقول :انا مش فاهمه دلوقتي انا ازاي هحل الامتحان دا وانا معرفش اصلا دا امتحان اي 
نظر لها الظابط بهدوء وقال:دا امتحان معلومات عامه امسكي الكتاب دا معاكي خمس دقايق تبصي فيه ممكن يجي معلومات منه وممكن لا انتي وحظك 
تنهدت سمر بضيق ثم جذبت الكتاب وقفت بعيد عنه نظرت لكتاب بتركيز شديد تحاول ان تجمع منه معلومات كثيره بعد مرور دقائق وقف ظابط امامها وقال:الامتحان هيبداء اتفضلي ادخلي القاعه وهاتي الكتاب دا تقدري تاخدي بعد الامتحان 
اؤمات له سمر بتفهم دخلت قاعه الامتحان جلست وهي تنظر لشخص امامها بشرود خرجت من شرودها على صوت ذلك الشخص يتحدث مع ظابط ويقول :انا الدكتور فارس هكون معاكم من بدايه السنه الدراسيه بس انا جيت اشوف المكان واتعرف عليكم 
نظرت لها سمر بصدمه كانت ستتحدث لكن وضع احد الظابط امامها ورقه امتحان وقال:الامتحان ابتدأ مش عايز اي صوت 
اؤمات له سمر نظرت لورقه الامتحان بصدمه وعدم تصديق وقالت وهي تحدث نفسها:نهارد ازرق هي دي معلومات عامه هحلها ازاي بس هو حل واحد حادي بادي 
بعد مرور نص ساعه جذب احد الظابط الورقه من يد سمر نظرت له سمر بصدمه وقالت:اي دا هو الامتحان نص ساعه ازاي دا الامتحان ١٠٠ سوال 
نظر لها الظابط بسخريه وقال:اه ١٠٠سوال بس اختار يعني لو عارفه الاجابه ١٠ دقايق وتكوني حليتي الامتحان كله 
نظرت له سمر بغيظ ثم نهضت وهي تنظر حوالها تبحث عن شخص رائت يقف بعيد قليل عنها ركضت له بقوه وقفت امامه وهي تقول :ازاي انت ظابط ازاي تشتغل دكتور وليه مغير فى شكلك 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-