رواية قدري سليم وملك الفصل الثاني عشر 12 بقلم رقة فراشة

رواية قدري سليم وملك الفصل الثاني عشر 12 بقلم رقة فراشة


رواية قدري سليم وملك الفصل الثاني عشر 12 هى رواية من كتابة رقة فراشة رواية قدري سليم وملك الفصل الثاني عشر 12 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية قدري سليم وملك الفصل الثاني عشر 12 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية قدري سليم وملك الفصل الثاني عشر 12

رواية قدري سليم وملك بقلم رقة فراشة

رواية قدري سليم وملك الفصل الثاني عشر 12

سليم ڪان بيشوف الورق تبع الثفقه وإتصدم لما لِقيٰ أن الناس تبع الثفقه سارقين أڪتر من 3 شرڪات وهو بطريقه سليم الاسيوطي تأڪد من هذا الڪلام
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في صباح يوم جديد لبست ياسمين ملابسها الجميله المُحتشمه بالالوان الجميله المُتناسقه 
ام ناصر بأبتسامه : صباح الخير يا حبيبتي
ياسمين بأبتسامه : صباح الخير يا أُم ناصر ... فين ناصر
ام ناصر : لسه نائم
ياسمين : نوم العافيه يارب
ام ناصر بأبتسامه : يارب يا حبيبتي ... تعالي يلا إفطري الڪُل مستنيڪي
'؏ مائده الطعام'
ياسمين بأبتسامه : صباح الخير 
زينب : صباح الجمال عليڪي يـَ حبيبتي
ياسمين : خدتي الدواء بتاعك يا خالتي
زينب بتذڪر : نسيتهُ
ياسمين وهي ذاهبه لتجيب الدواء : ڪُنت مُتأڪِده أنك هتنسيه 
وأخذت زينب الدواء وإبتدوا في الإفطار 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
سليم : الثفقه دي مرفوضه 
حسن بأستغراب : ليـه يـَ سليم؟
سليم خطاله الملف قدامه : أدرس المَلف ده وهتعرف
حسن : ده ڪلام فيك يا سليم 
سليم بثقه : لا مش فيك الڪلام ده حقيقي وانا مش موافق ؏ الثفقه دي
حسن بتهنده : طيب يا سليم هشوف ملك
سليم بصله بِحده : انا بـِ ملك غير ملك مش موافق ؏ الثفقه دي 
حسن بنرفزه : يا سليم دوله ناس مُحترمه جداً وانا معندييش اي مُشڪله 
سليم ببرود : يبقيٰ هسحب سهومي مع حضࢪتك 
حسن بصدمه : انتَ بتقول اي؟! 
سليم ببرود : إللي سمعته انا مش بقبل بالخسائر سليم الاسيوطي بيڪسب بس
'وسابه ومِشيٰ مُتجه لِشرڪته يڪمل شُغله'
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سوزان : بقيٰ ده ڪُله يطلع من البني آدم ده
ملك بنرفزه : اه يا مامي 
سوزان : في ستين داهيه يا روحي يجي سيد سيدهُ 
ملك : بس يا مامي انا بحب .. 
قطعتها بعصبيه : إخرسي يا ملك سليم سابك بسهوله وعمره ما حبك ده ڪان بيستغل حبك ليه يا ملك انتِ تبدئ صفحه جديده وتنسي سليم خالص ده 
ملك مسحت دموعها : ده إللي هيحصل يا مامي
سوزان بأبتسامه : ايوه دي بنتي ملك إللي بِجد ربيتها انتِ من دلوقتي تنسي سليم وتبدئ صفحه جديده تعيشي فيها حياتك إللي تعجبك وتختاري إللي يناسبك يا حبيبي 
ملك حضنت مامتها : بِجد بحبك يا مامي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
_السلام عليڪم
حبيبه بأبتسامه : وعليڪم السلام يا دكتور محمد 
محمد بأبتسامه بص ؏ ياسمين :  دڪتوره ياسمين 
ياسمين بصتله : نعم
محمد بأبتسامه : ممڪن رقم مستر سليم
ياسمين إستغربت ولڪن أدتله رقم وتجنبت الحديث معاه 
حبيبه بأستغراب :  ليه عاوز رقم مستر سليم؟ 
ياسمين : اللـه اعلم 
حبيبه : وليه مسألتهوش
ياسمين : انا مالي يا حبيبه يمڪن محتاجه في شغل وغير ڪده انا المفروض اتجنب الحديث معاه مش أفتحه 
حبيبه : إمممم ... طيب بقولك في درس انا مش فاهمه خالص 
ياسمين بضحك : يا شيخه أُقعدي انتِ بتفهمي اي
حبيبه بصدمه : انا يا ياسمين 
ياسمين بضحك : لا يا روحي بهزر تمام تعالي في اي وقت وانا أفهمهولك بأذن اللـه 
حبيبه : اوك يا ... 
قاطعت ڪلامها نغمات للرسائل ڪتيره
حبيبه بأستغراب : ليه الرسائل دي ڪلها؟
ياسمين : إفتحي وشوفيه 
حبيبه بصدمه : تم الإنفصال بين سليم الاسيوطي رجل الاعمال و ملك حسن الهِميمي 
ياسمين بتهنده : حالاً الخبر إنتشر 
حبيبه : ليه سابوا بعض 
ياسمين : نصيب 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ان ناصر : وقت دواڪي يا ام سليم تفضلي 
زينب بأبتسامه : ذاد اللـه فضلك 
ام ناصر بترحاب : اهو سليم جيه اهلاً يا حبيبي
سليم بأبتسامه : ربنا يبارك فيڪي يا أُم ناصر
زينب بجديه : تعال أُقعد جنبي يا سليم 
سليم بص لـِ أُم ناصر : ممڪن فنجان قهوه يا أُم ناصر 
ام ناصر بأبتسامه : طبعاً يا حبيبي
'سليم اتنهد وراح قعد جنب امه'
سليم : نعم يا حبيبتي
زينب : سليم انتَ ڪويس يا حبيبي طمني
سليم بأبتسامه : اه ڪويس يا امي وزي الفُل 
زينب طبطب ؏ ڪتفه : يا سليم خبر إنفصالك بي ملك إنتشر ونزل ؏ التلفزيون
سليم بهدوء : واي المُشڪله
زينب إستغربت : سليم انتَ ڪويس
سليم ضحك : وللـه انا ڪويس يا امي متقلقيش 
زينب بأبتسامه : دائماً يا حبيبي
سليم اخد بضع من الوقت ساڪت
سليم بتساؤل :فين ياسمين
زينب : لسه ما جات من الشُغل
سليم بص للساعه ولِقيٰ الوقت اتأخر 
سليم : الوقت اتأخر اوي
زينب بقلق : طيب رن عليها يا سليم 
"سليم رن"
سليم : فينك
ياسمين إستغربت نبره صوته : في الطريق
سليم : رڪبتي أوبر
ياسمين : إممم
سليم : طيب
"واغلق الخط" 
زينب بلهفه قلق : هاا يا سليم هي في الطريق
سليم : متقلقيش يا روحي رڪبت اوبر 
وبعد بضع من الوقت 
دخلت ياسمين وڪانت و ... 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا  



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-