رواية القضية المعقدة الفصل الثاني عشر 12 بقلم ولاء حامد

رواية القضية المعقدة الفصل الثاني عشر 12 بقلم ولاء حامد


رواية القضية المعقدة الفصل الثاني عشر 12 هى رواية من كتابة ولاء حامد رواية القضية المعقدة الفصل الثاني عشر 12 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية القضية المعقدة الفصل الثاني عشر 12 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية القضية المعقدة الفصل الثاني عشر 12

رواية القضية المعقدة بقلم ولاء حامد

رواية القضية المعقدة الفصل الثاني عشر 12

فاق جمال من شروده على صوت سمر: مالك سرحان من بدري في حاجه
جمال قام من مكانه وشالها ودخل اوضه النوم
واستسلمت سمر زي ما طلبت أمها وبعد دقايق قام جمال وضربها بالقلم انا غلطت لما اتجوزت عيله انتي إيه يابت لوح تلج صحيح النسوان أقدام وانتي قدمك شوم يا نحس مع كل كلامه وشعرها في ايديه وهي مستسلمه مفيش في ايديها حيله غير العياط والبكاء ودموع نازله تكوي وشها وقهره نزلت قلبها
كمل جمال كلامه بعصبيه وصوت عالي: اسمعي يابنت الكلب انتي من هنا وجاي زيك زي اقل خدامه من اللي شغالين تحت كاتك القرف على ما تسبعي انا هاعرف اربيكي اتفو عليكي
سمر غمضت عنيها من الوجع والقهره وفتحة لما سمعت صوت رزع الباب واللي بتأكد خروج جمال من الاوضه
طلع جمال بسرعه ودخل اوضه لوحده وقفل الباب بالمفتاح وراه واتصل على الدكتور اللي كان بتعالج عنده في مصر
جمال بعصبيه: مش انتا قولتلي اني بقيت كويس وخفيت
الدكتور بعمليه: سا استاذ جمال انا قولت لحضرتك ان الخلايا المنويه نشطه يعني تقدر على الإنجاب بالطرق الحديثه أما العلاقه الزوجيه فحضرتك عندك عجز جنسي يبقى ازي انا قولت لحضرتك انك طبيعي وتقدر تتجوز كلامي كان واضح حضرتك تقدر تنجب
جمال بزعيق: وهو في راجل يبقى بيخلف وهو عاجز انتا دكتور مخبول
الدكتور بصبر مراعاه لحاله جمال:يا استاذ جمال حضرتك افهمني الإنجاب شيئ والعلاقة الزوجيه شيئ مش معني العقم يعني عجز ومش معني العجز عقم يعني ممكن يكون عاجز ويخلف وممكن يكون عقيم وسليم جنسيا حضرتك فهمت قصدي ممكن تهدأ وتفهمني ايهواللي حصل وصلك للعصبيه دي كلها
جمال بألم ظهر في صوته: اتجوزت إمبارح لما قولتلي اني بقيت كويس او زي ما بتقول اللي فهمته ومقدرتش ادخل على مراتي وخدت برشام من اللي بياخدوه كل الرجاله معملش اي حاجه
الدكتور بتفهم: للأسف يا استاذ جمال حضرتك فهمت كلامي غلط وظلمت نفسك وظلمت بنت معاك
جمال بتعب وإرهاق: والحل إيه دلوقتي
الدكتور بعمليه: كل اللي اقدر اقولهولك انك تصبر كام شهر وتطلقها بدل ما تظلمها معاك الا لو هي تقبلت حالتك وقتها تقدر تعمل حقن مجهري وتخلف بس للأسف في الحاله دي حضرتك هاتكون بتظلمها معاك لان كل أنثى ليها احتياجات زيها زي الراجل بالظبط
جمال: يعني هي ممكن تخلف من غير ما المسها
الدكتور بتوضيح: طبعا بيتم سحب عينه من حضرتك وبيتاخد بويضه بمنظار وبيتم تخصيبها في حضانات خارجيه لحين إتمام عمليه الاخصاب وتكوين أولى مراحل تكوين الجنين وبيتم زرعه في رحم الأم بعمليه
جمال بتفكير: تمام يا دكتور طيب العمليه دي بتاخد وقت قد إيه
الدكتور: بنعمل فحوصات للزوجه وبناء عليه بتعمل متابعه تبويض لحين وصول البويضه للمرحلة المطلوبه بيتم سحبها بعمليه
جمال بتفكير: خلاص يا دكتور كمان يومين وهاجيب مراتي المركز عندك واجي
الدكتور:تمام يا جمال بيه تشرف
قفل جمال مع الدكتور وحس ببوادر راحه على الاقل يقدر يخلف ويقطع كل الالسنه وشرد مع نفسه ايوه كده تمام مهي الناس هنا مدام الراجل خلف يبقى راجل ميعرفوش كل الرغي اللي قاله الدكتور داه كله وبكده ابقى زي الفل وكمان اقدر اربطها جمبي واقطع كل الالسنه
ونام جمال مكانه قرير العين مرتاح البال وكأنه مش ظالم ولا هايظلم بنت بريئه وكل تفكيره في نفسه وبس
مر الليل وتاني يوم اتكرر نفس الوضع نعيه جات بس الفرق انها جات لوحدها بدون باقي الرحيم
وجمال كالعاده أكد على سمر ان اي كلمه قصادها روحها
وسابهم ونزل
نعميه: ها يا بت فرحيني عملتي ايه
سمر بصت لأمها بلوم ووجع: عايزه تعرفي حاضر هاقولك وحكت لأمها كل اللي حصل
نعيمه مشغلتش بالها بكل اللي قالته بنتها ولا قهرتها:بصي متيأسيش يا عبيطه داه عشان جوزك راجل خام ملهوش في الحريم وعشان انتي اول واحده يلمسها مش عارف يعمل ايه وكملت كلامها الكداب ان بنتها لازم تحاول وتعرف تبسطه ازاي
وسابت بنتها ومشيت
جمال طلع: اعملي حسابك بكره احنا مسافرين مصر
سمر بفرحه طفله: بجد يعني هاننزل مصر واشوفها زي ما كنت بشوفها في التلفزيون
جمال :ايوه هاننزل نتفسح
سمر بفرحه ولمعه عنين: ماشي ربنا يخليك
جمال بهدوء: جهزي شنطه صغيره فيها غيارين ليا وليكي متكتريش
سمر بطاعه وفرحه: حاضر
جمال لأول مره ينام في اوضته وداه وتر سمر وطول الليل تحاول تنام ومش عارفه وقامت من الفجر اتوضت وصلت فرضها وجهزت فطار من اللي عندها وصحت جمال اللي صحي ودخل استحمى وطلع فطر ودخلت سمر بسرعه لبست فستان لونه ازرق غامق وفيه حزام من النص لونه ابيض وعليه طرحه لبني فاتح عطتها جمال رباني
وجمال كمان لبس بنطلون جينز اسود وعليه تيشيرت رمادي عطاله مظهر شبابي
وجهزت سمر شنطه صغيره بناء على تعليمات جمال ونزل جمال وفي ايده سمر وفي ايده التانيه سمر
محروسه بفرحه زغردت بصوت عالي: لولولولولولولولولولولي يا الف نهار نادي مبروك يا عروسه
سمر بخجل: الله يبارك فيكي يا حاجه
محروسه بفرحه: حاجه ايه يا ست العرايس من هنا وجاي تقوليلي يا أما زي جمال وزي بناتي وزي باقي حريم الدار
سمر :حاضر يا أما
محروسه بفرحه: يحضرلك الخير يا قلب أمك
وبت بإستغراب على الشنطه اللي في ايد جمال: ايه الشنطه دي يا ضنايا
جمال بتوضيح: هاخد العروسه كده يومين افسحها في مصر ولا يزعلك يا حاجه
محروسه بفرحه: لا يا ضنايا بس مش كنت تصبر كام يوم حتى لما تسبع عشان الناس اللي جايه دي
جمال: يا حاجه انا كام يوم وهانزل الشغل تاني قولت بقى افسح العروسه واخدلي يومين عسل
محروسه: ربنا يجعل ايامك عسل وشهد
جمال: آمين ادعيلي ياأما عايشين ببركه دعاكي
محروسه: دعيالك يا ضنايا يجعل طريقك أخضر ووراك أخضر وقدامك خضر ويجعل ايامك قدح برسيم
جمال بأس دماغ أمه وخد سمر وطلع ركب عربيته واتوكل على الله على طريق القاهره
سمر طول الطريق تتلفت على العمار وعلى كل الجو الجديد عليها كليا واللي لأول مره تتفرج عليه على أرض الواقع
مرت الساعات لحد ما وصل جمال محافظه القاهره سمر وهي بتتلفت حوليها بإنبهار من ارتفاع المباني
سمر بإنبهار: هي الناس بتقدر تطلع كل السلالم دي ومبتتعبش
جمال بسخريه: لا في هنا اسانسير بيطلعوا فيه
سمر بهزه راس ركن جمال العربيه تسف احد البنايات الشاهقه في منطقه راقيه
جمال بجديه: يلا انزلي علشان نرتاح كام ساعه قبل ما ننزل
سمر بفرحه :يلا عشان تفرجني على مصر يلا يلا
طلعت سمر وجمال ومر 3 ساعات وكان أذان العصر حضر صلت سمر فرضها
جمال: يلا يا سمر علشان ننزل
سمر بفرحه :حاضر هالبس اهو كنت بصلي بس
مرت دقايق ولبست سمر فستان لونه طوبي وعليه طرحه بيضا وكانت عنوان للجمال والرقه الممزوجه ببراءه ركب جمال وركبت جمبه سمر واتحرك على عنوان الدكتور وخلال نص ساعه كان وصل
سمر ببراءوانبهار من فخامه المبني والمكان: احنا فين كده هو انتا هتفسحني هنا
جمال ببرود: انزلي بس الأول وبعدين هاوديكي تتفسحي
سمر بطاعه: ماشي يلا
طلع جمال وسمر في الاسانسير ووصل للدور المطلوب
جمال للسكرتاريه: لو سمحتي في حجز بإسم جمال علام وحرمه
السكرتاريه ضربت على الكيبورد وبعمليه: تمام يا فندم قدام حضرتك نص ساعه
جمال: تمام ماشي
سمر بفضول: هو احنا عند الدكتور ليه هو انتا تعبان
جمال بصلها بلا مبالاه وسكتت
مر الوقت ودخل جمال وبعد السلام مع الدكتور
الدكتور بنظره تقييم لسمر: طيب اتفضلي يا مدام مع الممرضه
الدكتور بعمليه للممرضه: خدي المدام واعمليلها المطلوب
الممرضه بطاعه: تمام يا دكتور
خرجت سمر مع الممرضه وهي مش فاهمه حاجه خالص
الدكتور لجمال: يا استاذ هي المدام عندها كام سنه
جمال : 15 سنه ليه
الدكتور بتوضيح: دي صغيره جدا يعتبر طفله مش شايف انك هاتظلمها بتصرفك داه وخصوصا انها مش فاهمه حاجه وداه واضح من رد فعلها
جمال بلا مبالاه: دكتور دي مسئله خاصه بية وهي مش صغيره سلو بلدنا كل البنات بتجوز كده
الدكتور هز رأسه بيأس
مر ساعه ورجعت سمر قعدت جمب جمال مره تانيه
الدكتور بعمليه: بكره ان شاء الله تكون كل التحاليل والاشاعات طلعت وعلى ميعادنا بكره
جمال :ماشي يا دكتور
طلع جمال ومر اليوم سريعا ما بين فسخ وخروجات علشان جمال يلهي سمر ومتفكرش تسأل على اللي حصل او تستفسر عن أي شيئ
روحت سمر هلكانه
سمر بتعب وعيون نعسانه: انا هنام هاتعوز مني حاجه
جمال: لاء خشي نامي
سمر بطاعه: ماشي
وسابته ودخلت غيرت وراحت في النوم
مر الليل بطوله
وتاني يوم ساب جمال سمر في الشقه وراح للدكتور لوحده
جمال بترقب: طمني يا دكتور
الدكتور قلع النضاره: للأسف يا استاذ جمال زي ما قولت لحضرتك إمبارح البنت صغيره الرحم لسه مش مكتمل يعني مستحيل حمل دلوقتي مش قبل سنتين علشان نقدر نعمل حقن مجهري
جمال بصوت عالي: يعني ايه صغيره مهي ست زي اي ست وصحتها عفيه وتتحمل
الدكتور بتوضيح: يا استاذ جمال وطي صوتك وأقعد اولا انا قولت لحضرتك الرحم مش مكتمل يعني لو عملنا حقن مش هايثبت وجسمها مش هايتحمل 3 عليا في سنه واحده
جمال:3 عمليات ليه انتا هاتخترع الذره في جسمها
الدكتور بشرح: العمليه الاولي سحب البويضه والعمليه التانيه زرع الجنين والعمليه الثالثه الولاده
ومع صغر سنها داه مستحيل حضرتك محتاج تصبر شويه وقت
جمال قعد وهموم الدنيا زادت فوق راسه
طيب والعمل
الدكتور: زي ما قولت لحضرتك أما تصبر كام شهر وتطلقها او تصبر سنه او سنتين يكون نموها اكتمل
جمال قام وطلع من الدكتور زي الإعصار
ورجع شقته وبصوت عالي: انتي يا زفته البرك ياللي اسمك سمر
طلعت سمر من المطبخ مخضوضه :ايوه يا جمال في ايه مالك
جمال بصوت عالي: لمي هلهولتينك وخلينا نغور من هنا يلا
سمر: ليه مش قولت هانقعد كام يوم تفسحني
جمال بصوت عالي مفزع:اللي اقوله يتسمع يلا يابت متنحيش كده
سمر بخوف جريت على الاوضه ولمت الهدوم بسرعه في نفس الشنطه اللي جم بيها من البلد وخلال اقل من ساعه كانوا راكبين العربيه في طريق العوده للبلد مره تانيه وطول الطريق كان الصمت هو رفيقهم الوحيد
وصل جمال بعد مده ونزل وسمر نزلت جميه
محروسه بإستغراب: في ايه يا ضنايا مالك مش كنت بتقول هاتقعد كام يوم روحت في ايه وجيت في إيه
جمال بهدوء: ولا حاجه حصل مشكله في الشغل وجيت عشان الدنيا متتعكش
محروسه بشهقه: طيب وليه مكنت كلمت ابوك ولا حد من اخواتك بدل منتا روحت صد رد كده
جمال ببوادر نفاذ صبره: أما الله يخليكي مش عايز حد يعك في الشغل أنا المسؤل قدام ابويا
محروسه: ماشي يا ضنايا اطلع غير هدومك وشوف اللي وراك
وفعلا طلع جمال وسمر وأول ما دخل الشقه مسك سمر من دراعها اسمعي يابت سيره اللي حصل في مصر داه داه جيبتي بيه سيره لجنس مخلوق هاقطع خبرك
سمر بخوف هزة رأسها
جمال زقها رماها على الأرض ودخل اوضته غير هدومه ونزل وساب سمر مكانها على الأرض سمر فضلت الدموع حليفتها
نزل جمال بناره وشراره وطلع بره زي القطر
حل الليل وفرش بساطه الأسود وجمال بره لحد نص الليل
أما سمر قامت من مكانها بصعوبه ودخلت غيرت هدومها وفضلت تبكي حظها لحد ما التعب خد منها ونامت
ومرت أيام على نفس الحال كل يوم نعيمه تيجي وتصبر بنتها بالكدب وغمضت عنيها عن بنتها اللي بتتطفي كل يوم لحد ما مر عشر ايام كاملين كانت الدموع حليفه سمر كل يوم وليله
في صباح يوم جديد صحيت سمر على صوت جمال
جمال بزعيق: قومي يا وحله في ايه قتيل نايم بصحي فيكي بقالي ساعه
سمر بتفتح عنيها والرؤيه مش واضحه بسبب الصداع وعنيها المورمه بسبب العياط طول الليل: خير يا جمال
جمال بصوت عالي: قومي اعمليلي لقطه اطفحها قبل ما اغور من سحنتك المهببه كان يوم اسود يوم ما ربنا ابتلاني بيك
قامت سمر واتحاملت على كل وجع جواها ودخلت الحمام غسلت وشها وطلعت جهزت الفطار
سمر بصوت مبحوح من العياط: الفطار جاهز على السفره
قام جمال من سكات وقعد ياكل ببرود وبعد ما شبع: كلتك القرف اكل يطرش الكلب داه اكل يتاكل صحيح عيله مقرفه كاتك القرف وسابها ونزل
محروسه: ايه يا ضنايا رايح فين
جمال بتعب: رايح الشغل اشقر عليه شويه
وخد تنهيده طويله وطلعها محمله بكل الهم اللي جواه
محروسه بقلق: مالك يا ضنايا الشر بره وبعيد شايل ومحمل عنيك فضحاك ايه اللي صابك
جمال بخبث: شكلي اتسرعت في الحوازه دي يا أما
محروسه بشهقه: يالهوووي ليه يتقول كده طيب دي عروستك الله أكبر زي البدر في تمامه
جمال بشر: مش بالجمال با أما البت يابن عليها ملاوعه وخايبه
محروسه بشك: ليه يا واد ايه اللي حصل
جمال عرف ان امه لقطتت الخيط: والله يا أما منا عارف البت كل ما أقرب منها تلاوع وشغل البيت خايبه اكل ميتسطعش
محروسه بتفكير: طيب يا ابني يا واش يا واش البت لسه بردوا صغار لو على الشقه ابعت البت صباح كل يوم تطلع تنضفها ولو على الاكل انزل كل كل يوم معانا انتا ومراتك مهو الخير يا أما واللي بيفيض يقضي نص البلد
جمال خاف من اسلزب أمه وانها تكتشف المستور:لاء يا أما أنا بفكر انك تنزليها ايدها بإيد الحريم في المطبخ وتتعود على الشغلةالبيت هنا معاهم متلنيش معاها يا أما البت كنت فاكرها قطه مغمضه طلعت بت مطاوعه وشكلها بتلعب بالبيضه والحجر
محروسه بتفكير: طيب عايز ايه بالظبط
جمال: زي ما قولتلك تنزل تخدم مع اللي في المطبخ
محروسه بشهقه: يا ندامه دي عروسه لسه ما ربعنتش الناس تاكل وشي وكمان انزلها وسط الناس اللي بتخدم في المطبخ وهي مرات كبيرهم اللي شايل شغل ابوه لالالا مينفعش دي عيبه في حقك قبل ما يكون في حقي
جمال بنفاذ صبر: طيب يمين بالله لو منفذتي اللي بقوله لكون رامي عليها اليمين وتغور على محروق ابوها
محروسه: يالهوي دانتا شكلك شايل ومابي استهدي بالله وانا هاقعد معاها وافهما وافطمها على طبعك
جمال أتراجع بخوف وكمل بحده: أما جرا ايه هو انتي شيفاني منيش راجل علشان ادخل حد بيني وبين مراتي انا اللي اقوله يمشي مراتي وبربيها وكل راجل حر مع أهل بيته وهي لو كانت ست محترمه كنت شلتها فوق راسي بس هي من النوع النمرود اللي مبيجيش غير بسك على دماغه
محروسه قدام عصبيه ابنها وحرقته استسلمت للأمر الواقع وايقنت ان سمر عملت حاجه كبيره خلت جوزها قلب عليها كده:طيب يا ابني اللي عايزه يكون من بكره هانزلها مع الحريم بس انتا اهداء كده ووحد الله
جمال نفخ بعصبيه: لا إله إلا الله من انهارده يا أما تطلعي تجيبيها من شعرها وتنزل وسطهم
محروسه بقلق من وضع ابنها وناسه تنه سمر عملت مصيبه: حاضر اتوكل على الله وانت هابعت اجيبها
جمال : ماشي يلا سلام عليكم
محروسه بشرود: وعليكم السلام
مشي جمال وبعتت محروسه صباح تنادي سمر
سمر نزلت :السلام عليكم يا أما
محروسه بقلبه وش: وعليكم السلام يا اختي نوعيتك كحلي
سمر بهدوء: والله ابدا يا أما أنا بس فطرت جمال واتوكل على الله وكنت بنضف الشقه
محروسه بلويه بوق: شقه اممم قولتيلي قصدك الزريبه اللي قاعده فيها فوق
سمر بإستغراب: زريبه ليه بتقولي كده يا أما داه الشقه زي الفل تشف وترف من النضافه
محروسه: ايوه مهو اللي واخد على الوساخه فاكر أما ينضف شيشنا يبقى فله يلا ما علينا تدخلي جوه المطبخ ايدك بإيد الحريم اهو تتعلميلك حاجه تنفعك يلا يا بت بلاش لكاعه
سمر بكسره ووجع ودموع لمعت في عنيها:حاضر ودخلت سمر وسط استغراب كل الحريم ان واحده من حريم ال بيت الشلاواني تدخل تخدم وسط الخدم في المطبخ فمبالك بالعروسه الجديده وكمان مرات الكبير وبدئت حكاوي الحريم الجانبيه تنسج حكايات من وحي خيالهم
مر الوقت ورجع الكل يتجمع على الأكل وسمر واقفه جوه تكمل الباقي مع الحريم
قد الكل على السفره ماعدا سمر
علام: في ايه يا واد هتامل معانا نادم على مراتك من فوق تنزل تاكل معاك
جمال: سيبك منها يا حاج خلينا ناكل لقمه
وبداء الكل ياكل والكل مستمتع ومستطعم الاكل
علام: والنبي البت صباح شكلها اتعلمت عدل اخيرا عدلت الأكل لاء تسلم ايديها
محروسه بصت لابنها بشك بس فضلت الصمت
جمال قعد ياكل بلا مبالاه
مرت الأيام وسمر حرفيا شغاله خدامه لكل فرد في البيت بدون اعتراض ومر شهر كامل على جواز العروسه الحزينه
وككل يوم خلصت سمر خدمة البيت وطلعت شقتها دخلت الحمام استخمت وعيطت لحد ما الدموع قربت تنشف وطلعت لافه جسمها بفوطه وقبل ما تدخل اوضه اللبس تغير دخل جمال وشافها بهيئتها المهلكه قرب منها وككل مره قام من مكانه وكأنه تلبست شياطين الأرض نزل في سمر ضرب مبرح وصوت صراخها سمع كل البيت وطلع الكل وصوت الخبط بقى جنوني
جمال بعد ما اكتفى من ضرب سمر اللي حرفيا كانت قطعت النفس من كتر الضرب واستسلمت لدوامه سوده سحبتها فيها
فتح جمال الباب
علام زقه لجوه: في إيه صوت مراتك جايب اخر البلد هببت ايه يا ابن علاك فين البت
جمال قعد على الكرسي وحط رأسه بين ايديه وسكت
محروسه سابتهم ودخلت جري هى وسلايف سمر
محروسه بشهقه: يالهوووي همي منك ليها نرفعها البت قاطعه النفس
رفعت محروسه سمر وسلفتها جابتلها عبايه محروسه بصت لقت سمر مجرده وشافت آثار الحزام على جسمها ووشها المورم والمزرق من الضرب
محروسه بصوت عالي: اطلعي هاتيلي طبق فيه حبه ميه دافيه وبصله من المطبخ بسرعه
طلعت جري ودقايق وجات وجابت المطلوب
يا تري سمر هاتفوق ولا ايه اللي جاي
يتبع..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-