رواية نعمة الفتيات الفصل الثالث عشر 13 بقلم اسماء السيد

رواية نعمة الفتيات الفصل الثالث عشر 13 بقلم اسماء السيد


رواية نعمة الفتيات الفصل الثالث عشر 13 هى رواية من كتابة اسماء السيد رواية نعمة الفتيات الفصل الثالث عشر 13 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية نعمة الفتيات الفصل الثالث عشر 13 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية نعمة الفتيات الفصل الثالث عشر 13

رواية نعمة الفتيات بقلم اسماء السيد

رواية نعمة الفتيات الفصل الثالث عشر 13

الدكتور : للأسف احنا لسه مش عارفين عندها ايه بالظبط
عمر بهجوم : ازاي مش عارفين عندها ايه يبقي انتوا مش دكاترة
الدكتور : والله يا استاذ احنا مستنينها تفوق عشان نقرر في ايه
احمد : اهدي يا عمر شويه
عمر : اهدي ايه هو بيقول لسه مش عارفين طب افرض حصلها حاجه هنعمل ايه
الدكتور : احنا متواجدين وهي هتفوق خلال نصف ساعة
ذهب الدكتور الي مكتبه وهو يشتم في عمر
احمد : في ايه يا عمر اهدي نصف ساعة وهنعرف في ايه
عمر بزعيق : ده شهد يا احمد مش اي حد تاني وعايزيني اهدي انا هنقلها من المخروبه ده وانتي بطلي عياط مفيش حاجه في حياتك غير العياط وبس
احمد : الله وانت مالك يا جدع تعيط براحتها هي بتعيط من عنيك انت
عمر : ولا خدها وروحوا يالا كده
وقفت هنا وهي تبكي ورفعت له صابعها : عمر يا دمنهوري خليك في حالك وانا مش منقوله من هنا غير واختي معايا
عمر بزعيق : خلاص اقعدي بس مسمعشي ليكي نفس مفهوم
احمد بزعيق : متهدي بقي انت التاني
بعد فتره اتي طبيب آخر وكان اصغر سنن
كريم : انا اللي هتابع حاله الدكتورة شهد
عمر : وفين الدكتور التاني
كريم : مش فاضي عنده حلات تانيه
عمر : انت رايح فين كده
كريم : اكيد فاقت داخل اشوف الحاله ايه
عمر : رجلي على رجلك
احمد : ما تخلي الراجل يشوف شغله يا عمر
عمر : برده مش هيتحرك غير وانا معا
كريم : اتفضل حضرتك خش
دخل كريم الي الغرفه
كريم : عامله ايه دلوقتي يا شهد
شهد : الحمد لله بس مش حاسه بجسمي ولا عارفه احرك رجلي ولا ايدي
كريم : حاولي ترفعي كده رجلك
لم تستطع شهد أن ترفع قدمها
جاء كريم لكي يمسك بإحدي رجليها
عمر : انت بتعمل ايه استني كده يا هنا تعالي
هنا : نعم
عمر : ارفعي رجل اختك للدكتور
رفعت هنا رجل اختها
الدكتور : كده حاسه بحاجه
شهد : لأ مش حاسه بحاجه خالص
كريم : لا حول ولا قوه الا بالله
شهد : في ايه
كريم : لأ عادي مفيش حاجه استأذن انا تعالي يا استاذ
عمر : في ايه
كريم : الحادثه سببت شلل مؤقت
عمر : طب نظام العلاج هيكون ازاي
كريم : نظام العلاج هيكون مع دكتور علاج طبيعي ودكتور اعصاب واهم حاجه الراحه النفسيه
عمر : وانت ايه
كريم : انا اعصاب
عمر : خلاص ماشي مش جاين عندك
كريم : بس ده ميمنعش اني اجي اطمن علي زميلتي
عمر : لأ يمنع طبعا مشوفكش مقرب من قوضتها طول ما هي هنا
كريم : انا هكتبلها تصريح الخروج افضل
عمر : ياريت
شهد : قالك ايه يا عمر
عمر : مقالشي حاجه
شهد : قالك انا اتشليت صح
عمر : مؤقت شلل مؤقت وهيروح بسرعه
شهد : وأخواتي يا عمر أخواتي اه ياني
عمر : ممكن يا هنا تتفضلي ثانيه واحده
هنا بدموع غزيره : حاضر
عمر : انتي هتبقي كويسه وتخفي هي بس مسألة وقت و انا مش هسيبك يا شهد
شهد : متمسك بيا ليه يا عمر وايه اللي جابك بالسرعه ده
عمر : جاي بالطياره ومتمسك بيكي علشان ده واراها أحد صورهم سويا وهما صغار كنت حاسس اني هلاقيكي كنت ومازلت عمري ما بصيت لبنت بغض بصري وكنت افضل ادعي ربنا يحفظك ليا وسبحان الله ربنا حفظك ليا ولقيتك متدينه جدا انتي دعوتي في صلاتي بقالي اتناشر سنه بدعي أن ربنا يجمعني بيكي ولما شوفتك كنت بدعي ربنا ان ربنا يرزقني بيكي فاكره اليوم اللي انتي جيتي فيه المكتب اول ما دخلتي انا ساعتها كان قلبي هيطلع من ضلوعه كده بس كدبت نفسي وقولت ده تهيؤات والحمدلله مطلعتش تهياؤات تقبلي تتجوزيني يا شهد
شهد : وانا في ظروفي ده
عمر : ومالها ظروفك يا شهد
شهد : مش دلوقتي يا عمر لما اخف
عمر : لأ دلوقتي يا شهد
شهد : عمر بالله عليك متعاندش معايا انا اهم حاجه اني اقوم دلوقتي عشان اخواتي
عمر : وانا مش هسيبك غير لما تبقي كويسه
شهد : روحني البيت كفايه كده
عمر : حاضر
شهد : ممكن تسأل دكتور امجد علي دكتور علاج طبيعي ودكتور مخ واعصاب
عمر : طب ده صغير ولا كبير
شهد ' لأ كبير اوي كمان
عمر : طالما كده هروح أسأله حاضر
ذهب عمر الي دكتور امجد وقال له مثلما قالت له شهد
امجد : الاسماء اهي بالعانووين بتاعتهم وقول لها دكتور امجد بيسلم عليكي انا لولا أني عندي عمليه كمان١٠ دقائق كنت جيت زرتها
عمر : حاضر يوصل
ذهب عمر الي شهد
عمر : يالا بينا أنا جبت العناوين وبكره أن شاء الله نروح
شهد : انا هروح انا وهنا وانت ترجع لشغلك
عمر : وانا خدت اجازه ومش هسيبك غير وانتي كويسه ومش عايز عناد
جاء عمر لكي يشيلها
شهد بعصبية : انت هتعمل ايه هات كرسي
عمر : وفيها ايه لما اشيلك هيحصل حاجه
شهد : عمر اتظبط ماشي
عمر : حاضر هجبلك كرسي اهو بس متتنرفزيش عليا ده انا غلبان
شهد : غلبان اوي
جلست شهد علي الكرسي بمساعدة اختها
وركبوا السياره
شهد : محدش يعرف ريم عشان متسبشي دراستها وتيجي
هنا : حاضر
وصلوا الي المنزل
ووصلها عمر الي الشقه
عمر : هتروحي للدكتور امتي
شهد : علي الساعه ٢ كده
عمر : تمام خلي بالك من نفسك
نزل عمر الي احمد
عمر : اطلع بينا علي اجدعها مطعم هنا
احمد : حاضر
طلب عمر بعض الاكلات وطلب من العامل إيصاله الي منزل شهد
في السياره
احمد : انت بجد هتسيب شغلك
عمر : اتصلت عليهم وخليت حد تاني يديهم بدالي والموضوع انتهي يعني واحد اجازه وهفضل قاعد علي قلبك لعند ما تخف
احمد : ده انت تنور
عند شهد
رغد بدموع غزيره : ايه اللي حصلك ده يا شهد
شهد ببإبتسامه خفيفه : حادثه بسيطه وهكون كويسه يا حبيبتي متقلقيش
رغد بدموع : شهد بالله عليكي متسبيناش احنا ملناش غيرك في الدنيا ده انا عمري ما شفت ماما بس شوفتك انتي انتي ادتيني الحنان اللي في الدنيا كله حبتيني اكتر من نفسك عملتي اللي عمر ما حد عمله ارجوكي متسبيناش انتي كل حاجه بالنسبة لنا
هنا : الله الله ايه الكلام الحلو ده
رهف : سؤال بسيط يا شهد انتي بعد ما تخفي هتتجوزي عمو عمر
شهد : مش عارفه
رغد : متتجوزهوش ده شكله رخم كده وهياخدك مننا
وأثناء ذلك كان الباب بيخبط
شهد : قومي يا رهف افتحي
رهف فتحت الباب
العامل : ده بيت الانسه شهد مصطفى
رهف : ايوه يا فندم
العامل : طب الاوردر ده بإسمها
رهف : من مين
العامل : معرفش بس واحد دافع الحساب
رهف : هي مش هتقدر تيجي تستلم منك انا اختها هستلمه بدالها
العامل : خلاص ماشي اتفضلي
مضت مكان شهد : شكرا لحضرتك
هنا بجوع : ايه الريحه الحلوه دي ده ريحه اكل
شهد بضحك : شكله كده
رهف : شهد في حد بعتلك اوردر بس طبعا مش بتاعك لوحدك بتاعنا كلنا
شهد : ومقالش مين اللي بعته
رهف : لأ مقالشي
هنا وهي تفتح العلب : اكيد عمر وأحمد
هنا تطعم شهد
شهد : مش عايزه اكل يا هنا كلي انتي
رهف : احنا مش هناكل غير لما تاكلي
هنا : كلي بقي
شهد : حاضر
اطعمت هنا شهد
شهد : اطلعوا برا بقي
هنا : حاضر
ثم جلست لتتناول طعامها مع اخواتها بالخارج
رهف : هي شهد هتبقي كويسه أمتي يا هنا
هنا بدموع : والله ما اعرف بس طالما مؤقت تبقي هتخف
رغد : يارب تخف بسرعه


انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-