رواية حبيبي المصطفي مصطفي تمارا الفصل الرابع عشر 14 بقلم ملك ايمن

رواية حبيبي المصطفي مصطفي تمارا الفصل الرابع عشر 14 بقلم ملك ايمن


رواية حبيبي المصطفي مصطفي تمارا الفصل الرابع عشر 14 هى رواية من كتابة ملك ايمن رواية حبيبي المصطفي مصطفي تمارا الفصل الرابع عشر 14 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حبيبي المصطفي مصطفي تمارا الفصل الرابع عشر 14 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حبيبي المصطفي مصطفي تمارا الفصل الرابع عشر 14

رواية حبيبي المصطفي مصطفي تمارا بقلم ملك ايمن

رواية حبيبي المصطفي مصطفي تمارا الفصل الرابع عشر 14

سمير:الورق هوا الي يثبت ده تحب تقراه ولا اقراه انا 
محسن:ااااه ياوس** بتتحك ع بنت اخويا
مصطفى:اللزم حدك ياراجل انت والا وربي ادفنك مكانك
عمران:عملتي كده ليه يابنتي هه لي تسلمي رقبتنا لواحد غريب
تمارا:واحد ده مش غريب ده جوزي وبعدين ده حقي انا وملكي انا ودلوقتي ممكن تسيبونا شويه
خرج عمران ومحسن وهما بيتوعدو لتمارا ع الي عملتو اما مصطفى حس ان كرامتو اتهانت كده وانو في نظر اي حد هيكون بيدحك عليها
مصطفى:لي عملتي كده كان اي غرضك هه
تمارا:ممكن تهده شويه مفيش حاجه لده كلو
مصطفى:اه فعلا مفيش حاجه اما اكون في نظر الكل بتحك عليكي عشان املاكك يبقا مفيش حاجه 
وسابها وخرج وهوا في قمه غضبو منها
تمارا:اي التفكير ده انا مش ده قصدي
سمير:بصي هوا معاه حق انو يزعل روحي وراه وفهميه كل حاجه
تمارا:ااااوووه طيب 
نزلت وراه جري كان مشي ركبت العربيه واتجهت للبيت دخلت كانت امها بتكلم صلاح
جني:اهدو بس في اي
صلاح:مش احنا الي ناخد عرق وليه 
تمارا:ممكن افهم في اي يابابا
صلاح:ليه تعملي كده يابنتي لي 
تمارا:مصطفى فين 
جني:الكل فوق يابنتي بيجهزو شنطهم
طلعت تمارا ع فوق جري خبطت 
دق دق دق
مصطفى:ادخل
تمارا:انت بتعمل اي
مصطفى:زي منتي شايفه هننزل البلد
تمارا:مصطفى مش ده كان قصدي ابدا انا مقدرش اشوه صورتك 
مصطفى بزعيق:امال كان قصدك اي قصدك تفهميني انك اعلي مني واني عشان اكون معاكي لازم اكون عالي مش كده
تمارا بعصبيه من تفكيرو:لا طبعا انا بحاول انقذ ماما اميره اعمامي كل همهم الورث وكانو بيضغجو عليا بماما  عشان اتجوز حسام ابن عمي قلت لما مكنش انا المتصرفه يسيبوها 
مصطفى: مش فاهم حاجه ازاي 
تمارا: كل حاجه دلوقتي ملكك انت قلهم هتنازل عن كل حاجه مقابل ان امي ترجع وهيرجعوها
مصطفى: وبعد مايرجعوها
تمارا: وقتها هوفي بوعدي واختفي من حياتكو للابد
مصطفى: تمارا انا بحبك
تمارا: روح للي قلبك معاها يامصطفي مشاعرك تجاهي كانت شفقه وبس
مصطفى: لا انتي مش فهمه انا..
تمارا: مصطفى  ارجوك احنا دلوقتي مع بعض بس عشان ماما  وخرجت وهي بتحاول تمسك دموعها فاقلبها يصرخ باسمه
تمارا يارب قويني ع بعده 
احببتك برغم من قساوتك برغم من عدم امتلاك قلبك ولكني اقسم لك انك امتلكت قلبي باكمله
مصطفى:غبي اهو كدبتك هتدمر حياتك بس لا جتي لما ماما ترجع مش هسيبها متطر اعمل كده
جني:هااا يابنتي
تمارا:خلاص ياجماعه سيبو حجاتكم مكنها 
صلاح:ازاي ومصطفي
تمارا:مصطفى هيفهمكو كل حاجه يابابا بعد اذنكم انا خارجه ياامي اتمشي شويه
وخرجت تمارا وبعدها نزل مصطفى عده وقت كبير جدا بعد خروجها ولسه مجتش
جني:البت اتاخرت اوي انا خايفه
جمال:اهدي ياحجه تمارا مش صغيره هتيجي دلوقتي
مصطفى:برن عليها تلفونها مقفول 
صلاح:شويه ياولدي ولو مجتش نطلع ع الشرطه
بعد خمس سعات كان مصطفى وجمال وصلاح بيتحركو نحو مركز الشرطه لكن قاطعهم تلفون مصطفى وهم في العربيه
مصطفى:ايواه
مجهول:مراتك هنا طلقها وخد كل الاملاك
مصطفى:اي الهبل ده انت مين
مجهول:انا قلت الي عندي ياتطلقها ياهتلاقيها جثه عندك ومتبلغش الشرطه وقفل
جمال:في اي يامصطفي
حكي مصطفى كل حاجه
صلاح:مش يمكن اعممها
مصطفى:لا ده عاوزني اطلقها ومش عاوز الاملاك اعممها عاوزين الاملاك
جمال:هيكون مين ده
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
في مكان لم نزره من قبل مكان ضلمه يحاوطه الكثير والكثير من الرجال توجد تلك الانثه ع كرسي مقيده 
مجهول:وحشتيني
تمارا:مين
مجهول:معقول مش عارفه صواي اخس عليكي
تمارا:هو انت ياحيوان فكني
مجهول:تؤتؤتؤ عيب لما تشتمي جوزك
تمارا:انت اهبل ياض انا متجوزه
مجهول:مهو هيطلقك
تمارا:ده نجوم السما اقربلك فك عيني بقولك 
قرب منها شال الشاشه من ع عينيها وقف قدمها
تمارا:راجع لي عاوز مني اي تاني
مجهول:عاوزك انتي انا ندمان وعايزك
تمارا:مش هيحصل 
😏
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
جني:بنتي انا عاوزه بنتي
مصطفى:يامي اهدي بس هرجعهت ولله بس عاوز اعرف هي ليها اعداء غير اعممها
جني بتفكير:ا ااايواه في 
مصطفي بخوف:مين بسرعه احكيلي كل حاجه
جني:هو هوا يبقا...

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-