رواية نعمة الفتيات الفصل الخامس عشر 15 بقلم اسماء السيد

رواية نعمة الفتيات الفصل الخامس عشر 15 بقلم اسماء السيد


رواية نعمة الفتيات الفصل الخامس عشر 15  هى رواية من كتابة اسماء السيد رواية نعمة الفتيات الفصل الخامس عشر 15 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية نعمة الفتيات الفصل الخامس عشر 15 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية نعمة الفتيات الفصل الخامس عشر 15

رواية نعمة الفتيات بقلم اسماء السيد

رواية نعمة الفتيات الفصل الخامس عشر 15

بعد ما سلمي مشيت
عمر : مين دي يا شهد وتعرفيها منين
شهد : هبقي اقولك يا عمر
عمر : هنا لو سمحتي خدي مفتاح العربية واسبقينا احنا جايين وراكي
هنا : حاضر
عمر : قولي بقي يا ستي مين دي
شهد : عايز تعرف ايه يا عمر اني كنت بدافع عن الحق وقصاد دفاعي عنه معنتش بتحرك خالص الزبالة دي هي اللي دبرتلي الحادثة بتاعتي وكانت عايزه تموتني
عمر : وايه اللي كنتي بتدافعي عنه
شهد بحزن : بتسرق أعضاء بلغت عنها عشان شوفتها قدام عنيا وهي بتشيل كليه من مريض داخل يعمل زايده يخسر كليته وليه وليه اني قدمت فيها شكو واتشال اسمها من النقابه وشكلها المرادي عايزه تقتلني
عمر حمل شهد : تمام
شهد بغرابه : تمام ايه يا عمر بقولك كانت عايزه تموتني ده انت حتي مسألتنيش اسمها ايه
عمر بإبتسامه : اسمها ايه
شهد : مش قايله
عمر أدخلها السياره : احنا نطلع علي دكتور العلاج الطبيعي علي طول مش عايزين نستني
شهد : تمام
عندما وصلوا الي الدكتور العلاج الطبيعي
عمر بجدية : اسمها ايه
شهد : اسمها سلمي ابراهيم البيومي
ادخل عمر شهد الي المكان وكان الطبيب لم يحضر بعد
عمر : هجيب حاجه من العربيه واجي
هنا : ماشي
شهد : لما نروح نتصل علي ريم مش عارفه حاسه ان فيها حاجه
هنا : وافرض مطلعش فيها حاجه
شهد : انا قلبي عمره ما خيب
دخل عمر ثم دخل الطبيب
عمر : احنا هنخش الاول اكيد
ثم نادت الممرضة علي اسم شهد
الطبيب : ان شاء الله العلاج الطبيعي في اقل من شهر هتكوني كويسه
عمر : هي دلوقتي هتعمل ايه
الطبيب : هتقعد في غرفه وهركب اجهزه علي رجليها ومع الجلسات هتكون كويسه أن شاء الله
عمر : أن شاء الله
جلست شهد في الغرفه هي وهنا وهناك طبيبه تعمل مع الطبيب هي التي تساعد شهد في تركيب الاشياء
وعمر ظل بالخارج
يشغل باله موضوع سلمي وكانت تظن شهد أنه نسي الموضوع ولكن عمر لن ينساه
أنهت شهد من جلستها
وهما في العربيه
عمر : تحبي تتسجن كام سنه
شهد : مين اللي يتسجن
عمر : سلمي قضيه شروع في قتل محترمه كده وأحمد ظبط الدنيا وكله تمام والرجل اللي خبطك هو اللي شهد عليها كمان
شهد : عملت كل ده امتي
عمر : بتليفون صغير من احمد ظبط الدنيا
هنا : انا عايز افهم بقي
شهد : لما اروح هبقي احكيلك بس انا دلوقتي يا عمر عرفت مكانها ازاي
عمر : عادي يا شهد اللي خلاني اعرف مكانكوا خلاني اعرف مكانها
شهد : سيبها لحالها يا عمر لو عملت حاجه تانيه ابقي احبسها
عمر : ولو موتتك المره الجايه نبقي نعمل ايه
شهد : يبقي قضاء ربنا انا مش هحرم اطفال من امهم
عمر : بس هي مجرمه ولازم تتعاقب
شهد : هي دلوقتي هتحس بالرعب لما تكون في القسم دلوقتي ومش هتعمل حاجه انا عارفها بتخاف من خيالها
★★★★★★
عند احمد
سلمي : يا حضرت الظابط انا معرفش اللي بتتكلم عليها ده
احمد : بت مش عايز وجع دماغ متعرفهاش ازاي يا بت ال★★★ وهي اللي مبلغه عنك في قضيه السرقه بتاعت الاعضاء ولولا أن مدير المستشفى عارف اهلك كنتي اسجنتي فيها دلوقتي قدامك حل من اتنين تاخدي سجن في قضيه شروع في قتل ولا سرقه أعضاء شروع في قتل احسنلك صح تلات سنين وتطلعي انا هسيبك لبكرا تفكري خدها يا بني علي الحبس
★★★★★★★★
اوصلهم عمر الي المنزل
وبعد فتره رن الجرس
فتحت رغد الباب
رغد : اتفضلي يا فندم مش ده منزل الاستاذه شهد
رغد : اه
الشخص : اتفضلي يا فندم
ثم ذهب الشخص
رغد : الحمدلله ربنا رحمنا من أكل هنا اللي ملوش طعم
هنا بعصبية : انا اكلي ملوش طعم يا حيوانه والله لأضربك
وصلت رغد عند شهد
رغد : شهد هنا عايزه تضربيني
شهد : هنا ابعدي عن رغد متجيش جمبها ا
هنا : ده بتقولي اكلك مالوش طعم
شهد بضحك : ماهي مكدبتش
هنا بغصب : شوفتي بتلقس ازاي
شهد :هنا اهدي بقي وانتي يا رغد احترمي هنا اختك مهما كان أكبر منك اتصلي علي ريم يالا يا هنا
هنا اتصلت علي ريم : اتفضلي
شهد : رغد اطلعي يالا برا
رغد : هنا هتضربني
شهد : هنا متجيش يمتها خالص
هنا : حاضر مش هاجي يمتها خالص
طلعوا برا هما الاثنان
شهد : اخبارك ايه يا روحي
ريم : الحمدلله كويسه انتي عامله ايه
شهد : الحمد لله يا روحي صوتك متغير ليه في حاجه
ريم لنفسها : انا هحاول اعتمد على نفسي هي كفايه عليها اخواتي وهي تعبت عشان كتير كفايه عليها كده
ريم : مفيش حاجه يا حبيبتي انتي عارفه الكلية وشغلها كتير
شهد : لو احتاجتي حاجه تتصلي عليا فورا ماشي يا روحي وخلي بالك من نفسك
ريم : ربنا يخليكي ليا يا شهد
شهد : ويخليكي ليا يا روحي عملتي ايه عند عمك
ريم بعصبية : مروحتش كان في عندي محاضره و اعتذرت من طنط وخلاص
شهد : في ايه يا ريم مالك مش مستريحه عندك اخدك عندي
ريم بعياط : اه مش مستريحه تعبانه تعبانه اوي يا شهد مش عارفه اعمل حاجه حاسه اني تايه بس لازم اعتمد علي نفسي عشان انتي كفايه عليكي اخواتي مش عايزه ازود عليكي الحمل
شهد : انا عمري ما ازهق منكوا يا ريم انتوا بناتي يا ريم حته مني بحس بزعلكوا وفرحكوا
ريم : انا بزعل عليكي يا شهد احنا كبرناكي اوي شايله همنا ولا عمرك بتشتكي ولا بتزعلينا وبتيجي علي نفسك عشان خاطرنا انا عايزه اجي يا شهد
شهد بذعر : لأ يا ريم
ريم : في ايه يا شهد
شهد : مفيش يا حبيبتي بس خليكي أما السنه ده تخلص والسنه الجايه كلنا هنكون عندك
ريم بغرابة : انا عايزه اجي اجازه
شهد : استحملي الحبه دول بس عشان خاطري
ريم : عشان خاطرك انتي بس يا روحي هستحمل البلوي ده سلام بقي عشان اذاكر للبلوي
شهد : ربنا معاكي يا روحي
وأغلقت الهاتف
ثم دخلت هنا
هنا : انا استنيت أما مسمعش صوت واخش عشان انا عارفاكي مبتحبيش حد يكون جنبك وانتي بتتكلمي في التليفون رهف ورغد كلوا يالا بقي عشان تاكلي
اطعمت هنا شهد
عند عمر
اتصل عمر علي احمد
عمر : مش عايزاه تتحبس اعمل ايه
احمد: عادي هخليها اسبوع معايا اظبطها فيهم وبعدها أخرجها بس قبلها مضيها علي عدم التعرض والكلام ده
عمر : تمام يا صاحبي
عند سلمي في الداخل
سيده يطلق عليها الكبيره : ايه يا حلوه جايه في ايه
سيده أخري : شكلها اداب يا معلمه
سلمي بخوف : امشوا يا شويه جرابيع من جنبي انا الدكتورة سلمي
الكبيرة : وانا الكبيرة يا عنيا ظبطوها يا بنات عايزه تتروق
البنات : من عنينا يا معلمه
عند احمد
العسكري : يا باشا في شكله جوا والبت الجديدة بتضرب
احمد : احسن عشان تتربي سبهم يروقوها وروح اعملي قهوه
العسكري : تمام يا فندم
★★★★★★★★★★★★
عند يوسف
يوسف وهو يجلس في غرفته
يوسف محدثا نفسه : طب انا دلوقتي غلطت ولا لأ ما هو البني ادم يتواجه بالحقيقة ينكر ويطلع نفسه مظلوم الحمد لله أن ربنا نجاني منها بس افرض طلعت مظلومه مظلومه ازاي يا يوسف يعني عيل زي ده هيكدب ازاي يوه انا مش عارف اسلم حل ليا انام

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-