رواية عشقت عمدة الصعيد ياسين ونور الفصل الخامس عشر 15 بقلم شيماء صبحي

رواية عشقت عمدة الصعيد ياسين ونور الفصل الخامس عشر 15 بقلم شيماء صبحي


رواية عشقت عمدة الصعيد ياسين ونور الفصل الخامس عشر 15 هى رواية من كتابة شيماء صبحي رواية عشقت عمدة الصعيد ياسين ونور الفصل الخامس عشر 15 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشقت عمدة الصعيد ياسين ونور الفصل الخامس عشر 15 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشقت عمدة الصعيد ياسين ونور الفصل الخامس عشر 15

رواية عشقت عمدة الصعيد ياسين ونور بقلم شيماء صبحي

رواية عشقت عمدة الصعيد ياسين ونور الفصل الخامس عشر 15

قبل الاخير
ياسين بيقرب من نور وحنين وبيقول لحنين" اهلا وسهلا 
بتتكسف حنين منو وبتقول نور " اعرفكم ياسين جوزي  ،حنين  صحبتي والي كانت واقفه جمبي في القاهره 
ياسين" نورتي الصعيد يا انسه 
حنين بابتسامة " دي منوره بناسها 
وبتبص حواليها بتلاقي بنت واقفه بعيد تبصلهم وساكته فبتبص حنين بتشوف رضا وبتقول بصوت عالي" مش انت الواد الي كنت جاي تطلب ايد نور؟ 
بيتفاجئ الكل من كلامها وبالزات هنا الي بتتصدم وحنين بتقرب " بق انت جاي تخدعني 
رضا مصدوم" واد 
بيضحك رمضان علي كلمته بس لما رضا بيبصلوا بغضب بيمسك الضحكه وبيدير وشوا 
ياسين ونور واقفين مصدومين وهما شايفين حنين واقفه وبتكلم رضا بكل شجاعه" انا برضوا هرشتك من اول مشوفتك ؟
هرشتيني؟؟؟
حنين وهيا بتهز راسها" ايوا انا قلت برضوا دي مش شكل واحد جاي يخطب نور خصوصا انها متجوزه لعمدة الصعيد 
هنا بتقرب منها وبتعقد حاجبها" انتي ازاي تقربي منو كدا  انتي مجنونه؟ 
بتبصلها حنين بصدمة وبتقول" روز اهلا وسهلا 
بتتفاجئ هنا من كلامها؟ روز مين 
حنين بابتسامه" مش انتي روز وهوا جاك؟ 
بيتعصب ياسين لما بيسمع اسم جاك وروز وبتلاحظ نور دا وبتقرب من حنين وبتقول" حنه اهدي بق فضحتينا؟ 
حنين" انا اسفه يا نور والله مش قصدي احرجك قدام جوزك بس اتفجات بس 
نور"" خلاص يلا تعالي معايا اوريكي اوضتك وبعدين انزل اهدي الجو؟ 
حنين سكتت ومشيت معاها 
وياسين باصص ليهم بصدمة" دي ازاي كدا دي مجنونه !!
بيرد رمضان بتلقائيه " هو انت شوفتو قد الي انا شوفته؟
بيبصلو ياسين ورضا وهنا باستغراب" شوفت ايه 
رمضان وهو بيبصلهم وبيضحك " احكيلكم... 
في القطر بعدما حنين زعقت مع رمضان وراح قعد علي كرسي تاني 
بتفتح حنين تليفونها وبتلاقي اتصالات من والدها ومحمود واول ما بتشوف الرساله بتاع محمود" يا حنين ردي بق انا اسف يا بت ؟؟!
حنين بغضب" بت اما تبتك يابتاع المجاري وبتتصل بيه 
محمود كان قاعد علي القهوه وبيقول.. وبس كدا يا رجاله بفهمها وبعرفها اني قلت الكلام غصب عني راحت عملت الي عملتو قدامكوا ورمت الدبله في وشي  وفجاه تليفونه بيرن وبيقول بصدمة" يا لهوي دي بتتصل 
بيفتح عليها وبيسمع صوتها" 
حنين" جرا اي يا حودا يا بكسر يا بتاع المجاري يا مفض"وح يالي كل يوم ريحتك بتبقي فايحه ولا اجداعها بلاعه بق انا بت يابن المفلقه لا واي عمالي تجيب في سيرتي وانا عماله اشرق يا بوكسر يابتاع الحريم يابتاااع ام فوزي خلي ام فوزي تنفعك ياض ولا اقولك اتفوووووووو عليك وانا كنت فكراك دكر طلعت انثي وبتقفل في وشوا " كان صوتها عالي وهيا بتتكلم وبتبص حواليها بتلاقي كل الي في القطر بيبصوا عليها وميتين ضحك؟ 
رمضان قاعد مركز معاها من اول المكالمه وفضل متماسك لحد اما حنين وقفت وقالت" اي بتضحكوا علي ايه منتو مشوفتهوش بالبوكسر ..
بينفجر رمضان وكل الي في القطر من الضحك لدرجه ان حنين ضحكت علي ضحكهم"
وبس كدا وربنا دي مجنونه ؟
بيضحك ياسين ورضا ونور ورمضان وبتكون نور نازله علي السلم وبتسمع اخر كلامه فيتضحك علي ضحكهم" هي كدا هههه
بيبصلها الكل بضحك وبتقول " انا خلاص دخلتها الاوضه الي هتقعد فيها ترتاح شويه عقبال اما نشوف موضوع رضا وهنا 
هنا قلبها بيدق لما بتلاقي رضا باصصلها وياسين قرب وقال" هنا 
بتبص هنا ليه وبتقول" نعم 
ياسين " رضا كان بيتفق معايا نحدد معاد الفرح وهيكون الخميس الجاي ايه قولك" 
بدمع هنا وبتقول" انا موافقه بس ممكن سؤال " 
ياسين" ايه 
هنا" هو بابا هيحضر" 
ياسين" الحاج متولي مشغول في البلد بس اكيد هيحضر انتي ناسيه ان وحيدته ولا ايه 
هنا وهيا بتحضن ياسين" ربنا يخليكم ليا بجد 
بتقرب نور من هنا وبتبعدها بالراحه وبتقول " روحي احضني جوزك 
بتسيبه هنا حضن ياسين وبتحضن رضا ونور بتبص لياسين وبتقول " انا عاوزه اروح بيت جدي ؟
ياسين بيتصدم من كلامها ولاكن هيا بتقول" لازم اواجهم باللي عملوه لازم جدي يشرحلي الي حصل انا لازم افهم كل الحكايه ،
بيبصلها ياسين وبيلاقيها مصره فبيوافق وبيقولها " 
موافق وانا هاجي معاكي لاني للاسف اكون حفيده برضوا" 
هنا بتبصلهم وياسين بيقولها" هنا 
هنا بتنتبه ليه وبيكمل ياسين كلامه وهو بيبص لنور وبيقول" انتي لازم تعرفي حاجه مهمه 
بتقرب هنا منه وهوا بيقول” نور تبق بنت خالك يا هنا 
هنا مصدومه" ايييه 
نور بتبصلها وبتدمع وهنا بتقول" ازاي يعني هيا ماما تبق من عيله الشرباوي 
ياسين بيهز راسوا" ايوا  يا هنا انا عارف اني خبيت عليكم طول السنين دي بس انتي لازم تعرفي الحقيقه وان امك بنت الشرباوي وعلشان كلنا نعرف الحقيقه ونعرف الحكايه من اولها هنعرفها لما نروح لبيت جدنا 
وبعد وقت بيروحوا كلهم لبيت الشرباوي واول مبيدخلوا بيلاقوا البيت هادي وبتدخل نور والي بتنادي علي اي حد موجود بتيجي مني مرات عمها وبتقول" اي الي جايبك هنا تاني يبنت احمد 
نور بتبصلها وبتقول " انا جايه اقابل جدي ومعايا ولاد عمتي 
بتبص هنا لياسين وهنا ورضا وبتقول" جدك مش اهنا 
نور" انا هشوف بنفسي وبتمشي لاكن بتسمع صوت بكاء مني وبتلاقي ملكً بنت عمها وبتقول" الحقي يا امي جدي تعب جدا وشكلوا كدا بيودع 
الكل بيجري علي الاوضه وبيلاقوا رفعت الشرباوي نايم علي السرير وباين عليه التعب كدا فبيقرب منو ياسين وبيقول" جدي 
بيفتح رفعت عينو وبيشوف ياسين وبيقول  بدموع ياسين 
بيفرح ياسين انو نده اسمو لاول مره وبيقول " ايوا يا جدي انا 
رفعت بتعب" سامحني يا ولدي سامحني اني اسف اني عاملتك بقسوه كل السنسن دي انا اسف لاني مشيت ورا العادات ونسيت الانسانيه 
بيكون الكل واقف بيعيط من كلامو وبيقول ياسين " انا مسامحك بس تقوم بالسلامه 
رفعت بيقول بتعب" فين نور بنت احمد 
نور بتقرب منو وبتقول" انا هنا يا جدو الف سلامه عليك 
رفعت بيرفع ايده وبيمسك ايديها وبيقول بتعب" انتي و لسا هيكمل كلامو فجاه بيغمض عينوا فبيصرخ الكل وبتصرخ هنا وبتقول" يااسين الحقوا يا يا سيت الحقوا …. """ يتبع عشقت عمده الصعيد 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-