رواية مصيري الاحمق بيجاد وشمس الفصل السادس عشر 16 بقلم شيماء رمضان

رواية مصيري الاحمق بيجاد وشمس الفصل السادس عشر 16 بقلم شيماء رمضان


رواية مصيري الاحمق بيجاد وشمس الفصل السادس عشر 16 هى رواية من كتابة شيماء رمضان رواية مصيري الاحمق بيجاد وشمس الفصل السادس عشر 16 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية مصيري الاحمق بيجاد وشمس الفصل السادس عشر 16 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية مصيري الاحمق بيجاد وشمس الفصل السادس عشر 16

رواية مصيري الاحمق بيجاد وشمس بقلم شيماء رمضان

رواية مصيري الاحمق بيجاد وشمس الفصل السادس عشر 16

اندفع بيجاد خارجآ من سيارته قبل حتى ان تتوقف عن الدوران وركض بسرعه رهيبه في اتجاه سيارة شمس المقلوبه رأسآ على عقب وقد اشتعلت بها النيران وقد سيطر عليه الرعب وقلبه يكاد ان يتوقف عن العمل وهو يتجه اليها بأقصى سرعه لديه حتى وصل اليها.. 
لينقبض قلبه وهو يكاد ان يتوقف عن العمل وهو يصرخ بهلع .. 
= شمس.. 
وهو يراها غائبه عن الوعي وغارقه في دمائها يحيطها معدن السياره المحطم والمضغوط عليها بطريقه تصعب سحبها او اخراجها من السياره المحطمه والمشتعله بالنيران.. 
ولكنه اسرع اليها يحاول اخراجها وقد نحى خوفه وألمه جانبآ وقد انصب بكامل تركيزه على محاولة اخراجها قبل ان تنفجر السياره.. 
فانحنى سريعا يحاول تحطيم الباب الذي بجانبها وهو يحدثها بألم .. 
= متخافيش يا حبيبتي انا هخرجك من هنا ..وهتعيشي.. هتعيشي ياحبيبتي 
ثم بدء في جذب باب السياره المحطم بقوه شديده للخارج محاولا فتحه الا انه فشل 
وقد توقفت بعض السيارات من حوله
وخرج بعض سائقيها وهم يحملون ادوات اطفاء في محاوله للمساعده في اطفاء نيران السياره.. التي لم تستجب لمحاولتهم وقد زادت النيران اشتعالا مهدده بالانفجار في اي لحظه.. 
لتتعالى الاصوات والصرخات من حوله تطالبه بالابتعاد قبل ان تنفجر السياره.. 
ولكنه لم يعيرهم اهتمام وهو يواصل تحطيم باب السياره وهو مازال يتحدث معها.. 
= متخافيش يا حبيبتي انا معاكي ومش هسيبك وهخرجك من هنا حتى لو ده كلفني حياتي.. 
ثم تابع بتصميم وسرعه شديده محاولاته القويه في تحطيم باب السياره الذي انهار تحت قوة ضرباته وهو يلاحظ برعب انبعاج مقود السياره وضغطه جسد شمس وحجزها بينه وبي الكرسي مما جعل مهمة اخراجها شبه مستحيله 
ولكنه لم ييأس.. 
وهو يتجاهل صرخات الفزع والتحذير التي ارتفعت من حوله تطالبه بتركها والابتعاد والنيران التي بدأت تشتعل من حولهم وجعلت المكان يصبح كأتون مشتعل.. 
وكل تركيزه منصب على شئ واحد وهو إنقاذها حتى ولو كلفه حياته.. 
فأسرع بإمالة جسدها الغارق في غيبوبه.. قليلا عن المقود حتى يحميها ثم ركل المقود بقدمه عدة مرات بقوه وسرعه حتى تحطم وابعده ثم حملها بسرعه واخرجها من السياره وهو يركض بها بعيدا وسط صرخات الموجودين الذين ركضوا بعيدا بعد ازدياد اشتعال النار بالسياره والتي اصبحت على وشك الانفجار..
ليحدث الانفجار فجأه.. و يدفع بعنف جسد بيجاد وهو يحمل شمس الغارقه في غيبوبه ويلقيه ارضآ.. والنيران تتساقط من قطع السياره المشتعله حولهم وهو يحاول حماية جسدها من النار ..
لتصطدم رأسه بقوه في الرصيف ويغيب عن الوعي.. 
بعد مرور اسبوع في فيلا قسمت مندور ..
جلست قسمت على اريكة بجوار فراش والدتها نازك هانم مندور وقالت بتوتر.. =انا كلمت المستشفى وبيقولوا 
بيجاد ممكن يفوق على بكره اوبعده بالكتير
نازك هانم بهدوء.. 
=طيب وانتي ايه الي مخوفك 
انتي مش كلمتي ابوها واتفقتي معاه ينفذ الي قلناله عليه.. 
قسمت بتوتر.. 
= ايوه انا معنديش مشكله في ابوها دا حيوان والي هنقله عليه هينفذه من غير تفكير بس المشكله دلوقتي في نبيله
نازك بغضب.. 
=ليه هو انتي لسه متكلمتيش  معاها
قسمت بكراهيه وغل.. 
=ماهو ده الي انا جايالك عشانه  مش عاوزه اكلمها وانا لواحدي .. انتي عارفه انا بكرهها قد ايه ووجودك معايا وانا بكلمها هو الي هيخليني اقدر اسيطر على نفسي
نازك بفروغ صبر .. 
= لسه برضه مش قادره تنسي الي حصل زمان ..ايه مبردش نارك كل الي حصلها.. 
قسمت بغل وكراهيه شديده.. 
= انا ميبردش ناري الا اني اشوفها ميته ومرميه هي وبنتها في قبر واحد وانا الي اهيل التراب عليهم بنفسي..
نازك هانم بغضب.. 
= اعقلي كده وبلاش تضيعي كل الي عملناه علشان غيرتك الي لسه مسيطره عليكي..  وان كان على البنت دي فهتموت زي ما انتي عاوزه وهتختفي من حياتنا خالص .. بس مش دلوقتي.. في الوقت إلي انا اشوفه مناسب ..
ثم تابعت بحده
= يلا اتصلي بنبيله مستنيه ايه خلينا نضرب الحديد وهو سخن..
لم تنتظر قسمت حتى تتم والدتها كلماتها فأخرجت هاتفها وقامت بالاتصال بها ولم تنتظر كثيرا ..
فاتاها صوت نبيله المتعب.. 
= ايوه ياقسمت.. 
قسمت ببرود.. 
=انا سمعت ان الدكاتره طمنوكم على حالة بيجاد بيه وانه خلاص كلها يوم والا اتنين ويفوق من غيبوبته
نبيله بصوت حزين منهك.. 
=الحمد لله بس شمس الي لسه تعبانه اوي.. 
قسمت بغل.. 
ماهو ده الي بكلمك عشانه.. موضوع شمس
انهارت نبيله في البكاء وهي تقول بألم
=قسمت انا نفذت كل الي طلبتيه مني وخلاص مش هقدر أئذي المسكينه دي اكتر من كده كفايه الي حصلها بسببي ..فياريت انتي كمان تنفذي اتفاقك معايا وتقنعي والدتك تعرفني مكان بنتي فين 
ابتسمت قسمت بشماته ثم قالت بصوت حزين.. 
=ياريت كان الامر بإيدي كنت وديتك عند بنتك بنفسي بس انتي عارفه ماما الوحيده الي عارفه طريقها ..
ارتمت نبيله على طرف فراشها بتعب ورأسها يدور ودموعها تسيل بيأس..
=يعني ايه مش انتي قولتيلي لونفذت كل الي طلبتيه مني  هتعرفيني طريق بنتي
ابتسمت قسمت وهي تنظر لوالدتها وقالت بخبث.. 
=طبعا هتعرفك مكان بنتك بس هي خايفه لو بنتك ظهرت واتعرف انها بنت منصورابن عمي الله يرحمه فأكيد هاتورث كل الشركات والعقارات وحتى فلوسنا الي في البنك.. واحنا مش هيفضل لينا حاجه
ثم تابعت بخبث.. 
=وانا مش ممانعه ده حقها بس ماما بقى الله يسامحها مش راضيه بتقول زي ما انتي عاوزه تتطمني على بنتك الي هتورث كل حاجه احنا كمان لازم نتطمن على بنتنا تارا وانها هتعيش في نفس المستوى الي واخده عليه.. 
نبيله بلهفه.. 
=انا.. انا ممكن اكتب لها الفلوس الي هي عاوزاها والي تأمنلها مستقبلها وكمان اوعدك يا قسمت اني مش هطالب بورث بنتي من منصور ولا حتى هاخد منكم ولا جنيه واحد 
ثم انهارت في البكاء.. 
=انا كل الي انا عاوزه اني اخد بنتي في حضني ولو لمره واحده قبل ما اموت.. 
ابتسمت قسمت بشماته وهي تستمع لبكائها وقالت بصوت ناعم كالحرباء..
=متقوليش كده يا نبيله بعد الشر عليكي ..بس زي ما انتي عارفه ماما صعبه اوي واستحاله تغير قرار هي وخداه.. 
نبيله ودموعها تسيل بيأس.. 
=يعني مفيش فايده ..مش هقدر اشوف بنتي ولا اخدها في حضني.. 
ابتسمت قسمت وهي تغمز بعينها لوالدتها بسخريه ..
=لا طبعا.. هتشوفي بنتك زي ما انتي عاوزه بس انتي اعملي الي هي طلبته منك.. 
نبيله بتعب.. 
=ما انا نفذت كل الي طلبتيه مني..   يبقى لسه ايه تاني.. 
عصمت بصوت جاد.. 
=لسه اهم حاجه يا نبيله ..تتخلصي من الي اسمها شمس دي و تقنعي بيجاد ابن اخوكي انه يتجوز تارا بنتي و بكده ماما هتتطمن عليها وهتتطمن انها هتعيش في نفس المستوى الي واخده عليه
ثم تابعت بتهديد خفي.. 
=واظن انكم مش هتلاقوا عروسه احسن من بنتي.. والا انتي شايفه ايه.. 
نبيله بحزن ودموعها تسيل..
=عندك حق مش هنلاقي احسن من بنتك عروسه لبيجاد.. بس انتي شفتي بنفسك هو بيحب شمس قد ايه وكان هيضيع نفسه عشان ينقذها .. يبقى ازاي عاوزاني اتخلص منها
ابتسمت قسمت بقسوه.. 
=ملكيش دعوه انا هتصرف بس اهم حاجه انتي متدخليش.. اهتمي بصحة ابن اخوكي وملكيش دعوه بإلي هيحصل
انهارت نبيله ارضآ وهي تبكي وتقول بارتعاش..
=حاضر يا قسمت هعمل كل الي انتم عاوزاه بس المهم اعرف طريق بنتي.. 
ابتسمت قسمت بخبث.. 
=وانا اضمنلك ان في اليوم الي بنتي هاتبقى فيه مرات بيجاد الكيلاني.. هو نفسه اليوم الي هتعرفي فيه مكان بنتك.. 
ثم انهت المكالمه وهي تقول بشماته.. 
=مع السلامه يا نبيله وحمد الله بسلامة بيجاد بيه
ثم قذفت الهاتف ارضآ وهي تقول بغل.. 
=يوم جواز بنتي من ابن الكيلاني هو نفسه اليوم الي بنتك هتموتي فيه انتي وبنتك
في نفس التوقيت وفي المستشفى.. 
اندفع رفعت وهو يشعر بالخوف الى داخل المشفى وهو يتلفت حوله بقلق وهو يتذكر أوامر قسمت هانم بضرورة نقل شمس الى المنزل الجديد الذي انتقل به هو وزوجته بعد ان ترك القريه واختفى خوفا من ان يكتشف بيجاد الكيلاني حقيقة الخدعه التي فعلوها به وبشمس..
فتنهد بخوف وهو يتذكر صوت قسمت هانم الحاد وهي تقول بصرامه.. 
=تروح تجيبها من المستشفى وتاخدها معاك على البيت الي انت مستخبي فيه..
رفعت بقلق.. 
=بس هي متصابه يا هانم وعاوزه مستشفى تتعالج فيه وممكن لو خدتها تموت والا يجرالها حاجه.. 
قسمت بغضب.. 
= ماتموت والا تتحرق.. ايه قلبك عليها اوي.. 
رفعت بخوف.. 
=لا يا هانم بس... 
قسمت بغضب.. 
=نفذ الي بقولك عليه ومتخافش لو ماتت فعادي واحده عملت حادثه وماتت فيها وانا عندي الي يطلعلنا اذن دفنها.. 
رفعت بتردد.. 
=ولو.. لو عاشت.. 
قسمت بقسوه.. 
=يبقى نجوزها ونفرح بيها وعريسها عندي.. 
رفعت بصدمه.. 
ايه.. بس. هي.. مت.. متجوزه..و.. 
قاطعته قسمت بصرامه.. 
=اخرس.. و الي اقول عليه يتنفذ
شمس ومش فاكره حاجه وبيجاد على اما يفوق ويبتدي يدور عليك تكون كل حاجه خلصت.. دا لو قدر يوصلك
ثم تابعت بصرامه.. 
=انا هستنى تليفون منك تقولي انك نفذت
ثم اغلقت الهاتف في وجهه وو..
 يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-